من القاهرة الى هوليوود خالد النبوي نجومية عزّزتها الموهبة والتقنية ودعم كبار المخرجين

يمكن‭ ‬لأي‭ ‬مشاهد‭ ‬تقويم‭ ‬المسلسلات‭ ‬التلفزيونية‭ ‬التي‭ ‬تعرض‭ ‬عليه‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬مسلسلات‭ ‬موسم‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬المبارك‭ ‬من‭ ‬منطلقات‭ ‬عدّة‭.‬

إما‭ ‬من‭ ‬منطلق‭ ‬المضمون،‭ ‬أي‭ ‬موضوع‭ ‬المسلسل‭ ‬في‭ ‬جوهره‭ ‬والرسالة‭ ‬التي‮ ‬‭ ‬يسعى‭ ‬إلى‭ ‬إيصالها‭ ‬بصورة‭ ‬مباشرة‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬مباشرة،‭ ‬وهي‭ ‬غالبًا‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬إما‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬إجتماعي‭ ‬أو‭ ‬تاريخي‭ ‬أو‭ ‬فلسفي،‭ ‬فيتمّ‭ ‬الحكم‭ ‬على‭ ‬المسلسل‭ ‬إستنادًا الى‭ ‬القناعات‭ ‬الشخصية‭  ‬أو‭ ‬الشعور‭ ‬القومي‭ ‬أو‭ ‬الفكري،‭ ‬أو‭ ‬إلى‭ ‬منظومة‭ ‬القيم‭ ‬الأخلاقية‭ ‬أو‭ ‬المجتمعية‭ ‬التي‭ ‬ينتمي‭ ‬إليها‭ ‬المشاهد،‭ ‬فيقابل‭ ‬العمل‭ ‬بالإعجاب‭ ‬أو‭ ‬بالإنتقاد‭ ‬؛‭ ‬إما‭ ‬انطلاقًا من‭ ‬تقويم‭ ‬فني‭ ‬محض،‭ ‬وفقًا لمعايير‭ ‬موضوعية‭ ‬تتعلّق‭ ‬بالحبكة،‭ ‬والتشويق،‭ ‬وحسن‭ ‬أداء‭ ‬الممثلين؛‭ ‬والديكور،‭ ‬والمرافقة‭ ‬الموسيقية،‭ ‬والتأثيرات‭ ‬البصرية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المنطلقات‭.‬

إضافة‭ ‬إلى‭ ‬هذين‭ ‬الإعتبارين،‭ ‬فإن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاهدين‭ ‬ينجذبون‭ ‬الى‭ ‬مسلسل‭ ‬بعينه‭ ‬أو‭ ‬الى‭ ‬مسلسل‭ ‬آخر،‭ ‬إستنادًا إلى‭ ‬بلد‭ ‬إنتاجه،‭ ‬سواء‭ ‬أكان‭ ‬عربيًا‭ ‬أم‭ ‬تركيًا أم‭ ‬هنديًا أم‭ ‬مكسيكيًا على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال؛‭ ‬أم‭ ‬الى‭ ‬شخصية‭ ‬الممثلين‭ ‬الذين‭ ‬يضطلعون‭ ‬فيه‭ ‬بأدوار‭ ‬البطولة‭ ‬أو‭ ‬بأدوار‭ ‬رئيسية؛‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬معايير‭ ‬مختلفة‭ ‬وعديدة‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬فإن‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬الفنانين‭ ‬العرب‭ ‬الذين‭ ‬يحظون‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬الإعجاب‭ ‬والمتابعة‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬العربية،‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬الدولية،‭ ‬هو‭ ‬الممثل‭ ‬المصري‭ ‬خالد‭ ‬النبوي،‭ ‬الذي‭ ‬تمكّن‭ ‬من‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬العالمية‭ ‬بفضل‭ ‬موهبته‭ ‬وحسن‭ ‬أدائه،‭ ‬وحصل‭ ‬منذ‭ ‬إنطلاقته‭ ‬على‭ ‬إعجاب‭ ‬ودعم‭ ‬كبار‭ ‬المنتجين‭.‬

فما‭ ‬هي‭ ‬سيرته‭ ‬الذاتية‭ ‬ومسيرته‭ ‬الفنية‭ ‬وأبرز‭ ‬أعماله‭ ‬وهواياته‭…‬؟

إعتاد‭ ‬على‭ ‬التمثيل‭ ‬منذ‭ ‬صغره‭ ‬بفعل‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬الفرق‭ ‬المسرحية‭ ‬التابعة‭ ‬لمدرسته،‭ ‬وكان‭ ‬يميل‭ ‬إلى‭ ‬الأدب‭ ‬والفنون‭. ‬إلاّ‭ ‬أن‭ ‬والده‭ ‬كان‭ ‬يرغب‭ ‬على‭ ‬العكس‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يراه‭ ‬يتعلّم‭ ‬الطب‭.‬

تمّ‭ ‬تشجيعه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬العديدين‭ ‬على‭ ‬إحتراف‭ ‬التمثيل،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬لفت‭ ‬النظر‭ ‬بحسن‭ ‬أدائه‭ ‬خلال‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المسرحيات‭ ‬في‮ «‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للتعاون‭ ‬الزراعي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تسجل‭ ‬فيه،‭ ‬ما‭ ‬دفعه‭ ‬للإلتحاق‭ ‬بـ«المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للفنون‭ ‬المسرحية‮»‬،‭ ‬علمًا بأن‭ ‬والده‭ ‬عاد‭ ‬ورضي‭ ‬عنه‭ ‬لإختياره‭ ‬هذا‭ ‬المسار‭.‬

سطع‭ ‬نجمه‭ ‬سريعًا على‭ ‬الصعيدين‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي،‭ ‬بفضل‭ ‬موهبته‭ ‬وحسن‭ ‬أدائه؛‭ ‬وهو‭ ‬الذي‭ ‬برز‭ ‬بإمتياز‭ ‬في‭ ‬الأفلام‭ ‬السينمائية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬مسرحية‭ ‬وفي‭ ‬مسلسلات‭ ‬تلفزيونية‭ ‬مختلفة‭.‬

اللافت‭ ‬أنه‭ ‬يعتبر‭ ‬نفسه‭ ‬بأنه‭ ‬شخص‭ ‬خجول،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬إنطباع‭ ‬القوة‭ ‬والإقدام‭ ‬والثقة‭ ‬بالنفس‭ ‬الذي‭ ‬يعطيه‭ ‬على‭ ‬الشاشات؛‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يقوله‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬عن‭ ‬أنفسهم،‭ ‬على‭ ‬إستغرابه،‭ ‬كباسل‭ ‬خياط‭ ‬وظافر‭ ‬العابدين‭ ‬وغيرهم‭.‬

وهو‭ ‬يعتقد‭ ‬دومًا،‭ ‬أنه‭ ‬بإمكانه‭ ‬تأدية‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأدوار‭ ‬التي‭ ‬سبق‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬بصورة‭ ‬أفضل،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬لو‭ ‬تمّ‭ ‬إعادة‭ ‬إنتاجها‭.‬

