ظافر العابدين غاب عن السباق الرمضاني ويثبت جدارته على نتفليكس

This slideshow requires JavaScript.

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬دخوله‭ ‬متأخراً‭ ‬الى‭ ‬عالم‭ ‬التمثيل‭ ‬إلاّ‭ ‬أن‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬عرف‭ ‬كيف‭ ‬يقتحم‭ ‬هذا‭ ‬العالم‭ ‬المعقّد‭ ‬باحترافـية‭ ‬وجدارة،‭ ‬فتسلّح‭ ‬بالعلم‭ ‬والثقافة‭ ‬مدعوماً‭ ‬بالوسامة‭ ‬والخبرة‭ ‬فـي‭ ‬الحياة،‭ ‬ليشق‭ ‬طريقه‭ ‬بتألّق‭ ‬كممثل‭ ‬تونسي‭ ‬عالمي،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬قرّر‭ ‬إعتزال‭ ‬عالم‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الإحترافـي‭.‬

ظافر‭ ‬زين‭ ‬العابدين‭ ‬ممثل‭ ‬تونسي،‭ ‬يتميّز‭ ‬بوسامته‭ ‬وقوّته‭ ‬الهادئة‭ ‬وإحترافه،‭ ‬وتملّكه‭ ‬بشكل‭ ‬جدي‭ ‬لتقنيات‭ ‬التمثيل،‭ ‬ومقدرته‭ ‬اللافتة‭ ‬على‭ ‬التأقلم‭ ‬والنجاح‭ ‬فـي‭ ‬دول‭ ‬عديدة‭ ‬ومختلفة‭ ‬الثقافات‭. ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬شق‭ ‬طريقه‭ ‬الى‭ ‬النجاح‭ ‬والشهرة‭ ‬بعصامية‭ ‬ومنهجية‭ ‬وعزم،‭ ‬وهو‭ ‬يثير‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإعجاب‭ ‬بتعامله‭ ‬الراقي‭ ‬مع‭ ‬الآخرين،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬يعترف‭ ‬بأنه‭ ‬يميل‭ ‬أحياناً‭ ‬‮«‬للنرفزة‮»‬‭ ‬عندما‭ ‬يدفعه‭ ‬تراكم‭ ‬الإشكالات‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬غيابه‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬عن‭ ‬السباق‭ ‬الرمضاني،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يغب‭ ‬أبداً‭ ‬عن‭ ‬الساحة‭ ‬الفنية،‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬معجبينه‭ ‬ينتظرون‭ ‬بفارغ‭ ‬الصبر‭ ‬الجزء‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬عروس‭ ‬بيروت‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬توقف‭ ‬تصويره‭ ‬حالياً‭ ‬بسبب‭ ‬إجراءات‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬تفشي‭ ‬فـيروس‭ ‬كورونا‭.‬ كما‭ نأ ‬وجوده أخيرًا على منصة ‬نتفليكس‭ ‬جعله‭ ‬الشغل‭ ‬الشاغل‭ ‬للصحافة‭ ‬رغم‭ ‬غيابه‭ ‬عن‭ ‬الشاشة‭ ‬حالياً‭.‬

‮«‬عروس‭ ‬بيروت‮»‬‭ ‬نجاح‭ ‬فاق‭ ‬التوقّعات

شارك‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬فـي‭ ‬الجزء‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬عروس‭ ‬بيروت‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬بينما‭ ‬ما‭ ‬يزال‭ ‬الجزء‭ ‬الثاني‭ ‬لعام‭ ‬‮٠٢٠٢ ‬قيد‭ ‬الإستكمال،‭ ‬إذ‭ ‬أنجز‭ ‬التصوير‭ ‬طيلة‭ ‬أربع‭ ‬أشهر،‭ ‬وتوقف‭ ‬بسبب‭ ‬قيود‭ ‬وباء‭ ‬كورونا،‭ ‬وما‭ ‬زال‭ ‬يستلزم‭ ‬أربعة‭ ‬أشهر‭ ‬تصوير‭ ‬إضافـية‭. ‬وهو‭ ‬مسلسل‭ ‬يفترض‭ ‬به‭ ‬أن‭ ‬يمتد‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬مواسم،‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مرتبطًا‭ ‬بالضرورة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬توقيته‭ ‬بموسم‭ ‬مسلسلات‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬المبارك‭.‬

‮«‬عروس‭ ‬بيروت‮»‬‭ ‬هو‭ ‬النسخة‭ ‬العربية‭ ‬للمسلسل‭ ‬التركي‭ ‬‮«‬عروس‭ ‬اسطنبول‮»‬،‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬وحيه‭ ‬فقط‭. ‬وهو‭ ‬على‭ ‬أية‭ ‬حال،‭ ‬بنسختيه‭ ‬التركية‭ ‬والعربية،‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬شركة‭ ‬واحدة‭ ‬هي‭ ‬‮«‬O3Media‮»‬،‭ ‬العائدة‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬إم‭. ‬بي‭ ‬سي‭ ‬ستوديوز‮»‬‭. ‬هذا‭ ‬وقد‭ ‬صرّح‭ ‬بأنه‭ ‬إكتفى‭ ‬بفهم‭ ‬الموضوع،‭ ‬ولم‭ ‬يشاهد‭ ‬المسلسل‭ ‬التركي‭ ‬بحد‭ ‬ذاته،‭ ‬ربما‭ ‬لتسهيل‭ ‬قيامه‭ ‬بتأدية‭ ‬دوره‭ ‬على‭ ‬سجيته‭.‬

المسلسل‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬نادين‭ ‬جابر‭ ‬وبلال‭ ‬شحادات‭ ‬فـي‭ ‬شقه‭ ‬العربي،‭ ‬ومن‭ ‬بطولة‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬فارس‭ ‬الضاهر‮»‬،‭ ‬وكارمن‭ ‬بصيبص‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬ثريا‮»‬،‭ ‬بالإشتراك‭ ‬مع‭ ‬تقلا‭ ‬شمعون‭ ‬ومحمد‭ ‬الأحمد‭ ‬وضحى‭ ‬الدبس‭ ‬وجو‭ ‬طراد‭ ‬وفارس‭ ‬ياغي‭ ‬وجينيفر‭ ‬عازار‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬الممثلين‭.‬

