«إل إم فلاينغ تي أليغرا»: 
قصة لقاء وإبتكار بين أم بي آند إف وبولغري

This slideshow requires JavaScript.

قصة التعاون بين «إم بي آند إف» و«بولغري» هي أولاً وقبل كل شيء قصة لقاء – فـي البداية بدافع الاحترام المهني المتبادل ثم تطوّرت لاحقاً إلى صداقة قوية – بين المدير التنفـيذي لقسم تصنيع المنتجات فـي دار «بولغري»؛ فابريتسيو بوناماسا ستيلياني، ومؤسس «إم بي آند إف» ورئيسها التنفيذي؛ ماكسيميليان بوسير. والنتيجة هي آلة قياس الزمن «فلاينغ تي أليغرا»، وهي عبارة عن إبداع أنثوي مشترك وغير متوقّع يدمج مهارات متعدّدة، ولكن قبل أي شيء يدمج عقليتيْن إبداعيتيْن.
 
تتمتع كل من «بولغري» و«إم بي آند إف» بشخصية قوية فـي مجالات تخصّصها، إلاّ أنهما أيضاً تختلفان كثيراً. حيث تشتهر «بولغري» الدار التي تتخذ من روما مقراً لها بعشقها تضمين الأحجار الكريمة الملوّنة ذات التقطيع الأملس فـي إبداعاتها من المجوهرات والساعات، معبّرة عن الدفء الذي تتميّز به بلدان البحر الأبيض المتوسط، كما عن الحيوية والوفرة – على النقيض تماماً من الكلاسيكية السائدة حالياً. أما «إم بي آند إف»، التي تأسست فـي العام 2005، فقد اتخذت قراراً بتصميم ساعات ثورية تستكشف مفاهيم لم تطأها قدم إبداعية من قبل، وذلك ضمن بيئة لصناعة الساعات تتميّز بصرامة التقاليد.ومن ثمّ كانت العلامتان ملزمتيْن بالتلاقي فوق منصة مشتركة: منصة قوامها ما تنفردان به فـي تصنيع المجوهرات والجرأة الميكانيكية. حيث تعمل «إم بي آند إف» على الإبداع فـي الأحجام والتعقيد، بينما تبتكر «بولغري» موديلات ثنائية الأبعاد ذات تصاوير جمالية ثورية. وهكذا كان اختيار آلة قياس الزمن «ليغاسي ماشين فلاينغ تي» من «إم بي آند إف» لإعادة النظر فـي تصميمها؛ أمراً طبيعياً ومنطقياً، حيث تتضمن «فلاينغ تي أليغرا» كلا الحسيْن الإبداعييْن.ساعة إستثنائيةيرمز حرف «T تي» فـي اسم هذه الآلة Flying T «فلاينغ تي»، إلى الحرف الأول من اسم زوجة ماكسيميليان بوسير؛ Tiffany، كما يرمز إلى التوربيون المحلّق سريع الحركة Flying Tourbillon، وفـي لمسة راقية مثالية تجسّد هذا النهج المتطوّر، صُممت الحركة بطريقة بحيث يُمكن لمالكة الساعة وحدها قراءة الزمن.وفـي حين أن هذا قد يبدو أمراً بسيطاً، إلاّ أن الواقع مختلف تماماً. فقد تمّ بناء الحركة بشكل رأسي على طول محور مركزي، يقوم بتنسيق التركيب الهندسي الإجمالي (يجعله متناسقاً) للآلية التي تمكن رؤيتها بالكامل. وفـي هذا الصدد، تخالف الساعة التقاليد عن عمد، حيث إن كل شيء يكون مخفـياً عادةً، قد تمّ إبرازه هنا ضمن بنية ثلاثية الأبعاد.يحمل الطرف العلوي للمحور تكوين التوربيون المحلّق المرصّع بحجر ألماس، والميزان، وهذا المحور هو جهاز تقني نابض بالحياة يوجد مقابله ميناء عرض الساعات والدقائق المضبوط وضعه بزاوية 50 درجة، وهي وضعية محدّدة بدقة بحيث يمكن لصاحبة «فلاينغ تي أليغرا» وحدها قراءة الزمن. يكشف ظهر العلبة عن الثقل المتذبذب الذي يتخذ شكل الشمس؛ حيث تدور أشعتها الذهبية المصقولة بتقنية النفث الرملي فوق قرص من الروثينيوم متموضع أعلى ثقل موازنة مصنوع من البلاتين.بين الجهاز المنظّم والدوّار، يقع الخزان الذي يضمن احتياطياً وافراً للغاية من الطاقة يصل إلى 100 ساعة، وهو ما قد كان ممكناً عبر تقليل عدد التروس. تعلو هذا التركيب المجسّم الثلاثي الأبعاد قبة من البلور الزفـيري، يمكن من أسفلها رؤية مشهد حي لأجزاء الحركة بكل إعجاب.