محمد صلاح هداف عالمي ذو تأثير واسع

لعلّه‭ ‬من‭ ‬المجحف‭ ‬تعريف‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬لاعب‭ ‬كرة‭ ‬قدم‭ ‬مصري،‭ ‬نجح‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي،‭ ‬لأنه‭ ‬يشكّل‭ ‬أسطورة‭ ‬حقيقية‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬النجومية،‭ ‬إذ‭ ‬نجح‭ ‬ليس‭ ‬بإثبات‭ ‬نفسه‭ ‬كهدّاف‭ ‬عالمي‭ ‬فحسب،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حصوله‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬الانكليزي‭ ‬أخيرا،ً‭ ‬بل‭ ‬كرّس‭ ‬نفسه‭ ‬كذلك،‭ ‬منقذاً‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬المصرية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قيادة‭ ‬منتخب‭ ‬بلاده‭ ‬الى‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬بعد‭ ‬غياب‭ ‬28‭ ‬عاماً،‭ ‬أما‭ ‬انجازه‭ ‬الأبرز‭ ‬فيبقى‭ ‬قدرته‭ ‬على‭  ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬حب‭ ‬جمهور‭ ‬ناديي‭ ‬الأهلي‭ ‬والزمالك‭ ‬ليكون‭ ‬قوة‭ ‬موحّدة‭ ‬لجماهير‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬المتعصّبة‭ ‬في‭ ‬مصر‭. ‬وهذا‭ ‬إنجاز،‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭!‬

محمد‭ ‬صلاح‭ ‬حامد‭ ‬غالي‭ ‬طه مواليد‮ ‬15‭ ‬يونيو عام 1992،‭ ‬هو لاعب‭ ‬كرة‭ ‬قدم‮  ‬مصري‭ ‬دولي،‮ ‬يلعب‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬الجناح‭ ‬الأيمن لنادي‭ ‬ليفربول الإنكليزي‮ ‬حالياً،‭ ‬كما‭ ‬يلعب‭ ‬ضمن منتخب‭ ‬مصر‭ ‬الوطني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭.‬

يعدّ‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬اللاعبين العرب والأفارقة،‭ ‬وحصد‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجوائز،‭ ‬أبرزها جائزة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬لأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬أفريقيا لعام‭ ‬2017،‮ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬أفريقي‮ ‬بواسطة البي‭ ‬بي‭ ‬سي‮ ‬لعام‭ ‬2017،‮ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬عربي‭ ‬بواسطة‭ ‬غلوب‭ ‬سوكر‭ ‬لعام‭ ‬2016،‮ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬روما‮ ‬موسم‭ ‬2015‭/‬2016،‮ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‮ ‬دوري‭ ‬السوبر‭ ‬السويسري‮ ‬لعام‭ ‬2013،‮ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬صاعد‭ ‬في‮ ‬أفريقيا لعام‭ ‬2012‮ ‬‭. ‬وتمّ‭ ‬إختياره‭ ‬ضمن‭ ‬فريق‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬في‭ ‬2016‭. ‬وعقب‭ ‬انتقاله‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬ليفربول‭ ‬أصبح‭ ‬أغلى‭ ‬لاعب‭ ‬عربي‮ ‬وأفريقي‭ ‬عبر‭ ‬التاريخ،‭ ‬وأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي‭ ‬لعام‭ ‬2017‭/‬2018،‮ ‬وأغلى‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬النادي‭.‬‮ ‬وأهم‭ ‬إنجازاته‭ ‬مع‭ ‬منتخب‭ ‬بلاده،‭ ‬هو‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬وصيف كأس‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية‭ ‬2017،‮ ‬والتأهّل لكأس‭ ‬العالم‭ ‬2018‮ ‬،‭ ‬في‮ ‬روسيا بعد‭ ‬غياب‭ ‬منذ كأس‭ ‬العالم‭ ‬1990‭. ‬هذا‭ ‬وقد‭ ‬نجح‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يرفع‭ ‬فريق‭ ‬ليفربول‭ ‬الذي‭ ‬ينتمي‭ ‬اليه‭ ‬الى‭ ‬ثمن‭ ‬نهائي‭ ‬دوري‭ ‬ابطال‭ ‬أوروبا‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮١١‬‭ ‬ديسمبر‭ ‬‮٩١٠٢.‬

طريق‭ ‬النجومية

بدأ‭ ‬صلاح‭ ‬حياته‭ ‬الكروية‭ ‬كناشئ‭ ‬في‮ ‬نادي‭ ‬‮«‬المقاولون‭ ‬العرب‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬أولى‭ ‬محطاته‭ ‬الإبداعية‭.‬‮ ‬خاض‭ ‬أول‭ ‬مباراة‭ ‬له‭ ‬في‮ ‬الدوري‭ ‬المصري‭ ‬الممتاز في‮ ‬3‭ ‬مايو‮ ‬2010‮ ‬،‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬الثامنة‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬عمره‭ ‬،‭ ‬أمام نادي‭ ‬المنصورة،‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬انتهى‭ ‬بالتعادل‭ ‬1‭-‬1‭ ‬وشارك‭ ‬كبديل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭. ‬في‭ ‬موسم‮ ‬2010–2011،‭ ‬أصبح‭ ‬لاعباً‭ ‬أساسياً‭ ‬في‭ ‬الفريق،‭ ‬وسجّل‭ ‬أول‭ ‬أهدافه‭ ‬في‮ ‬25 ‭ ‬ديسمبر‮ ‬2010‮ ‬أمام النادي‭ ‬الأهلي‮ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬انتهى‭ ‬بالتعادل‭ ‬1–1‭. ‬ساهمت‭ ‬قدراته‭ ‬ومهاراته‭ ‬العالية‭ ‬وسرعته‭ ‬الفائقة‭ ‬بجعله‭ ‬محل‭ ‬إهتمام‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭.‬

