مدير عام وحدة الساعات فـي مون بلان انترناشيونال دافـيد تشيراتو «نسعى دائماً الى دفع الحدود والتحدي الأكبر الذي يواجهنا هو ترسيخ جدراتنا وشرعيتنا المستحقة فـي صناعة الساعات»

تستمر مون بلان بالإبتكار والتطوّر، وهي رائدة فـي دفع الحدود فـي عالم صناعة الساعات، إذ
إنها تسعى دوماً الى ابتكار حلول ريادية تحافظ على عراقة العلامة وتضفـي عليها الكثير من العصرية والروح الشبابية المغامرة.
وللتعرّف أكثر على فلسفة تطوير علامة الساعات الراقية هذه، كان لنا حديث مع مدير عام وحدة الساعات فـي
مون بلان دافـيد تشيراتو.
 
كريستين أبي عاصي
 
ما هو التحدّي الحالي الأكبر الذي يواجه ساعات «مون بلان»؟
إن التحدّي الأكبر الذي يواجهنا هو ترسيخ جدراتنا وشرعيتنا المستحقة فـي صناعة الساعات. ونقوم بذلك فـي الحقيقة إستناداً إلى تاريخ وتراث «مينرفا» الذي يعود إلى العام 1858، ومع أنها تنمو كل يوم، لكننا نعلم أن الأمر يستغرق بعض الوقت.
 
من هو العميل النموذجي لكل من Star Legacy وHeritage؟
كلتاهما من المنتجات الكلاسيكية، ولكن بما أن تشكيلة Star Legacy عصرية أكثر وتختزل إبداعات 21 عاماً لمنتجات «ستار» فـي «مون بلان»، فإنها بالتالي تحاكي توقّعات عملائنا الآسيويين. وتمثّل تشكيلة Heritage لمسة عتيقة لمنتجاتنا الكلاسيكية مع تصميم أنيق مستوحى من الأربعينيات، ويستهدف أكثر العملاء الغربيين. وإذا تحدّثنا عن العملاء الجدد والحاليين، فإن «ستار ليغاسي» موجّهة أكثر لعملاء «مون بلان» الأساسيين الحاليين، فـي حين أن «هيريتاج» للعملاء الجدد الذين يدخلون إلى عالم ساعات «مون بلان» عبر قصتها وتراثها. 
 
كيف تصفون عملية الإبداع والتصميم بين كل قسم عند تصميم الساعات الحديثة؟
تتم عملية التصميم فـي سويسرا، حيث لدينا فـي الشركة فريق من المصمّمين يعمل على إنشاء الرسومات التخطيطية المبدئية بعد الشرح المختصر الذي أقدّمه لهم، كما يعمل قسم تطوير المنتجات مع المورّدين لإبتكار النماذج الأولية والبنية الصناعية لها، فـي حين يعمل قسم تسويق المنتجات على تحديد المكانة السوقية، والسعر والمحتوى لمشاركته. وبعدها، تباشر منشأتا التصنيع اللتان تعملان بتكامل مثالي فـي عملية الإنتاج والاختبار، ثم التوزيع عبر سلسلة «مون بلان» للتوريد.

كيف تخاطبون الجيل الشاب من مشتري الساعات؟
نعمل فـي إتجاهات مختلفة من أجل مخاطبة الجيل الشاب من مشتري الساعات. وفـي هذا السياق، نحرص بدقة على تقديم منتج مناسب فـي المقام الأول مع تصاميم عتيقة تواكب التطلعات، وتسخير المواد الجديدة والمقترحات الفريدة للإستفادة من الأناقة والجانب العاطفـي لها. ثم نعمل كثيراً عبر نقاط الاتصال الرقمية، من التجارة الإلكترونية إلى وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات والمنتديات. وينطبق الأمر نفسه على تجربة البيع بالتجزئة، مع المتاجر العديدة التي يمكن للعملاء الوصول إليها بسهولة، حيث تنتظرهم بيئة مُبهجة ومجموعة كاملة من منتجات «مون بلان». وأخيراً وليس آخراً، العمل ضمن مجتمع المقـتـنـيـن لتوطيد علاقة العلامة التجارية مع عشاق الساعات، وهذا ما قمنا به مثلاً فـي شهر نوفمبر الماضي مع مزاد Only Watch وإبتكار ساعة واحدة فقط.
وفـي هذا الإتجاه، نطور المزيد والمزيد من إمكانيات التخصيص لإبتكار نسخة مخصّصة من النماذج الحالية للعملاء الأكثر تطلباً.

برأيك، ما الذي يجذبهم فـي الساعة؟
أعتقد أن الجانب العاطفـي للساعة يعتبر أمراً رئيساً بالنسبة إليهم، وذلك من خلال التصميم، وتاريخ الساعة، والعلامة التجارية، والمحتوى والغرض التـقـني المحدد.

