من أفغانستان. . . الى باريس سان جيرمان
ناديا نديم
قصة تستحقّ أن تُروى

من‭ ‬المجحف‭ ‬اختصار‭ ‬ناديا‭ ‬نديم‭ ‬بكونها‭ ‬لاعبة‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬محترفة‭ ‬فـي‭ ‬صفوف‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان،‭  ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬بكونها‭ ‬مهاجرة‭ ‬أفغانية‭ ‬تدرس‭ ‬الطبّ،‭  ‬فناديا‭ ‬نديم‭ ‬هي‭ ‬مناضلة‭ ‬قبل‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬آخر،‭  ‬تنطلق‭ ‬متسلّحة‭ ‬بقيم‭ ‬صلبة‭ ‬جمعتها‭ ‬من‭ ‬تجاربها‭ ‬القاسية‭ ‬وتتوجه‭ ‬بصرامة‭ ‬نحو‭ ‬أهدافها‭. .  ‬وليس‭ ‬أحلامها‭.  ‬وقد‭ ‬نجحت‭ ‬وهي‭ ‬فـي‭ ‬عمر‭ ‬الـ‭ ‬33‭ ‬بإتقان‭ ‬11‭ ‬لغة،‭ ‬وتحقيق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأحلام‭ ‬الصعبة‭.‬

‮ ‬تخطت‭ ‬الأفغانية‭ ‬ناديا‭ ‬نديم‭ ‬عقبات‭ ‬يرى‭ ‬الكثيرون‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬التغلب‭ ‬عليها،‭  ‬فقد‭ ‬فرت‭ ‬من‭ ‬أفغانستان،‭  ‬عام‭ ‬2000،‭  ‬عقب‭ ‬اغيتال‭ ‬والدها‭ ‬وسافرت‭ ‬مع‭ ‬أمها‭ ‬وإخوتها‭ ‬الى‭ ‬دول‭ ‬عدّة‭ ‬قبل‭ ‬نيل‭ ‬اللجوء‭ ‬فـي‭ ‬الدنمارك‭ ‬لتصبح‭ ‬اليوم‭ ‬لاعبة‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬فـي‭ ‬فريق‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬الفرنسي‭ ‬وسفـيرة‭ ‬لمنظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتربية‭ ‬والعلوم‭ ‬والثقافة‭ (‬يونسكو‭) ‬وطالبة‭ ‬للطب‭.‬

تجارب‭ ‬قاسية

ولدت‭ ‬ناديا‭ ‬نديم‭ ‬فـي‭ ‬هرات‭ ‬غربي‭ ‬أفغانستان‭ ‬فـي‭ ‬2‭ ‬يناير‭ ‬1988‭ ‬لأب‭ ‬جنرال‭ ‬فـي‭ ‬الجيش‭ ‬الأفغاني،‭ ‬‮ «‬لم‭ ‬يكن‭ ‬يعرف‭ ‬كيف‭ ‬يفصل‭ ‬بين‭ ‬دورين‮»‬،‭  ‬كما‭ ‬تصفه‭ ‬‮«‬فـي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬كان‭ ‬يتصرف‭ ‬كجنرال‭ ‬مع‭ ‬أطفاله،‭  ‬ومن‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬كان‭ ‬صعبًا‭ ‬للغاية‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلينا‭.  ‬لكنني‭ ‬أحبه‭ ‬ولديّ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الذكريات‭ ‬الجميلة‭ ‬معه‭ ‬أيضًا‭.  ‬لقد‭ ‬جعل‭ ‬مني‭ ‬المرأة‭ ‬القوية‭ ‬التي‭ ‬أنا‭ ‬عليها‭ ‬اليوم‭.  ‬لا‭ ‬شك‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬علمتني‭ ‬عدم‭ ‬الاستسلام‭.  ‬علاقتي‭ ‬به،‭ ‬هي‭ ‬بمثابة‭ ‬خلاصة‭ ‬لحياتي‭ ‬بكل‭ ‬تشابكها‭ ‬الإيجابي‭ ‬والسلبي‭ ‬أيضًا‮»‬‭.‬