لمسة بولغريلا يمكن لهذه البنية الاستثنائية بتصميمها ذي الطابع الأنثوي أن تكون أكثر ملاءمة لذوق «بولغري» الإبداعي؛ حيث تتطابق أحجام الساعة – التي تتميز بعلبة أعادت «بولغري» تصميمها بالكامل لمنحها مظهراً مستقبلياً فاخراً – مع أحجام الأحجار الملونة التي زُيّنت بها الساعة. وتعمل هذه الأحجار الكريمة على موازنة جفاف دقة الصُنع والتعقيد الميكروميكانيكي، من خلال ترسيخ اللمسة المميزة الدافئة والمفعمة بالحيوية للصائغ الروماني؛ «بولغري». وبالنسبة إلى كل ساعة من الساعات الـ20 التي يتألف منهما الإصداران المحدودان باللونين الوردي أو الأبيض، فقد اختار صائغو الجواهر فـي «بولغري» بعناية فائقة أحجار التورمالين والتساڨوريت والألماس والروبليت والجمشت والتنزانيت والتوباز؛ فـي تركيبة استثنائية تشكّل دائرة كاملة حول آلية الحركة. فـي حين يوفّر الميناء المرصوف بالكامل بحبات الألماس بترصيع ثلجي؛ أي مثل ندف الثلج، خلفـية آسرة باهرة لهذا المشهد الرائع.حركة لا تشبه غيرهافـي مفارقة لمعظم آليات حركة الساعات الحديثة، التي تتّخذ نهجاً شعاعياً متحد المستوى لبناء الحركة؛ يستخدم محرك «إل إم فلاينغ تي» نهجاً رأسياً ومتحد المحور. ويُعد التوربيون المحلق ذو التأثير البصري، الذي يبرز بجرأة خارج صفـيحة ميناء «إل إم فلاينغ تي»؛ مثالاً مذهلاً من الناحية البصرية على ضابط الانفلات (مجموعة الميزان) الدوّار، ويبتعد فـي تباين تام عن آليات التوربيون السريع الحركة الأخرى، التي عادة لا تغامر بعبور حدود موانئ ساعاتها المحيطة بها.تُثبّت آليات التوربيون المحلق، كما يوحي اسمها، فقط إلى قاعدتها، من دون وجود جسر تثبيت لتقييد الحركة الجانبية فـي الأعلى. وهذه الحاجة المتزايدة إلى الصلابة الشاملة، هي السبب وراء الوضع الثابت المتحفظ لمعظم آليات التوربيون المحلق داخل حركاتها. أما «ليغاسي ماشين فلاينغ تي» فتتحرّر من هذه الحاجة المحدودة إلى أمن الحركة، لتعرض بثقة بالغة التوربيون المحلق الذي تتضمّنه بكل بهائه.ومن أجل عرض الزمن بأكبر قدر ممكن من الدقة فوق الميناء المائل إلى أعلى بزاوية 50 درجة، تمّ توظيف تروس مخروطية لنقل عزم الدوران على النحو الأمثل من مستوى إلى آخر. إلى ذلك، يتمتع محرك «ليغاسي ماشين فلاينغ تي» الذي يتألف من 280 مكوّناً، باحتياطي طاقة يبلغ أربعة أيام (100 ساعة)، وهو من بين أعلى معدلات احتياطي الطاقة ضمن إبداعات «إم بي آند إف».
 
 
ماكسيميليان بوسير وفابريتسيو بوناماسا ستيلياني
شراكة تظهر قوة العلامتين
 
تذهب هذه الشراكة الاستثنائية إلى ما هو أبعد كثيراً من مجال الساعات المجوهرة الأنثوية المعقدة؛ إذ تسلّط الضوء على رؤيتين للعالم، وتفسيرين للإبداع يختلفان اختلافاً جذرياً فـي الشكل، إلاّ أنهما يتحدان فـي الجوهر ضمن إبداع مشترك متكامل ومتناغم؛ يُظهر بوضوح قوة الطرفـين. وللغوص أكثر فـي تفاصيل هذا التعاون الذي أثمر هذه الساعة المميّزة كان لنا خلال أسبوع دبي للساعات لقاء مع كلّ من المدير التنفـيذي لقسم تصنيع المنتجات فـي دار «بولغري»؛ فابريتسيو بوناماسا ستيلياني، ومؤسس «إم بي آند إف» ورئيسها التنفيذي؛ ماكسيميليان بوسير.

