تاريخ الساعة من الساعة الشمسية الى الساعة الإلكترونية مرورًا بالساعات الآلية والفاخرة

الساعة‭ ‬عنصر‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان،‭ ‬على‭ ‬الصعيدين‭ ‬العملي‭ ‬والوجداني‭ ‬؛‭ ‬وهي‭ ‬لا‭ ‬تنفصم‭ ‬عن‭ ‬أحجيات‭ ‬الزمن،‭ ‬وأفراحه‭ ‬وأتراحه،‭ ‬وعن‭ ‬ضرورات‭ ‬ترتيب‭ ‬أنشطتنا‭ ‬اليومية‭ ‬المختلفة‭ ‬وضبط‭ ‬إيقاعها‭ .‬

أما‭ ‬تطور‭ ‬صناعتها‭ ‬خلال‭ ‬التاريخ‭ ‬فقد‭ ‬إستوجب‭ ‬تضافر‭ ‬عناصر‭ ‬العلم‭ ‬والتقنية‭ ‬والفن،‭ ‬لإنتاج‭ ‬وتسويق‭ ‬جميع‭ ‬الأدوات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتمكينها‭ ‬من‭ ‬قياس‭ ‬الوقت‭ ‬بشكل‭ ‬دقيق،‭ ‬وتنوّعت‭ ‬تطبيقاتها‭ ‬وإستعمالاتها،‭ ‬كما‭ ‬باتت‭ ‬تشكل‭ ‬أحد‭ ‬عناصر‭ ‬الأناقة‭ ‬والجاذبية‭ ‬والمقدرة‭ ‬على‭ ‬التخطيط‭ ‬والتحكم‭.‬

‬الساعة‭ ‬الشمسية

يصعب‭ ‬تحديد‭ ‬تاريخ‭ ‬إختراع‭ ‬الساعة‭ ‬الأولى‭ ‬بشكل‭ ‬دقيق،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬ينطبق‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬السيارة‭ ‬أو‭ ‬الطائرة‭ ‬مثلاً،‭ ‬نظرًا‭ ‬لإنغماس‭ ‬هذا‭ ‬الإختراع‭ ‬في‭ ‬عمق‭ ‬التاريخ‭.‬

‭ ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المتفق‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬الساعة‭ ‬الشمسية‭ ‬الأولى‭ ‬إستعملت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬البابليين‭ ‬والمصريين،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬تقسيم‮ ‬‭ ‬الليل‭ ‬والنهار‭ ‬الى‭ ‬‮٤٢ ‬جزئية،‭ ‬ونقلت‭ ‬من‭ ‬بعدها‭ ‬الى‭ ‬الإغريق‭ ‬الذين‭ ‬أدخلوها‭ ‬بدورهم‭ ‬الى‭ ‬القارة‭ ‬الأوروبية‭ .‬

ويستلزم‭  ‬ذلك‮ ‬‭ ‬إطارًا‭ ‬أو‭ ‬قرصًا‭ ‬دائريًا،‭ ‬وجذعية‭ ‬أو‭ ‬إبرة‭ .‬‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬متابعة‭ ‬ظل‭ ‬الشمس،‭ ‬منذ‭ ‬بزوغها‭ ‬ولغاية‭ ‬غروبها،‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬غرست‭ ‬جذعية‭ ‬في‭ ‬الأرض‭ ‬بصورة‭ ‬عمودية،‭ ‬تعطيك‭ ‬فكرة‭ ‬أولية‭ ‬عن‭ ‬حركة‭ ‬عقارب‭ ‬الساعة؛‭ ‬أي‭ ‬حركة‭ ‬نمطية‭ ‬دهرية،‭ ‬تتكرّر‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الليل‭ ‬والنهار،‭ ‬وإن‭ ‬إختلف‭ ‬الليل‭ ‬والنهار‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬زمنية‭ ‬إلى‭ ‬أخرى‭ .‬
تجدر‭ ‬الاشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬السومريين‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬إستعملوا‭ ‬قاعدة‭ ‬الساعة‭ ‬المقسّمة‭ ‬الى‭ ‬‮٠٦ ‬دقيقة،‭ ‬والدقيقة‭ ‬المقسّمة‭ ‬الى‭ ‬‮٠٦ ‬ثانية،‭ ‬لقياس‭ ‬الزمن‭ ‬والمساحات‭ .‬

أما‭ ‬سبب‭ ‬إتجاه‭ ‬عقارب‭ ‬الساعة‭ ‬من‭ ‬اليسار‭ ‬الى‭ ‬اليمين‭ ‬في‭ ‬نصفها‭ ‬الأعلى،‭ ‬ومن‭ ‬اليمين‭ ‬الى‭ ‬اليسار‭ ‬في‭ ‬نصفها‭ ‬الأسفل،‭ ‬فهو‭ ‬إنعكاس‭ ‬لما‭ ‬يبدو‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أنه‭ ‬مسار‭ ‬الشمس،‭ ‬من‭ ‬منظار‭ ‬المراقب‭ ‬من‭ ‬الأرض‭. ‬فإذا‭ ‬نظرت‭ ‬الى‭ ‬الشمس‭ ‬صباحًا،‭ ‬تراها‭ ‬أشرقت‭ ‬من‭ ‬الشرق،‭ ‬وفي‭ ‬منتصف‭ ‬النهار‭ ‬تراها‭ ‬مالت‭ ‬نحو‭ ‬الجنوب‭ ‬أو‭ ‬نحو‭ ‬الشمال‭ (‬وفقًا‭ ‬لموقع‮ ‬‭ ‬المراقبة‭ ‬على‭ ‬الكرة‭ ‬الأرضية‭)‬،‭ ‬وفي‭ ‬المساء‭ ‬تبدو‭ ‬للمشاهد‭ ‬أنها‭ ‬تغيب‭ ‬من‭ ‬الغرب‭‬؛‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬مجرد‭ ‬إنطباع،‭ ‬لأن‭ ‬الأرض‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تدور‭ ‬حول‭ ‬نفسها‭ ‬وحول‭ ‬الشمس‭ ‬لفترة‭ ‬توازي‭ ‬‮٥٢،٥٦٣، ‬‭ ‬يومًا،‭ ‬لا‭ ‬العكس‭ .‬

الساعة‭ ‬المائية

إستعملت‭ ‬الساعة‭ ‬المائية‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬وبلاد‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬النهرين‭ ‬والصين،‭ ‬فكانت‭ ‬تسمح‭ ‬بقياس‭ ‬الوقت‭ ‬من‭ ‬طريق‭ ‬إنسياب‭ ‬السوائل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فتحة‭ ‬صغيرة‭ ‬الى‭ ‬داخل‭ ‬إناء‭.‬