لا‭ ‬يحب‭ ‬الانتقاد‭ ‬غير‭ ‬الموضوعي،‭ ‬ويصنّف‭ ‬بعض‭ ‬منتقديه‭ ‬بألـ‮ «‬صفر‭ ‬على‭ ‬الشمال‮»‬،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يعترف‭ ‬بسهولة،‭ ‬بوجود‭ ‬خلاف‭ ‬محدّد‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬أحد‭ ‬من‭ ‬زملائه‭.‬

‮ ‬على‭ ‬الشاشة‭ ‬الفضية‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬1990‭ ‬

إطلالته‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬الشاشة‭ ‬الصغيرة‭ ‬بدأت‭ ‬بتقديم‭ ‬برنامج‮ «‬دنيا‮»‬،‭ ‬في‭ ‬تلفزيون‮ «‬أبو‭ ‬ظبي‮»‬،‭ ‬طيلة‭ ‬سنة‭ ‬ونصف‭. ‬كما‭ ‬شارك‭ ‬كضيف‭ ‬في‭ ‬البرنامج‭ ‬الترفيهي‮ «‬دارك‮»‬‭.‬

ثم‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬مسلسلات‭ ‬تلفزيونية‭ ‬مختلفة‭ ‬منها‮ ‬‭: ‬‮«‬شارع‭ ‬المواردي‮» ‬عام‭ ‬1990،‭ ‬على‭ ‬أربع‭ ‬حلقات؛

و«بوابة‭ ‬الحلواني‮» ‬بدور‭ ‬حمزة‭ ‬الحلواني‭ ‬اعتبارًا من‭ ‬عام ‭ ‬1992؛‭ ‬و«نحن‭ ‬لا‭ ‬نزرع‭ ‬الشوك‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬حمدي‭ ‬عام‭ ‬1998؛‭ ‬و«رجل‭ ‬طموح‭ ‬جدًا‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬صلاح‭ ‬مرتضى‭ ‬عام ‭ ‬2000؛‭ ‬و«حديث‭ ‬الصباح‭ ‬والمساء‮» ‬‭ ‬بدور‭ ‬أحبه‭ ‬كثيرًا هو‭ ‬دور‮ «‬داوود‭ ‬باشا‮» ‬في‭ ‬15‭ ‬حلقة،‭ ‬إعتبارًا من‭ ‬عام‭ ‬2001،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬ليلى‭ ‬علوي‭ ‬ودلال‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬وأحمد‭ ‬خليل‭ ‬وأحمد‭ ‬زاهر‭ ‬ونيللي‭ ‬كريم‭ ‬وغيرهم؛‭ ‬علمًا بأن‭ ‬المسلسل‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬نجيب‭ ‬محفوظ‭ ‬وإخراج‭ ‬أحمد‭ ‬صقر،‭ ‬و«داوود‮» ‬‭ ‬في‭ ‬المسلسل،‭ ‬هو‭ ‬الوطني‭ ‬المخلص،‭ ‬الذي‭ ‬تابع‭ ‬دروسه‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬وقرّر‭ ‬أن‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬بلاده‭ ‬ليداوي‭ ‬الفقراء‭.‬

وشارك‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2003‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬مسألة‭ ‬مبدأ‮»‬‭ ‬بدور‭ ‬عادل؛‭ ‬وفي‭  ‬عام‭ ‬2005‭ ‬في‭ ‬‮«‬راجعلك‭ ‬يا‭  ‬إسكندرية‮» ‬بدور‭ ‬أكرم؛‭  ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2007‭ ‬في‭ ‬‮«‬درب‭ ‬الأربعين‮» ‬،‭ ‬وهو‭ ‬مسلسل‭ ‬إذاعي؛‭ ‬و«كافي‭ ‬تشينو‮» ‬عام‭ ‬2008‭ ‬بدور‭ ‬خالد؛‭ ‬و«صدق‭ ‬وعده‮» ‬بدور‭ ‬تيم‭ ‬عام‭ ‬2009؛‭ ‬و«إبن‭ ‬موت‮» ‬بدور‭ ‬جابر‭ ‬الخواجا‭ ‬عام‭ ‬2012؛‭ ‬و«إستيفا‮» ‬عام‭ ‬2015‭ ‬بدور‭ ‬المحقق‭ ‬خالد؛‭ ‬و«سويتس‮»‬،‭ ‬بدور‮ «‬ذي‭ ‬نيو‭ ‬مايك‮» ‬عام‭ ‬2016؛‭ ‬و‮ «‬سبع‭ ‬أرواح‮» ‬عام‭ ‬2016‭ ‬مع‭ ‬الفنانة‭ ‬رانيا‭ ‬يوسف،‭ ‬وهو‭ ‬مسلسل‭ ‬مؤثر‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الدراما‭ ‬حقّق‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬النجاح؛

و«واحة‭ ‬الغروب‮» ‬بمناسبة‭ ‬موسم‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬إمتد‭ ‬على‭ ‬30‭ ‬حلقة،‭ ‬وجسّد‭ ‬فيه‭ ‬شخصية‭ ‬محمود‭ ‬عبد‭ ‬الظاهر،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬الممثلة‭ ‬منة‭ ‬شلبي‭ ‬بدور‭ ‬كاثرين،‭ ‬وسيد‭ ‬رجب‭ ‬وغيرهم،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬كاملة‭ ‬أبو‭ ‬ذكري‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬خالد‭ ‬تعرض‭ ‬لحادث‭ ‬سقوط‭ ‬عن‭ ‬صهوة‭ ‬الحصان‭ ‬خلال‭ ‬تمثيل‭ ‬مشهد‭ ‬من‭ ‬المسلسل،‭ ‬ما‭ ‬تسبّب‭ ‬له‭ ‬بكسر‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬مفاصل‭ ‬العمود‭ ‬الفقري،‭ ‬إضطره‭ ‬لمتابعة‭ ‬العلاج‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬لفترة‭ ‬قصيرة،‭ ‬ليعود‭ ‬لمتابعة‭ ‬التمثيل‭ ‬قبل‭ ‬تعافيه‭ ‬بالكامل‭.‬

أما‮ «‬ممالك‭ ‬النار‮»‬،‭ ‬فقد‭ ‬فرض‭ ‬نفسه‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬الفنية،‭ ‬إعتبارًا من‭ ‬نوفمبر‭ ‬2019،‭ ‬كأحد‭ ‬أبرز‭ ‬المسلسلات‭ ‬التاريخية‭ ‬التي‭ ‬لاقت‭ ‬نجاحًا واسعًا،‭ ‬وأثارت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التعليقات‭.‬