خُصّصت‭ ‬للمسلسل‭ ‬ميزانية‭ ‬كبيرة،‭ ‬وأعدّ‭ ‬له‭ ‬إخراج‭ ‬متقن،‭ ‬لاقاه‭ ‬تمثيل‭ ‬يحاكي‭ ‬الخيال‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يبتعد‭ ‬عن‭ ‬واقعية‭ ‬الحياة‭. ‬وقد‭ ‬أثار‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإعجاب‭ ‬وقوبل‭ ‬بموجة‭ ‬من‭ ‬التعليقات‭ ‬الإيجابية‭ ‬المتتالية‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭. ‬يذكر‭ ‬أن‭ ‬ظافر‭ ‬يتقن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬اللغات،‭ ‬وإكتسب‭ ‬اللهجة‭ ‬المصرية‭ ‬فـي‭ ‬مصر،‭ ‬وإضطر‭ ‬لأخذ‭ ‬دروس‭ ‬مكثفة‭ ‬للتحدث‭ ‬باللهجة‭ ‬اللبنانية‭.‬

إعترف‭ ‬بأنه‭ ‬كان‭ ‬يتوقّع‭ ‬نجاح‭ ‬المسلسل‭ ‬لإعتبارات‭ ‬واقعية‭ ‬عديدة،‭ ‬ألاّ‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬النجاح‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬دول‭ ‬المغرب‭ ‬والمشرق‭ ‬والخليج‭ ‬العربي‭ ‬تخطّى‭ ‬توقعاته‭. . .‬

‬على‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬إنشغاله‭ ‬بالتحضير‭ ‬للجزء‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬عروس‭ ‬بيروت،‭ ‬فاجأ‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬جمهوره‭ ‬بالإعلان‭ ‬عن‭ ‬وجوده ‬ضمن‭ ‬فريق‭ ‬‬مسلسل‭ ‬أميركي‭ ‬جديد‭ ‬تدور‭ ‬أحداثه‭ ‬فـي‭ ‬باريس،‭ ‬على‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬،‭ ‬والذي بدأ فـي  ‬الثامن‭ ‬من‭ ‬مايو‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬وأنه‭ ‬‮«‬متشوّق‭ ‬للعرض‭ ‬العالمي‭ ‬الأول‭ ‬لهذا‭ ‬المسلسل‮»‬،‭ ‬علماً‭ ‬بأنها‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬سيظهر‭ ‬فـيها‭ ‬كممثل‭ ‬عربي‭ ‬وعالمي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬المنصة‭ ‬العالمية‭.‬

عنوان‭ ‬المسلسل‭ ‬‮«‬The Eddy‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬الدراما‭ ‬الإجتماعية‭ ‬التشويقية‭ ‬يمتد‭ ‬لثماني‭ ‬حلقات‭.‬

من‭ ‬تأليف‭ ‬البريطاني‭ ‬جاك‭ ‬ثورن،‭ ‬وإخراج‭ ‬الفائز‭ ‬بجائزة‭ ‬أوسكار‭ ‬الأميركي‭ ‬داميان‭ ‬شازيل،‭ ‬بالاشتراك‭ ‬مع‭ ‬المخرجتين‭ ‬الفرنسيتين‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬مغربي‭ ‬هدى‭ ‬بن‭ ‬يامنة‭ ‬وليلى‭ ‬مراكشي‭.‬

تجري‭ ‬فصوله‭ ‬فـي‭ ‬إطار‭ ‬موسيقي‭ ‬فـي‭ ‬نادي‭ ‬جاز‭ ‬فـي‭ ‬باريس،‭ ‬يسعى‭ ‬مالكه‭ ‬لإدارته‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬مشاكل‭ ‬المهنة‭.‬

يقوم‭ ‬فـيه‭ ‬ظافر‭ ‬بدور‭ ‬سامي‭ ‬بن‭ ‬ميلاد،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬ممثلين‭ ‬مميزين،‭ ‬ومنهم‭ ‬فرنسيون‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري‭ ‬مثل‭ ‬طاهر‭ ‬رحيم‭ ‬وزوجته‭ ‬ليلى‭ ‬بختي،‭ ‬وممثلين‭ ‬عالميين‭ ‬مثل‭ ‬جوانا‭ ‬كوليغ‭ ‬وميليسا‭ ‬جورج‭ ‬وأندريه‭ ‬هولاند‭ ‬وراندي‭ ‬كيربير‭.‬

يتقن‭ ‬فن‭ ‬التمثيل‭ ‬واللغات‭ ‬واللهجات

‮ ‬وُلد‭ ‬ظافر‭ ‬فـي‭ ‬تونس‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮٦٢ ‬نوفمبر‭ ‬‮٢٧٩١،‭ ‬وتتوزّع‭ ‬إقامته‭ ‬حالياً‭ ‬بين‭ ‬لندن‭ ‬بصورة‭ ‬رئيسة،‭ ‬وتونس‭ ‬التي‭ ‬يزورها‭ ‬مع‭ ‬أسرته‭ ‬باستمرار،‭ ‬والقاهرة،‭ ‬ودول‭ ‬أخرى‭ ‬وفقاً‭ ‬لمتطلّبات‭ ‬العمل‭.‬

بدأ‭ ‬دراسته‭ ‬فـي‭ ‬علم‭ ‬الكمبيوتر،‭ ‬ثم‭ ‬تابع‭ ‬دروساً‭ ‬فـي‭ ‬كلية‭ ‬الدراما‭ ‬وفن‭ ‬الخطابة‭ ‬التابعة‭ ‬لجامعة‭ ‬‮«‬برمينغهام‮»‬‭ ‬البريطانية،‭ ‬وتخرج‭ ‬منها‭ ‬فـي‭ ‬فن‭ ‬التمثيل‭.‬