كان‭ ‬على‭ ‬وشك‭ ‬الإنتقال إلى‭ ‬نادي‭ ‬الزمالك،‮ ‬قبل‭ ‬الإنتقال‭ ‬إلى‭ ‬صفوف نادي‭ ‬بازل السويسري،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يعرقِل‭ ‬إنتقاله‭ ‬رئيس‭ ‬نادي‭ ‬الزمالك‭ ‬في‭ ‬ذاك‭ ‬الوقت،‮ ‬ممدوح‭ ‬عباس،‭ ‬معلّلاً‭ ‬رفضه‭ ‬بصغر‭ ‬سنه‭ ‬وقلة‭ ‬خبرته‭.‬

إنطلاقته‭ ‬الدولية

في‭ ‬عام‮ ‬2012‮ ‬وبعد‭ ‬مستواه‭ ‬اللافت‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬‮«‬المقاولون‭ ‬العرب‮»‬،‭ ‬أتم‭ ‬بازل‭ ‬السويسري‭ ‬تعاقده‭ ‬مع‭ ‬صلاح‭ ‬في‭ ‬أبريل‮ ‬2012،‭ ‬في‭ ‬الصفقة‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ ‬مليوني‭ ‬يورو،‭ ‬حيث‭ ‬تابعه نادي‭ ‬بازل السويسري‭ ‬لبعض‭ ‬الوقت،‭ ‬وبعد‭ ‬أحداث كارثة‭ ‬ستاد‭ ‬بورسعيد،‮ ‬قام بازل بترتيب‭ ‬مباراة‭ ‬ودّية‭ ‬مع منتخب‭ ‬مصر‭ ‬تحت‭ ‬23‭ ‬سنة‭. ‬أقيم‭ ‬اللقاء‭ ‬في‮ ‬16‭ ‬مارس‮ ‬2012‮ ‬في‭ ‬استاد‭ ‬رانكوف‭ ‬في‮ ‬بازل‭. ‬لم‭ ‬يشارك‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬إلاّ‭ ‬في‭ ‬الشوط‭ ‬الثاني‭ ‬فقط،‭ ‬لكنه‭ ‬سجّل‭ ‬هدفين،‭ ‬وإنتهت‭ ‬المباراة‭ ‬بفوز بازل بنتيجة‭ ‬4–3‭.‬‮ ‬

بعد‭ ‬اللقاء،‭ ‬دعاه نادي‭ ‬بازل،‭ ‬ليتدرّب‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬الأول‭ ‬لمدة‭ ‬أسبوع،‭ ‬وفي‮ ‬10‭ ‬أبريل‮ ‬2012،‭ ‬وقّع‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬عقدًا مع‭ ‬نادي‭ ‬بازل السويسري،‭ ‬لمدة‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬ابتداءً‭ ‬من‮ ‬15‭ ‬يونيو‮ ‬2012‮ ‬،‭ ‬وانتقل‭ ‬إلى‭ ‬صفوف بازل‭ ‬السويسري،‮ ‬في‭ ‬صفقة‭ ‬قياسية‭ ‬بالنسبة لنادي‭ ‬‮«‬المقاولون‭ ‬العرب‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬بلغت‭ ‬قيمة‭ ‬الصفقة‭ ‬مليوني‮ ‬يورو،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬احتفاظ‭ ‬النادي‭ ‬المصري‭ ‬بنسبة،‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬قرّر بازل بيعه‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭.‬

لم‭ ‬يبدأ‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬مشاركاته‭ ‬مع بازل أساسياً،‭ ‬وإنما‭ ‬بدأها‭ ‬من‭ ‬مقاعد‭ ‬البدلاء،‭ ‬ففي‮ ‬23‭ ‬يونيو‮ ‬2012‮ ‬،‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬ضد نادي‭ ‬ستيوا‭ ‬بوخارست الروماني،‮ ‬في‭ ‬المباراة‭ ‬التي‭ ‬انتهت‭ ‬بهزيمة‭ ‬بازل‭ ‬4–2‭. ‬ثم‭ ‬لعب‭ ‬أول‭ ‬مباراة‭ ‬رسمية‭ ‬مع بازل في‭ ‬الدور‭ ‬التمهيدي‭ ‬من‭ ‬بطولة دوري‭ ‬أبطال‭ ‬أوروبا‭. ‬لم‭ ‬ينتظر‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬طويلاً‭ ‬ليسجّل‭ ‬أول‭ ‬أهدافه‭ ‬في‮ ‬الدوري‭ ‬السويسري،‭ ‬ففي‭ ‬الأسبوع‭ ‬الثاني‭ ‬من منافسات‭ ‬الدوري،‭ ‬وأمام نادي‭ ‬لوزان،‭ ‬‮ ‬سجل‭ ‬الهدف‭ ‬الأول‭ ‬له‭ ‬والثاني‭ ‬لفريقه،‭ ‬مؤكداً‭ ‬فوز بازل باللقاء‭ ‬بنتيجة‭ ‬2‭-‬0‭. ‬