المسلسل‭ ‬من‭ ‬إنتاج‮ «‬جينو‭ ‬ميديا‮» ‬‭ ‬الإماراتية،‭ ‬تأليف‭ ‬محمد‭ ‬سليمان‭ ‬عبد‭ ‬المالك‭ ‬وأحمد‭ ‬ندا،‭ ‬وإخراج‭ ‬البريطاني‭ ‬بيتر‭ ‬ويبير؛‭ ‬وهو‭ ‬يتطرّق‭ ‬الى‭ ‬الجانب‭ ‬الخاص‭ ‬بالعنف‭ ‬الذي‭ ‬طبع‭ ‬حقبة‭ ‬السيطرة‭ ‬العثمانية،‭ ‬وسعي‭ ‬العثمانيون‭ ‬لدخول‭ ‬القاهرة‭ ‬أيام‭ ‬السلطان‭ ‬سليم‭ ‬الأول،‭ ‬الذي‭ ‬جسّده‭ ‬الممثل‭ ‬السوري‭ ‬محمود‭ ‬نصر،‭ ‬والمقاومة‭ ‬التي‭ ‬واجهوها‭ ‬حينذاك،‭ ‬بقيادة‭ ‬المملوك‮ «‬طومان‭ ‬باي‭ ‬الثاني‭-‬‮ ‬آخر‭ ‬سلطان‭ ‬المماليك‭ ‬في‭ ‬مصر‭-‬،‭ ‬الذي‭ ‬جسّده‭ ‬خالد‭ ‬النبوي؛‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬الممثل‭ ‬السوري‭ ‬رشيد‭ ‬عساف،‭ ‬في‭ ‬دور‮ «‬قنصوه‭ ‬الغوري‮»‬،‭ ‬وكندة‭ ‬حنا،‭ ‬في‭ ‬دور‮ «‬دلباي‮» ‬حبيبة‮ «‬طومان‭ ‬باي‮»‬،‭ ‬ومنى‭ ‬واصف‭ ‬كضيفة‭ ‬شرف،‭ ‬وغيرهم‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬خالد‭ ‬صرّح‭ ‬لإحدى‭ ‬وكالات‭ ‬الأنباء‭ ‬منتصف‭ ‬شهر‭ ‬مايو‭ ‬2020،‭ ‬أنه‭ ‬كان‮ «‬يحلم‭ ‬بلعب‭ ‬دور‭ ‬طومان‭ ‬باي‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عشرين‭ ‬سنة‮»‬،‭ ‬وبأن‭ ‬والده‭ ‬سبق‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬حدّثه‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة،‭ ‬وهو‭ ‬قرأ‭ ‬عنها‭ ‬الكثير‭ ‬ليؤدّي‭ ‬دوره‭ ‬على‭ ‬أفضل‭ ‬وجه‭.‬

رمضان ‭ ‬2020

من‭ ‬الأعمال‭ ‬الفنية‭ ‬التي‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬مسلسلات‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬مسلسل‮ «‬لما‭ ‬كنا‭ ‬صغيرين‮»‬،‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬أيمن‭ ‬سلامة‭ ‬وإخراج‭ ‬محمد‭ ‬علي،‭ ‬قام‭ ‬فيه‭ ‬بدور‭ ‬ياسين‭ ‬الجمال،‭ ‬بالتشارك‭ ‬مع‭ ‬ريهام‭ ‬حجاج‭ ‬ومحمود‭ ‬حميدة،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬نسرين‭ ‬أمين‭ ‬ونبيل‭ ‬عيسى‭ ‬وهاني‭ ‬عادل‭ ‬وكريم‭ ‬قاسم‭ ‬ومحمود‭ ‬حجازي‭ ‬ومنة‭ ‬فضالي‭ ‬وأشرف‭ ‬زكي‭.‬

غضب‭ ‬خالد‭ ‬حينها،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أشيع،‭ ‬من‭ ‬الدعاية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالمسلسل‭ ‬التي‭ ‬أظهرت‮ «‬ريهام‭ ‬حجاج‮»‬‭ ‬كبطلة‭ ‬أولى،‭ ‬فيما‭ ‬يقوم‭ ‬هو‭ ‬بدور‭ ‬ثانوي،‭ ‬خلافًا لضرورات‭ ‬إعتماد‭ ‬معايير‭ ‬الأقدمية‭ ‬والخبرة‭ ‬عند‭ ‬ترتيب‭ ‬الأولويات‭. ‬وقيل‭ ‬بأنه‭ ‬هدّد‭ ‬بالإعتزال‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تقم‭ ‬شركة‭ ‬الإنتاج‭ ‬ونقابة‭ ‬الممثلين‭ ‬بمعالجة‭ ‬الأمر‭.‬

لذا‭ ‬عاد‭ ‬وإنتشر‭ ‬ملصق‭ ‬نهائي‭ ‬ظهر‭ ‬فيه‭ ‬خالد‭ ‬النبوي‭ ‬ومحمود‭ ‬حميدة‭ ‬وهما‭ ‬يجلسان‭ ‬على‭ ‬كراسي‭ ‬جلدية،‭ ‬تعلو‭ ‬محياهما‭ ‬البسمة،‭ ‬بينما‭ ‬ظهرت‭ ‬في‭ ‬وسطهما‭ ‬وقوفًا وخلفهما‭ ‬بعض‭ ‬الشيء‭ ‬ريهام‭ ‬حجاج،‭ ‬بلباس‭ ‬أسود‭ ‬جذاب،‭ ‬وشعر‭ ‬منسدل،‭ ‬وحولهم‭ ‬جميعًا‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الممثلين‭. ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬بقي‭ ‬الجدل‭ ‬قائمًا حول‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬ريهام‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬تبدو‭ ‬كمتصدّرة،‭ ‬أم‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الجدل‭ ‬بين‭ ‬الممثلين‭ ‬والمتابعين‭ ‬مجرد‭ ‬وسيلة‭ ‬تم‭ ‬إعتمادها،‭ ‬كي‭ ‬تخدم‭ ‬بطريقة‭ ‬أو‭ ‬بأخرى،‭ ‬تقنيات‭ ‬التشويق‭ ‬والتسويق‭ ‬للمسلسل‭.‬

في‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬إصرار‭ ‬خالد‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬مشكلة‭ ‬لديه‭ ‬مع‭ ‬زملائه،‭ ‬فهو‭ ‬يحرص‭ ‬على‭ ‬ألا‭ ‬يتم‭ ‬‮«‬تقديم‭ ‬أي‭ ‬فنان‭ ‬أقل‭ ‬خبرة‭ ‬أو‭ ‬أقدمية‭ ‬منه‭ ‬عليه،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬متابعيه‭ ‬لا‭ ‬يتردّدون‭ ‬في‭ ‬إنتقاده،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬لو‭ ‬وافق‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬إظهاره‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬تبدو‭ ‬لهم‭ ‬ثانوية،‭ ‬في‭ ‬الشكل‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الطابع،‭ ‬كما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المناسبات‭.‬

لامع‭ ‬في ‬الأفلام‭ ‬السينمائية

أول‭ ‬أعماله‭ ‬السينمائية‭  ‬كانت‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬فيلم‮ «‬ليلة‭ ‬عسل‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬أحمد‭ ‬عام‭ ‬1989؛‭ ‬و«المواطن‭ ‬مصري‮»‬،‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬صلاح‭ ‬أبو‭ ‬سيف‭ ‬وبطولة‭ ‬الممثل‭ ‬العالمي‭ ‬عمر‭ ‬الشريف‭ ‬عام‭ ‬1991؛‭ ‬و«مصر‭ ‬منورة‭ ‬بأهلها‮»‬،‭ ‬ليوسف‭ ‬شاهين‭ ‬عام‭ ‬1991‭.‬