إضافة‭ ‬إلى‭ ‬العربية‭ ‬بلهجاتها‭ ‬المختلفة،‭ ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬إتقان‭ ‬لغات‭ ‬عديدة‭ ‬بصورة‭ ‬لافتة،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬الفرنسية‭ ‬والإنكليزية،‭ ‬والى‭ ‬حد‭ ‬ما‭ ‬الإيطالية‭ ‬والإسبانية،‭ ‬ما‭ ‬يساعده‭ ‬كثيراً‭ ‬فـي‭ ‬أعماله‭ ‬الفنية‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الدولي‭.‬

بدأ‭ ‬مسيرته‭ ‬المهنية‭ ‬كلاعب‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬محترف‭ ‬فـي‭ ‬الدوري‭ ‬التونسي‭ ‬لفترة‭ ‬قصيرة،‭ ‬لغاية‭ ‬عام‭ ‬‮٥٩٩١،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬إضطر‭ ‬للإبتعاد‭ ‬عن‭ ‬الملاعب‭ ‬لعامين‭ ‬بسبب‭ ‬إصابة‭ ‬تعرّض‭ ‬لها‭.‬

عمل‭ ‬خلال‭ ‬هاتين‭ ‬السنتين‭ ‬كعارض‭ ‬أزياء‭ ‬فـي‭ ‬وكالة‭ ‬‮«‬ميتروبوليتان‮»‬‭ ‬الفرنسية‭ ‬المرموقة‭ ‬بتشجيع‭ ‬من‭ ‬صديق‭ ‬يعمل‭ ‬فـي‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬شعر‭ ‬عاجلاً‭ ‬بأنه‭ ‬يفضّل‭ ‬أنشطة‭ ‬تتوفّر‭ ‬فـيها‭ ‬درجة‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬التواصل‭ ‬ومن‭ ‬التحدّي‭ ‬الفكري‭.‬

بالرغم‭ ‬من‭ ‬شفائه‭ ‬من‭ ‬إصابته،‭ ‬قرّر‭ ‬وقف‭ ‬مسيرته‭ ‬الرياضية‭ ‬وكان‭ ‬قد‭ ‬أصبح‭ ‬فـي‭ ‬الخامسة‭ ‬والعشرين،‭ ‬ففكر‭ ‬فـي‭ ‬دخول‭ ‬عالم‭ ‬التمثيل،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬استهواه‭ ‬كثيراً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مشاهدته‭ ‬للأفلام‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يتابعها‭ ‬فـي‭ ‬مركز‭ ‬تأجير‭ ‬الأفلام‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يرتاده‭ ‬ويعمل‭ ‬فـيه‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬منزله‭. ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬عمل‭ ‬فـي‭ ‬مجال‭ ‬الإعلانات‭ ‬لشركات‭ ‬بريطانية‭ ‬قامت‭ ‬بتصوير‭ ‬لقطاتها‭ ‬فـي‭ ‬تونس،‭ ‬وكمساعد‭ ‬مخرج‭ ‬لفترة‭ ‬قصيرة‭ ‬مع‭ ‬المخرج‭ ‬التونسي‭ ‬المنصف‭ ‬ذويب‭.‬

قرّر‭ ‬الذهاب‭ ‬الى‭ ‬لندن‭ ‬عام‭ ‬‮٩٩٩١،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬إتباعه‭ ‬فـي‭ ‬الأساس‭ ‬لمنهج‭ ‬دراسي‭ ‬وثقافـي‭ ‬عربي‭ ‬وفرنكوفوني‭ ‬فـي‭ ‬تونس،‭ ‬وذلك‭ ‬كي‭ ‬يتعلم‭ ‬اللغة‭ ‬الإنكليزية‭ ‬هناك‭ ‬لفترة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر،‭ ‬لما‭ ‬للغة‭ ‬الإنكليزية‭ ‬من‭ ‬فائدة‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬صعيد‭. ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬عاد‭ ‬وأقام‭ ‬لفترة‭ ‬أطول،‭ ‬وإلتحق‭ ‬بعد‭ ‬سنتين‭ ‬ونصف‭ ‬السنة‭ ‬بجامعة‭ ‬‮«‬برمينغهام‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬تخرج‭ ‬منها‭ ‬بشهادة‭ ‬فـي‭ ‬فن‭ ‬التمثيل‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠٠٢‬،‭ ‬علماً‭ ‬بأنه‭ ‬عمل‭ ‬بدوام‭ ‬جزئي‭ ‬فـي‭ ‬مطعم‭ ‬قريب‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬بينما‭ ‬كان‭ ‬يتابع‭ ‬دراسته‭.‬

بدأ‭ ‬بالتدرّج‭ ‬فـي‭ ‬مسيرة‭ ‬فنية‭ ‬حافلة‭ ‬على‭ ‬الشاشة‭ ‬الصغيرة،‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬فـي‭ ‬مسلسلات‭ ‬وكمقدم‭ ‬فـي‭ ‬برامج‭ ‬تلفزيونية،‭ ‬وفـي‭ ‬أفلام‭ ‬سينمائية‭ ‬عديدة،‭ ‬وصولاً‭ ‬الى‭ ‬دخوله‭ ‬على‭ ‬شبكة‭ ‬‮«‬نتفليكس‮»‬‭ ‬هذا‭ ‬العام‭.‬

برامج‭ ‬ومسلسلات‭ ‬تلفزيونية

تطول‭ ‬لائحة‭ ‬مشاركته‭ ‬فـي‭ ‬المسلسلات‭ ‬لتتخطّى‭ ‬الـ‭ ‬‮٠٦ ‬عملاً‭ ‬متنوّع‭ ‬الحبكة‭ ‬والمضمون‭.‬

بدأ‭ ‬مسيرتة‭ ‬الفنية‭ ‬الفعلية‭ ‬فـي‭ ‬لندن‭ ‬بعد‭ ‬التخرّج،‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬فـي‭ ‬المسلسل‭ ‬التلفزيوني‭ ‬‮«‬البريطاني‮»‬‭ ‬‮«‬دريم‭ ‬تيم‮»‬‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬سكاي‭ ‬تي‭ ‬فـي‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬لموسمين‭ ‬إعتباراً‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬‮٢٠٠٢‬،‭ ‬بدور‭ ‬قائد‭ ‬فريق‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬‮«‬فرنسي‮»‬‭.‬