استمر‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬بالتسجيل،‭ ‬لكن‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬الدور‭ ‬الربع‭ ‬النهائي‭ ‬من‭ ‬بطولة الدوري‭ ‬الأوروبي‮ ‬ففي‭ ‬11‭ ‬أبريل‭ ‬عام‭ ‬2013،‭ ‬سجّل‭ ‬أول‭ ‬أهدافه‭ ‬الأوروبية‭ ‬ضد توتنهام‭ ‬هوتسبير،‭ ‬ليتأهل‭ ‬فريق‭ ‬بازل،‭ ‬للدور‭ ‬المقبل،‭ ‬بعدما‭ ‬تخطّى‭ ‬توتنهام‭ ‬هوتسبير بركلات‭ ‬الترجيح‭ ‬بعد‭ ‬التعادل‭ ‬4‭-‬4‭ ‬في‭ ‬مجموع‭ ‬المباراتين‭. ‬وفي‭ ‬الدور‭ ‬نصف‭ ‬النهائي‭ ‬من‭ ‬بطولة الدوري‭ ‬الأوروبي،‭ ‬سجّل‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬ضد تشيلسي‮ ‬على‭ ‬ملعب ستامفورد‭ ‬بريدج،‭ ‬ولكن‭ ‬بازل‭ ‬تعرّضت‭ ‬للخسارة‭ ‬2‭-‬5‭ ‬في‭ ‬مجموع‭ ‬المباراتين‭.‬‮ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬خيبة‭ ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬الأوروبية،‭ ‬فاز بازل بموسم‭ ‬2012–2013‭ ‬من الدوري‭ ‬السويسري،‮ ‬وحلّ‭ ‬وصيفاً‭ ‬في‭ ‬مسابقة‭ ‬كأس‭ ‬سويسرا‭.‬‮ ‬أصبح‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬محل‭ ‬اهتمام‭ ‬الصحف‭ ‬المصرية‭ ‬والعالمية،‭ ‬بعد‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬بطولة دوري‭ ‬أوروبا،‭ ‬وتسجيله‭ ‬هدفين‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬كل‭ ‬من توتنهام‭ ‬هوتسبير وتشيلسي‮ ‬الإنكليزيين‭. ‬حصل‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬أفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‮ ‬الدوري‭ ‬السويسري‮ ‬عن‭ ‬عام‮ ‬2013،‭ ‬كما‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬جائزة الاتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم لأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬صاعد‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬عام‮ ‬2012‭. ‬

الإنتقال‭ ‬الى‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي

إثر‭ ‬أدائه‭ ‬الباهر‭ ‬تلقّى‭ ‬صلاح،‭ ‬عرضاً‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬نادي‭ ‬ليفربول‭ ‬ونادي‭ ‬تشيلسي،‭ ‬وقد‭ ‬اتصل‭ ‬به‭ ‬مدرب‭ ‬تشيلسي‭ ‬جوزيه‭ ‬مورينيو،‭ ‬ليقنعه‭ ‬بتفضيله‭ ‬على‭ ‬نادي‭ ‬ليفربول،‭ ‬وهكذا‭ ‬كان‭. ‬فانضم‭ ‬صلاح‭ ‬إلى‭ ‬فريق‭ ‬تشيلسي‭ ‬وحصل‭ ‬معه‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي‭ ‬الممتاز موسم‮ ‬2014–2015،‭ ‬وكذلك كأس‭ ‬رابطة‭ ‬الأندية‭ ‬الإنكليزية‭ ‬المحترفة‮ ‬2014–2015‭ ‬ولكنه‭ ‬لم‭ ‬يشارك‭ ‬بصفة‭ ‬أساسية‭ ‬مع‭ ‬الفريقين‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬طوال‭ ‬الموسم‭ ‬في‭ ‬19‭ ‬مباراة‭ ‬منها‭ ‬13‭ ‬في‭ ‬الدوري،‭ ‬سجّل‭ ‬فيها‭ ‬هدفين،‭ ‬ولذلك‭ ‬فكر‭ ‬في‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬آخر،‭ ‬وجاء‭ ‬ذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الإعارة‭ ‬لنادي‮ ‬فيورنتينا الإيطالي‭.‬

إستعادة‭ ‬المهارات‭ ‬والتألق

إستعاد‭ ‬صلاح،‭ ‬مستواه‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬فيورنتينا،‭ ‬وأدّى‭ ‬أداءً‭ ‬جيداً‭ ‬في‮ ‬الدوري‭ ‬الإيطالي‭ ‬الممتاز،‮ ‬وكأس‭ ‬إيطاليا‮ ‬،‭ ‬ثم‭ ‬إنتقل‭ ‬إلى‭ ‬ناد‭ ‬إيطالي‭ ‬آخر،‭ ‬وهو‭ ‬نادي‭ ‬العاصمة‭ ‬الإيطالية نادي‭ ‬روما،‮ ‬وأمضى‭ ‬معه‭ ‬أحد‭ ‬أفضل‭ ‬فتراته‭ ‬الكروية،‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬معه‭ ‬طوال‭ ‬موسمي‭ ‬2015–16‭ ‬و2016–17‭ ‬في‮ ‬الدوري‭ ‬الإيطالي‭ ‬الممتاز وكأس‭ ‬إيطاليا ودوري‭ ‬أبطال‭ ‬أوروبا والدوري‭ ‬الأوروبي‮ ‬في‭ ‬83‭ ‬مباراة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬البطولات‭ ‬كان‭ ‬إجمالي‭ ‬أهدافه‭ ‬فيها‭ ‬34‭ ‬هدفاً‭. ‬