This slideshow requires JavaScript.

 
كيف التقيتما وكيف قرّرتما الانطلاق فـي هذا التعاون؟فابريتسيو: كان اللقاء الأول خلال اسبوع دبي للساعات عام ٢٠١٧. عرّفني ماكسيميليان على نفسه وأنا كنت أعرفه أساساً من شهرته، وقد تعارفنا ودارت بيننا الكثير من النقاشات ولم نجد مانعاً من التعاون سوياً. واستمرّت النقاشات حتى أسبوع دبي للساعات بدورة العام 2019 حيث اتفقنا وبدأ العمل المشترك.ماكسيميليان: لذلك قرّرنا أن يكون إطلاق هذه الساعة خلال معرض دبي للساعات  عام ٢٠٢١. وقد أخّر وباء كورونا موعد الإنطلاق لذلك لجأنا الى التواصل بواسطة «زووم» لتطوير تعاوننا. فابريتسيو كان يعمل على رسم التصاميم الأولية ويرسلها الينا بواسطة «زووم» وكانت هذه طريقة جديدة ومختلفة للعمل.وما هو مثير للدهشة أن مؤسسة كبيرة ومعروفة مثل بولغري كان لها الشجاعة والجرأة  للعمل مع مصمّمين صغار مثلنا. وللمفاجأة كانت هذه إحدى الأشياء التي أدهشت الجميع.لاحظنا أن بولغري تُدخل تعقيدات ميكانيكية غريبة على تصاميم الساعات النسائية لديها. فهل هذا هو سبب التعاون مع MB&F المعروفة بتعقيداتها الميكانيكية الغريبة والمجنونة؟فابريتسيو: فـي الواقع هذا محور نرتكز عليه للتطوير، فالسيدات يحببن المجوهرات، لكنّهنّ يفضّلن الدمج بين المجوهرات والتعقيدات الميكانيكية، وهذا ما نعمل عليه حالياً، ويتجلّى هذا التوجه من خلال إغناء الساعات النسائية بتعقيدات ميكانيكية مثل التوربيون وتعقيد تكرار الدقائق الموجودين فـي مجموعة ساعات Serpenti.وتُعرف بولغري كذلك باستعمال الحجارة الكريمة الكبيرة الحجم، لذلك، اتفقت انا وماكسيميليان على الاستفادة من هذه النزعة لاستعمال حجارة بولغري الكبيرة فـي ساعة Flying T فـي MB&F، وعندما رأينا قبّة ساعة Flying T والتوربيون  العمودية  ارتأينا إدخال حجارة بولغري الكريمة فـيها. فالجانب الجمالي له نفس أهمية الجانب التقني والتعقيدات الميكانيكية، وعلى هذا الأساس قمنا بإعادة تصميم كامل وجديد للـFlying T.ماكسيميليان: فـي الأساس صمّمت الـFlying T من اجل زوجتي تيفاني، وكان ذلك بمثابة رسالة حب لها ولعائلتي والى ابنتي الكبيرة التي هي راقصة باليه، ما يذكّر بحركة التوربيون الطائر. أما الشمس فهي تمثّل حبي لعائلتي وانجذابي إليها فأنا أحيط بها دائماً.ومع بولغري ابتكرنا Flying T Allegra كمثال لإنصهار تخصّص وخبرة كل من العلامتين، بالتالي أُعيد تشكيل Flying T حتى اصبحت بشكل كامل على صورة بولغري.MB&F معروفة بإنتاج الساعات الرجالية، هل هذا التعاون مع بولغري هو طريقة للدخول الى سوق الساعات النسائية بالنسبة لها؟ماكسيميليان: كان لدي رغبة خاصة بالعمل مع فابريتسيو، كنت أود أن أقول بأن هدفـي هو تنفـيذ تصميم يلبّي رغبات السيدات ولكن فـي الحقيقة الهدف من هذا التعاون هو العمل مع فابريتسيو.كما أن أحد أبرز المبادئ التي نتبعها فـي MB&F هو أننا «لا نعمل أبداً على أساس هناك شار أوزبون» و«لا نتصرّف من خلال رغبته ابداً».عندما تصبح زبوناً لـMB&F، نتعامل معك كأنك ملك.  ولكنني لا ابتكر ساعة تشبه مركبة فضائية او كلب البولدوغ لاعتبار ان هذا  يمكن أن ينال إعجاب الزبون، والاّ تصبح مجالات  ابداعنا محدودة.نحن ننطلق دائماً من «ألن يكون رائعاً لو….».