عاد‭ ‬الى‭ ‬بلاده‭ ‬عام‭ ‬‮٣٠٠٢،‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬ولو‭ ‬فـي‭ ‬دور‭ ‬ثانوي،‭ ‬فـي‭ ‬المسلسل‭ ‬التونسي‭ ‬‮«‬أخوة‭ ‬وزمان‮»‬‭ ‬بدور‭ ‬قيس‭ ‬للمخرج‭ ‬حمادي‭ ‬عرافة‭.‬

سافر‭ ‬بعدها‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬الى‭ ‬بريطانيا،‭ ‬وشارك‭ ‬فـي‭ ‬مسلسلات‭ ‬أجنبية‭ ‬مختلفة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬‮٤٠٠٢ ‬و‭ ‬‮٧٠٠٢،‭ ‬ومنها‭ ‬المسلسل‭ ‬البريطاني‭ ‬‮«‬واير‭ ‬إن‭ ‬زي‭ ‬بلود‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٤٠٠٢،‭ ‬والفـيلم‭ ‬الإيطالي‭ ‬‮«‬ميركانتي‭ ‬دي‭ ‬بييتري‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٦٠٠٢،‭ ‬والفـيلم‭ ‬الفرنسي‭ ‬‮«‬آنونيم‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٩٠٠٢.‬

كما‭ ‬إنخرط‭ ‬فـي‭ ‬مجال‭ ‬التقديم‭ ‬التلفزيوني،‭ ‬فـي‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬أمير‭ ‬الشعراء‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧٠٠٢،‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬دبي‭ ‬الفضائية،‭ ‬الذي‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬أكثر‭ ‬الشعراء‭ ‬موهبة‭ ‬فـي‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬علماً‭ ‬بأن‭ ‬عدد‭ ‬متابعي‭ ‬البرنامج‭ ‬وصل‭ ‬الى‭ ‬حدود‭ ‬العشرين‭ ‬مليون‭ ‬مشاهد‭ ‬فـي‭ ‬كل‭ ‬حلقة‭.‬

ظهر‭ ‬بعد‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬‮«‬تلفزيون‭ ‬دبي‮»‬،‭ ‬كمقدم‭ ‬لبرنامج‭ ‬ألعاب‭ ‬‮«‬زي‭ ‬كيوب‮»‬‭ ‬الدولي‭ ‬بنسخته‭ ‬العربية‭.‬

إنطلق‭ ‬بعدها،‭ ‬وبصورة‭ ‬موازية،‭ ‬فـي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأعمال‭ ‬العربية،‭ ‬إعتباراً‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮٨٠٠٢ ‬ولغاية‭ ‬‮٤١٠٢،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المسلسل‭ ‬التونسي‭ ‬‮«‬مكتوب‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬لاقى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الرواج،‭ ‬وإستمر‭ ‬لمواسم‭ ‬عدّة،‭ ‬قام‭ ‬فـيه‭ ‬بدور‭ ‬البطولة،‭ ‬وجسّد‭ ‬فـيه‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬محمد‭ ‬علي‭ ‬الناجي‭ ‬أو‭ ‬دالي‮»‬،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬درّة‭ ‬زروق‭ ‬ورانيا‭ ‬القابسي‭ ‬وهند‭ ‬صبري‭. ‬وبفضل‭ ‬النجاح‭ ‬الذي‭ ‬حقّقه‭ ‬المسلسل،‭ ‬إلتصقت‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬دالي‮»‬‭ ‬فـيه‭ ‬لسنوات،‭ ‬وقد‭ ‬حرص‭ ‬على‭ ‬التوضيح‭ ‬مراراً‭ ‬بأن‭ ‬شخصيته‭ ‬الحقيقية‭ ‬لا‭ ‬تشبه‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬شخصية‭ ‬‮«‬دالي‮»‬‭ ‬الشديدة‭ ‬التناقض‭ ‬والممهورة‭ ‬بالمخادعة‭ ‬والذكورية‭ ‬والأنانية‭ ‬المفرطة‭ ‬وعدم‭ ‬الوفاء‭.‬

شارك‭ ‬كذلك‭ ‬فـي‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬ذاكرة‭ ‬الجسد‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٠١٠٢،‭ ‬المأخوذ‭ ‬عن‭ ‬رواية‭ ‬الكاتبة‭ ‬الجزائرية‭ ‬الكبيرة‭ ‬أحلام‭ ‬مستغانمي،‭ ‬فـي‭ ‬دور‭ ‬‮«‬زياد‭ ‬الخليل‮»‬،‭ ‬مع‭ ‬باقة‭ ‬رفـيعة‭ ‬من‭ ‬الممثلين،‭ ‬وفـي‭ ‬مسلسلات‭ ‬أجنبية‭ ‬عديدة،‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬سترايك‭ ‬باك‮»‬،‭ ‬و«تحقيقات‭ ‬المفوض‭ ‬والندر‮»‬‭ ‬و«نيميسيس‮»‬‭ ‬و«نيو‭ ‬تراك‮»‬‭.‬

كما‭ ‬شارك‭ ‬كضيف‭ ‬إعتباراً‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮١١٠٢ ‬فـي‭ ‬برامج‭ ‬مختلفة،‭ ‬منها‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬لاباس‮»‬‭ ‬و«المتاهة‮»‬‭ ‬و«مساء‭ ‬الفن‮»‬‭ ‬و«أبيض‭ ‬وأسود‮»‬‭ ‬و«حكايتي‭ ‬مع‭ ‬الزمان‮»‬‭ ‬و«سهرانين‭ ‬معاكم‭ ‬بالبيت‮»‬،‭ ‬و«دبي‭ ‬كروز‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٠٢٠٢.‬

ذهب‭ ‬الى‭ ‬مصر‭ ‬بتشجيع‭ ‬من‭ ‬مواطنته‭ ‬هند‭ ‬صبري،‭ ‬التي‭ ‬إقترحت‭ ‬إسمه‭ ‬لدور‭ ‬الإنتاج‭. ‬أقام‭ ‬هناك‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات،‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬عام‭ ‬‮٢١٠٢ ‬فـي‭ ‬أول‭ ‬عمل‭ ‬له‭ ‬فـي‭ ‬الدراما‭ ‬المصرية،‭ ‬فـي‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬فـيرتيغو‮»‬‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬محمد‭ ‬ناير،‭ ‬وذلك‭ ‬فـي‭ ‬دور‭ ‬‮«‬ضياء‮»‬،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬هند‭ ‬صبري‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬فريدة‮»‬‭.‬