صفقة‭ ‬بـ‭ ‬42‭ ‬مليون‭ ‬يورو

في‮ ‬22‭ ‬يونيو‮ ‬2017،‭ ‬ونتيجة‭ ‬للتألّق‭ ‬اللافت‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬موسمه‭ ‬الأخير‭ ‬مع‭ ‬روما،‭ ‬أعلن نادي‭ ‬ليفربول الإنكليزي‭ ‬عن‭ ‬تعاقده‭ ‬مع‭ ‬محمد‭ ‬صلاح،‭ ‬بصفقة‭ ‬تاريخية‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات،‮ ‬حيث‭ ‬بلغت‭ ‬قيمتها‭ ‬42‭ ‬مليون‮ ‬يورو بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬8‭ ‬ملايين‮ ‬يورو،‮ ‬تدخل‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬بند‭ ‬المكافآت‭.‬‮ ‬هذه‭ ‬الصفقة‭ ‬جعلت‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬أغلى‭ ‬صفقة‭ ‬في‭ ‬تاريخ نادي‭ ‬ليفربول،‭ ‬متفوّقاً‭ ‬على‭ ‬الرقم‭ ‬القياسي‭ ‬السابق‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬بحوزة أندي‭ ‬كارول،‮ ‬والذي‭ ‬انضم‭ ‬في‮ ‬2011‮ ‬بصفقة‭ ‬بلغت‭ ‬35‭ ‬مليون جنيه‭ ‬إسترليني،‭ ‬قادماً‭ ‬من‭ ‬نادي‭ ‬نيوكاسل‭.‬‮ ‬أيضاً‭ ‬هذه‭ ‬الصفقة‭ ‬جعلت‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬أغلى‭ ‬لاعب‭ ‬أفريقي،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬حطّم‭ ‬رقم‭ ‬زميله‭ ‬في‭ ‬الفريق،‭ ‬السنغالي‮ ‬ساديو‭ ‬ماني،‭ ‬والذي‭ ‬انتقل‭ ‬في‭ ‬صيف2016‮ ‬‭ ‬قادماً‭ ‬من‭ ‬نادي‮ ‬‭ ‬ساوثهامبتون مقابل‭ ‬34‭ ‬مليون جنيه‭ ‬إسترليني‭.‬

و استمر‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬بكسر‭ ‬الأرقام‭ ‬القياسية،‭ ‬وهذه‭ ‬المرة‭ ‬عندما‭ ‬أصبح‭ ‬أغلى‭ ‬لاعب‭ ‬عربي،‭ ‬متفوّقاً‭ ‬على‭ ‬مهاجم ليستر‭ ‬سيتي‮ ‬الجزائري‮ ‬إسلام‭ ‬سليماني،‮ ‬والذي‭ ‬قَدِمَ‭ ‬من‭ ‬نادي‮ ‬سبورتينغ‭ ‬لشبونة البرتغالي،‭ ‬بصفقة‭ ‬كلفت‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬الـ‭ ‬30‭ ‬مليون جنيه‭ ‬استرليني،‭ ‬ليصبح‭ ‬بذلك‭ ‬أغلى‭ ‬لاعب‭ ‬عربي‭ ‬في‭ ‬تاريخ كرة‭ ‬القدم‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬أصبح‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬صاحب‭ ‬أغلى‭ ‬صفقة‭ ‬بيع‭ ‬في‭ ‬تاريخ نادي‭ ‬روما الإيطالي‭.‬

‮ ‬ومع‭ ‬بداية‭ ‬المباريات‭ ‬الرسمية‭ ‬كان‭ ‬صلاح‭ ‬على‭ ‬موعد‭ ‬مع‭ ‬موسم‭ ‬تاريخي‭ ‬هو‭ ‬أفضل‭ ‬مواسمه،‭ ‬ففي‭ ‬مباراته‭ ‬الرسمية‭ ‬الأولى‭ ‬في‮ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي،‮ ‬‭ ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬تسجيل‭ ‬هدف‭ ‬في‭ ‬مرمى واتفورد لتنتهى‭ ‬المباراة‭ ‬بالتعادل‭ ‬بثلاثة‭ ‬أهداف‭ ‬لكل‭ ‬فريق،‭ ‬وفي‭ ‬مباراته‭ ‬الثانية‭ ‬في‭ ‬دوري‭ ‬أبطال‭ ‬أوروبا‭ ‬سجّل‭ ‬هدفاً‭ ‬في‭ ‬مرمى هوفنهايم الألماني،‭ ‬وفي‭ ‬مباراته‭ ‬الثالثة‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬سجّل‭ ‬هدفاً‭ ‬في‭ ‬مرمى أرسنال بعد‭ ‬انطلاقة‭ ‬لمسافة‭ ‬65‭ ‬مترًا،‭ ‬بسرعة‭ ‬10‭ ‬أمتار‭ ‬في‭ ‬الثانية‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬36‭ ‬كيلومتر‭ ‬في‭ ‬الساعة،‭ ‬وقد‭ ‬اختير‭ ‬ذلك‭ ‬الهدف‭ ‬كأفضل‭ ‬هدف‭ ‬لنادي‭ ‬ليفربول‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬أغسطس‭ ‬2017‭.‬‮ ‬وتمّ‭ ‬اختيار‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬كأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬النادي‭ ‬في‭ ‬الشهر‭ ‬نفسه‭.‬

واستمر‭ ‬صلاح‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحال‭ ‬حتى‭ ‬تمكّن‭ ‬في‭ ‬الجولة‭ ‬الحادية‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي،‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬هدّاف‭ ‬البطولة‭ ‬بوصوله‭ ‬للهدف‭ ‬السابع‭.‬