عندما‭ ‬استولت‭ ‬طالبان‭ ‬على‭ ‬السلطة‭ ‬فـي‭ ‬أواخر‭ ‬التسعينيات،‭  ‬قُبض‭ ‬على‭ ‬والدها‭ ‬ثم‭ ‬أُعدم‮…‬

هكذا‭ ‬فقدت‭ ‬ناديا،‭  ‬الثانية‭ ‬فـي‭ ‬أخواتها‭ ‬الخمسة،‭  ‬والدها‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬عمرها‭ ‬ثمانية‭ ‬أعوام‭ ‬فـي‭ ‬العام‭ ‬1996‭.‬

وفـي‭ ‬عام‭ ‬2000‭ ‬أي‭ ‬عندما‭ ‬كانت‭ ‬ناديا‭ ‬فـي‭ ‬الحادية‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬عمرها‭ ‬قرّرت‭ ‬والدتها،‭  ‬الهرب‭ ‬من‭ ‬البلاد‭ ‬مع‭ ‬بناتها‭ ‬الخمس‭ ‬فتوجهن‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬حافلة‭ ‬صغيرة‭ ‬من‭ ‬كابول‭ ‬إلى‭ ‬باكستان‭ ‬ثم‭ ‬انتقلن‭ ‬بجوازات‭ ‬سفر‭ ‬مزيفة‭ ‬إلى‭ ‬إيطاليا‭.  ‬وكانت‭ ‬الخطة‭ ‬تقضي‭ ‬بالذهاب‭ ‬إلى لندن،‭  ‬للمكوث‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬الأقارب‭ ‬هناك‭.  ‬ولكن‭ ‬بعد‭ ‬الوصول‭ ‬إلى إيطاليا‭ ‬جرى‭ ‬وضعهن‭ ‬فـي‭ ‬شاحنة‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المتوقّع‭ ‬أن‭ ‬تذهب‭ ‬بهم‭ ‬إلى‭ ‬لندن،‭  ‬وبعد‭ ‬رحلة‭ ‬استغرقت‭ ‬أياماً‭ ‬عدة،‭  ‬توقفت‭ ‬الحافلة،‭  ‬وجرى‭ ‬إخراج‭ ‬الركاب،‭  ‬لم‭ ‬تنته‭ ‬الرحلة‭ ‬فـي‭ ‬لندن‭ ‬كما‭ ‬توقّعوا،‭  ‬وبسؤال‭ ‬أحد‭ ‬المارة‭ ‬اتضح‭ ‬أن‭ ‬سائق‭ ‬الحافلة‭ ‬أنزلهم‭ ‬فـي‭ ‬إحدى‭ ‬المناطق‭ ‬الريفـية‭ ‬فـي‮ ‬الدنمارك‭.‬

وعن‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‭ ‬تقول‭ ‬ناديا‭: ‬‮«‬لا‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يمر‭ ‬أي‭ ‬طفل‭ ‬بهذه‭ ‬التجربة،‭  ‬لكنها‭ ‬الحياة‭.  ‬فـي‭ ‬تلك‭ ‬اللحظة‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬أستطع‭ ‬عمل‭ ‬شيئ،‭  ‬لكنني‭ ‬الآن‭ ‬أشعر‭ ‬بسعادة‭ ‬لحصولي‭ ‬على‭ ‬فرصة‭ ‬ثانية‭ ‬وتجاوز‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬بفضل‭ ‬قوتي‭ ‬الذهنية‮»‬‭.‬

شغف‭ ‬بكرة‭ ‬القدم

بعد‭ ‬وصولها‭ ‬الى‭ ‬الدنمارك‭ ‬واستقرارها‭ ‬فـي‭ ‬مخيم‭ ‬للاجئين‭ ‬بدأ‭ ‬شغفها‭ ‬بكرة‭ ‬القدم‭ ‬بالظهور‭.  ‬ففـي‭ ‬أفغانستان‭ ‬كانت‭ ‬ناديا‭ ‬تلعب‭ ‬القليل‭ ‬من‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬مع‭ ‬والدها‭ ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تتخيّل‭ ‬أنها‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تكسب‭ ‬رزقها‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المهنة‭. ‬‮‬