فـي‭ ‬موسم‭ ‬رمضان‭ ‬‮٣١٠٢ ‬شارك‭ ‬فـي‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬نيران‭ ‬صديقة‮»‬،‭ ‬مع‭ ‬منة‭ ‬شلبي‭ ‬وكندة‭ ‬علوش‭. . .‬

كما‭ ‬شارك‭ ‬فـي‭ ‬المسلسل‭ ‬البوليسي‭ ‬الفرنسي‭ ‬‮«‬أنغروناج‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬موسمه‭ ‬الخامس‭ ‬عام‭ ‬‮٤١٠٢ ‬على‭ ‬‮«‬كانال‭ ‬بلاس‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬المسلسلات‭ ‬التلفزيونية‭ ‬متابعةً‭ ‬فـي‭ ‬فرنسا‭ ‬وفـي‭ ‬‮٠٧ ‬دولة‭ ‬أخرى،‭ ‬وفـي‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬فرق‭ ‬توقيت‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٤١٠٢ ‬بدور‭ ‬سميح،‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«٤٢ ‬قيراط‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٥١٠٢ ‬بدور‭ ‬سامي،‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬تحت‭ ‬السيطرة‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠١٥‬‭ ‬بدور‭ ‬حاتم‭ ‬محمود‭ ‬الريدي،‭ ‬مع‭ ‬الفنانة‭ ‬المصرية‭ ‬نيللي‭ ‬كريم‭. ‬ويعتبر‭ ‬البعض‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬المسلسل‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬ساهم‭ ‬بصورة‭ ‬رئيسة‭ ‬فـي‭ ‬إكساب‭ ‬ظافر‭ ‬النجومية‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العربي‭.‬

يضاف‭ ‬الى‭ ‬ذلك،‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬أريد‭ ‬رجلاً‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬أجزاء‭ ‬عدة‭ ‬عام‭ ‬‮٥١٠٢ ‬ثم‭ ‬‮٦١٠٢،‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬الخروج‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٦١٠٢ ‬بدور‭ ‬‮«‬المقدم‭ ‬عمر‭ ‬فاروق‮»‬،‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬حلاوة‭ ‬الدنيا‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢ ‬بدور‭ ‬‮«‬سليم‮»‬،‭ ‬وتميّز‭ ‬فـيه‭ ‬بأدائه‭ ‬المتناغم‭ ‬مع‭ ‬الفنانة‭ ‬الكبيرة‭ ‬هند‭ ‬صبري،‭ ‬ومسلسل‭ ‬‮«‬كراميل‮»‬‭ ‬الناجح‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢ ‬بدور‭ ‬‮«‬رجا‮»‬‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬ناشر‭ ‬المسلسل‭ ‬الأميركي‭ ‬‮«‬زي‭ ‬لوومر‭ ‬تاور‮»‬‭ ‬قرّر‭ ‬أن‭ ‬يضمه‭ ‬صيف‭ ‬عام،‭ ‬‮٧١٠٢ ‬الى‭ ‬فريق‭ ‬ممثليه،‭ ‬ومن‭ ‬بينهم‭ ‬الممثلين‭ ‬الأميركيين‭ ‬جيف‭ ‬دانييلز‭ ‬وأليك‭ ‬بالدوين‭ ‬والفرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري‭ ‬طاهر‭ ‬رحيم‭.‬

ومن‭ ‬أعماله‭ ‬كذلك‭ ‬يذكر،‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬ليالي‭ ‬أوجيني‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬جسّد‭ ‬حقبة‭ ‬الأربعينيات‭ ‬فـي‭ ‬مصر،‭ ‬وذلك‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬فريد‭ ‬دربالة‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬موسم‭ ‬رمضان‭ ‬عام‭ ‬‮٨١٠٢،‭ ‬مع‭ ‬الممثلة‭ ‬كارمن‭ ‬بصيبص‭.‬

شارك‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬فـي‭ ‬أعمال‭ ‬فنية‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفنانات،‭ ‬ومنهن‭ ‬نيللي‭ ‬كريم‭ ‬وأمينة‭ ‬خليل‭ ‬وهند‭ ‬صبري‭. . . ‬وتمكّن‭ ‬فـي‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬جذب‭ ‬المشاهدين،‭ ‬بقوة‭ ‬حضوره‭ ‬وأدائه‭ ‬الرومانسي‭. ‬وقد‭ ‬برزت‭ ‬هذه‭ ‬الرومانسية‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬فـي‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬عروس‭ ‬بيروت‮»‬،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬‮«‬كارمن‭ ‬بصيبص‮»‬‭.‬

كما‭ ‬أنه‭ ‬شارك‭ ‬كذلك‭ ‬كضيف‭ ‬شرف‭ ‬فـي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المسلسلات‭ ‬التلفزيونية‭ ‬ومنها‭:‬

‮«‬إمبراطورية‭ ‬مين‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬تميّزت‭ ‬فـيه‭ ‬هند‭ ‬صبري‭ ‬بدور‭ ‬البطولة‭ ‬عام‭ ‬‮٤١٠٢؛‭ ‬و«هذا‭ ‬المساء‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢،‭ ‬و«طلعت‭ ‬روحي‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٨١٠٢.‬

أفلام‭ ‬سينمائية

دخل‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬عالم‭ ‬السينما‭ ‬فعلياً‭ ‬إعتباراً‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮٣٠٠٢،‭ ‬بالمشاركة‭ ‬فـي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭ ‬الأجنبية‭ ‬ومنها‭: ‬‮«‬إيل‭ ‬مركنتي‭ ‬دي‭ ‬بييتري‮«‬؛‭ ‬و«إي‭ ‬ديفـيرنت‭ ‬دش‮»‬،‭ ‬و«تشيلدرن‭ ‬أوف‭ ‬من‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٦٠٠٢،‭ ‬و«رايز‭ ‬أوف‭ ‬زي‭ ‬فوت‭ ‬سولدجر‮»‬،‭ ‬و«سانتوريوم‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٠١٠٢ ‬بدور‭ ‬ماركوس،‭ ‬و«بلاك‭ ‬فوريست‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٢١٠٢،‭ ‬و«وصية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الملك‮»‬‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬حسن‮»‬‭ ‬كضيف‭ ‬شرف،‭ ‬مع‭ ‬الممثل‭ ‬توم‭ ‬هانكس‭.‬