أما‭ ‬الفيلم‭ ‬الذي‭ ‬أطلقه‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الشهرة،‭ ‬فهو‭ ‬فيلم‮ «‬المهاجر‮» ‬عام‭ ‬1994،‭ ‬كتابة‭ ‬وإخراج‭ ‬الفنان‭ ‬الشهير‭ ‬يوسف‭ ‬شاهين،‭ ‬مستوحى‭ ‬من‭ ‬التاريخ‭ ‬القديم،‭ ‬وقام‭ ‬فيه‭ ‬بدور‮ «‬رام‮»‬،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬يسرى‭ ‬ومحمود‭ ‬حميدة‭ ‬وحنان‭ ‬الترك‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬النجوم‭. ‬ويحلو‭ ‬له‭ ‬أن‭ ‬يستذكر‭ ‬كيف‭ ‬إختاره‭ ‬يوسف‭ ‬شاهين‭ ‬وقال‭ ‬له‭: ‬‮«‬شاهدتك‭ ‬في‭ ‬مسلسل‭ ‬بوابة‭ ‬الحلواني‭…‬أنت‭ ‬ممثل‭ ‬هائل‮»‬،‭ ‬وإصطحبه‭ ‬الى‭ ‬مطعم‮ «‬أرابيسك‮»‬‭ ‬مع‭ ‬أحمد‭ ‬زكي‭ ‬للتحدّث‭ ‬بشأن‭ ‬الفيلم‭ ‬الذي‭ ‬عرضه‭ ‬عليه‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الممثل‭ ‬الفرنسي‭ ‬الشهير‭ ‬الراحل ميشال‭ ‬بيكولي‮ ‬أدّى‭ ‬دور‮ «‬آدم‮»‬‭ ‬‮ ‬والد‮ «‬رام‮»‬،‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬المهاجر»؛‭ ‬ولم‭ ‬يتردّد‭ ‬خالد‭ ‬بتخصيصه‭ ‬برثاء‭ ‬في‭ ‬تدوينة‭ ‬خاصة‭ ‬له‭ ‬إثر‭ ‬إنتشار‭ ‬خبر‭ ‬وفاته‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬مايو‭ ‬2020،‭ ‬قائلاً‭: ‬‮«‬يا‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬حزين‭..‬هو‭ ‬ممثل‭ ‬عظيم‭… ‬كما‭ ‬هو‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬والدي‭ ‬الأعظم‮ ‬‭ ‬على‭ ‬الشاشة‮»‬‭.‬

تلاه‭ ‬فيلم‮ «‬إحنا‭ ‬ولاد‭ ‬النهار‭ ‬ده‮» ‬عام‭ ‬1995؛‭ ‬و«زمن‭ ‬الحلم‭ ‬الضائع‮»‬،‭ ‬و«المصير‮» ‬عام‭ ‬1997،‭ ‬بدور‭ ‬ناصر،‭ ‬وهو‭ ‬فيلم‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬يوسف‭ ‬شاهين‭ ‬وكتابته،‭ ‬بالتشارك‭ ‬مع‭ ‬خالد‭ ‬يوسف‭ ‬ومحمود‭ ‬حميدة‭ ‬وليلى‭ ‬علوي؛‭ ‬تدور‭ ‬حبكته‭ ‬في‭ ‬الأندلس‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الثاني‭ ‬عشر،‭ ‬ويضع‭ ‬الفكر‭ ‬اللبيرالي‭ ‬لإبن‭ ‬سينا‭ ‬الذي‭ ‬يجسّده‭ ‬الممثل‭ ‬نور‭ ‬الشريف،‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الفكر‭ ‬المتشدّد‭.‬‮ ‬

و«إسماعيلية‭ ‬رايح‭ ‬جاي‮»‬‭ ‬بدور‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭-‬‮ ‬زيزو،‮ ‬عام‭ ‬1997،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬محمد‭ ‬فؤاد‭ ‬ومحمد‭ ‬هنيدي‭ ‬وحنان‭ ‬ترك؛‭ ‬و«من‭ ‬القاهرة‭ ‬الى‭ ‬الزقازيق‮» ‬‭ ‬بدور‭ ‬مصطفى‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬نفسها؛‭ ‬و«حائط‭ ‬البطولات‮» ‬عام‭ ‬1998؛‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬القتل‭ ‬اللذيذ‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬عماد‮ ‬‭ ‬عام‭ ‬1998‭ ‬مع‭ ‬ميرفت‭ ‬أمين‭ ‬وإلهام‭ ‬شاهين؛‭ ‬و»فتاة‭ ‬من‭ ‬اسرائيل‮» ‬‭ ‬بدور‭ ‬طارق

عام‭ ‬1999؛‭ ‬و»عمر‭ ‬2000‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬عمر،‭ ‬عام‭ ‬2000؛‭ ‬تتشارك‭ ‬فيه‭ ‬البطولة‭ ‬مع‭ ‬منى‭ ‬زكي؛‭ ‬و‮» ‬تايه‭ ‬في‭ ‬أمريكا‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬شريف‭ ‬المصري،‭ ‬عام‭ ‬2002‭.‬

إختاره‭ ‬المخرج‭ ‬العالمي‭ ‬ريد‭ ‬سكوت‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬الفيلم‭ ‬الأميركي‮ «‬مملكة‭ ‬السماء‮»‬‭ ‬Kingdom of Heaven‭ ‬عام‭ ‬2005،‭ ‬من‭ ‬تاليف وليم‭ ‬موناهان وإخراج ريدلي‭ ‬سكوت،‭ ‬وهو‭ ‬عمل‭ ‬يدور‭ ‬حول‭ ‬مدينة‭ ‬القدس،‭ ‬وقام‭ ‬فيه‭ ‬خالد‭ ‬بدور‮ «‬ملا‮»‬،‭ ‬أحد‭ ‬المقربين‭ ‬من صلاح‭ ‬الدين‭ ‬الأيوبي،الذي‭ ‬جسّده‭ ‬الممثل‭ ‬السوري‭ ‬غسان‭ ‬مسعود؛‭ ‬ثم‮ «‬زي‭ ‬الهوا‮» ‬بدور‭ ‬يوسف‭ ‬عام‭ ‬2006،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬الممثلة‭ ‬المصرية‭ ‬داليا‭ ‬البحيري،‭ ‬وريهام‭ ‬عبد‭ ‬الغفور؛‭ ‬و«حسن‭ ‬طيارة‮» ‬بدور‭ ‬حسن‭ ‬عام‭ ‬2007؛‭ ‬و«دخان‭ ‬بلا‭ ‬نار‮» ‬بدور‭ ‬خالد،‭ ‬مع‭ ‬سيرين‭ ‬عبد‭ ‬النور‭ ‬بدور‭ ‬يمنى‭ ‬عام‭ ‬2009،‭ ‬وهو‭ ‬فيلم‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬لندن‭ ‬السينمائي‭ ‬ومهرجان‭ ‬هامبورغ‭ ‬السينمائي؛