لذلك‭ ‬لفتها‭ ‬ملعب‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الذي‭ ‬يقع‭ ‬مباشرة‭ ‬بجانب‭ ‬مخيم‭ ‬اللاجئين‭ ‬وكانت‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬ترى‭ ‬فـيها‭ ‬فتيات‭ ‬يلعبن‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.  ‬بعد‭ ‬شهرين‭ ‬أو‭ ‬ثلاثة‭ ‬تشجّعت‭ ‬وطلبت‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬الفريق‭ ‬فتغيّرت‭ ‬حياتها‭ ‬بالكامل‭.‬

وقد‭ ‬برزت‭ ‬ناديا‭ ‬عن‭ ‬باقي‭ ‬اللاعبات‭ ‬بأدائها‭ ‬الرائع‭ ‬وموهبتها‭ ‬وكذلك‭ ‬مواظبتها‭ ‬على‭ ‬التدريب‭.  ‬وبدأت‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬تدريجيًا‭ ‬ودون‭ ‬توقف‭ ‬فـي‭ ‬تسجيل‭ ‬أهداف،‭ ‬والعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬فرص‭ ‬تحسّن‭ ‬وضعها‭ ‬كمهاجرة‭.‬

وجدت‭ ‬فـي‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬متنفسًا‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬التجارب‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬وضعتها‭ ‬الحياة‭ ‬فـي‭ ‬طريقها‭.  ‬‮«‬ما‭ ‬جذبني‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬الرياضة‭ ‬هو‭ ‬هذا‭ ‬الإحساس‭ ‬بالراحة‭ ‬الذي‭ ‬ينتابني‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الملعب‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬أشعر‭ ‬بالسعادة‭ ‬إلا‭ ‬هناك‮»‬‭.‬

سمحت‭ ‬لها‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬بنسيان‭ ‬أوقاتها‭ ‬العصيبة،‭  ‬وببناء‭ ‬ثقتها‭ ‬بنفسها‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬تسع‭ ‬أو‭ ‬عشر‭ ‬ساعات‭ ‬تدريب‭ ‬فـي‭ ‬الأسبوع‭.‬

فـي‭ ‬عالم‭ ‬الاحتراف

بدأت‭ ‬مسيرتها‭ ‬الاحترافـية‭ ‬فـي‭ ‬الأندية‭ ‬الدنماركية‭ ‬إذ‭ ‬وقّعت‭ ‬أول‭ ‬عقد‭ ‬احترافـي‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬إسكوف‭ ‬باكن‭ ‬فـي‭ ‬عام‭ ‬2006،‭  ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تنتقل‭ ‬إلى‭ ‬فورتشونا‭ ‬هورينغ‭ ‬فـي‭ ‬2012،‭ ‬‮ ‬الذي‭ ‬أتاح‭ ‬لها‭ ‬المشاركة‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬فـي‭ ‬بطولة دوري‭ ‬أبطال‭ ‬أوروبا فـي‭ ‬سبتمبر‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬نفسه،‭  ‬وقد‭ ‬سجلت‭ ‬هدفـين‭ ‬وحققت‭ ‬الفوز‭ ‬على‭ ‬بطل‭ ‬اسكتلندا‭ ‬غلاسكو‭ ‬سيتي‭.‬