‮ ‬وهي‭ ‬إستمرت‭ ‬طيلة‭ ‬قرون،‭ ‬إذ‭ ‬ذكرها‭ ‬الفيزيائي‭ ‬الإغريقي‭ ‬‮«‬أرخميدس‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬تابع‭ ‬دراسات‭ ‬في‭ ‬الإسكندرية،‭ ‬وأدخلها‭ ‬من‭ ‬بعده‭ ‬الى‭ ‬الأناضول‭ ‬العالم‭ ‬الكردي‭ ‬‮«‬بديع‭ ‬الزمان‭ ‬الجزري‮»‬‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬الثالث‭ ‬عشر،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الشرح‭ ‬الوارد‭ ‬بشأنها‭ ‬في‭ ‬كتاب‭ ‬الفلكي‭ ‬الميكانيكي‭ ‬‮«‬رضوان‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬الساعاتي‮»‬‭ ‬في‭ ‬دمشق‭ ‬حول‭ ‬‮«‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬وإستعمالها‮»‬،‭ ‬ولمنشورات‭ ‬أستاذ‭ ‬الجبر‭ ‬‮«‬الخوارزمي‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬العصر‭ ‬الذهبي‭ ‬للعلوم‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية؛‭ ‬وتزيّنت‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬فاس‮»‬‭ ‬المغربية‭ ‬بساعة‭ ‬في‭ ‬جامع‭ ‬القيروان‭ ‬الكبير‮ ‬‭ ‬أحد‭ ‬أروع‭ ‬المعالم‭ ‬الإسلامية‭.‬

‭ ‬
‭‬الساعة‭ ‬الرملية

‮ ‬إستعملت‭ ‬‮«‬الساعة‭ ‬الرملية‮»‬‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الثالث‭ ‬عشر‭ ‬لغاية‭ ‬القرن‭ ‬الثامن‭ ‬عشر،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬إستعمل‭ ‬ما‭ ‬يماثلها‭ ‬في‭ ‬بابل‭ ‬؛‭ ‬وهي‭ ‬مجرد‭ ‬إناء‭ ‬ينساب‭ ‬منه،‭ ‬من‭ ‬الأعلى‭ ‬الى‭ ‬الأسفل،‭ ‬مزيج‭ ‬من‭ ‬الرمل‭ ‬ومن‭ ‬المواد‭ ‬المطحونة‭ ‬الأخرى،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فتحة‭ ‬نصفية‭ ‬صغيرة‭ . ‬وقد‭ ‬إستعملت‭ ‬في‭ ‬البواخر‭ ‬مثلاً‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬الرياضة‭ ‬وألعاب‭ ‬التسلية‭ ‬؛‭ ‬وما‭ ‬زال‭ ‬يحلو‭ ‬للبعض‭ ‬أن‭ ‬يضعها‮ ‬‭ ‬في‭ ‬مطبخه‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬مكتبه‭ ‬للزينة‭ ‬أو‭ ‬لضبط‭ ‬الوقت‭ .‬

تطور‭ ‬صناعة‭ ‬الساعة

الساعات‭ ‬الميكانيكية

من‭ ‬منطلق‭ ‬القاعدة‭ ‬التي‭ ‬تفيد‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬الحاجة‭ ‬أم‭ ‬الإختراع‮»‬،‭ ‬بدأ‭ ‬الإنسان‭ ‬بالبحث‭ ‬عن‭ ‬آلة‭ ‬متطورة‭ ‬لقياس‭ ‬الوقت‭ ‬بصورة‭ ‬أكثر‭ ‬دقة‭ ‬وإلتصاقًا‭ ‬بأنشطته‭ ‬اليومية،‭ ‬ومنها‭ ‬الساعة‭ ‬الميكانيكية‭ ‬أو‭ ‬الآلية‭ ‬التي‭ ‬تطوّرت‭ ‬عبر‭ ‬القرون‭ ‬وأخذت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأشكال‭ ‬والوظائف،‭ ‬ومنها‭ :‬

‭- ‬ساعة‭ ‬الحائط‭ ‬‭ ‬التي‭ ‬صنعت‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الرابع‭ ‬عشر،‭ ‬إستنادًا‭ ‬إلى‭ ‬دراسات‭ ‬علماء‭ ‬عرب‭ . ‬

تعمل‭ ‬بالعقارب،‭ ‬ورفعت‭ ‬في‭ ‬الساحات،‭ ‬ووضع‭ ‬لها‭ ‬لاحقًا‭ ‬نظام‭ ‬جرس‭ ‬ينبئ‭ ‬بدقات‭ ‬الوقت‭ (‬عام‭ ‬‮٦٣٣١ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬ميلانو‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يرجح‭).‬

‭- ‬الساعة‭ ‬المحمولة‭ ‬حول‭ ‬العنق‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الجيب،‭ ‬المربوطة‭ ‬أحيانًا‭ ‬بسلاسل‭ ‬ذهبية،‭ ‬والتي‭ ‬صنعها‭ ‬الألماني‭ ‬‮«‬بيتر‭ ‬هنلين‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٨٠٥١.‬‭ ‬

‭-‬الساعة‭ ‬البندولية‭ ‬التي‭ ‬تتماوج‭ ‬أسطوانتها‭ ‬يسارًا‭ ‬ويمينًا،‭ ‬وطورها‭ ‬العالم‭ ‬الهولندي‮»‬‭ ‬كريستيان‭ ‬هويغنس‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٦٥٦١،‭ ‬إستنادًا‭ ‬على‭ ‬نظريات‭ ‬العالم‭ ‬الفيزيائي‭ ‬الإيطالي‮»‬غاليليو‮»‬‭.‬


‭- ‬الساعة‭ ‬الأوتوماتيكية‮ ‬التي‭ ‬إخترعها‭ ‬السويسري‭ ‬‮«‬أبرهام‭ ‬لويس‭ ‬بيرولي‮»‬‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬العام‭ ‬‮٧٧٧ . ‬وهي‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬كونها‭ ‬أوتوماتيكية،‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬فئة‭ ‬الساعات‭ ‬الميكانيكية،‭ ‬وتتجدّد‭ ‬تعبئتها‭ ‬وديناميتها‭ ‬من‭ ‬حركة‭ ‬المعصم‭ ‬الذي‭ ‬يحملها‭ . ‬طوّرها‭ ‬ليون‭ ‬لوروا‭ ‬عام‭ ‬‮٢٢٩١ ‬وإنتشرت‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬‮٦٢٩١.‬

ومن‭ ‬الساعات‭ ‬الميكانيكية‭ ‬الشهيرة‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬ساعة‭ ‬‮«‬بيغ‭ ‬بن‮»‬‭ ‬اللندنية‭ ‬التي‭ ‬بدأ‭ ‬تشغيلها‭ ‬عام‭ ‬‮٩٥٨١.‬