ثم‭ ‬شارك‭ ‬فـي‭ ‬الأفلام‭ ‬التونسية‭: ‬‮«‬الدواحة‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬دور‭ ‬‮«‬علي‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٩٠٠٢،‭ ‬للمخرجة‭ ‬التونسية‭ ‬رجاء‭ ‬عماري،‭ ‬و«آخر‭ ‬ديسمبر‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٠١٠٢ ‬للمخرج‭ ‬‮«‬معز‭ ‬كمون‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬دور‭ ‬‮«‬آدم‮»‬‭ ‬الطبيب‭ ‬الفنان‭ ‬والإنساني،‭ ‬و«فوس‭ ‬نوت‮»‬،‭ ‬لمجدي‭ ‬سميري‭ ‬عام‭ ‬‮٢١٠٢.‬

والأفلام‭ ‬المصرية‭: ‬‮«‬أبو‭ ‬شنب‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٦١٠٢،‭ ‬بدور‭ ‬‮«‬الرائد‭ ‬حسن‭ ‬أبو‭ ‬دقن‮»‬،‭ ‬مع‭ ‬ياسمين‭ ‬عبد‭ ‬العزيز،‭ ‬و«العنكبوت‮»‬،‭ ‬المبرمج‭ ‬عرضه‭ ‬عام‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬مع‭ ‬أحمد‭ ‬السقا‭ ‬ومنى‭ ‬زكي،‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬‮«‬محمد‭ ‬ناير‮»‬‭ ‬وإخراج‭ ‬أحمد‭ ‬نادر‭ ‬جلال،‭ ‬والفـيلم‭ ‬ا‭ ‬الخيالي‭ ‬العلمي‭ ‬‮«‬موسى‮»‬،‭ ‬عام‭ ‬‮٠٢٠٢،‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬‮«‬بيتر‭ ‬ميمي‮»‬،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬إياد‭ ‬ناصر‭ ‬وكريم‭ ‬محمود‭ ‬عبد‭ ‬العزيز،‭ ‬علماً‭ ‬بأنه‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬إستكمال‭ ‬إنتاجه‭.‬

ولبنانيًا،‭ ‬شارك‭ ‬فـي‭ ‬فـيلم‭ ‬‮«‬حبة‭ ‬كاراميل‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢ ‬بدور‭ ‬‮«‬رجا‮»‬،‭ ‬مع‭ ‬ماغي‭ ‬بو‭ ‬غصن‭.‬

ويبدو‭ ‬واضحاً‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬ذلك،‭ ‬مدى‭ ‬حيوية‭ ‬ونشاط‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين،‭ ‬الذي‭ ‬يسعى‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬له‭ ‬مشاركة‭ ‬وحضورًا‭ ‬فنيًا‭ ‬تلفزيونيًا‭ ‬وسينمائيًا،‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬التونسي‭ ‬والعربي‭ ‬والبريطاني‭ ‬والدولي‭ ‬على‭ ‬السواء‭.‬

ناجح‭ ‬ومؤثّر‭ ‬إستحق‭ ‬‮ ‬الجوائز‭ ‬والتكريم

إختارته‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬للترويج‭ ‬الإعلاني‭ ‬لمنتجاتها،‭ ‬إعترافاً‭ ‬منها‭ ‬بنجاحاته‭ ‬وبمدى‭ ‬تأثيره‭ ‬على‭ ‬الجمهور،‭ ‬ومنها‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬جهينة‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬مصر‭ ‬والشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬وسيارات‭ ‬‮«‬شيفروليه‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬و«فودافون‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬مصر‭.‬

نال‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬تحت‭ ‬السيطرة‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬تولى‭ ‬فـيه‭ ‬دور‭ ‬البطولة‭ ‬عام‭ ‬‮٥١٠٢ ‬مع‭ ‬نيللي‭ ‬كريم،‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬مسلسل‭ ‬فـي‭ ‬الدراما‭ ‬المصرية‭.‬

تم‭ ‬تعيينه‭ ‬عام‭ ‬‮٦١٠٢ ‬سفـيراً‭ ‬للنوايا‭ ‬الحسنة‭ ‬للفنون،‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬منظمة‭ ‬التربية‭ ‬والعلوم‭ ‬والثقافة‭ ‬التابعة‭ ‬لجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ (‬الأليسكو‭) ‬ومركزها‭ ‬تونس،‭ ‬وذلك‭ ‬تقديراً‭ ‬لجهوده‭ ‬فـي‭ ‬نشر‭ ‬الوعي‭ ‬لإعلاء‭ ‬شأن‭ ‬الفنون‭ ‬والثقافة‭ ‬فـي‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬علماً‭ ‬بانه‭ ‬إنسان‭ ‬مثقف‭ ‬ومثابر‭ ‬وقارىء‭ ‬نهم‭ ‬يستحق‭ ‬المنصب؛‭ ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬أنشأ‭ ‬دار‭ ‬إنتاج‭ ‬فـي‭ ‬تونس‭ ‬لتشجيع‭ ‬المواهب‭ ‬الواعدة‭ ‬فـي‭ ‬بلاده‭. ‬‮  ‬

تم‭ ‬إختياره‭ ‬كعضو‭ ‬فـي‭ ‬لجنة‭ ‬تحكيم‭ ‬المنافسة‭ ‬الدولية‭ ‬فـي‭ ‬النسخة‭ ‬الأربعين‭ ‬للمهرجان‭ ‬الدولي‭ ‬للسينما‭ ‬فـي‭ ‬القاهرة‭ ‬فـي‭ ‬نوفمبر‭ ‬‮٨١٠٢.‬