بعدها‭ ‬انتقلت‭ ‬إلى الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية لتشارك‭ ‬ضمن‭ ‬صفوف‭ ‬نادي‮ ‬سكاي‭ ‬بلو فـي‭ ‬منافسات الدوري‭ ‬الوطني‮ ‬قرب‭ ‬نهاية‭ ‬موسم‭ ‬2014،‭  ‬حيث‭ ‬لعبت‭ ‬فـي‭ ‬ست‭ ‬مباريات‭ ‬وسجلت‭ ‬سبع‭ ‬أهداف‭ ‬وصنعت‭ ‬ثلاثة‭. ‬‮ ‬واختيرت‭ ‬كلاعبة‭ ‬الأسبوع‭ ‬فـي‭ ‬19‭ ‬أغسطس،‭  ‬ولاعبة‭ ‬الشهر‭ ‬فـي‭ ‬نهاية‭ ‬أغسطس‭.  ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬نادي‭ ‬سكاي‭ ‬بلو‭ ‬يعلن‭ ‬تجديد‭ ‬عقد‭ ‬ها‭ ‬لموسم‭ ‬كامل،‭  ‬فـي‭ ‬16‭ ‬فبراير‭ ‬2015‭.‬

بعد‭ ‬ذلك‭ ‬انضمّت‭ ‬إلى‭ ‬نادي‮ ‬بورتلاند‭ ‬ثورنز فـي‭ ‬14‭ ‬يناير‭ ‬2016،‭ ‬‮ ‬وسجلت‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬تسع‭ ‬أهداف‭ ‬لتحتل‭ ‬صدارة‭ ‬هدّافـي‭ ‬الفريق‭ ‬الأول‭ ‬ذلك‭ ‬الموسم،‭  ‬وساهمت‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬فـي‭ ‬انتزاع‭ ‬درع‭ ‬الدوري‭ ‬الوطني‭ ‬فـي‭ ‬موسم‭ ‬2016‭.  ‬وفـي‭ ‬الموسم‭ ‬التالي،‭  ‬ساعدت‭ ‬الفريق‭ ‬فـي‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المركز‭ ‬الثاني‭ ‬والفوز‭ ‬ببطولة‭ ‬الكأس‭.‬

وفـي‭ ‬العام‭ ‬2017‭ ‬وقّعت‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬مانشستر‭ ‬سيتي‭ ‬للعب‭ ‬فـي‭ ‬صفوف‭ ‬فريق‭ ‬السيدات‭ ‬فـي‮ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي‭ ‬الممتاز‭ ‬وفـي‭ ‬مباراتها‭ ‬الأولى‭ ‬وبعد‭ ‬ست‭ ‬دقائق‭ ‬على‭ ‬أرضية‭ ‬الملعب،‭  ‬أحرزت‭ ‬هدفها‭ ‬الأول‭ ‬للفريق،‭  ‬وبعد‭ ‬مرور‭ ‬26‭ ‬دقيقة،‭  ‬صنعت‭ ‬هدف‭ ‬مانشستر‭ ‬سيتي‭ ‬الثاني‭ ‬فـي‭ ‬المباراة‭.‬

وفـي‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬وقّعت‭ ‬مع‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬ولعبت‭ ‬فـي‭ ‬صفوفه‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬موسمين‭ ‬قبل‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬انتهاء‭ ‬العقد‭ ‬أخيراً‭ ‬وانضمامها‭ ‬الى‭ ‬فريق‭ ‬راسينج‭ ‬لويسفـيل‭.‬

مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الدنماركي

كذلك‭ ‬لعبت‭ ‬نديم‭ ‬مع‭ ‬المنتخب‭ ‬الدنماركي‭ ‬وخاضت‭ ‬فـي‭ ‬عام‭ ‬2009‭ ‬عندما‭ ‬كانت‭ ‬تبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬21‭ ‬عاما،‭  ‬أول‭ ‬مباراة‭ ‬معه‭ ‬ودخل‭ ‬اسمها‭ ‬تاريخ‭ ‬البلاد‭ ‬لكونها‭ ‬أول‭ ‬لاعبة‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬تمثّل‭ ‬الدنمارك‭ ‬بعد‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬المواطنة‭.  ‬وخاضت‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬93‭ ‬مباراة‭ ‬مع‭ ‬منتخبها‭ ‬وسجلت‭ ‬33‭ ‬هدفًا‭.‬