وثلاثة‭ ‬أفلام‭ ‬عام‭ ‬2010‭ ‬هي‭:‬

‮«‬المسافر‮»‬،‭ ‬بطولة‭ ‬عمر‭ ‬الشريف،‭ ‬بدور‭ ‬حسن‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الشيخوخة،‭ ‬وخالد‭ ‬بدور‭ ‬حسن‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الشباب،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬سيرين‭ ‬عبد‭ ‬النور،‭ ‬وهو‭ ‬فيلم‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬فينيسيا‭ ‬السينمائي؛‭ ‬و‮ «‬الديلر‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬علي‭ ‬الحلواني،‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬أحمد‭ ‬صالح‭ ‬وتأليف‭ ‬مدحت‭ ‬العدل،‭ ‬مثل‭ ‬فيه‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬أحمد‭ ‬السقا‭ ‬الذي‭ ‬أدّى‭ ‬دور‭ ‬البطولة،‭ ‬ومي‭ ‬سليم،‭ ‬وهو‭ ‬يحكي‭ ‬قصة‭ ‬شاب‭ ‬فقير‭ ‬يصطدم‭ ‬بواقع‭ ‬الأثرياء‮ ‬‭.‬

وفي‭ ‬العام‭ ‬2012‭ ‬شارك‭  ‬في‭ ‬الفيلم‭ ‬الأميركي‭ ‬‮«‬لعبة‭ ‬عادلة‮»‬Fair Gam e‭  ‬مع‭ ‬شون‭ ‬بن‭ ‬وناومي‭ ‬واتس،‭ ‬جسّد‭ ‬فيه‭ ‬دور‭ ‬عالم‭ ‬عراقي‭ ‬إسمه‭ ‬حماد‭. ‬

وفي‭ ‬العام‭ ‬2012‭ ‬صدر‭ ‬فيلم‮ «‬المواطن‮»‬‭ ‬The Citezen،‭ ‬وهو‭ ‬فيلم‭ ‬أميركي‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬سام‭ ‬قاضي،‭ ‬جسّد‭ ‬فيه‭ ‬شخصية‭ ‬ابراهيم،‭ ‬المهاجر‭ ‬اللبناني‭-‬العربي‭ ‬الذي‭ ‬يصل‭ ‬الى‭ ‬نيويورك‭ ‬قبل‭ ‬يوم‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬أحداث‭ ‬11‭ ‬سبتمبر‭ ‬2001،‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يستتبع‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬إشكاليات‭ ‬وتداعيات‭.‬

وفي‭ ‬العام‭ ‬2013،الفيلم‭ ‬القصير‮ «‬فردي‮»‬‭ ‬Odd،‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬كريم‭ ‬الشناوي؛‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2015‮ «‬خطة‭ ‬بديلة‮» ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬أحمد‭ ‬عبد‭ ‬الباسط،‭ ‬يقوم‭ ‬فيه‭ ‬بدور‭ ‬عادل‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬ابو‭ ‬الدهب،‭ ‬مع‭ ‬عزت‭ ‬أبو‭ ‬عوف‭ ‬وتيم‭ ‬حسن؛‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬‮«‬مهمة‭ ‬مستحيلة‮»‬،‭ ‬بدور‭ ‬ألكسندر‭. ‬

و«آخر‭ ‬أفلامه‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2020‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬يوم‭ ‬وليلة‮» ‬بدور‭ ‬منصور‭ ‬الدهبي؛‭ ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬أيمن‭ ‬مكرم‭ ‬وتأليف‭ ‬يحيي‭ ‬فكري،‭ ‬وذلك‭ ‬برفقة‭ ‬أحمد‭ ‬الفيشاوي‭ ‬ودرة‭ ‬زروق‭ ‬وحنان‭ ‬مطاوع‭ ‬وخالد‭ ‬سرحان‭ ‬ومحمد‭ ‬عادل‭ ‬وحمزة‭ ‬العيلي‭ ‬وشادي‭ ‬أسعد‭.‬

على‭ ‬خشبة‭ ‬المسرح

شارك‭ ‬خالد‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2014‭ ‬الى‭ ‬العام‭ ‬2016،‭ ‬في‭ ‬عدة‭ ‬أعمال‭ ‬مسرحية‭ ‬ومنها‭: ‬‮«‬البحر‭ ‬بيضحك‭ ‬ليه‮»‬‭ ‬و«الجنزير‮»‬‭ ‬و«لعب‭ ‬عيال‮» ‬‭ ‬وأوبريت‮ «‬كفاح‭ ‬طيبة‮»‬‭.‬

كما‭ ‬جسّد‭ ‬شخصية‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬الراحل‭ ‬أنور‭ ‬السادات،‭ ‬في‭ ‬مسرحية‭ ‬بعنوان‮ «‬كمب‭ ‬دايفيد‮»‬،‭ ‬إستمرت‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2014‭ ‬الى‭ ‬العام‭ ‬2016،‭ ‬وحصلت‭ ‬على‭ ‬إشادات‭ ‬كثيرة،‭ ‬خصوصًا أنه‭ ‬تمكن‭ ‬وفقًا للكثيرين،‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يتحول‭ ‬شكلاً‮ ‬وأداءً‮ ‬الى‭ ‬الرئيس‭ ‬السادات‭ ‬الى‭ ‬حدّ‭ ‬كبير‭.‬

وكان‭ ‬قد‭ ‬إعترف‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يخشاه‭ ‬هو‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬السيدة‭ ‬جيهان‭ ‬على‭ ‬العمل،‭ ‬وهي‭ ‬الشخص‭ ‬الأكثر‭ ‬قدرة‭ ‬على‭ ‬تقويمه،‭ ‬وأنه‭ ‬إرتاح‭ ‬كثيرًا عندما‭ ‬عانقته‭ ‬وأعربت‭ ‬له‭ ‬عن‭ ‬تقديرها‭ ‬لحسن‭ ‬أدائه‭ ‬عندما‭ ‬شاهدت‭ ‬المسرحية‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬كارتر‭ ‬عام‭ ‬2016‭. ‬وقالت‭ ‬أنها‭ ‬شعرت‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أنها‭ ‬تشاهد‭ ‬زوجها‭ ‬فعلاً‮ ‬عندما‭ ‬تابعت‭ ‬تمثيل‭ ‬خالد‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬حفيدة‭ ‬السادت‭ ‬قالت‭ ‬له‭ ‬كذلك،‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تقابل‭ ‬جدها،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬شعرت‭ ‬كأنها‭ ‬تلتقيه‭ ‬عندما‭ ‬شاهدت‭ ‬المسرحية‭ ‬على‭ ‬اليوتيوب‭.‬

تمّ‭ ‬عرض‭ ‬المسرحية‭ ‬ثلاث‭ ‬مرات،‭ ‬مرة‭ ‬أولى‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬بحضور‮ ‬‭ ‬الرئيس‮ ‬‭ ‬كارتر‭ ‬وزوجته‭ ‬وجيهان‭ ‬السادات،‭ ‬ومرة‭ ‬ثانية‭ ‬في‭ ‬كولورادو‭ ‬كذلك‭ ‬في‭ ‬حضور‭ ‬كارتر،‭ ‬ومرة‭ ‬ثالثة‭ ‬في‮ «‬سان‭ ‬دييجو‮» ‬بحضور‭ ‬جمال‭ ‬السادات،‭ ‬نجل‭ ‬الرئيس‭ ‬الراحل‭ ‬والعائلة‭.‬

جوائز‭ ‬تقدّر‭ ‬أدواره‭ ‬وتكرّمه

وصفته‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬أجنبية‭ ‬بأنه‭ ‬ممثل‮ ‬‭ ‬موهوب،‭ ‬وبارع،‭ ‬ومحترم،‭ ‬وصادق،‭ ‬وإستثنائي‮ ‬‭…‬