كما‭ ‬حصل‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠١٨‬‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬‮«‬موريكس‭ ‬دور‮»‬،‭ ‬‮«‬كأفضل‭ ‬ممثل‭ ‬عربي‭ ‬فـي‭ ‬الدراما‭ ‬المصرية‭ ‬لعام‭ ‬‮٢٠١٧»‬،‭ ‬عن‭ ‬ظهوره‭ ‬فـي‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬حلاوة‭ ‬الدنيا‮»‬‭. ‬وقد‭ ‬قدمته‭ ‬الإعلامية‭ ‬المرموقة‭ ‬منى‭ ‬أبو‭ ‬حمزة،‭ ‬مشيرة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬موهبته‭ ‬تونسية‭ ‬وأناقته‭ ‬بريطانية‭ ‬ووسامته‭ ‬عالمية‮»‬‭. ‬أشاد‭ ‬بالمناسبة‭ ‬بالفنانة‭ ‬هند‭ ‬صبري‭ ‬التي‭ ‬شاركته‭ ‬البطولة‭ ‬فـي‭ ‬المسلسل‭ ‬وثلاثة‭ ‬أعمال‭ ‬أخرى،‭ ‬وأهدى‭ ‬الجائزة‭ ‬الى‭ ‬زوجته‭ ‬وإبنته،‭ ‬وكذلك‭ ‬الى‭ ‬والدته‭ ‬وأخته‭ ‬اللتين‭ ‬عانتا‭ ‬بصورة‭ ‬مريرة‭ ‬من‭ ‬المرض‭ ‬العضال‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬التونسيين‮ ‬يعربون‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬عن‭ ‬فخرهم‭ ‬بنجاح‭ ‬ممثل‭ ‬تونسي‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الدولية‭. ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬تطاوله‭ ‬إنتقادات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬البعض،‭ ‬لناحية‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الأفضل‭ ‬لو‭ ‬تزوج‭ ‬من‭ ‬فتاة‭ ‬تونسية،‭ ‬عوضاً‭ ‬عن‭ ‬الإرتباط‭ ‬ببريطانية‭.‬

العائلة‭ ‬هي‭ ‬الأهم

تزوج‭ ‬ظافر‭ ‬العابدين‭ ‬من‭ ‬ممثلة‭ ‬بريطانية‭ ‬سابقة‭ ‬إسمها‭ ‬‮«‬جوان‭ ‬فاريل‮»‬،‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تعرّف‭ ‬إليها‭ ‬خلال‭ ‬مقابلة‭ ‬تلفزيونية‭ ‬ترويجية‭ ‬لطاقم‭ ‬مسرحية‭ ‬‮«‬فريق‭ ‬الأحلام‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬كانا‭ ‬فـي‭ ‬عداده،‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يكونا‭ ‬قد‭ ‬إلتقيا‭ ‬سابقاً،‭ ‬وله‭ ‬منها‭ ‬إبنة‭ ‬إسمها‭ ‬‮«‬ياسمين‮»‬‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬عام‭ ‬‮٠١٠٢.‬

يقول‭ ‬عن‭ ‬علاقته‭ ‬مع‭ ‬زوجته‭ ‬بأنها‭ ‬علاقة‭ ‬ناجحة،‭ ‬‮«‬لأنهما‭ ‬يتكاملان‭ ‬فـي‭ ‬معظم‭ ‬الأمور،‭ ‬ويتشاركان‭ ‬القيم‭ ‬والأحلام‭ ‬نفسها،‭ ‬ويحرصان‭ ‬على‭ ‬التواصل‭ ‬والتفاهم‮»‬،‭ ‬مضيفاً‭ ‬أنه‭ ‬يحب‭ ‬عمله‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال،‭ ‬إلاّ‭ ‬أن‭ ‬‮«‬العائلة‭ ‬هي‭ ‬أهم‭ ‬شيء‭ ‬فـي‭ ‬حياته‮»‬‭.‬

بالرغم‭ ‬من‭ ‬ما‭ ‬يستهلكه‭ ‬عالم‭ ‬التمثيل‭ ‬من‭ ‬وقت‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬المنزل،‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬خارج‭ ‬البلاد،‭ ‬فهو‭ ‬يحرص‭ ‬فـي‭ ‬حياته‭ ‬الخاصة‭ ‬على‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬علاقة‭ ‬الحب‭ ‬ووتيرة‭ ‬التواصل‭ ‬العاطفـي‭ ‬والرومانسي‭ ‬مع‭ ‬زوجته‭ ‬بصورة‭ ‬وثيقة‭ ‬مرات‭ ‬عدة‭ ‬فـي‭ ‬اليوم‭ ‬الواحد،‭ ‬ومن‭ ‬أي‭ ‬موقع‭ ‬قد‭ ‬يتواجد‭ ‬فـيه‭. ‬يوضح‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬بأنها‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬إختارت‭ ‬وقف‭ ‬التمثيل‭ ‬للعناية‭ ‬بطفلتها،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬تستمر‭ ‬فـي‭ ‬المشاركة‭ ‬فـي‭ ‬حفلات‭ ‬موسيقية‭ ‬كمغنية‭ ‬محترفة‭ ‬من‭ ‬وقت‭ ‬الى‭ ‬آخر‭.‬

هواياته

يهوى‭ ‬ظافر‭ ‬رياضة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال،‭ ‬التي‭ ‬يعتبرها‭ ‬‮«‬حبه‭ ‬الأول‮»‬،‭ ‬كونه‭ ‬لاعب‭ ‬محترف‭ ‬سابق،‭ ‬وقد‭ ‬سره‭ ‬فـي‭ ‬أغسطس‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬فوز‭ ‬‮«‬فريق‭ ‬الأمل‭ ‬الرياضي‮»‬‭ ‬التونسي‭ ‬فـي‭ ‬دوري‭ ‬أبطال‭ ‬أوروبا‭. ‬وهو‭ ‬من‭ ‬المعجبين‭ ‬بأداء‭ ‬اللاعب‭ ‬المصري‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬ويشجع‭ ‬فريق‭ ‬‮«‬ليفربول‮»‬‭ ‬فـي‭ ‬إنكلترا‭.‬