فابريتسيو:  لهذا السبب لا تتشابه أبداً منتجات MB &F، فنحن لا نرى أبداً نفس التصميم مرتين إنها تتغيّر فـي كل مرة، وهذا ما نحبّه. كما أن هذا ما نبحث عنه فـي بولغري، فنحن نهدف دائماً لابتكار منتجات تثير الدهشة والاستحسان.هل هذا تعاون لمرّة واحدة أم علينا أن ننتظر إصدارات أخرى؟فابريتسيو:  فـي الواقع  لم نتباحث فـي هذا الموضوع حتى الآن، ولكنّنا مسرورون جدًا بالنتائج وبأن جميع الساعات قد تمّ بيعها.ماكسيميليان: لقد ناقشنا مشاريع عديدة قبل أن يقع اختيارنا على هذا المشروع. وهنا عليّ أن أؤكد أن مشاريع التعاون التي تدخل فـيها MB&F ليست مطروحة للإعادة فـي كلّ سنة فإن جمال هذا التعاون ينبع من كونه نادراً وقد تحقّق لمرّة واحدة فـي زمن معين. فجمال هذا التعاون هو حين يذكر التاريخ أن بولغري و MB&F قد التقيا فـي زمن قصير.. إنه تعاون للابتكار وليس للتسويق. وقد تمّ بيع الـ٤٠ ساعة بسرعة والى زبائن محدّدين  ونهائيين.كيف تحدّدان هاتين العلامتين التجاريتين، وما هي النقاط المشتركة بينهما؟ماكسيميليان: نحن علامتان تجاريتان شديدتا الابتكار. وقد لاحظت ايضاً بأن كلانا يتمتّع بالشجاعة للدخول فـي تحدّيات جديدة.وان كلانا مبادران ومن أصحاب المشاريع، حتى ان بولغري التي هي شركة كبيرة الحجم ومؤسسة رائدة، تعمل مثلنا.فابريتسيو: نحن سعيدان جدًا بالساعات التي نبدعها مثل Otto Finissimo وSerpenti اللتين حقٌقتا نجاحات باهرة. ولكن بولغري هي علامة صناعة مجوهرات تصنع ساعات. النقطة المشتركة بيني وبين ماكسيميليان هي روح المغامرة ومواجهة التحدّيات وانجازها.بولغري وMB&F علامتان تجاريتان شابتان ومعاصرتان. وكلانا أصحاب ابداع وابتكار.MB&F صنّع ساعات مذهلة وبولغري تصنّع مجوهرات رائعة. وعليه فإننا بالمستوى نفسه ولكن، كلّ منّا، فـي مجال واختصاص مختلف.كيف تمّ تصنيع هذه الساعة؟ماكسيميليان: بولغري اعطتنا الحجارة الكريمة والقطع  لتصنّع فـي المصنع العائد لـ MB&F الذي انتج الساعة والا يصبح الأمر معقداً فـي حال تصنيع كل قطعة على حدة وفـي مصنع مختلف عن الآخر.وبالتالي قرّرنا انتاج اصدارين مختلفـين و٢٠ قطعة لكل اصدار، اي ٤٠ ساعة، وهذا امر ضخم بالنسبة الى MB&F خاصة وان معدّل الانتاج السنوي العام هو ٢١٥ ساعة. اي ان الـ ٤٠ قطعة تمثّل ٢٠ فـي المئة من مجموعة الإنتاج.أما بالنسبة إلى بولغري فإن انتاج ٤٠ ساعة هو أمر عادي وليس كبيراً لانهم يملكون ٢١٥ متجراً.فابريتسيو:  صحيح نحن من جهتنا كانت لدينا ردّات فعل قوية من فريق المبيعات بسبب صعوبة التوزيع فـي كل الأسواق.كيف تمّت عمليّة الابداع بينكما؟فابريتسيو: عملنا سويًا من خلال اجتماعات افتراضية عديدة على «زووم» لأنه كان ذلك فـي مرحلة الاقفال بسبب وباء كورونا.كنت أعرض تصاميم الـFlying T على ماكسيميليان وبعدها نتناقش بشأنها سويًا. كان ماكسميليان يتقبّل اعادة تفسير مشروعه للـFlying T ثم كنّا  نعطي التصاميم إلى مدير عام قسم الساعات لدينا وإلى المدير العام التنفـيذي لدى بولغري، اللذين كانا معجبان ايضاً بالتصاميم التي أنجزناها.ماكسيميليان: مقارنة بجميع مشاريع المشاركة والتعاون التي قمت بها، كانت مشاركتي مع فابريتسيو الأكثر سلاسة لأنه لا يوجد اي «إيغو» او غرور بيننا. إن الساعة هي بمثابة ابننا المدلّل.
 