حذاء‭ ‬يختصر‭ ‬المسيرة

لم‭ ‬يجعلها‭ ‬تمثيل‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬تبناها،‭  ‬تنسى‭ ‬أصولها‭ ‬حيث‭ ‬يبرز‭ ‬على‭ ‬حذائها‭ ‬دائماً‭ ‬علما‭ ‬الدنمارك‭ ‬وأفغانستان‭.‬

وتقول‭: ‬‮«‬أمزج‭ ‬بين‭ ‬ثقافتين‭ ‬وبلدين‭.  ‬احمل‭ ‬البلدين‭ ‬فـي‭ ‬قلبي‭.  ‬لست‭ ‬أفغانية‭ ‬بنسبة‭ ‬100‭ ‬فـي‭ ‬المئة‭ ‬أو‭ ‬دنماركية‭ ‬بنسبة‭ ‬100فـي‭ ‬المئة‮»‬‭.  ‬استغرق‭ ‬أمر‭ ‬إيجاد‭ ‬التوازن‭ ‬بين جنسيَتَيها‭ ‬الأفغانية‭ ‬والدانماركية‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭: ‬‮«‬لدي‭ ‬هويتان‭ ‬فـي‭ ‬داخلي،‭  ‬وكان‭ ‬من‭ ‬أصعب‭ ‬الأشياء‭ ‬التي‭ ‬فعلتها‭ ‬فـي‭ ‬حياتي‭ ‬هو‭ ‬إيجاد‭ ‬التوازن‭ ‬الصحيح‭ ‬بين‭ ‬الاثنتين‭.  ‬أحيانًا‭ ‬يكون‭ ‬الأمر‭ ‬بمثابة‭ ‬مواجهة‭ ‬بين‭ ‬ثقافتين‭ ‬وأنا‭ ‬فـي‭ ‬المنتصف‭.  ‬لا‭ ‬أعرف‭ ‬حقًا‭ ‬كيف‭ ‬حقّقت‭ ‬هذا‭ ‬الخليط‮»‬‭. ‬

والى‭ ‬جانب‭ ‬العلمين‭ ‬كُتب‭ ‬على‭ ‬حذائها‭ ‬عبارة‮«‬Vini, vidi, vinci‮»‬‭ ‬الشهيرة‭ ‬التي‭ ‬تنسب‭ ‬إلى‭ ‬الإمبراطور‭ ‬الروماني‭ ‬يوليوس‭ ‬قيصر‭ ‬وهي‭ ‬تعني‭ ‬أنه‭ ‬فـي‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬أذهب‭ ‬لا‭ ‬يهمني‭ ‬المحيط‭ ‬حولي،‭  ‬سأتغلب‭ ‬عليه‮»‬‭.‬

لا‭ ‬تلعب‭ ‬مقابل‭ ‬المال

فـي‭ ‬عام‭ ‬2016،‭  ‬أصدرت‭ ‬محطة‭ ‬التلفزيون‭ ‬الدنماركية‭ ‬فـيلمًا‭ ‬وثائقيًا‭ ‬طويلًا‭ ‬مكوّنًا‭ ‬من‭ ‬أربع‭ ‬حلقات‭ ‬عنها،‭  ‬تبعها‭ ‬من‭ ‬الدنمارك‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

