شريهان
تعود مفعمة بالطاقة والحيوية وبرسالة ملهمة

This slideshow requires JavaScript.

بعد غياب 19 عاماً أطلّت شريهان على الشاشات المصرية والعربية مع بداية شهر رمضان بإعلان لا يتخطى الدقائق الثلاث، ولكنه ترك أثراً كبيراً في نفوس محبي هذه الفنانة الاستعراضية التي أحبّت أن “تطبطب على الناس في هذه الظروف الصعبة”. وقد أصبحت هذه الإطلالة القصيرة حديث الموسم، إذ شوهد الإعلان أكثر من عشرين مليون مرة بين يوتيوب وفيسبوك خلال 48 ساعة. كما تصدّرت شريهان الحديث على وسائل التواصل الاجتماعي. 

لم تخرج الفنانة الاستعراضية المصرية إلى الضوء، بعمل فني متكامل، كما كانت قد وعدت قبل سنوات. ولكنها اكتفت بشريط غنائي قصيرلإعلان شركة اتصالات فودافون مصر لمناسبة شهر رمضان.

وبعد دقائق قصيرة من إطلاق الشريط الراقص، انتشرت لقطات منه على كافة المنصات، ليمتزج حنين من شاهدوا فوازيرها في الثمانينيات والتسعينيات على شاشات التلفزيون، بدهشة من يتعرفون عليها بعيون جديدة على شاشات هواتفهم، متسائلين عن سرّ مرونتها بعد الخمسين، و”روتين شعرها” الذي لا يزال طويلاً.

وقد بلغ أجر شيريهان عن هذا الإعلان 2 مليون دولار، بخلاف الضرائب التى أصرت الفنانة أن تتحملها الشركة ومن ضمن شروط التعاقد أن تقوم الفنانة باستخدام خدمات شركة الاتصالات لمدة عام دون تكلفة باستثناء تكلفة المكالمات الدولية.

كما اشترطت شيريهان، على الشركة أن توافق على من يشارك معها فى الحملة الإعلانية، وأن تشاهد الحملة الإعلانية قبل عرضها وتوافق عليها. الإعلان تم الانتهاء من تصويره خلال أيام فقط من بداية شهر رمضان، وقام بإخراجه محمد شاكر خضير. 

أكثر من إعلان… رسالة

يأتي هذا الإعلان بعد سنة من الطوارئ الصحية والوبائية في العالم، وبعد فترة عايش خلالها كثر عزلة المرض والوحدة وانعدام الأفق والانهيار الاقتصادي المرافق، وقد اختارت شريهان أن يحكي قصة عن العودة إلى الحياة.

إذ تقول أغنية الإعلان: “راجعين أقوى وطايرين، وعلى مين، عالصعب فحياتنا متعودين، الدنيا بقت لعبتنا، ومكملين، مهما الدنيا تحدتنا تتحدى مين، وعلى مين؟”

رسالة بسيطة ولكن ملهمة، من فنانة بقيت بالرغم من غيابها لسنوات، جزءاً من ذكريات المصريين المرتبطة برمضان التسعينيات.

 

وفي مقابلة خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية” قال مخرج الإعلان محمد شاكر خضير: “الأمر أكبر من مجرد إعلان لمنتج، هو عمل فني يحمل رسالة جمعت فريق العمل وشريهان والشركة المعلنة، من يمكنه أن يخبرك أنك تستطيع الاستمرار رغم الصعاب مثل شريهان؟

وأضاف شاكر: “أثناء العمل على فكرة الإعلان، قالت لنا شريهان :”أريد أن أطبطب على الناس في هذه الظروف الصعبة”. كانت تحمل بداخلها حبا كبيرا للجمهور الذي لم ينساها رغم الغياب عن الشاشات، وأرادت رد الجميل بأن تبث لهم رسالة أمل. بكل بساطة شريهان تخبرك بما مرت به، وتقول لك أنها ما زالت تحلم وتسعى دون ملل، وتطالبك ألا تتوقف أبدًا في رحلتك مهما حدث”.

لم يتردّد بعضهم في التعليق على الإعلان الجديد، بالقول إنهم تركوا موائد الإفطار، ووقفوا أمام الشاشات يرقصون مع شريهان، كما كانوا يفعلون في الطفولة.