‭- ‬ساعة‭ ‬اليد‭ ‬إعتبرت‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬أولى‭ ‬أنثوية‭ ‬الطابع،‭ ‬إلاّ‭ ‬ان‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬جيرار‭ ‬بيريغيه‮»‬‭ ‬طورت‭ ‬شكلها‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬العام‭ ‬‮٠٨٨١،‭ ‬وضمها‭ ‬لويس‭ ‬كارتييه‭ ‬الى‭ ‬المعصم‭ ‬برابط‭ ‬من‭ ‬الجلد‭ ‬عام‭ ‬‮٤٠٩١؛‭ ‬وهي‭ ‬ساعة‭ ‬تعاد‭ ‬تعبئتها‭ ‬يدويًا‭.‬‭ ‬
وقد‭ ‬صنعت‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬أوميغا‮»‬‭ ‬ساعة‭ ‬يدوية‭ ‬للعسكريين‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الأولى‭ .‬
وتتالت‭ ‬الإختراعات‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬المحكمة‭ ‬الإغلاق‭ ‬المقاومة‭ ‬للماء،‭ ‬التي‭ ‬صنعتها‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬أوميغا‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧٢٩١؛‭ ‬الى‭ ‬الساعات‭ ‬العسكرية‭ ‬المقاومة‭ ‬للحريق،‭ ‬وساعة‭ ‬الغطس‭ ‬التي‭ ‬طورتها‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬بلانبان‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٣٥٩١؛‭ ‬الى‭ ‬ساعة‭-‬الكرونوغراف‭ ‬وكذلك‭ ‬تلك‭ ‬الخاصة‭ ‬بالطيران‭ ‬والطيارين،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬رواد‭ ‬فضاء‭ ‬الـ‮«‬ناسا‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬إبتكرتها‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬بريتلينغ‮»‬،‭ ‬وأشهرها‭ ‬الـNavitimer‭ ‬ عام‭ ‬‮٥٢٩١،‭ ‬وساعة‭ ‬‮«‬بريتلينغ‭ ‬إيمرجنسي‮»‬‭ ‬للطيران‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الطوارئ؛‮ ‬‭ ‬الى‭ ‬الساعة‭ ‬الكهربائية‭ ‬التي‭ ‬عمّمتها‭ ‬‮«‬هاميلتون‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٧٥٩١ ‬وحملها‭ ‬المغني‭ ‬‮«‬إلفيس‭ ‬بريسلي‮»‬‭ ‬على‭ ‬معصمه‭ ‬ولا‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬تعبئة‭ ‬يدوية؛‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬الساعات‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الرياضي‭ ‬للرجال‭ ‬والنساء،‭ ‬وساعة‭ ‬للمغاوير‭ ‬صنعتها‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬إيدوكس‮»‬‭ ‬السويسرية‭ ‬عام‭ ‬‮٣٧٩١ ‬وأعادت‭ ‬إصدارها‭ ‬مؤخرًا‭‬‮‬».

اما‭ ‬الساعة‭ ‬الذرية،‮ ‬فقد‭ ‬بدأت‭ ‬تتبلور‭ ‬أسسها‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬عام‭ ‬‮٩٤٩١ ‬على‭ ‬قواعد‭ ‬علمية‭ ‬معقدة،‭ ‬وصنعتها‭ ‬مختبرات‭ ‬‮«‬ناشيونال‭ ‬فيزيكال‭ ‬لابوراتوري‮»‬‭ ‬البريطانية‭ ‬عام‭ ‬‮٥٥٩١ ‬إنطلاقًا‭ ‬من‭ ‬مادة‭ ‬الـ‮«‬سيزيوم‮»‬‭ ‬المعدنية‭ ‬الكيميائية،‭ ‬وسوقت‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮٨٥٩١،‭ ‬وبيعت‭ ‬حينها‭ ‬بسعر‭ ‬‮٠٢ ‬ألف‭ ‬دولار؛‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الساعات‭ ‬دقة‭ ‬في‭ ‬قياس‭ ‬الوقت‭ ‬والثواني‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭.‬‮ ‬

الساعات‭ ‬الفاخرة

إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬أواخر‭ ‬القرن‭ ‬الثامن‭ ‬عشر‭ ‬بدأ‭ ‬عمل‭ ‬صانع‭ ‬الساعات‭ ‬يتقارب‭ ‬مع‭ ‬عمل‭ ‬صائغ‭ ‬المجوهرات،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬جنيڤ‭ ‬السويسرية،‭ ‬فإزدادت‭ ‬الدقة‭ ‬في‭ ‬صقل‭ ‬المعادن،‭ ‬وإزدانت‭ ‬الساعات‭ ‬بالذهب‭ ‬والأحجار‭ ‬الكريمة،‭  ‬وبنوع‭ ‬خاص‭ ‬الساعات‭ ‬النسائية‭. ‬كما‭ ‬بدأت‭ ‬الساعة‭ ‬تتماهى‭ ‬مع‭ ‬عالم‭ ‬الموضة‭ ‬والأزياء،‭ ‬فبرزت‭ ‬ساعات‭ ‬أنيقة‭ ‬بتصاميم‭ ‬عصرية،‭ ‬كالتي‭ ‬إستوحيت‭ ‬مؤخرًا‭ ‬من‭ ‬عروض‭ ‬ربيع‭ ‬وصيف‭ ‬‮٩١٠٢،‮ ‬‭ ‬وقام‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬نجوم‭ ‬الفن‭ ‬بطلب‭ ‬تصنيع‭ ‬ساعات‭ ‬تحمل‭ ‬إسمهم‭ ‬وشارتهم‭ .‬