فـي‭ ‬عام‭ ‬2018،‭  ‬نشر‭ ‬الناشر‭ ‬الدنماركي‭ ‬JP‭ / ‬Politiken‭ ‬سيرة‭ ‬ذاتية‭ ‬لناديا‭ ‬نديم‭ ‬بعنوان‭ ‬Min Historie‭ ‬والتي‭ ‬تُترجم‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬قصتي‮»‬‭.  ‬تمّ‭ ‬ترشيح‭ ‬الكتاب‭ ‬لجائزة‭ ‬الكتاب‭ ‬الرياضي‭ ‬للعام‭.  ‬وقد‭ ‬صدر‭ ‬الكتاب‭ ‬باللغة‭ ‬الفرنسية‭ ‬فـي‭ ‬26‭ ‬مايو‭ ‬2021،‭  ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الناشر‭ ‬الفرنسي‭ ‬Hachette Book Group‭.  ‬اشتهرت‭ ‬ناديا‭ ‬بأنها‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬اللاعبين‭ ‬أجراً‭ ‬فـي‭ ‬لعبة‭ ‬السيدات،‭  ‬لكنها‭ ‬رفضت‭ ‬فـي‭ ‬مناسبات‭ ‬عدّة‭ ‬عروضاً‭ ‬كانت‭ ‬ستجعلها‭ ‬أفضل‭ ‬لاعبة‭ ‬مدفوعة‭ ‬الأجر‭ ‬على‭ ‬الإطلاق،‭ ‬قائلة‭ ‬إنها‭ ‬لا‭ ‬تلعب‭ ‬مقابل‭ ‬المال‭ ‬وستكسب‭ ‬أموالاً‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬كافـية‭ ‬فـي‭ ‬مهنتها‭ ‬المستقبلية‭ ‬كطبيبة‭.‬

أهداف‭ ‬وليس‭ ‬أحلام

يمتد‭ ‬طموح‭ ‬ناديا‭ ‬إلى‭ ‬أبعد‭ ‬من‭ ‬مباريات‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭  ‬إذ‭ ‬إنها‭ ‬قطعت‭ ‬شوطاً‭ ‬فـي‭ ‬دراسة الطب‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬علمية‭ ‬من جامعة‭ ‬آرهوس فـي‭ ‬الدنمارك،‭  ‬وتخطّط‭ ‬للعمل‭ ‬فـي‭ ‬مجال‭ ‬الجراحة‭ ‬التجميلية‭.‬

اليوم‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬ناديا‭ ‬نديم‭ ‬تتحدّث‭ ‬عن‭ ‬الأحلام‭ ‬بل‭ ‬عن‭ ‬الأهداف‭.  ‬ترغب‭ ‬الشابة‭ ‬الثلاثينية‭ ‬فـي‭ ‬مواصلة‭ ‬دراسة‭ ‬الطب‭ ‬مع‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬قدم‭ ‬فـي‭ ‬عالم‭ ‬المستديرة‭ ‬التي‭ ‬أنقذتها‭ ‬بشكل‭ ‬ما‭ ‬وهي‭ ‬تطمح‭ ‬بتطوير‭ ‬هذه‭ ‬الرياضة‭ ‬ورفعها‭ ‬الى‭ ‬مستوى‭ ‬جديد‭.‬

سفـيرة‭ ‬اليونيسكو

فـي‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬اختارتها‭ ‬منظمة‭ ‬اليونيسكو‭ ‬لتكون‭ ‬‮«‬بطلة‭ ‬اليونسكو‭ ‬لتعليم‭ ‬الفتيات‭ ‬والنساء‮»‬‭.  ‬وأصبحت‭ ‬قصتها‭ ‬غير‭ ‬المسبوقة‭ ‬مصدر‭ ‬إلهام‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الفتيات‭.‬

أول‭ ‬لاعبة‭ ‬دنماركية‭ ‬تمثّل‭ ‬نايكي

فـي‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬وقعت‭ ‬ناديا‭ ‬عقد‭ ‬تمثيل‭ ‬مع‭ ‬نايكي‭ ‬ما‭ ‬يجعلها‭ ‬أول‭ ‬لاعبة‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬دنماركية‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬تمثّل‭ ‬هذه‭ ‬العلامة‭ ‬وقد‭ ‬استخدمت‭ ‬نايكي‭ ‬ناديا‭ ‬فـي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬فروعها‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬فـي‭ ‬قسم‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭.‬

إلى‭ ‬جانب‭ ‬عملها‭ ‬مع‭ ‬نايكي،‭  ‬تشتهر‭ ‬ناديا‭ ‬أيضًا‭ ‬بتمثيلها‭ ‬علامة‭ ‬هيوغو‭ ‬بوس‭.‬

2024-02-14

Cover Star: Yousef Al RefaieCreative Director & Stylist: Sarah Keyrouz Photographer: Daniel Asater Hair & Make Up Artist: Jean Keyrouz بعد أن نجح المغامر الكويتي يوسف الرفاعي فـي تدوين إسمه فـي كتاب […]