وكتب كثر دعوات وصلوات لشريهان، ترافقت بكلمات تقدير لقدرتها على تجاوز سنوات من الوحشة والانكسار، واضطرارها للتخلي عن الفوازير والاستعراض، رغم لمعان نجمها.

من جهتها كتبت شريهان رسالة شكر للجمهور الذي تفاعل معها، ورد فيها: “بعيش بكم ملحمة حب عظيمة أكبر بكتير من قوتي وقدرتي ومقدرتي الإنسانية”، وختمت: “حبكم حياة”.

وعن كواليس الإعلان، قال خضير إنها كانت مميزة جدًا، وأن شريهان تأثرت جدًا في أكثر من مشهد، مثل تعرضها لحادث السيارة ومشهد العملية وكذلك المشهد النهائي للإعلان.

دقائق توثق مأساة شريهان.. وانتصاراتها

رسالة الإعلان جاءت مؤثرة ودخلت القلوب ليس بسبب حبّ الجمهور الكبير لشريهان فقط وليس بسبب الأداء المميز لكل من القيمين على هذا الإعلان إنما لكونه يعرض واحداً من مآسي شريهان الحقيقية والتي واجهتها وانتصرت عليها. فالإعلان يوثق الحادث المريع الذي تعرّضت له شريهان عام 1989 والذي تسبب لها بضرر بالغ في العمود الفقري فقدت خلاله القدرة على الحركة بسبب كسر في الحوض والركبة والعمود الفقري، واستمرت رحلة العلاج لسنوات غابت خلالها عن الساحة الفنية وعندما بدأت التحسن فوجئت بسقوطها مرة أخرى

ليكتشف حد الأطباء أن العمليات التي أجرتها في عمودها الفقري فشلت، واحتاجت إلى فترة أخرى من العلاج لتتعافى تمامًا، لكنها شعرت في تلك الفترة بالوحدة

واستخدمت الفنانة الاستعراضية خبرتها في الرقصات الفنية حيث لفتت الأنظار بأداء بطيء يُدخلها بسلاسة وسط مجموعة من الأشخاص بطريقة حركيّة مع مجموعة من الراقصين اتخذوا شكل سيارة ببراعة، وتحولوا إلى سيارة تقودها شريهان يفاجئها ضوء شديد يمنع عنها الرؤية فيقع الحادث.

تحديات كثيرة .. لم تكسرها

حادث السير المروّع الذي أقعدها لبعض الوقت لم يكن فعلياً مأساتها الوحيدة في الحياة أو حتى المأساة الأكبر، فهذه الفنانة الاستعراضية التي نجحت منذ صغرها بإثبات موهبتها وتميّزها مرّت كذلك بالكثير من المآسي، بدأت بقضية نسب انتهت عام 1980، بإثبات نسب  شريهان لوالدها أحمد عبدالفتاح الشلقاني، فبعد وفاة الأب لم تستطع الأم إثبات نسب ابنتها وحاربت أسرة زوجها الراحل للحصول على الميراث، وكانت شريهان تبلغ من العمر 16 عاما.

أما عام 1981 فقد شهد مأساة أخرى تجسّدت بوفاة عمر خورشيد شقيق شريهان من الأم، وعانت شريهان كثيرًا من فقدانه، فكان شقيقها الوحيد، وصرحت أكثر من مرة أنه كان يعني لها كل شيء، فكانت تعتبره أبًا وأخًا وصديقًا، حتى رحل عن عالمنا في حادث سيارة ، وانهارت شقيقته فور علمها بوفاته، حتى أنها أصيبت بشلل مؤقت وقتها، وبعدها بـ 6 أعوام عانت من فقدان والدتها بعد إصابتها بمرض السرطان عام 1987.

أما آخر تحدياتها فكانت بعد فيلمها الأخير “العشق والدم” الذي قدمته عام 2002، إذ أصيبت بسرطان الغدد اللعابية، وهو ولا يصيب عادة إلا واحد من بين كل 10 ملايين شخص، وسافرت بعدها إلى فرنسا، وخضعت لجراحة استمرت 18 ساعة متواصلة لإزالة الورم.