يذكر‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الشركات‭ ‬الأشهر‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬تصنع‭ ‬ساعات‭ ‬بسيطة‭ ‬أنيقة‭ ‬أو‭ ‬ساعات‭ ‬فاخرة‭ ‬وثمينة‭ ‬معروفة‮ ‬‭ :‬‮ ‬‭ ‬‮«‬أوميغا‮»‬‭ ‬،‮«‬بريتلينغ‮»‬،‮»‬رولكس‮»‬‭ ‬،‮«‬كارتييه‮»‬،‭ ‬‮«‬أوديمار‭-‬بيغيه‮»‬،‭ ‬‮«‬باتيك‭-‬فيليب‮»‬،‭ ‬‮«‬جيجر‭-‬لوكوتر‮»‬،‭ ‬‮«‬بلانبان‮»‬‭ ‬،‮«‬مونبلان‮»‬،‭ ‬‮«‬بريغيه‮»‬،‭ ‬‮«‬بياجيه‮»‬،‭ ‬‮«‬شوبارد‮»‬،‭ ‬‮«‬لونجين‮»‬،‭ ‬‮«‬بوشرون‮»‬،‭  ‬‮«‬فاشرون‭ ‬كونستانتان‮»‬،‭ ‬‮«‬بولغاري‮»‬،‭ ‬‮«‬بوم‭ ‬أي‭ ‬مرسييه‮»‬،‭ ‬‮«‬شوميه‮»‬،‭ ‬‮«‬ڤان‭ ‬كليف‭ ‬وآربلز‮»‬،‭ ‬‮«‬بوشيرير‮»‬،‭ ‬‮«‬لويس‭ ‬ڤويتون‮»‬،‭ ‬‮«‬هيرمس‮»‬،‭ ‬‮«‬شانيل‮»‬،‭ ‬‮«‬بيار‭ ‬بالمان‮»‬،‭ ‬‮«‬كالڤن‭ ‬كلاين‮»‬،‭ ‬‮«‬بوس‮»‬،‭ ‬‮«‬أرماني‮»‬،‭ ‬‮«‬سواتش‮»‬‭ ‬،‮»‬تيسو‮»‬،‭ ‬‮«‬سايكو‮»‬،‭ ‬‮«‬كاسيو‮»‬،‭ ‬‮«‬سيتيزن‮»‬،‭ ‬‮«‬أوريس‮»‬،‭ ‬‮«‬ميشيل‭ ‬إربولان‮»‬،‭ ‬‮«‬إيبيل‮»‬،‭ ‬‮«‬فوسيل‮»‬،‭ ‬‮«‬سواروفسكي‮»‬،‭ ‬‮«‬كلوز‮»‬،‭ ‬‮«‬سيريكا‮»‬،‭ ‬‮«‬زينيت‮»‬‭ ‬و‮«‬كولينس‮»‬‭  ‬وغيرها‭ ‬الكثير‭.‬

ظاهرة‭ ‬ساعة‭ ‬الـ‮«‬سواتش‮»‬

لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬هنا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬الشغف‭ ‬بالساعات‭ ‬الفخمة‭ ‬والثمينة،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬بعض‭ ‬الركود‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬الساعات‭ ‬بداية‭ ‬الثمانينيات،‭ ‬برزت‭ ‬ظاهرة‭ ‬ساعة‭ ‬‮«‬سواتش‮»‬‭ ‬البسيطة‭ ‬والمزخرفة‭ ‬بالألوان‭ ‬الزاهية‭ ‬والزهيدة‭ ‬الثمن،‭ ‬وتمكّنت‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تفرض‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬الساعات،‭ ‬وأن‭ ‬تحافظ‭ ‬على‭ ‬موقعها‭ ‬وعلى‭ ‬رغبة‭ ‬العديدين‭ ‬بإقتنائها‭ ‬لغاية‭ ‬الآن‭. ‬وكان‭ ‬السويسري‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬لبناني‭ ‬‮«‬نقولا‭ ‬حايك‮»‬‭ ‬ساهم‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬بلورتها‮ ‬‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬‮٣٨٩١،‭ ‬كما‭ ‬ساهم‭ ‬بصورة‭ ‬موازية‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬سيارة‭ ‬‮«‬سمارت‮»‬‭ ‬الصغيرة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬مرسيدس،‭ ‬لاقت‭ ‬رواجًا‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬الأوروبية‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ .‬

الساعات‭ ‬الفاخرة‭ ‬المزوّرة

رواج‭ ‬الساعات‭ ‬الفاخرة‭ ‬وشغف‭ ‬الناس‭ ‬بإقتنائها،‭ ‬يفسّر‭ ‬بروز‭ ‬ظاهرة‭ ‬تزوير‭ ‬هذه‭ ‬الساعات،‭ ‬وإنتشار‭ ‬التجارة‭ ‬المحظورة‭ ‬قانونًا‭ ‬للسلع‭ ‬الكمالية‭ ‬المزورة‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ . ‬يجري‭ ‬هذا‭ ‬التزوير‭ ‬بطرق‭ ‬مختلفة،‭ ‬منها‭ ‬التزوير‭ ‬البدائي‭ ‬الذي‭ ‬يقتبس‭ ‬الشكل‭ ‬ويكتفي‭ ‬بتقنية‭ ‬بسيطة‭ ‬في‭ ‬الجوهر،‭ ‬حيت‭ ‬تباع‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الساعات‭ ‬خلسة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬زوايا‭ ‬شوارع‭ ‬المدن‭ ‬كمدينة‭ ‬نيويورك‭ ‬نفسها‭ ‬،‭ ‬بسعر‭ ‬لا‭ ‬يتجاوز‭ ‬الـ‭ ‬‮٠٣ ‬دولارًا‭ ‬أحيانًا‭ . ‬وهناك‭ ‬التزوير‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬تقنيات‭ ‬عالية‭ ‬في‭ ‬تصنيع‭ ‬الساعة،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬يستعمل‭ ‬زورًا‭ ‬إسمها‭ ‬وسماتها‭ ‬الخارجية‭ ‬المعروفة‭ .‬‮ ‬
وقد‭ ‬عممت‭ ‬مذ‭ ‬ذاك‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬مجموعة‭ ‬تعليمات‭ ‬لمساعدة‭ ‬المستهلك‭ ‬على‭ ‬التمييز‭ ‬بين‭ ‬الساعة‭ ‬الأصلية‭ ‬والساعة‭ ‬المزوّرة‭ . ‬كما‭ ‬برزت‭ ‬فكرة‭ ‬ضم‭ ‬شهادات‭ ‬منشأ‭ ‬وجودة‭ ‬من‭ ‬الشركات،‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬حكومية‭ ‬رسمية‭ ‬بالذات،‭ ‬مع‭ ‬التواقيع‭ ‬والأختام‭ ‬التي‭ ‬يصعب‭ ‬تزويرها‭ ‬،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تشديد‭ ‬الحملة‭ ‬لمنع‭ ‬التزوير‭ ‬من‭ ‬مصادره‭.‬