وهو‭ ‬قارىء‭ ‬نهم‭ ‬لكتب‭ ‬سياسية‭ ‬وروائية‭ ‬وفلسفـية‭ ‬مختلفة‭ ‬‮«‬حول‭ ‬تطور‭ ‬الكائن‭ ‬البشري‭ ‬ودماغه‮»‬‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬إضافة‭ ‬لتمعنه‭ ‬فـي‭ ‬قراءة‭ ‬السيناريوهات‭ ‬المعدة‭.‬

يتابع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأفلام،‭ ‬علماً‭ ‬بأن‭ ‬أحد‭ ‬أفلامه‭ ‬المفضّلة‭ ‬فـيلم‭ ‬‮«‬سيفـين‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬أخرجه‭ ‬‮«‬داڤيد‭ ‬فـينشر‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٥٩٩١،‭ ‬وشارك‭ ‬فـيه‭ ‬‮«‬براد‭ ‬بيت‮»‬‭ ‬و«مورغان‭ ‬فريمان‮»‬‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬أخيراً‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬يهتم‭ ‬كثيراً‭ ‬بالدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬المراة،‭ ‬ويتعاون‭ ‬مع‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬فـي‭ ‬إطار‭ ‬هيئة‭ ‬‮«‬يو‭. ‬إن‭ ‬وومن‮»‬‭ ‬وجامعة‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬فـي‭ ‬حملات‭ ‬فـي‭ ‬هذا‭ ‬السبيل‭. ‬

2024-07-17

خبر حزين سيطر على مواقع التواصل الاجتماعي منذ قليل، وهو وفاة المؤلف والسيناريست المصري شريف بدر الدين، عن عمر ناهز 45 عاماً، إثر أزمة قلبيّة مفاجئة تعرّض لها الراحل. ومن […]

اختًتمت فعاليات حفل زفاف الملياردير الهندي أنانت أمباني وراديكا ميرشانت الأسطوري، الذي حضره نخبة من أبرز النجوم من جميع أنحاء العالم، واستمرّ لعدّة أيّام بالإضافة إلى أشهر عديدة من الاحتفالات […]

أطلقت بالنسياغا المرحلة الأولى من تطبيق تمّ تطويره لـ Apple Vision Pro ، وهو أداة حوسبية غير مسبوقة متاحة في الصين وهونغ كونغ واليابان وسنغافورة منذ ٢٨ يونيو وفي أستراليا […]

في إحصائية نشرها موقع “غيف مي سبورت” البريطاني، تصدّر البرتغالي كريستيانو رونالدو قائمة اللاعبين الأكثر تسجيلًا للأهداف في القرن الـ21 منذ انطلاق مسيرته الاحترافية مع سبورتنغ لشبونة في 2003 وصولًا […]

بعد 14 عاماً، وخوض 131 مباراة دولية، أعلن توماس مولر، نجم منتخب ألمانيا ومهاجم فريق بايرن ميونيخ، عن إنتهاء مسيرته الدولية مع المنتخب الألماني. ويأتي قرار توماس مولر، عقب خروج […]

في حفلٍ أسطوري، أعاد للأذهان ذكريات حفل تقديم البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل 15 عاماً، قدّم بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم النادي الملكي “ريال مدريد” نجمه الفرنسي كيليان مبابي للجماهير […]

أعلن المهاجم الفرنسي المخضرم أوليفييه جيرو، اعتزال اللعب الدولي مع منتخب فرنسا. وعبر حسابه على انستغرام، أكد جيرو أنه قد حانت اللحظة المخيفة لحظة توديع المنتخب الفرنسي، بعد ست سنوات […]

لأول مرة في التاريخ سيكون الذكاء الاصطناعي حاضرًا في دورة الألعاب الأولمبية حيث من المقرّر أن يقوم بمهام عدّة منها، المساعدة في تحديد الرياضيين الواعدين وتخصيص أساليب التدريب وتحسين عدالة […]

نعلم جميعاً مدى أهمية وضرورة التمارين الرياضية وتأثيراتها الإيجابية على صحتنا ولياقتنا البدنية بشكل خاص، وعلى حياتنا بشكل عام، ولهذا، فنحن ومن دون شك، نحتاج إلى كل طاقتنا الجسدية وحتى […]

تعكس اليخوت الفاخرة، مستويات الفخامة والرقي التي لا مثيل لها، وتجسد قمة الهندسة البحرية. هذه القصور العائمة هي ملاعب مليارديرات العالم، حيث يتنافس كل منهم لامتلاك قطعة من هذا الإرث […]

تُعدّ إنفينيتي QX50، السيارة الأمثل للعائلات العصرية، إذ تجمع بين الرفاهية الفاخرة والتقنيات المتطورة. وبذلك، تلبي احتياجات العملاء المتنوعة، سواء أكانوا من عشّاق المغامرات أم  من الباحثين عن سيارة للاستخدام […]

2024-07-16

اختتمت منافسات يورو 2024، التي شهدتها ألمانيا، بتتويج منتخب إسبانيا ببطولة يورو 2024. واحتفلت هوبلو Hublot ، شريك الوقت الأساسي في بطولة يورو 2024، مع المنتخب الإسباني والجماهير التي احتشدت […]

تجسّد سيارة فيراري 12Cilindri مهمة سيارة فيراري ذات المقعدين بمحرك V12 مثبت في الأمام، مع خليط مميز من الأناقة والتنوع والأداء. وتمثل هذه السيارة أحدث تطور في هذه السلالة العريقة، […]

أعلنت دار ديور، عن تعيين لويس هاملتون، بطل العالم سبع مرّات في سباقات الفورمولا 1، والرائد في العديد من المجالات، وأيقونة الموضة، سفيرًا لأزياء ديور للرجال. تُجسّد هذه الشخصيّة المفعمة […]

احتفاء بالإرث والابتكار تجتمع علامتا ®Levi’s العريقة في عالم الموضة ومكلارين الغنية عن التعريف في عالم سباقات الفورمولا وان، لتبتكرا معًا مجموعة مميّزة من الأزياء التي تجسّد الابتكار والتراث في […]