بعدها خضعت لعدة عمليات تكميلية وصلت لقرابة 100 عملية، نظرًا لما تركته آثار العملية على وجهها، وخرجت شريهان من هذه الأزمة قوية، وظهرت بعد سنوات من الغياب في عام 2011، وسط المتظاهرين في ميدان التحرير، أثناء ثورة 25 يناير. لتعود وتغيب لتظهر مع بداية رمضان الحالي في إعلان فودافون.

أما حياتها العاطفية فلم تكن في حال أفضل إذ تزوجت مرتين الأولى من الأمير المغربي علال الفاسي، إلا أنهما سرعان ما انفصلا، نظرًا لغيرته الشديدة عليها. بعدها تزوجت سرًا من الملياردير الأردني علاء الخواجة، وهو زوج الفنانة إسعاد يونس، لتفتح الأخيرة النار عليها، خاصة أنها كانت صديقتها، ولكن سرعان ما استقرت الأمور بينهما.

أيقونة دائمة للموضة والأناقة

منذ إطلالتها الأولى لم تفرّط شريهان يوماً بأناقتها فهي رمز دائم للأناقة والموضة وهذا ما أثبتته مرة جديدة في هذا الإعلان حيث تكللت إحدى إطلالاتها بفستان عمره أكثر من 70 عاماً.

هذا الفستان صممه الراحل Christian Dior في العام 1949، وتطلّب جهدًا كبيرًا وساعات طويلة من العمل لتنفيذه. فهو مصنوع من التول الراقي الذي شكّل بطانة أساسية أُحيكت عليها الزهور واحدة تلو الأخرى، وبعضها رُسم باليد لضمان الحصول على شكل زهرة أقرب إلى الواقع

كذلك تضمن الإعلان إطلالتين بتوقيع المصمم اللبناني العالمي زهير مراد. الأولى هي الإطلالة التي افتتحت شريهان الفيديو بها، إذ تألقت بفستان أزرق صمم خصيصًا لها بقصة الميدي وبأكمام طويلة مكشوفة عند الكتفين وبياقة عالية. الجزء العلوي من هذا الفستان عكس الإبداع والروعة، حيث أن المصمم زينه بالخرز بدقة تامة، فاضفى على شريهان الأنوثة والرقي.

أما الإطلالة الثانية التي حملت توقيع زهير مراد فهي إطلالة البدلة النسائية البيضاء وهي مصمّمة كذلك خصيصاً لشريهان  وهي تتألف من سروال بقصة واسعة، وبلايزر قصيرة من الأمام وطويلة من الخلف تزينت بالخرز.

أعمال لا تُنسى

شريهان ممثلة وفنانة استعراضية مصرية، ولدت في عام 1964، درست في طفولتها الرقص التعبيري في العاصمة الفرنسية باريس، ثم عادت إلى مصر وشاركت في بطولة مسلسل (المعجزة) الذي أنتجته لها والدتها، كما شاركت في طفولتها في فيلمي قطة على نار ونصف دستة أشرار، وقدمت بعدها العديد من الأفلام الهامة على المستويين الفني والتجاري، منها: خلي بالك من عقلك، قفص الحريم، العذراء والشعر الأبيض، الطوق والأسورة، كريستال، عرق البلح. ورغم قلة المسرحيات التي قدمتها شريهان، إلا أنها كانت كفيلة بتحقيق الكثير من النجاحات على المستوى الفني، وهى: المهزوز، إنت حر، سك على بناتك، علشان خاطر عيونك، شارع محمد علي.

وأهم ما ميّزها في التليفزيون هى الفوازير الرمضانية التي أعطتها نقلة كبرى في مجال الاستعراضات، والتي لم يكن هناك منافس لها فيها سوى الفنانة نيللي، ومن أشهر فوازيرها: حاجات ومحتاجات، فوازير حول العالم وألف ليلة وليلة. 