ما الذي تعلّمته خلال مسيرتك المهنية فـي عالم الساعات الفاحرة والأكسسوارات؟
ما زلت أتعلم كل يوم من مهارات صانعي الساعات المحترفـين لدينا، والذين يكشفون لي حلولاً ميكانيكية دقيقة لا تصدق، للتعبير عن الوقت؛ وكذلك من فريقنا فـي أقسام التصميم والتسويق والتطوير، والذين يطرحون أفكاراً جديدة رائعة كل أسبوع. إن مشاركة هذه المعرفة والشغف تجمعنا كلنا عبر مسار فريد يرتكز على أسس الإحترام والمشاركة والتطوّر ودفع الحدود.

ماذا تفعلون للمحافظة على الإبداع والإبتكار فـي هذه الصناعة؟
أنا فضولي جداً بطبيعـتي، وأحب اجتياز الآفاق للعثور على الإلهام والحلول الإبداعية. ويعتبر السفر طريقة فريدة للتعلّم، واستيعاب المدخلات التي سوف تتحول إلى أفكار وابتكارات جديدة، ونأمل فـي أن نستكشف ذلك جميعاً مرة أخرى. كما نحرص على علاقاتنا الوطيدة وطويلة الأمد مع موردينا، والتي غالباً ما تشكّل قوة مواتية لإيجاد حلول فنية جديدة، وطرق للقيام بالأشياء القائمة فعلياً. بالإضافة إلى إن المشاركة فـي متابعة المزادات، والبقاء على تواصل مع المقتنين يعتبر أمراً لا بدّ منه لفهم طبيعة تجارة الساعات بشكل كامل.

لماذا تعتبر قيمة الطبيعة وتسلّق الجبال هامّة للغاية بالنسبة إلى «مون بلان»؟
هناك ترابط كبير للطبيعة وتسلّق الجبال مع الروح الجوهرية للعلامة التجارية. إسمها، وشعار النجمة الفريد الذي يمثل الأنهار الجليدية الستة لجبل «مون بلان». ورسم جبل «مون بلان» الموجود فـي الشعار من العام 1930 فـي منتصف الكلمتين «مون» و «بلان».
إنه رمز الإنجاز وتجاوز حدودك الخاصة ومنطقة الإرتياح التي يمثّلها أعلى جبل فـي أوروبا. وأخيراً، منتجاتنا وروح «مينرفا» الأصيلة التي تنبع من «سانت إيمير فالي» و«لو لوكل» فـي وسط الجبال السويسرية التي تغمرها الثلوج طوال فصل الشتاء. لا يمكنني أن أرى علامة تجارية للساعات تستحق هذه الجدارة والشرعية لصنع ساعات مخصّصة للنشاطات الخارجية والمغامرات، ورحلات الاستكشاف، والحياة النشطة، والاندماج مع الطبيعة فـي نهاية المطاف.

ينطبق ذلك أيضاً على مجالات أخرى، لماذا ترتبط علاماتكم التجارية بمنظمة اليونيسف ومهرجان «جودوود» للسرعة؟
إن الحق فـي التعليم يترسّخ فـي قلب «مون بلان»، ولطالما عُرفنا بدعم القضايا التي تركّز بشكل مؤثر وفعّال على برامج التعليم مثل اليونيسف، وجائزة لوريوس الرياضية العالمية الخيرية، ومؤخراً (RED) – ونفتخر للغاية بدعم هذه الشراكات، وسوف نواصل القيام بذلك واستخدام منصتنا لدعم المجتمعات، ولكن الأهم من ذلك توعية جمهورنا بأنه يمكنهم أيضاً إحداث تأثير ملموس فـي العالم. ومع ذلك، وبالنسبة للساعات، نشارك فـي مبادرة خيرية خاصة جداً كل عام، وهي مزاد Only Watch.
ويتم تنظيم مزاد Only Watch مرة كل سنتين للساعات الفريدة التي إبتكرتها بعض من أفضل العلامات التجارية، والتي جمعت تبرعات تزيد عن 40 مليون يورو حتى الآن. ويتمّ التبرّع بكافة الأموال التي تم جمعها من بيع الساعات بالكامل إلى وحدات البحث العلمي والطبي التي تعمل على الأمراض العصبية العضلية بشكل عام، وعلى الحثل العضلي الدوشيني بشكل خاص. ونفخر جداً بالمشاركة فـي هذا الحدث، وقد قدمنا فـي العام الماضي ساعة «1858 سبليت سكند كرونوغراف» الجميلة جداً، والتي ابتُـكرت خصيصاً لهذه المناسبة.
أما مهرجان «جودوود» للسرعة، فـيمثّـل شراكة لمدة خمس سنوات بدأناها من أجل دعم إطلاق «ستار ووكر»، والتعريف بتاريخنا المرتبط برصد الوقت، وبالتحديد رصد توقيت السباقات، والذي يعود إلى الأربعينيات مع ساعة «رالي تايمر». إن ساعات الكرونوغراف والأداء البشري لرصد الوقت هما فـي صميم تاريخ «مينرفا»، وبالتالي تاريخنا الخاص فـي عالم الساعات.