وحصل‭ ‬خالد‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬عدّة؛‭ ‬وعلامات‭ ‬تكريم‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬مختلفة،‭ ‬منها‭:‬

جائزة‭ ‬عام‭ ‬1995‭ ‬من‭ ‬مهرجان‭ ‬جوهنسبورغ‮ ‬‭ ‬الـ‮ «‬أوول‭ ‬أفريكان‭ ‬فيلم‭ ‬آواردس‮»‬،‭ ‬عن‭ ‬دوره‭ ‬في‭ ‬فيلم‮ «‬المهاجر‮»‬‭. ‬وتم‮» ‬تعيينه‭ ‬كعضو‭ ‬لجنة‭ ‬التحكيم‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬القاهرة‭ ‬الدولي‭ ‬عام‭ ‬2006‭.‬

وحاز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬الـ«حورس‮» ‬عام1998،‭ ‬كأفضل‭ ‬ممثل‭ ‬مساعد‭ ‬في‭ ‬فيلم‮ «‬المصير‮»‬،‭ ‬من‮ «‬مهرجان‭ ‬القاهرة‭ ‬القومي‭ ‬للسينما‭ ‬المصرية‮»‬،‭ ‬علماً‮ ‬بأنه‭ ‬تم‭ ‬تسمية‭ ‬الفيلم‭ ‬لمهرجان‮ «‬كان‮» ‬‭ ‬السينمائي‭.‬

كما‭ ‬حاز‭ ‬جائزة‮ «‬الموريكس‭ ‬دور‮»‬،‭ ‬كأفضل‭ ‬ممثل‭ ‬سينمائي‭ ‬عربي‭ ‬عن‭ ‬دوره‭ ‬في‭ ‬فيلم‮ «‬دخان‭ ‬بلا‭ ‬نار»؛

وجائزة‭ ‬في‮ «‬مهرجان‭ ‬دبي‭ ‬للسينما‮»‬‭ ‬عام‭ ‬2014‭…‬

مشاريعه‭ ‬المستقبلية

يصعب‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال‭ ‬الجزم‭ ‬بأية‭ ‬خطط‭ ‬مستقبلية‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬المخاطر‭ ‬والقيود‭ ‬التي‭ ‬تفرضها‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬صعيد‭. ‬تبقى‭ ‬بطبيعة‭ ‬الحال‭ ‬النوايا‭ ‬والعزم‭ ‬والإستعدادات‭.‬

وصرّح‭  ‬خالد‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬مقابلاته‭ ‬أنه‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬كتابة‭ ‬وإخراج‭ ‬وتمثيل‭ ‬فيلم‭ ‬سيقوم‭ ‬بلعب‭ ‬دور‭ ‬البطولة‭ ‬فيه،‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يعطي‭ ‬أية‭ ‬تفاصيل‭ ‬إضافية‭ ‬بشأنه‭.‬

كما‭ ‬أفاد‭ ‬بأن‭ ‬المسلسل‭ ‬التلفزيوني‭ ‬الأبرز‭ ‬الجاري‭ ‬إنتاجه‭ ‬والذي‭ ‬يعمل‭ ‬عليه‭ ‬لعام‭ ‬2021،‭ ‬هو‭ ‬مسلسل‮ «‬العلم‭ ‬والإيمان‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬يحكي‭ ‬السيرة‭ ‬الذاتية‭ ‬للعالم‭ ‬والمفكر‭ ‬الراحل‭ ‬الدكتور‭ ‬مصطفى‭ ‬محمود؛‭ ‬علمًا بأن‭ ‬محمود‭ ‬كان‭ ‬مقدم‭ ‬برنامج‮ «‬العلم‭ ‬والإيمان‮» ‬على‭ ‬التلفزيون‭ ‬المصري‭ ‬مساء‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬إثنين‭.‬

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬تم إعداد‮ «‬البرومو‭ ‬التشويقي‮» ‬‭ ‬للمسلسل،‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يبصر‭ ‬العمل‭ ‬النور‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬صعوبة‭ ‬إيجاد‭ ‬التمويل‭ ‬الكافي‭ ‬لتغطية‭ ‬تكاليف‭ ‬إنتاجه‭ ‬حينها‭ ‬أخرت‭ ‬موعد‭ ‬المباشرة‭ ‬بإعداده‭.‬

من‭ ‬ناحية‭ ‬ثانية،‭ ‬وردًا على‭ ‬سؤال‭ ‬حول‭ ‬أي‮ ‬شخصية‭ ‬أخرى‭ ‬يهمه‭ ‬تجسيدها‭ ‬على‭ ‬الشاشة‭ ‬مستقبلاً،‭ ‬لم‭ ‬يتردّد‭ ‬في‭ ‬الإجابة‭ ‬بأنها‭ ‬شخصية‭ ‬رئيس‭ ‬جهاز‭ ‬المخابرات‭ ‬العامة،‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬السابق‭ ‬عمر‭ ‬سليمان‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬المصري،‭ ‬وشخصية‭ ‬الثائر‭ ‬الأرجنتيني‮ «‬تشي‭ ‬غيفارا‮» ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي‭.‬

وكان قد تم الإعلان منتصف شهر يونيو، أن التحضير قائم لإنتاج فيلم جديد بعنوان “قمر ١٤”، من بطولة ممثلين كبار، على رأسهم خالد النبوي وغادة عادل وأمينة خليل وأحمد الفيشاوي وشيرين رضا، من إنتاج أحمد السبكي وإخراج هادي الباجوري.
ومن المفترض أن يبدأ تصوير الفيلم مطلع شهر يوليو، مع إتخاذ الإجراءات اللازمة والواجبة للوقاية من مخاطر جائحة كورونا، على ما أعلنه المنتج.

تعامله‭ ‬مع‭ ‬كورونا

إلتزم‭ ‬خالد‮ ‬‭ ‬كمعظم‭ ‬الفنانين‭ ‬بموجبات‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي‭ ‬والتباعد‭ ‬الإجتماعي‭. ‬ووضع‭ ‬على‭ ‬صفحته‭ ‬على‭ ‬الفيسبوك‭ ‬رسائل‭ ‬تشجيع‭ ‬ونصائح‭ ‬لمتابعيه‭ ‬حول‭ ‬كيفية‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬وبشكل‭ ‬أساسي‭ ‬واجب‭ ‬الإلتزام‭ ‬بالتعليمات‭ ‬الحكومية‭. ‬كما‭ ‬توجّه‭ ‬بالشكر‭ ‬إلى‭ ‬جنود‭ ‬الممرضين‭ ‬والأطباء‭ ‬والصيادلة‭ ‬على‭ ‬تضحياتهم‭ ‬وجهودهم‭.‬

إبن‭ ‬المنصورة‭.. ‬مدين‭ ‬لوالدته

خالد‭ ‬محمد‭ ‬النبوي‭ ‬ممثل‭ ‬مصري‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬12‭ ‬سبتمبر‭ ‬1966‭ ‬في‮ ‬المنصورة،‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬120‭ ‬كلم‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬القاهرة‭. ‬بعد‭ ‬إنتهائه‭ ‬من‭ ‬دراساته‭ ‬في‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للتعاون‭ ‬الزراعي،‭ ‬إنتسب‭ ‬الى‮ «‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للفنون‭ ‬المسرحية‮»  ‬وتخرج‭ ‬منه‭ ‬عام‭ ‬1989‭.‬