2024-07-15

احتفل النجم المصري محمد فؤاد بخطوبة ابنته “بسملة” مساء الجمعة الموافق 12 تموز/يوليو، في حفل أُقيم في الساحل الشمالي، بحضور الأهل والأصدقاء المُقرّبين، بالإضافة إلى عدد من النجوم وأصدقاء الفنان، […]

توج المنتخب الإسباني ببطولة أمم أوروبا يورو 2024، بعد فوزه على المنتخب الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد في برلين. وانفرد “لا روخا” بأكبر عدد من ألقاب البطولة (1964، 2008 و2012 […]

نجح الإسباني كارلوس ألكاراز، في التغلب على نظيره الصربي نوفاك دجوكوفيتش بثلاث مجموعات دون ردّ في نهائي فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس، ثالثة البطولات الأربع الكبرى. وحسم ألكاراز المصنف الثالث […]

أسدل الستار على منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم يورو 2024، بعد شهر من المنافسة القوية والأهداف الكثيرة. وشهدت البطولة القارية قبل المباراة النهائية تسجيل 114 هدفاً بمعدل 2.28 هدف […]

انطلقت الشعلة الأولمبية الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، في رحلتها عبر باريس، بالتزامن مع ختام موكب الاحتفالات بالعيد الوطني لفرنسا الموافق في 14 يوليو، وحمل نجم كرة القدم السابق […]

نجح منتخب الأرجنتين في الفوز على كولومبيا بنتيجة 1/0، في منافسات بطولة كوبا أمريكا 2024 على ملعب “هارد روك” في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتأخرت انطلاقة المباراة عن موعدها الأصلي […]

تعتبر الرياضة والتمارين اليومية ضرورية للرعاية الصحية العامة، ولكنها ضرورية أيضًا لتقوية العضلات والعظام. وتُعتبر التمارين البدنية وسيلة أكثر من فعالة للوقاية من آلام الظهر وعلاجها. ومع ذلك، من المهم […]

شكّلت غطرسة أنزو فيراري، مؤسس شركة فيراري الفاخرة، سبباً رئيسياً لتأسيس شركة لامبورغيني، حيث قام فيروتشو لامبورغيني بهذه الخطوة، كرد فعل على طريقة فيراري بالتعامل معه وقرر أن ينافسه. فما […]

تتجه الأنظار إلى المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أوروبا يورو 2024 التي ستقام يوم الأحد 14 يوليو في ألمانيا، وتجمع منتخب إسبانيا الذي فاز على منتخب الديوك في نصف نهائي […]

النحافة الزائدة كما البطون المترهلة مشكلتان تؤرقان الرجال الذين يعجزون في الكثير من الأحيان عن إيجاد أسلوب حياة متوازن يمنحهم الأجسام الممتلئة بعيداً عن البطون المترهلة. والحل الأمثل لهذه المشكلة […]

يترك الذكاء الاصطناعي آثاره على كلّ ما حولنا، كيف لا وقد أحدث ثورة في جميع الصناعات والقطاعات، ومنها قطاع الموضة والأزياء إذ غيّر طرق وأساليب الصناعة والابتكار والتسويق. فمن خلال […]

نجحت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، المصنفة الـ32 عالمياً، في بلوغ أول نهائي لها في ​بطولة ويمبلدون​، بعد أن اطاحت بإيلينا ريباكينا وفازت بنتيجة 3-6 و6-3 و6-4. وستواجه كرايتشيكوفا، الإيطالية جازمين باوليني، […]

ستكون الألعاب الأولمبية مليئة بالصور المميّزة للمعالم الباريسية – برج إيفل وفرساي وجسر بونت ألكسندر الثالث وفندق دي إنفاليد، وجميعها ستلعب دور البطولة. لكن واحدة من أكثر الخلفيات المذهلة للمسابقة […]

2024-07-11

احتفل النجم اللبناني وائل جسار بتخرج ابنته مارلين بطريقة مميّزة للغاية كلّلتها مشاعر الأبوّة الحنونة، حيث أدّى برفقة ابنته أغنيته الشهيرة “كل وعد”، وبدا التأثّر واضحاً على كليهما بشكلٍ جلي. هذا، […]

90 عاماً من الإبداع غيّر خلالها جورجيو آرماني قواعد اللعبة في صناعة الأزياء، حيث جمع الجمال والموضة في قالب من الفخامة والرقي. بين الأزياء الراقية والملابس الجاهزة والأكسسوارات والعطور، سجّل […]