وفي‮ ‬18 ‭ ‬نوفمبر‮ ‬2017‮ ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬رقم‭ ‬قياسي‭ ‬كبير،‭ ‬عندما‭ ‬سجّل‭ ‬هدفين‭ ‬في‭ ‬مرمي‮ ‬نادي‭ ‬ساوثهامبتون،‮ ‬رفع‭ ‬بهما‭ ‬رصيده‭ ‬إلى‭ ‬9‭ ‬أهداف،‭ ‬ليعزّز‭ ‬صدارته‭ ‬لقائمة‭ ‬هدّافي‮ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي،‮ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬مباراة،‮ ‬وبذلك‭ ‬حطم‭ ‬صلاح‭ ‬رقم‭ ‬أسطورة‭ ‬ليفربول روبي‭ ‬فاولر الذي‭ ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬إحراز‭ ‬8‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬12‭ ‬مباراة‭ ‬للفريق‭ ‬في‭ ‬الدوري‭. ‬ووصل‭ ‬صلاح‭ ‬إلى‭ ‬37‭ ‬هدفًا‭ ‬في‭ ‬41‭ ‬مباراة‭ ‬في‭ ‬الموسم،‭ ‬حيث‭ ‬سجّل‭ ‬29‭ ‬هدفًا‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬7‭ ‬أهداف‭ ‬في‮ ‬دوري‭ ‬أبطال‭ ‬أوروبا،‭ ‬وهدف‭ ‬واحد‭ ‬في‮ ‬كأس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الإنكليزي‭. ‬وفي‮ ‬17‭ ‬مارس‮ ‬2018‮ ‬سجّل‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬أول‭ ‬سوبر‭ ‬هاتريك‭ (‬4‭ ‬أهداف‭) ‬له‭ ‬مع‭ ‬ناديه‭ ‬ليفربول ضد نادي‭ ‬واتفورد في‭ ‬مباراة‭ ‬الفوز‭ ‬5–0‭.‬‮ ‬ليصبح‭ ‬أول‭ ‬لاعب‭ ‬عربي‭ ‬في‭ ‬التاريخ‭ ‬يحقق‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز،‭ ‬وفي‭ ‬31‭ ‬مارس‭ ‬2018‭ ‬حقّق‭ ‬صلاح‭ ‬رقمين‭ ‬قياسيين‭ ‬بهدفه‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬كريستال‭ ‬بالاس في‭ ‬مباراة‭ ‬فوز‭ ‬فريقه‭ ‬بنتيجة‭ ‬2‭-‬1‭ ‬حيث‭ ‬صار‭ ‬أكثر‭ ‬لاعب‭ ‬أفريقي‭ ‬تسجيلاً‭ ‬للأهداف‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي‭ ‬برصيد‭ ‬29‭ ‬هدفًا،‭ ‬بالتساوي‭ ‬مع‭ ‬النجم الإيفواري‭ ‬ديدييه‭ ‬دروغبا،‭ ‬كما‭ ‬نجح‭ ‬صلاح‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬أكثر‭ ‬لاعب‭ ‬يسجّل‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬مختلف‭ ‬من‭ ‬المباريات‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي،‭ ‬برصيد‭ ‬21‭ ‬مباراة،‭ ‬بعدما‭ ‬تساوى‭ ‬مع‭ ‬الهولندي‮ ‬روبن‭ ‬فان‭ ‬بيرسي‮ ‬الذى‭ ‬سجّل‭ ‬في‭ ‬20‭ ‬مباراة‭ ‬مختلفة‭ ‬مع‭ ‬نادي‮ ‬أرسنال‮ ‬،‭ ‬والبرتغالي‮ ‬كريستيانو‭ ‬رونالدو الذي‭ ‬حقّق‭ ‬الرقم‭ ‬نفسه‭ ‬مع‭ ‬نادي‮ ‬مانشستر‭ ‬يونايتد،‭ ‬ونجح‭ ‬صلاح‭ ‬أيضًا‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأرقام‭ ‬القياسية‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموسم،‭ ‬ومنها‭ ‬أنه‭ ‬أصبح‭ ‬أكثر‭ ‬اللاعبين‭ ‬تسجيلاً‭ ‬للأهداف‭ ‬بالقدم‭ ‬اليسرى‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الدوري‭ ‬الإنكليزي،‭ ‬وهو‭ ‬أكثر‭ ‬اللاعبين‭ ‬تسجيلاً‭ ‬للأهداف‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬واحد‭ ‬مع‭ ‬ليفربول‭ ‬عبر‭ ‬التاريخ‭ ‬برصيد‭ ‬37‭ ‬هدفًا،‭ ‬بعد‭ ‬تخطيه‭ ‬رقم‭ ‬أسطورة‭ ‬النادي‮ ‬روبي‭ ‬فاولر الذى‭ ‬سجل‭ ‬36‭ ‬هدفًا‭ ‬موسم‭ ‬1995‭-‬1996‭. ‬كذلك‭ ‬يعتبر‭ ‬صلاح‭ ‬أكثر‭ ‬اللاعبين‭ ‬تسجيلاً‭ ‬مع‭ ‬ليفربول‭ ‬في‭ ‬موسمه‭ ‬الأول‭.‬

وعلى‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي‭ ‬لعب‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬مع منتخب‭ ‬مصر‭ ‬للشباب في‮ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬للشباب‭ ‬2011،‭ ‬وكان‭ ‬أحد‭ ‬لاعبي‮ ‬المنتخب‭ ‬الأولمبي‭ ‬المصري‮ ‬في‮ ‬أولمبياد‭ ‬لندن‭ ‬2012‮ ‬‭. ‬كما‭ ‬أصبح‭ ‬من‭ ‬نجوم المنتخب‭ ‬المصري‭ ‬الأول حيث‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬مباراته‭ ‬الدولية‭ ‬الأولى‭ ‬خلال‭ ‬التصفيات‭ ‬المؤهلة لكأس‭ ‬الأمم‭ ‬الأفريقية‭ ‬2013‮ ‬،‭ ‬ضد سيراليون،‭ ‬‮ ‬ثم‭ ‬شارك‭ ‬في‮ ‬التصفيات‭ ‬الأفريقية‭ ‬المؤهلة‭ ‬لكأس‭ ‬العالم‭ ‬2014،‭ ‬والتصفيات‭ ‬المؤهلة‭ ‬لكأس‭ ‬الأمم‭ ‬الإفريقية‭ ‬2015،‭ ‬‮ ‬ويعتبر‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬الأساسية‭ ‬التي‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬تأهّل‭ ‬المنتخب‭ ‬المصري‮ ‬لكأس‭ ‬العالم‭ ‬2018‭.‬

هذا‭ ‬وقد‭ ‬نجح‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يرفع‭ ‬فريق‭ ‬ليفربول‭ ‬الذي‭ ‬ينتمي‭ ‬اليه‭ ‬الى‭ ‬ثمن‭ ‬نهائي‭ ‬دوري‭ ‬ابطال‭ ‬أوروبا‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮١١‬‭ ‬ديسمبر‭ ‬‮٩١٠٢.‬

تقدير‭ ‬وجوائز

This slideshow requires JavaScript.