بينما يخفّف الشتاء من قبضته، يشهد عالم الموضة تحولاً آسرًا. فـي هذا الربيع، ندعوك للدخول إلى عالم تلتقي فـيه الألوان الرملية مع جاذبية البيئة الخام فـي رقصة متناغمة تمّ التقاطها […]

2024-02-13

يحيي السعوديون يوم التأسيس، الذي يحتفي بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، الذي يعود إلى عام 1727، ويصادف في الثاني والعشرين من فبراير من كل عام. وتنظم المملكة، في إطار احتفالاتها […]

تتسارع الإستعدادات لاإنطلاقة شهر رمضان المبارك، ويواصل نجوم الدراما خلال الفترة الحالية تصوير مسلسلات موسم رمضان 2024، من أجل اللحاق بالموسم، إذ يتنافس هذا العام عدد من كبار النجوم بأعمال […]

أحرزت كوت ديفوار، الدولة المضيفة، لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة بتاريخها بعد 1992 و2015، إثر فوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية في أبيدجان. افتتحت نيجيريا التسجيل […]

مع‭ ‬وصول‭ ‬منتخبي‭ ‬قطر‭ ‬والأردن‭ ‬الى‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬توجّهت‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النجم‭ ‬القطري‭ ‬أكرم‭ ‬عفيف‭ ‬والأردني‭ ‬موسى‭ ‬التعمري‭ ‬اللذين‭ ‬تنافسا‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ […]

2024-02-12

يشارك النجم المصري أحمد حلمي في موسم دراما رمضان 2024، من خلال مسلسل إذاعي، سيُذاع عبر محطة “نجوم FM“، يحمل اسم “فبركة” تدور أحداثه في إطار لايت كوميدي. هذا ويُشارك […]

يتوجه نادي إنتر ميلان، خلال الصيف المقبل إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيخوض مباراة ودية، مع الفريق الفائز بلقب كأس السوبر السعودي. وسيلعب إنتر ميلان، الفائز بالنسخة الأخيرة من كأس […]

تحت عنوان “السعودية فوق ما تتخيل”، أطلقت العلامة التجارية السياحية الوطنية السعودية “مرحباً بكم في المملكة العربية السعودية”، حملة عالمية تسويقية عالمية بالتعاون مع أسطورة كرة القدم وسفير السياحة السعودية […]

استقطب أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية، جمهور واسع من النساء والرجال، ما يعكس جهود المملكة في الآونة الأخيرة للتخلص من صورتها المحافظة. وتدفق سعوديون وأجانب لحضور المهرجان ومشاهدة الفرق […]

نشرت نيتفليكس، السلسلة الوثائقية السعودية غير المكتوبة Camel Ques، التي تقدم للمشاهدين نظرة من الداخل على الدور المهم الذي تلعبه الإبل في الثقافة السعودية. ويعد هذا الفيلم ثاني مشروع رفيع […]

كشف الجناح الوطني للإمارات عن معرضه في الدورة القادمة لبينالي البندقية للفنون 2024 تحت عنوان “عبدالله السعدي: أماكن للذاكرة.. أماكن للنسيان”، والذي سيضم 8 أعمال فنية تحمل توقيع الفنان الإماراتي […]

انتهى اللقاء الذي حل فيه ريال سوسيداد ضيفاً على مايوركا، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي ليتأجل حسم المتأهل للنهائي لمباراة الإياب. وعلى ملعب (إيبيروستار)، فشل الفريقان […]

يشارك الممثل والمنتج الحائز على جائزة غولدن غلوب، أوسكار إيزاك، إلى قائمة النجوم المشاركين في نسخة عام 2024 من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة MEFCC، أكبر مهرجان للثقافة الشعبية […]

حقق فريق إنتر ميلان فوزاً ثميناً على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “سان سيرو” ضمن منافسات الجولة 23 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. […]