2024-07-15

احتفل النجم المصري محمد فؤاد بخطوبة ابنته “بسملة” مساء الجمعة الموافق 12 تموز/يوليو، في حفل أُقيم في الساحل الشمالي، بحضور الأهل والأصدقاء المُقرّبين، بالإضافة إلى عدد من النجوم وأصدقاء الفنان، […]

توج المنتخب الإسباني ببطولة أمم أوروبا يورو 2024، بعد فوزه على المنتخب الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد في برلين. وانفرد “لا روخا” بأكبر عدد من ألقاب البطولة (1964، 2008 و2012 […]

نجح الإسباني كارلوس ألكاراز، في التغلب على نظيره الصربي نوفاك دجوكوفيتش بثلاث مجموعات دون ردّ في نهائي فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس، ثالثة البطولات الأربع الكبرى. وحسم ألكاراز المصنف الثالث […]

أسدل الستار على منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم يورو 2024، بعد شهر من المنافسة القوية والأهداف الكثيرة. وشهدت البطولة القارية قبل المباراة النهائية تسجيل 114 هدفاً بمعدل 2.28 هدف […]

انطلقت الشعلة الأولمبية الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، في رحلتها عبر باريس، بالتزامن مع ختام موكب الاحتفالات بالعيد الوطني لفرنسا الموافق في 14 يوليو، وحمل نجم كرة القدم السابق […]

نجح منتخب الأرجنتين في الفوز على كولومبيا بنتيجة 1/0، في منافسات بطولة كوبا أمريكا 2024 على ملعب “هارد روك” في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتأخرت انطلاقة المباراة عن موعدها الأصلي […]

تعتبر الرياضة والتمارين اليومية ضرورية للرعاية الصحية العامة، ولكنها ضرورية أيضًا لتقوية العضلات والعظام. وتُعتبر التمارين البدنية وسيلة أكثر من فعالة للوقاية من آلام الظهر وعلاجها. ومع ذلك، من المهم […]

شكّلت غطرسة أنزو فيراري، مؤسس شركة فيراري الفاخرة، سبباً رئيسياً لتأسيس شركة لامبورغيني، حيث قام فيروتشو لامبورغيني بهذه الخطوة، كرد فعل على طريقة فيراري بالتعامل معه وقرر أن ينافسه. فما […]

تتجه الأنظار إلى المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أوروبا يورو 2024 التي ستقام يوم الأحد 14 يوليو في ألمانيا، وتجمع منتخب إسبانيا الذي فاز على منتخب الديوك في نصف نهائي […]

النحافة الزائدة كما البطون المترهلة مشكلتان تؤرقان الرجال الذين يعجزون في الكثير من الأحيان عن إيجاد أسلوب حياة متوازن يمنحهم الأجسام الممتلئة بعيداً عن البطون المترهلة. والحل الأمثل لهذه المشكلة […]

يترك الذكاء الاصطناعي آثاره على كلّ ما حولنا، كيف لا وقد أحدث ثورة في جميع الصناعات والقطاعات، ومنها قطاع الموضة والأزياء إذ غيّر طرق وأساليب الصناعة والابتكار والتسويق. فمن خلال […]

نجحت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، المصنفة الـ32 عالمياً، في بلوغ أول نهائي لها في ​بطولة ويمبلدون​، بعد أن اطاحت بإيلينا ريباكينا وفازت بنتيجة 3-6 و6-3 و6-4. وستواجه كرايتشيكوفا، الإيطالية جازمين باوليني، […]

ستكون الألعاب الأولمبية مليئة بالصور المميّزة للمعالم الباريسية – برج إيفل وفرساي وجسر بونت ألكسندر الثالث وفندق دي إنفاليد، وجميعها ستلعب دور البطولة. لكن واحدة من أكثر الخلفيات المذهلة للمسابقة […]

2024-07-11

احتفل النجم اللبناني وائل جسار بتخرج ابنته مارلين بطريقة مميّزة للغاية كلّلتها مشاعر الأبوّة الحنونة، حيث أدّى برفقة ابنته أغنيته الشهيرة “كل وعد”، وبدا التأثّر واضحاً على كليهما بشكلٍ جلي. هذا، […]

90 عاماً من الإبداع غيّر خلالها جورجيو آرماني قواعد اللعبة في صناعة الأزياء، حيث جمع الجمال والموضة في قالب من الفخامة والرقي. بين الأزياء الراقية والملابس الجاهزة والأكسسوارات والعطور، سجّل […]