حصل‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬أبرزها‭ ‬حصوله‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬‮«‬غلوب‭ ‬سوكر‮»‬‭ ‬كأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬عربي‭ ‬عام‭ ‬‮٦١٠٢؛‭ ‬وإختياره‭ ‬كأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬دوري‭ ‬السوبر‭ ‬السويسري‭ ‬عام‭ ‬‮٣١٠٢،‭ ‬وفوزه‭ ‬بجائزة‭ ‬الإتحاد‭ ‬الأفريقي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬كأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬عام‭ ‬‮٧١٠٢؛‭ ‬وجائزة‭ ‬‮«‬الحذاء‭ ‬الذهبي‮»‬‭ ‬كهداف‭ ‬للدوري‭ ‬الإنكليزي‭ ‬وأفضل‭ ‬لاعب‭ ‬لموسمين‭ ‬متتاليين‭ ‬‮٧١٠٢-‬‮٨١٠٢،‭ ‬وقد‭ ‬حضرت‭ ‬الى‭ ‬جانبه‭ ‬بمناسبة‮ ‬‭ ‬تسّلمه‭ ‬الجائزة،‭ ‬زوجته‭ ‬‮«‬ماجي‮»‬‭ ‬وإبنته‭ ‬‮«‬مكة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بركل‭ ‬الكرة‭ ‬،‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الثقة‭ ‬والسعادة،‭ ‬الى‭ ‬داخل‭ ‬المرمى‭ ‬وسط‭ ‬تصفيق‭ ‬جماهير‭ ‬ليفربول‭ …‬

كما‭ ‬حاز‭ ‬على‭ ‬أوجه‭ ‬تكريم‭ ‬عديدة‭ ‬ومختلفة‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬‮٢١٠٢.‬

هذا‭ ‬وقد‭ ‬إختارته‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬تايم‮»‬‭ ‬كواحد‭ ‬من‭ ‬مئة‮ ‬‭ ‬شخص‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثيرًا‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬عام‭ ‬‮٢٠١٩‬‭.‬

ومن‭ ‬أشكال‭ ‬التقدير‭ ‬كذلك،‭ ‬التوافق‭ ‬على‭ ‬تلقيبه‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬الفرعون‮»‬‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬والمناصرين،‭ ‬أو‭ ‬‮«‬الملك‭ ‬المصري‮»‬‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مناصري‭ ‬فريق‭ ‬ليفربول‭ ‬الذي‭ ‬ينتمي‭ ‬اليه،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬إنتشار‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬صوره‭ ‬على‭ ‬الجداريات‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬وظهوره‭ ‬على‭ ‬غلاف‭ ‬مجلات‭ ‬عديدة‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬تايم‭ ‬ماغازين‮»‬‭.‬

حياته‭ ‬العائلية

محمد‭ ‬صالح‭ ‬متزوج‭ ‬من‭ ‬‮«‬ماجي‭ ‬محمد‭ ‬صادق‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تعرّف‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬القرية‭ ‬التي‭ ‬نشأ‭ ‬فيها‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬أيام‭ ‬الدراسة،‭ ‬وعاد‭ ‬خصيصًا‭ ‬في‭ ‬إجازة‭ ‬الى‭ ‬مصر‭ ‬لعقد‭ ‬قرانه‭ ‬عليها‭ ‬بتاريخ‭ ‬‮١٨‬‭ ‬ديسمبر‭ ‬‮٣١٠٢،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬إلتحق‭ ‬بفريق‭ ‬‮«‬بازل‮»‬‭ ‬السويسري‭ . ‬له‭ ‬منها‭ ‬لغاية‭ ‬اليوم‭ ‬بنت‭ ‬وحيدة‭ ‬أسمياها‭ ‬‮«‬مكة‮»‬‭ ‬ولدت‭ ‬في‭ ‬لندن،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬محمد‭ ‬قد‭ ‬إنضم‭ ‬الى‭ ‬فريق‭ ‬‮«‬تشيلسي‮»‬‭ ‬البريطاني‭.‬

معروف‭ ‬عن‭ ‬‮«‬ماجي‮»‬‭ ‬أنها‭ ‬تتصرّف‭ ‬بشكل‭ ‬متحفظ‭ ‬وهادىء‭ ‬بعيدًا‭ ‬عن‭ ‬الأضواء‭ ‬أو‭ ‬عن‭ ‬حمى‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬الشهرة،‭ ‬خلافًا‭ ‬لما‭ ‬هو‭ ‬حال‭ ‬زوجات‭ ‬أو‭ ‬صديقات‭ ‬المشاهير‭ ‬الآخرين،‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬كريستيانو‭ ‬رونالدو‮»‬‭ ‬و«ليونيل‭ ‬ميسي‮»‬‭ ‬وغيرهم‭…‬

هذا‭ ‬الميل‭ ‬للإحتشام‭ ‬وللمحافظة‭ ‬على‭ ‬حجابها‭ ‬وزيها‭ ‬،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬المناسبات‭ ‬العامة‭ ‬والهامة‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬زوجها،‮ ‬‭ ‬نال‭ ‬إحترام‭ ‬ورضى‭ ‬الكثيرين،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬وجه‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬بالإنتقاد‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬فئات‭ ‬أخرى‭ ‬ترى‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬بدّ‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬أكثر‭ ‬إنفتاحًا،‭ ‬كونها‭ ‬زوجة‭ ‬أحد‭ ‬المشاهير‭ ‬العالميين‭ ‬الذين‭ ‬تسلّط‭ ‬عليهم‭ ‬الأضواء‭ ‬وتغطي‭ ‬أخبارهم‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬والغرب‭ .‬