‮ ‬الساعات‭ ‬الإلكترونية

في‭ ‬الواقع‭ ‬إستبدلت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الساعات‭ ‬الحديثة‭ ‬النظام‭ ‬الآلي‭ ‬بأنظمة‭ ‬إلكترونية‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬كهربائية، ‬أكان‭ ‬ذلك‭ ‬بالـ‮«‬كوارتز‮»‬‭ ‬أو‭ ‬أحيانًا‭ ‬بدونه‭ . ‬وباتت‭ ‬الساعات‭ ‬التي‭ ‬سميت‮ ‬‭ ‬بالذكية‭ (‬smartwatch‭) ‬،‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬شكل‭ ‬من‭ ‬أشكال‭ ‬الحاسوب‭  ‬الصغير‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬حمله‭ ‬في‭ ‬المعصم،‭ ‬تتضمن‭ ‬أنظمة‭ ‬إستعمال‭ ‬عديدة‭ ‬كإعطاء‭ ‬الوقت‭ ‬بدقة‭ ‬وحفظ‭ ‬المعلومات‭ ‬و‭ ‬التسجيل‭ ‬والتصوير‭ ‬والإضاءة‭ ‬والتنبيه‭ ‬والإرشاد‭ …‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بالساعة‮ ‬‭ ‬الذكية‭ ‬الرقمية‭ ‬الأولى‭ ‬هي‭ ‬الـ‮«‬بولسار‮»‬‭ ‬التي‭ ‬أنتجتها‭ ‬‮«‬هاميلتون‭ ‬وتش‭ ‬كومباني‮»‬،‭ ‬وسوقت‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬‮٢٧٩١ ‬بنظام‭ ‬إلكتروني‭ ‬غير‭ ‬ميكانيكي،‭ ‬وحمل‭ ‬الممثل‭ ‬جيمس‭ ‬بوند‭ (‬روجر‭ ‬مور‭) ‬نسخة‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬معصمه‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬ليف‭ ‬أند‭ ‬لت‭ ‬داي‮»‬‭ ‬عام‭ ‬‮٣٧٩١.‬

‭ ‬
ألاّ‭ ‬أن‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬سايكو‮»‬‭ ‬اليابانية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬صنعت‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬إعتباره‭ ‬الساعة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬الرقمية‭ ‬المتطورة‭ ‬الأولى‭ ‬مطلع‭ ‬الثمانينيات،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أقدمت‭ ‬عليه‭ ‬تاليًا‭ ‬شركات‭ ‬أخرى‮ ‬‭ ‬مثل‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬كاسيو‮»‬؛‭ ‬علمًا‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬شون‭ ‬كونيري‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬لعب‭ ‬في‭ ‬الأساس‭ ‬دور‭ ‬العميل‭ ‬السري‭ ‬جيمس‭ ‬بوند‭ ‬‮٠٠٧‬،‭ ‬كان‭ ‬يتميّز‭ ‬بحمله‭ ‬ساعة‭ ‬‮«‬رولكس‭ ‬سابمارينر»‭.‬‮‬
وقد‭ ‬أخذت‭ ‬الساعات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬الذكية‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬أشكالاً‭ ‬وتقنيات‭ ‬متعدّدة،‭ ‬منها‭ ‬ما‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬ذاكرة‭ ‬تختزن‭ ‬المعلومات،‭ ‬ومنها‭ ‬ما‭ ‬باتت‮ ‬‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬إعطاء‭ ‬معلومات‭ ‬صحية‭ (‬Health‭ ‬Watch‭)‬،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬بشأن‭ ‬معدل‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬وقياس‭ ‬النبض‭ ‬والسعرات‭ ‬الحرارية‭ ‬المحروقة‭ ‬ونسبة‭ ‬الأوكسيجين‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬ونوعية‭ ‬النوم‭ . ‬كما‭ ‬تم‭ ‬إبتكار‭ ‬الساعات‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬باللمس‭ ‬مع‭ ‬شاشة‭ ‬وذاكرة‭ ‬إعتبارًا‭ ‬من‭ ‬عام ‭ ‬‮٩٠٠٢ …‬
وتتنافس‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬إبتكار‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الساعات،‭ ‬مثل‮«‬سامسونغ‮»‬‭  ‬و‮«‬آي‭ ‬فون‮»‬‭ ‬و‮«‬سوني‭-‬إريكسون‮»‬‭  ‬و‭ ‬‮«‬أل‭.‬جي‮»‬‭ ‬و‮«‬موتورولا». ‬
وقد‭ ‬إستوحيت‭ ‬بعض‭ ‬هذه‭ ‬الساعات‭ ‬من‭ ‬أفلام‭ ‬سينمائية‭ ‬مستقبلية‭ ‬تحاكي‭ ‬الخيال،‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬سبيس‭ ‬أوديسي‭ ‬‮١٠٠٢»‬،‭ ‬و‮«‬ستار‭ ‬تريك‮»‬‭ ‬و‮«‬بريداتور‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬ركّزت‭ ‬في‭ ‬حملاتها‭ ‬الترويجية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الخيال‭ ‬اصبح‭ ‬حقيقة‮»‬؛
إضافة‭ ‬إلى‭ ‬السعي‭ ‬القائم‭ ‬لتطوير‭ ‬الساعة‭ ‬لتحويلها‭ ‬الى‭ ‬هاتف‭ ‬جوال‭ ‬صغير‭ ‬متكامل‭ ‬الخدمات‭ ‬ومربوط‭ ‬الى‭ ‬المعصم‭ .‬

ساعة‭ ‬الكوارتز

ساعة‭ ‬الـ‮«‬كوارتز‮»‬‭ ‬هي‭ ‬ساعة‭ ‬طوّرت‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬‮«‬نوشاتيل‮»‬‭ ‬في‭ ‬سويسرا‭ ‬عام‭ ‬‮٧٦٩١ ‬وعمّمتها‭ ‬شركة‭ ‬سايكو‭ ‬عام‭ ‬‮٩٦٩١ (‬سايكو‭‬(Q355‭‬، علمًا‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬كينتارو‭ ‬هتاري‮»‬‭ ‬أسس‭ ‬هذه‭ ‬الشركة‭ ‬عام ١٨٨١ .‬

‮ ‬تستعمل‭ ‬في‭ ‬اليد‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الهواتف‭ ‬المحمولة‭ ‬وأجهزة‭ ‬الحواسيب‭. ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬شريحة‭ ‬من‭ ‬كريستال‭ ‬الكوارتز‭ ‬المتضمن‭ ‬ذرات‭ ‬من‭ ‬السيلكات‭ ‬أو‭ ‬رمل‭ ‬الصوان،‭ ‬وتصدر‭ ‬ذبذبات‭ ‬بتردد‭ ‬ثابت،‭ ‬وتظهر‭ ‬الوقت‭ ‬تلقائيًا‭ ‬على‭ ‬شاشة‭ ‬رقمية،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬إسطوانة‭ ‬عقارب‭. ‬وهي‭ ‬تتميّز‭ ‬بدقتها‭ ‬وحداثة‭ ‬تطبيقاتها‭ .‬
أما‭ ‬ساعة‭ ‬الـ‮«‬كوارتز‮»‬‭ ‬المعروفة‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬كينيتيك‮»‬‭ ‬الأوتوماتيكية،‭ ‬فلا‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬بطارية،‭ ‬وتعمل‭ ‬بواسطة‭ ‬مولد‭ ‬طاقة‭ ‬ميكروسكوبي‭ ‬مندمج‭ ‬مختلف‭ ‬عن‭ ‬البطارية‭ ‬العادية،‭ ‬وتتكفل‭ ‬حركة‭ ‬المعصم‭ ‬بتعبئتها‭.‬