يتحدّر‭ ‬من‭ ‬عائلة‭ ‬متوسطة‭ ‬الحال‭. ‬والده‭ ‬كان‭ ‬ملازمًا في‭ ‬الجيش،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنه‭ ‬أصيب‭ ‬في‮ «‬حرب‭ ‬الإستنزاف‮» ‬عام‭ ‬1970‭ ‬في‭ ‬عموده‭ ‬الفقري،‭ ‬وفقد‭ ‬الحياة‭. ‬خالد‭ ‬كبير‭ ‬أخوته‭ ‬وأخواته‭ ‬وهم‭ ‬وليد‭ ‬الذي‭ ‬توفي‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬وإيمان،‭ ‬وشريف‭ ‬وإناس‭ ‬ووائل‭.‬

فقد‭ ‬والدته‭ ‬منذ‭ ‬سنتين،‭ ‬وهو‭ ‬يذكرها‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬في‭ ‬صلواته،‭ ‬ويعتبر‭ ‬بأنه‭ ‬مدين‭ ‬لها‭ ‬بالكثير،‭ ‬ولا‭ ‬ينسى‭ ‬بأنها‭ ‬كانت‭ ‬تعطيه‭ ‬النقود‭ ‬كي‭ ‬يشتري‭ ‬بها‭ ‬ما‭ ‬يلزم‭ ‬من‭ ‬كتب‭ ‬الفن‭ ‬والأدب،‭ ‬وأنها‭ ‬علمته‭ ‬بأن‭ ‬التعلق‭ ‬بالمبدأ‭ ‬وبالكلمة‭ ‬المعطاة،‭ ‬أهم‭ ‬من‭ ‬المال‭ ‬ومن‭ ‬المنافع‭ ‬الظرفية‭.‬

‮«‬الأولاد‭ ‬وإن‭ ‬كانوا‭ ‬منكم،‮ «‬ليسوا‭ ‬لكم،‭ ‬لأنهم‭ ‬أولاد‭ ‬الحياة‮»‬

تزوج‭ ‬عام‭ ‬2002‭ ‬من منى‭ ‬المغربي،‭ ‬وله‭ ‬منها‭ ‬ولد‭ ‬إسمه‮ «‬زياد‮» ‬يبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬11‭ ‬سنة،‭ ‬يحب‭ ‬التمثيل‭ ‬كوالده‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يبدو،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الدراسة‭…‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬يفضّل‭ ‬إبقاء‭ ‬حياته‭ ‬العائلية‭ ‬والخاصة‭ ‬بعيدًا‭ ‬عن‭ ‬الأضواء‭ ‬قدر‭ ‬الإمكان،‭ ‬فهو‭ ‬يظهر‭ ‬في‭ ‬صور‭ ‬عديدة‭ ‬وسعيدة‭ ‬مع‭ ‬إبنه‮ «‬زياد‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬يعتبره‭ ‬الأكثر‭ ‬شبهًا له‭. ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يعبر‭ ‬علنًا عن‭ ‬حبه‭ ‬لزوجته‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬مختلفة،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬بمناسبة‮ «‬عيد‭ ‬الحب‮» ‬في‭ ‬الرابع‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬فبراير‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭. ‬وقد‭ ‬قال‭ ‬عنها‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المقابلات‭ ‬أنها‮ «‬سيدة‭ ‬عظيمة‭ ‬جدًا جدًا‭ ‬‮ ‬بالمعنى‭ ‬الحقيقي‭ ‬للكلمة‮»‬،‭ ‬وأن‭ ‬وجودها‭ ‬في‭ ‬حياته‮ «‬هام‭ ‬للغاية،‭ ‬إذ‭ ‬يتجاوز‭ ‬دورها‭ ‬كزوجة‭ ‬وكحبيبة‮»‬‭.‬

يذكر‭ ‬أن‭ ‬لخالد‭ ‬توأمان‭ ‬من‭ ‬زواج‭ ‬سابق‭ ‬عقده‭ ‬عام‭ ‬1997،‭ ‬هما كريم ونور،‭ ‬وأصبحا‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬الثانية‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬العمر‭. ‬كريم‭ ‬متخصّص‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإدارة‭ ‬الرياضية،‮ «‬سبورتس‭ ‬ماناجمنت»؛‭ ‬ونور الذي‭ ‬يميل‭ ‬للفن‭ ‬كوالده،‭ ‬تخصّص‭ ‬في‭ ‬التمثيل‭ ‬والإخراج‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وقام‭ ‬بأداء‭ ‬عدة‭ ‬تمثيليات‭ ‬لغاية‭ ‬تاريخه‭.‬

وبشكل‭ ‬عام،‭ ‬فهو‮ ‬‭ ‬يتحاور‭ ‬ويتناقش‭ ‬مع‭ ‬أولاده‭ ‬بإستمرار،‭ ‬حول‭ ‬شؤون‭ ‬الحياة‭ ‬والمواضيع‭ ‬التي‭ ‬تخصّهم،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬يترك‭ ‬لهم‭ ‬الخيار‭ ‬بعد‭ ‬ذلك،‭ ‬لأنه‭ ‬ديمقراطي‭ ‬الطبع‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يؤكّد،‭ ‬ولأنه‭ ‬يؤمن‭ ‬بما‭ ‬قاله‭ ‬الشاعر‮ «‬جبران‭ ‬خليل‭ ‬جبران‮»‬،‭ ‬بأن‭ ‬الأولاد‭ ‬وإن‭ ‬كانوا‭ ‬منكم،‮ «‬ليسوا‭ ‬لكم،‭ ‬لأنهم‭ ‬أولاد‭ ‬الحياة‮»‬‭.‬

وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬تزوج‭ ‬مرتين‭ ‬فهو‭ ‬لا‭ ‬يحبّذ‭ ‬شخصيًا تعدّد‭ ‬الزوجات‭. ‬ويعتبر‭ ‬على‭ ‬أية‭ ‬حال،‭ ‬بأن‭ ‬أسرته‭ ‬هي‭ ‬ملاذه،‭ ‬وبأنه‭ ‬متفاهم‭ ‬مع‭ ‬زوجته،‭ ‬ولا‭ ‬يدع‭ ‬الغيرة‭ ‬تتسلّل‭ ‬الى‭ ‬العلاقة‭ ‬بينهما،‭ ‬وهي‭ ‬علاقة‭ ‬مبنية‭ ‬على‭ ‬الحب‭ ‬والثقة‭ ‬المتبادلة‭.‬