هذا‭ ‬وقد‭ ‬عبّر‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬مختلفة،‭ ‬عن‭ ‬شكره‭ ‬لزوجته‭ ‬على‭ ‬تفهمها‭ ‬للموجبات‭ ‬التي‭ ‬تلقيها‭ ‬عليه‭ ‬طبيعة‭ ‬عمله،‭ ‬كما‭ ‬وعلى‭ ‬وجودها‭ ‬في‭ ‬حياته‭ ‬ومساندتها‭ ‬له‭.‬

خارج‭ ‬الملعب‭… ‬ناشط‭ ‬في‭ ‬الأعمال‭ ‬الخيرية‭ ‬والإنسانية‭        

يساهم‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأعمال‭ ‬الخيرية‭ ‬في‭ ‬مصر حيث‭ ‬تبرع‭ ‬لجمعية‭ ‬اللاعبين‭ ‬القدامى،‭ ‬كما‭ ‬أعلن‭ ‬محافظ‭ ‬الغربية‭ ‬عن‭ ‬تبرّع‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬‭ ‬بمبلغ‭ ‬8‭ ‬ملايين‭ ‬جنيه‭ ‬لإنشاء‭ ‬المعهد‭ ‬الأزهري‭ ‬ووحدة‭ ‬تنفّس‭ ‬صناعي‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬نجريج‭ ‬مسقط‭ ‬رأسه،‭ ‬وقام‭ ‬بالتبرّع‭ ‬لإنشاء‭ ‬قسم‭ ‬خاص‭ ‬للحضانات‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬نجريج‭ ‬مسقط‭ ‬رأسه،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬وفاة‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الأطفال‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬كفاية‭ ‬الحضانات،‭ ‬حيث‭ ‬أبلغه‭ ‬طبيب‭ ‬صديقه‭ ‬بتلك‭ ‬الأزمة،‭ ‬وقام‭ ‬أيضاً‭ ‬بالتبرّع‭ ‬لتطوير‭ ‬مدرسته‭ ‬التي‭ ‬تخرّج‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الطفولة،‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تغطية‭ ‬الفناء‭ ‬بالرمال‭ ‬حفاظًا‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬الأطفال‭ ‬الذين‭ ‬يدرسون‭ ‬في‭ ‬المدرسة،‭ ‬وتبرّع‭ ‬لإنشاء‭ ‬وحدة للغسيل‭ ‬الكلوي‭ ‬في‭ ‬قريته،‭ ‬وحرص‭ ‬على‭ ‬تحمّل‭ ‬تكاليف‭ ‬إنشاء‭ ‬وحدة‭ ‬استقبال‭ ‬لحالات‭ ‬الطوارئ‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬بسيون‭ ‬التابع‭ ‬لمحافظة‭ ‬الغربية،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬إنشائه‭ ‬غرفة‭ ‬عمليات‭ ‬مجهزة‭ ‬على‭ ‬أكمل‭ ‬وجه‭ ‬في‭ ‬المستشفى‭ ‬بأحدث‭ ‬الأجهزة‭ ‬المستوردة‭ ‬من‭ ‬الخارج،‮ ‬كما‭ ‬قام‭ ‬بالتبرّع‭ ‬بمبلغ‭ ‬5‭ ‬ملايين‭ ‬جنيه لصندوق‭ ‬‮«‬تحيا‭ ‬مصر‮» ‬لتدعيم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬المصري‭.‬‮ ‬‭ ‬

واللافت‭ ‬أن‭ ‬صلاح‭ ‬لم‭ ‬يكتف‭ ‬بهذه‭ ‬المساهمات،‭ ‬بل‭ ‬يؤمّن‭ ‬مبالغ‭ ‬شهرية‭ ‬لمئات‭ ‬المعوزين‭… ‬وتساعده‭ ‬زوجته‭ ‬ماجي‭ ‬في‭ ‬الأشراف‭ ‬على‭ ‬مجمل‭ ‬هذه‭ ‬الأنشطة‭ ‬الخيرية،‭ ‬وهي‭ ‬المتسلحة‭ ‬بعلمها‭ ‬وخلفيتها‭ ‬وشهاداتها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬الحيوية،‭ ‬ومقدرتها‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬المنهجي‭ ‬والدؤوب‭.‬

الى‭ ‬ذلك‭ ‬صوّر‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬ثلاث‭ ‬إعلانات‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬صندوق‭ ‬مكافحة‭ ‬وعلاج الإدمان والتعاطي‮ ‬المصري،‭ ‬وكان‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الإعلانات‭ ‬مكافحة‭ ‬تعاطي‭ ‬وإدمان المخدرات وتوعية‭ ‬الشباب‭ ‬إلى‭ ‬خطورتها،‭ ‬وقام‭ ‬بتصوير‭ ‬تلك‭ ‬الإعلانات بالمجان،‭ ‬وكان‭ ‬شعار‭ ‬الإعلانات‭ ‬‮«‬أنت‭ ‬أقوى‭ ‬من‭ ‬المخدرات‮»‬‭.‬

مشاريعه‭ ‬المستقبلية

من‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬رياضي‭ ‬متألّق‭ ‬وجذاب‭ ‬بالنسبة‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬النوادي‭ ‬المتميزة‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬نظرًا‭ ‬لمهارته‭ ‬وقدرته‭ ‬على‭ ‬تسجيل‭ ‬الأهداف‭. ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يفصح‭ ‬عن‭ ‬مشاريعه‭ ‬المستقبلية،‭ ‬فإنه‭ ‬من‭ ‬الطبيعي‭ ‬أن‭ ‬يطمح‭ ‬لأن‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬النادي‭ ‬الذي‭ ‬يضعه‭ ‬دومًا‭ ‬في‭ ‬الطليعة،‭ ‬لا‭ ‬أن‭ ‬يبقيه‭ ‬أحيانًا‭ ‬في‭ ‬مقاعد‭ ‬اللاعب‭ ‬البديل‭.‬