ساعات‭ ‬للرجال‭ ‬وأخرى‭ ‬للنساء

درج‭ ‬صنّاع‭ ‬الساعات‭ ‬على‭ ‬تصنيع‭ ‬ساعات‭ ‬خاصة‭ ‬بالنساء‭ ‬أكثر‭ ‬نحافة‭ ‬وأنوثة‭ ‬ومعززة‭ ‬أحيانًا‭ ‬بالزخرفات‭ ‬والحجارة‭ ‬الكريمة،‭ ‬ويمكن‭ ‬تبديلها‭ ‬وفقًا‭ ‬للمناسبات،‭ ‬وتحمل‭ ‬في‭ ‬المنزل‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬العمل‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬السهرات‭ ‬أو‭ ‬خلال‭ ‬الأنشطة‭ ‬الإجتماعية‭ ‬المتعدّدة‭ .‬
أما‭ ‬الساعات‭ ‬الرجالية‭ ‬فإزداد‭ ‬حجمها‭ ‬ووزنها‭ ‬ومقاييسها‭ ‬تدريجيًا‭ ‬مع‭ ‬تطوّر‭ ‬الموضة‭ ‬والتقنيات،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬بعض‭ ‬الماركات‭  ‬مثل‭ ‬‮«‬بياجيه‮»‬‭ ‬و‮«‬أوميغا‮»‬‭ ‬و‮«‬جيجر‭ ‬لوكوتر‮»‬‭ ‬وغيرها،‭ ‬عادت‭ ‬لتصنيع‭ ‬ساعات‭ ‬نحيفة‭ ‬للرجال؛
إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬تقدّمه‭ ‬شركات‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬نماذج‭ ‬ساعات‭ ‬‮«‬يونيسكس‮»‬‭ ‬للرجال‭ ‬والنساء‭ ‬على‭ ‬السواء‭.‬

الساعات‭ ‬الـ‮«‬تراندي‮»

في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬الإتجاه‭ ‬السائد‭ ‬حاليًا‭ ‬لدى‭ ‬فئة‭ ‬الشباب‭ ‬هو‭ ‬شراء‭ ‬الساعات‭ ‬البسيطة‭ ‬الرائجة (‬التراندي)‭‬ ومنها‮ ‬‭ :‬
‭ – ‬الساعات‭ ‬الرقمية‭ ‬‮«‬الموصولة‮»‬‭ ‬بدون‭ ‬شريط‭ ‬الى‭ ‬‮«‬هاتف‭ ‬ذكي‮»‬‭ ‬أو‭ ‬حاسوب‭ ‬لوحي،‭ ‬وهي‭ ‬ساعات‭ ‬إلكترونية‭ ‬عالية‭ ‬الدقة‭ ‬والتقنية،‭ ‬تسمح‭ ‬بإستعمال‭ ‬بعض‭ ‬الوظائف‭ ‬كتبادل‭ ‬الرسائل‭ ‬أو‭ ‬متابعة‭ ‬النشاط‭ ‬الجسدي‭ ‬والوضع‭ ‬الصحي؛‭ ‬وبإمكان‭ ‬هذه‭ ‬الساعات‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هواتف‭ ‬معصم‭ ‬ذكية‭ ‬بحد‭ ‬ذاتها‭.‬

كما‭ ‬تلقى‭  ‬الساعات‭ ‬الذهبية‮ ‬‭ ‬باللونين‭ ‬الأصفر‭ ‬والوردي‭ ‬والساعات‭ ‬الفضية‭ ‬والرخامية‭ ‬الحديثة‭ ‬المظهر‭ ‬التي‭ ‬تصنعها‭ ‬مثلا‭ ‬‮«‬شركات‭ ‬‮«‬كلوز‮»‬‭ ‬و‮«‬سواروفسكي‮»‬‭ ‬و‮«‬سواتش‮»‬‭ ‬و‮«‬غيس‮»‬‭ ‬وغيرها،‭ ‬رواجًا‭ ‬لدى‭ ‬الشابات‭.‬

وبالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬ماركات‭ ‬الساعات‭ ‬التقليدية‭ ‬الفاخرة‭ ‬والحديثة‮ ‬‭ ‬للرجال‭ ‬والنساء،‭ ‬لا‭ ‬تفقد‭ ‬مكانتها‭ ‬المرموقة،‭ ‬وتبقى‭ ‬مطلوبة‭ ‬ومرغوبة‭ ‬لجمالها‭ ‬أو‭ ‬للجاه‭ ‬الذي‭ ‬توحي‭ ‬به،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬تحفظ‭ ‬أحيانًا‭ ‬للمناسبات‭ ‬فقط؛
الى‭ ‬جانب‭ ‬الساعات‭ ‬البسيطة‭ ‬والمفيدة‭ ‬والأنيقة‭ ‬الشائعة‭.‬

سعر‭ ‬الساعات

يصعب‭ ‬الغوص‭ ‬بموضوع‭ ‬سعر‭ ‬الساعات‭ ‬نظرًا‭ ‬لتعدّد‭ ‬فئاتها،‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬البسيطة‭ ‬التي‭ ‬تباع‭ ‬ببضعة‭ ‬دولارات،‭ ‬الى‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تباع‭ ‬بمئات‭ ‬الدولارات،‭ ‬وصولاً‭ ‬الى‭ ‬الساعات‭ ‬الفاخرة‭ ‬التي‭ ‬يقارب‭ ‬سعر‭ ‬الوسطية‭ ‬منها‭ ‬الخمسة‭ ‬آلاف‭ ‬دولار،‭ ‬الى‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تباع‭ ‬بعشرات‭ ‬ومئات‭ ‬آلاف‭ ‬الدولارات‭ .‬

مع‭ ‬إشارة‭ ‬خاصة،‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الساعات‭ ‬القديمة‭ ‬والنادرة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬الهواة‭ ‬بجمعها،‭ ‬تباع‭ ‬عادة‭ ‬بالمزادات‭ ‬بأسعار‭ ‬مرتفعة‭ ‬جدًا،‭ ‬تبلغ‭ ‬أحيانًا‭ ‬عدة‭ ‬ملايين‭ ‬من‭ ‬الدولارات‭.‬