هل نتوقع وجوهاً جديدة للعلامة التجارية قريباً؟ هل سيكون أي منهم من الشرق الأوسط؟
لدينا فـي الحقيقة بعض الأخبار المثيرة، والتي يسرنا أن نشاركها معكم قريباً!
2024-02-14

Cover Star: Yousef Al RefaieCreative Director & Stylist: Sarah Keyrouz Photographer: Daniel Asater Hair & Make Up Artist: Jean Keyrouz بعد أن نجح المغامر الكويتي يوسف الرفاعي فـي تدوين إسمه فـي كتاب […]

بينما يخفّف الشتاء من قبضته، يشهد عالم الموضة تحولاً آسرًا. فـي هذا الربيع، ندعوك للدخول إلى عالم تلتقي فـيه الألوان الرملية مع جاذبية البيئة الخام فـي رقصة متناغمة تمّ التقاطها […]

2024-02-13

يحيي السعوديون يوم التأسيس، الذي يحتفي بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، الذي يعود إلى عام 1727، ويصادف في الثاني والعشرين من فبراير من كل عام. وتنظم المملكة، في إطار احتفالاتها […]

تتسارع الإستعدادات لاإنطلاقة شهر رمضان المبارك، ويواصل نجوم الدراما خلال الفترة الحالية تصوير مسلسلات موسم رمضان 2024، من أجل اللحاق بالموسم، إذ يتنافس هذا العام عدد من كبار النجوم بأعمال […]

أحرزت كوت ديفوار، الدولة المضيفة، لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة بتاريخها بعد 1992 و2015، إثر فوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية في أبيدجان. افتتحت نيجيريا التسجيل […]

مع‭ ‬وصول‭ ‬منتخبي‭ ‬قطر‭ ‬والأردن‭ ‬الى‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬توجّهت‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النجم‭ ‬القطري‭ ‬أكرم‭ ‬عفيف‭ ‬والأردني‭ ‬موسى‭ ‬التعمري‭ ‬اللذين‭ ‬تنافسا‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ […]

2024-02-12

يشارك النجم المصري أحمد حلمي في موسم دراما رمضان 2024، من خلال مسلسل إذاعي، سيُذاع عبر محطة “نجوم FM“، يحمل اسم “فبركة” تدور أحداثه في إطار لايت كوميدي. هذا ويُشارك […]

يتوجه نادي إنتر ميلان، خلال الصيف المقبل إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيخوض مباراة ودية، مع الفريق الفائز بلقب كأس السوبر السعودي. وسيلعب إنتر ميلان، الفائز بالنسخة الأخيرة من كأس […]

تحت عنوان “السعودية فوق ما تتخيل”، أطلقت العلامة التجارية السياحية الوطنية السعودية “مرحباً بكم في المملكة العربية السعودية”، حملة عالمية تسويقية عالمية بالتعاون مع أسطورة كرة القدم وسفير السياحة السعودية […]

استقطب أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية، جمهور واسع من النساء والرجال، ما يعكس جهود المملكة في الآونة الأخيرة للتخلص من صورتها المحافظة. وتدفق سعوديون وأجانب لحضور المهرجان ومشاهدة الفرق […]

نشرت نيتفليكس، السلسلة الوثائقية السعودية غير المكتوبة Camel Ques، التي تقدم للمشاهدين نظرة من الداخل على الدور المهم الذي تلعبه الإبل في الثقافة السعودية. ويعد هذا الفيلم ثاني مشروع رفيع […]

كشف الجناح الوطني للإمارات عن معرضه في الدورة القادمة لبينالي البندقية للفنون 2024 تحت عنوان “عبدالله السعدي: أماكن للذاكرة.. أماكن للنسيان”، والذي سيضم 8 أعمال فنية تحمل توقيع الفنان الإماراتي […]

انتهى اللقاء الذي حل فيه ريال سوسيداد ضيفاً على مايوركا، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي ليتأجل حسم المتأهل للنهائي لمباراة الإياب. وعلى ملعب (إيبيروستار)، فشل الفريقان […]

يشارك الممثل والمنتج الحائز على جائزة غولدن غلوب، أوسكار إيزاك، إلى قائمة النجوم المشاركين في نسخة عام 2024 من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة MEFCC، أكبر مهرجان للثقافة الشعبية […]

حقق فريق إنتر ميلان فوزاً ثميناً على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “سان سيرو” ضمن منافسات الجولة 23 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. […]