لذا‭ ‬بدأت‭ ‬تتناقل‭ ‬بعض‭ ‬المعلومات‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬حول‭ ‬إمكانية‭ ‬وجود‭ ‬رغبة‭ ‬لدى‭ ‬‮«‬نادي‭ ‬برشلونة‮»‬‭ ‬و«نادي‭ ‬ريال‭ ‬مدريد‮»‬‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬ناديي‭ ‬‮«‬بايرن‭ ‬ميونخ‮»‬‭ ‬الألماني‭ ‬و«باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‮»‬‭ ‬الفرنسي‭ ‬بإجتذابه‭ ‬الى‭ ‬ناديهم،‭ ‬والتعاقد‭ ‬معه‭ ‬إن‭ ‬أمكن‭ ‬ذلك،‭ ‬علمًا‭ ‬بأن‭ ‬محمد‭ ‬صلاح‭ ‬مرتبط‭ ‬مع‭ ‬‮«‬ليفربول‮»‬‭ ‬بعقد‭ ‬ينتهي‭ ‬في‭ ‬العام‮ ‬‭ ‬‮٣٢٠٢.‬

2024-07-15

احتفل النجم المصري محمد فؤاد بخطوبة ابنته “بسملة” مساء الجمعة الموافق 12 تموز/يوليو، في حفل أُقيم في الساحل الشمالي، بحضور الأهل والأصدقاء المُقرّبين، بالإضافة إلى عدد من النجوم وأصدقاء الفنان، […]

توج المنتخب الإسباني ببطولة أمم أوروبا يورو 2024، بعد فوزه على المنتخب الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد في برلين. وانفرد “لا روخا” بأكبر عدد من ألقاب البطولة (1964، 2008 و2012 […]

نجح الإسباني كارلوس ألكاراز، في التغلب على نظيره الصربي نوفاك دجوكوفيتش بثلاث مجموعات دون ردّ في نهائي فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس، ثالثة البطولات الأربع الكبرى. وحسم ألكاراز المصنف الثالث […]

أسدل الستار على منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم يورو 2024، بعد شهر من المنافسة القوية والأهداف الكثيرة. وشهدت البطولة القارية قبل المباراة النهائية تسجيل 114 هدفاً بمعدل 2.28 هدف […]

انطلقت الشعلة الأولمبية الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، في رحلتها عبر باريس، بالتزامن مع ختام موكب الاحتفالات بالعيد الوطني لفرنسا الموافق في 14 يوليو، وحمل نجم كرة القدم السابق […]

نجح منتخب الأرجنتين في الفوز على كولومبيا بنتيجة 1/0، في منافسات بطولة كوبا أمريكا 2024 على ملعب “هارد روك” في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتأخرت انطلاقة المباراة عن موعدها الأصلي […]

تعتبر الرياضة والتمارين اليومية ضرورية للرعاية الصحية العامة، ولكنها ضرورية أيضًا لتقوية العضلات والعظام. وتُعتبر التمارين البدنية وسيلة أكثر من فعالة للوقاية من آلام الظهر وعلاجها. ومع ذلك، من المهم […]

شكّلت غطرسة أنزو فيراري، مؤسس شركة فيراري الفاخرة، سبباً رئيسياً لتأسيس شركة لامبورغيني، حيث قام فيروتشو لامبورغيني بهذه الخطوة، كرد فعل على طريقة فيراري بالتعامل معه وقرر أن ينافسه. فما […]

تتجه الأنظار إلى المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أوروبا يورو 2024 التي ستقام يوم الأحد 14 يوليو في ألمانيا، وتجمع منتخب إسبانيا الذي فاز على منتخب الديوك في نصف نهائي […]

النحافة الزائدة كما البطون المترهلة مشكلتان تؤرقان الرجال الذين يعجزون في الكثير من الأحيان عن إيجاد أسلوب حياة متوازن يمنحهم الأجسام الممتلئة بعيداً عن البطون المترهلة. والحل الأمثل لهذه المشكلة […]

يترك الذكاء الاصطناعي آثاره على كلّ ما حولنا، كيف لا وقد أحدث ثورة في جميع الصناعات والقطاعات، ومنها قطاع الموضة والأزياء إذ غيّر طرق وأساليب الصناعة والابتكار والتسويق. فمن خلال […]

نجحت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، المصنفة الـ32 عالمياً، في بلوغ أول نهائي لها في ​بطولة ويمبلدون​، بعد أن اطاحت بإيلينا ريباكينا وفازت بنتيجة 3-6 و6-3 و6-4. وستواجه كرايتشيكوفا، الإيطالية جازمين باوليني، […]

ستكون الألعاب الأولمبية مليئة بالصور المميّزة للمعالم الباريسية – برج إيفل وفرساي وجسر بونت ألكسندر الثالث وفندق دي إنفاليد، وجميعها ستلعب دور البطولة. لكن واحدة من أكثر الخلفيات المذهلة للمسابقة […]

2024-07-11

احتفل النجم اللبناني وائل جسار بتخرج ابنته مارلين بطريقة مميّزة للغاية كلّلتها مشاعر الأبوّة الحنونة، حيث أدّى برفقة ابنته أغنيته الشهيرة “كل وعد”، وبدا التأثّر واضحاً على كليهما بشكلٍ جلي. هذا، […]

90 عاماً من الإبداع غيّر خلالها جورجيو آرماني قواعد اللعبة في صناعة الأزياء، حيث جمع الجمال والموضة في قالب من الفخامة والرقي. بين الأزياء الراقية والملابس الجاهزة والأكسسوارات والعطور، سجّل […]