أما‭ ‬الساعة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يحملها‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬الراحل‭ ‬الجنرال‭ ‬شارل‭ ‬دوغول‭ ‬،‭ ‬‮«‬‭ ‬Lip‭ ‬R‭ ‬27‮‬»‭ ‬فقد‭ ‬بيعت‭ ‬في‭ ‬الرابع‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬يوليو‭ ‬‮٩١٠٢،‭ ‬بـ‭ ‬‮٢٣ ‬ألف‭ ‬يورو،‭ ‬أي‭ ‬ست‭ ‬مرات‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثمنها‭ ‬الفعلي؛‭ ‬بينما‭ ‬بيعت‭ ‬بالمزاد‭ ‬عند‭ ‬‮«‬كريستيز‮»‬‭ ‬ساعة‭ ‬‮«‬بريتلينغ‮»‬‭ ‬قديمة 608‭ ‬remitivaN ‬حملها‭ ‬الممثل‭ ‬‮«‬شون‭ ‬كونري‮»‬‭ ‬في‭ ‬معصمه‭ ‬عام‭ ‬‮٥٦٩١ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬ثندربول‮»‬،‭ ‬بـ‭ ‬‮٠٢١ ‬ألف‭ ‬دولار‭ .‬

‬الساعة‭ ‬التي‭ ‬هبطت‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬القمر

تحتفل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والعالم‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬،‭ ‬بالذكرى‭ ‬الخمسين‭ ‬لهبوط‭ ‬المركبة‭ ‬الفضائية‭ ‬‮«‬أبولو‭ ‬‮١١‬‮»‬‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬القمر‭ ‬وعلى‭ ‬متنها‭ ‬ثلاثة‭ ‬رواد‭ : ‬‮«‬نيل‭ ‬أرمسترونغ‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬أول‭ ‬إنسان‭ ‬يطأ‭ ‬يابسة‭ ‬القمر‭ ‬؛‭ ‬ولحقه‭ ‬‮«‬باز‭ ‬ألدرين‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬‮٩١ ‬دقيقة‭ ‬،‭ ‬بينما‭ ‬بقي‭ ‬‮«‬مايكل‭ ‬كولينز‮»‬‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬المركبة‭.‬


والجدير‭ ‬ذكره،‭ ‬أن‭ ‬ماركة‭ ‬‮«‬أوميغا‮»‬‭ ‬تتباهى‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬ألدرين‮»‬‭ ‬كان‭ ‬يحمل‮ ‬‭ ‬ساعة‭ ‬
‭ (‬Omega‭ ‬Speedmaster‭)‬عندما‭ ‬مشى‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬القمر‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮١٢ ‬يوليو‭ ‬‮٩٦٩١. ‬وقد‭ ‬أصدرت‭ ‬الشركة‭ ‬بمناسبة‭ ‬هذه‭ ‬الذكرى‭ ‬نموذجًا‭ ‬ذهبيًا‭ ‬لساعة‭ ‬‮«‬سبيدماستر‭ ‬مون‭ ‬ووتش‮»‬‭ ‬بثمانية‭ ‬عشر‭ ‬قيراطًا‭ ‬؛‭ ‬علمًا‭ ‬بأن‭ ‬سفير‭ ‬‮«‬أوميغا‮»‬‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬ألا‭ ‬الممثل‭ ‬جورج‭ ‬كلوني‭ .‬
والمفارقة،‭ ‬أن‭ ‬‮«‬أرمسترونغ‮»‬‭ ‬لم‭ ‬يصطحب‭ ‬ساعته‭ ‬معه‭ ‬الى‭ ‬سطح‭ ‬القمر،‭ ‬و‮«‬كولينز‮»‬‭ ‬بقي‭ ‬في‭ ‬المقصورة‭. ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬المعلوم‭ ‬أين‭ ‬أصبحت‭ ‬الساعة‭ ‬التي‭ ‬رافقت‭ ‬‮«‬ألدرين‮» ‬‭ ‬الى‭ ‬القمر‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عاد‭ ‬بها‭ ‬سالمًا‭ ‬الى‭ ‬الأرض‭ .‬

أقوال‭ ‬مأثورة‭ ‬عن‭ ‬الساعة

‭ ‬الكاتب‭ ‬والشاعر‭ ‬الفرنسي‭ ‬‮«‬ڤولتير‮»‬،‭ ‬وإسمه‭ ‬الحقيقي‭ ‬‮«‬فرنسوا‭-‬ماري‭ ‬آرواي‮ ‬‭ )‬‮٤٩٦١-‬‮٨٧٧١ ‬)
‮«‬الكون‭ ‬يبهرني،‭ ‬ولا‭ ‬يمكنني‭ ‬أن‭ ‬أتخيل‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الساعة‭ ‬المنتظمة‭ ‬التي‭ ‬تذكرنا‭ ‬بإنتظامه،‭ ‬موجودة‭ ‬‭ ‬بدون‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لها‭ ‬خالق‮»‬‭.‬‭ ‬

‭‬مثل‭ ‬إفريقي

‮ ‬‮»‬الإنسان‭ ‬إخترع‭ ‬الساعة‭ ‬والله‭ ‬العلي‮ «‭‬خلق‭ ‬الزمن»‭.‬‮‬

‭‬الكاتب‭ ‬والناقد‭ ‬المسرحي‭ ‬الفرنسي‭ ‬بيار‭-‬جول‭ ‬رينار ‭ )‬‮٤٦٨١-‬‮٠١٩١ )‬

‮»‬الحب‭ ‬يقتل‭ ‬الذكاء‭ .‬العقل‭ ‬تجاه‮ ‬القلب‭ ‬هو‭ ‬كالساعة‭ ‬الرملية‭ . ‬لايمتلىء‭ ‬الواحد‭ ‬ألا‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬يفرغ‭ ‬الثاني‮»‬‭.‬

‭‬الكاتب‭ ‬البرازيلي‭ ‬‮«‬باولو‭ ‬كويلو‮»‬‭ ‬،‭ ‬مواليد ‭ ‬١٩٤٧

‬هل‭ ‬تساءل‭ ‬أحد،‭ ‬لماذا‭ ‬تدور‮ ‬‭ ‬عقارب‭ ‬الساعة‭ ‬في‭ ‬إتجاه‮ ‬‭ ‬محدّد،‭ ‬وليس‭ ‬في‭ ‬إتجاه‭ ‬آخر؟
‭)‬والواقع‭ ‬أن‭ ‬الإجابة‭ ‬التقنية‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬التساؤل‭ ‬الفلسفي‭ ‬متوفّرة،‭ ‬كما‭ ‬ورد‭ ‬فـي سياق التحقيق)‬


‭ ‬الشاعر‭ ‬والكاتب‭ ‬‮«‬جبران‭ ‬خليل‭ ‬جبران‮»‬ ‭ )‬‮٣٨٨١-‬‮١٣٩١ ‬‭ (‬

«‬لا‭ ‬تتوقف‭ ‬الحياة‭ ‬بسبب‭ ‬بعض‮ ‬خيبات‭ ‬الأمل،‭ ‬فالوقت‭ ‬لا‭ ‬يتوقف‮ ‬‭ ‬عندما‭ ‬تتعطل‭ ‬الساعة‮»‬‭.‬

‬خلاصة

موضوع‭ ‬الساعات‭ ‬المرتبط‭ ‬بضبط‭ ‬الوقت‭ ‬وبالفلسفة‭ ‬والموضة‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬على‭ ‬السواء‭ ‬موضوع‭ ‬متشعب؛‭ ‬وقد‭ ‬سعينا‭ ‬للإضاءة‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬أوجه‭ ‬مختلفة،‭ ‬وسنعود‭ ‬الى‭ ‬بعض‭ ‬جوانبه‭ ‬في‭ ‬كتابات‭ ‬لاحقة‭ .‬
تعرض‭ ‬على‭ ‬المستهلك‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬العديد من‬‭ ‬الأشكال‭ ‬الخارجية‭ ‬والأنظمة‭ ‬الداخلية‭ ‬المختلفة‭ ‬للساعات،‭ ‬وهو‭ ‬يختار‭ ‬غالبًا‭ ‬ما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬حاجته‭ ‬أو‭ ‬إمكاناته‭ ‬المادية،‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يفيده‭ ‬أو‭ ‬يرتاح‭ ‬إليه،‭ ‬وما‭ ‬يتماهى‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬مع‭ ‬شخصيته‭.‬‭‬‮ ‬
وبالرغم‭ ‬من‭ ‬سهولة‭ ‬الإطلاع‭ ‬على‭ ‬الوقت،‭ ‬بمجرد‭ ‬إلقاء‭ ‬نظرة‭ ‬سريعة‭ ‬الى‭ ‬لوحة‭ ‬قيادة‭ ‬السيارة‭ ‬أو‭ ‬الى‭ ‬الهاتف‭ ‬المحمول‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬يستعمله‭ ‬معظم‭ ‬سكان‭ ‬العالم،‭ ‬فإن‭ ‬الساعة‭ ‬التقليدية‭ ‬تبقى‭ ‬مطلوبة‭ ‬ومرغوبة‭ ‬بموازاة‭ ‬الإقبال‭ ‬غير‭ ‬المسبوق‭ ‬الحالي،‭ ‬والمتوقع‭ ‬مستقبلاً،‭ ‬على‭ ‬الننسخات ‬المتطورة‭ ‬بإستمرار‭ ‬للساعة‭ ‬الالكترونية‭ ‬الذكية‭ ‬الحديثة‭.‬

2024-02-14

Cover Star: Yousef Al RefaieCreative Director & Stylist: Sarah Keyrouz Photographer: Daniel Asater Hair & Make Up Artist: Jean Keyrouz بعد أن نجح المغامر الكويتي يوسف الرفاعي فـي تدوين إسمه فـي كتاب […]

بينما يخفّف الشتاء من قبضته، يشهد عالم الموضة تحولاً آسرًا. فـي هذا الربيع، ندعوك للدخول إلى عالم تلتقي فـيه الألوان الرملية مع جاذبية البيئة الخام فـي رقصة متناغمة تمّ التقاطها […]

2024-02-13

يحيي السعوديون يوم التأسيس، الذي يحتفي بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، الذي يعود إلى عام 1727، ويصادف في الثاني والعشرين من فبراير من كل عام. وتنظم المملكة، في إطار احتفالاتها […]

تتسارع الإستعدادات لاإنطلاقة شهر رمضان المبارك، ويواصل نجوم الدراما خلال الفترة الحالية تصوير مسلسلات موسم رمضان 2024، من أجل اللحاق بالموسم، إذ يتنافس هذا العام عدد من كبار النجوم بأعمال […]

أحرزت كوت ديفوار، الدولة المضيفة، لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة بتاريخها بعد 1992 و2015، إثر فوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية في أبيدجان. افتتحت نيجيريا التسجيل […]

مع‭ ‬وصول‭ ‬منتخبي‭ ‬قطر‭ ‬والأردن‭ ‬الى‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬توجّهت‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النجم‭ ‬القطري‭ ‬أكرم‭ ‬عفيف‭ ‬والأردني‭ ‬موسى‭ ‬التعمري‭ ‬اللذين‭ ‬تنافسا‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ […]

2024-02-12

يشارك النجم المصري أحمد حلمي في موسم دراما رمضان 2024، من خلال مسلسل إذاعي، سيُذاع عبر محطة “نجوم FM“، يحمل اسم “فبركة” تدور أحداثه في إطار لايت كوميدي. هذا ويُشارك […]

يتوجه نادي إنتر ميلان، خلال الصيف المقبل إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيخوض مباراة ودية، مع الفريق الفائز بلقب كأس السوبر السعودي. وسيلعب إنتر ميلان، الفائز بالنسخة الأخيرة من كأس […]

تحت عنوان “السعودية فوق ما تتخيل”، أطلقت العلامة التجارية السياحية الوطنية السعودية “مرحباً بكم في المملكة العربية السعودية”، حملة عالمية تسويقية عالمية بالتعاون مع أسطورة كرة القدم وسفير السياحة السعودية […]

استقطب أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية، جمهور واسع من النساء والرجال، ما يعكس جهود المملكة في الآونة الأخيرة للتخلص من صورتها المحافظة. وتدفق سعوديون وأجانب لحضور المهرجان ومشاهدة الفرق […]

نشرت نيتفليكس، السلسلة الوثائقية السعودية غير المكتوبة Camel Ques، التي تقدم للمشاهدين نظرة من الداخل على الدور المهم الذي تلعبه الإبل في الثقافة السعودية. ويعد هذا الفيلم ثاني مشروع رفيع […]

كشف الجناح الوطني للإمارات عن معرضه في الدورة القادمة لبينالي البندقية للفنون 2024 تحت عنوان “عبدالله السعدي: أماكن للذاكرة.. أماكن للنسيان”، والذي سيضم 8 أعمال فنية تحمل توقيع الفنان الإماراتي […]

انتهى اللقاء الذي حل فيه ريال سوسيداد ضيفاً على مايوركا، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي ليتأجل حسم المتأهل للنهائي لمباراة الإياب. وعلى ملعب (إيبيروستار)، فشل الفريقان […]

يشارك الممثل والمنتج الحائز على جائزة غولدن غلوب، أوسكار إيزاك، إلى قائمة النجوم المشاركين في نسخة عام 2024 من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة MEFCC، أكبر مهرجان للثقافة الشعبية […]

حقق فريق إنتر ميلان فوزاً ثميناً على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “سان سيرو” ضمن منافسات الجولة 23 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. […]