‮ ‬وعكة‭ ‬صحية‭ ‬مرت‭ ‬على‭ ‬خير

بالرغم‭ ‬من‭ ‬حيويته،‭ ‬تعرض‭ ‬خالد‭ ‬لوعكة‭ ‬صحية‭ ‬جدية‭ ‬في‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬يناير‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬تتطلّبت‭ ‬نقله‭ ‬الى‭ ‬مستشفى‭ ‬قصر‭ ‬العين‭… ‬تبلغ‭ ‬جمهور‭ ‬المتابعين‭ ‬النبأ‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رسالة‭ ‬كتبتها‭ ‬زوجته‭ ‬منى‭ ‬المغربي‭ ‬على‭ ‬حسابها‭ ‬الشخصي‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬الفيسبوك‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬نفسه،‭ ‬تفيد‭ ‬بأن‮ «‬خالد‭ ‬تعبان‭ ‬أوي،‭ ‬ونقل‭ ‬الى‭ ‬المستشفى،‭ ‬أرجوكم‭ ‬تدعولو‮»‬‭. ‬‮ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬أقلق‭ ‬جمهور‭ ‬محبيه‭ ‬الكثر‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬أية‭ ‬تفاصيل‭ ‬إضافية‭ ‬محدّدة‭ ‬فورية،‭ ‬بشأن‭ ‬وضعه‭ ‬الصحي‭.‬

تتالت‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬الأصدقاء،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬الكاتبة‭ ‬فريدة‭ ‬الشوباشي‭ ‬وياسر‭ ‬حرب‭ ‬منتج‭ ‬مسلسل‮ «‬ممالك‭ ‬النار‮»‬،‭ ‬متمنين‭ ‬له‭ ‬التعافي‭ ‬السريع‭. ‬وأعلن‭ ‬الدكتور‭ ‬فؤاد‭ ‬زامل‭ ‬مدير‭ ‬المستشفى‭ ‬حينها،‭ ‬أن‭ ‬النبوي‭ ‬أدخل‭ ‬الى‭ ‬المستشفى‭ ‬نتيجة‭ ‬أزمة‭ ‬قلبية،‭ ‬وأنه‭ ‬أجريت‭ ‬له‭ ‬عملية‮ «‬قسطرة‮»‬،‮ ‬‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الدكتور‭ ‬هشام‭ ‬صلاح،‭ ‬وضعت‭ ‬له‭ ‬خلالها دعامة،‭ ‬وأنه‭ ‬نقل‭ ‬الى‭ ‬غرفة‭ ‬العناية‭ ‬الفائقة‭ ‬للمتابعة،‭ ‬مطمئنًا إلى‭ ‬أنه‭ ‬سيتعافى،‭ ‬وأنه‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يخرج‭ ‬من‭ ‬المستشفى‭ ‬خلال‭ ‬24‭ ‬ساعة‭.‬

والواقع‭ ‬أن‭ ‬الحادث‭ ‬الطارىء‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬مرتبط‭ ‬بما‭ ‬يعرف‭ ‬بـ«كهرباء‭ ‬القلب‮»‬،‭ ‬وقد‭ ‬حصل‭ ‬فجأة،‭ ‬فأغمي‭ ‬عليه‭ ‬ونقل‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬السرعة‭ ‬الى‭ ‬الطوارىء،‭ ‬ومنها‭ ‬الى‭ ‬غرفة‭ ‬العمليات،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬الى‭ ‬غرفة‭ ‬العناية‭ ‬الفائقة‭.‬

وقد‭ ‬طوى‭ ‬هذه‭ ‬الصفحة‭ ‬بسرعة،‭ ‬وطمأن‭ ‬محبيه‭ ‬ومتابعيه‭ ‬بعبارة‮ «‬الحمد‭ ‬لله‭ ‬أنا‭ ‬بخير‮»‬‭.‬

‮ ‬يحب‭ ‬القراءة‭  ‬ويهوى‭ ‬الرياضة‭ ‬كضرورة‭ ‬ترفيه

شجّعه‭ ‬والده‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬على‭ ‬القراءة‭ ‬التي‭ ‬بات‭ ‬شغوف‭ ‬بها‭.‬

من‭ ‬هواياته‭ ‬إرتياد‭ ‬النادي‭ ‬الرياضي‭ ‬بصورة‭ ‬دورية،‭ ‬كضرورة‭ ‬وكترفيه‭. ‬والواقع‭ ‬أن‭ ‬الحادث‭ ‬الصحي‭ ‬المفاجىء‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬مطلع‭ ‬العام،‭ ‬وأوجب‭ ‬دخوله‭ ‬السريع‭ ‬الى‭ ‬المستشفى‭ ‬وخضوعه‭ ‬لعملية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬القلب،

يعود‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬إستنتاجه،‭ ‬ليس‭ ‬الى‭ ‬الجهود‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬خلال‭ ‬التمارين‭ ‬الرياضية‭ ‬بحدّ‮ ‬ذاتها،‭ ‬بل‭ ‬بسبب‭ ‬ما‭ ‬يشكّله‭ ‬الإرهاق‭ ‬والسفر‭ ‬والتمثيل‭ ‬أحيانًا من‭ ‬ضغط‭ ‬فائق،‭ ‬كما‭ ‬حصل‭ ‬له‭ ‬ذلك‮ ‬‭ ‬في‭ ‬مسلسل‮ «‬ممالك‭ ‬النار‭.‬‮ ‬يضاف‭ ‬الى‭ ‬ذلك،‭ ‬عدم‭ ‬إلتزامه‭ ‬نظامًا‮ ‬غذائيًا مكتملاً‮ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬خلال‭ ‬العمل،‭ ‬ومجمل‭ ‬الضغوط‭ ‬النفسية‭ ‬والأحزان‭ ‬المكبوتة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تخرج‭ ‬الى‭ ‬العلن،‭ ‬والتي‭ ‬لها‭ ‬تأثير‭ ‬سلبي‭ ‬على‭ ‬الشرايين‭ ‬والصحة‭ ‬العامة‭.‬

إلا‭ ‬أن‭ ‬الحادثة‭ ‬لن‭ ‬تثنيه‭ ‬عن‭ ‬الإستمرار‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬التمارين‭ ‬الرياضية‭ ‬المناسبة،‭ ‬كالسباحة،‭ ‬والقيام‭ ‬برياضة‭ ‬الجري‮ ‬يوميًا‭.‬

هناك‭ ‬أنشطة‭ ‬رياضية‭ ‬كان‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يتمرس‭ ‬فيها‭ ‬لضرورات‭ ‬التمثيل،‭ ‬كإستعمال‭ ‬السيف‭ ‬وركوب‭ ‬الخيل‭. ‬أما‭ ‬سبب‭ ‬وقوعه‭ ‬المؤسف‭ ‬عن‭ ‬صهوة‭ ‬الجواد‭ ‬خلال‭ ‬تصوير‭ ‬أحد‭ ‬مشاهد‭ ‬مسلسل‮ «‬واحة‭ ‬الغروب‮»‬،‭ ‬فيعود‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬تدرّب‭ ‬الحصان‭ ‬بما‭ ‬فيه‭ ‬الكفاية‭ ‬حينها‭ ‬على‭ ‬ضبط‭ ‬الحركة‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف‮ ‬‭.‬

وتستهويه‭ ‬أنشطة‭ ‬رياضية‭ ‬أخرى‭ ‬بشكل‭ ‬خاص،‭ ‬مثل التنيس‭ ‬والسكواش‭  ‬وكرة‭ ‬القدم‭. ‬وهو‭ ‬يعتبر‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‮ «‬أهلاوي‭ ‬جدًا جدًا‮»‬،‭ ‬ومعجب‭ ‬بموهبة‭ ‬اللاعب‭ ‬المصري‮ «‬محمد‭ ‬صلاح‮»‬،‭ ‬والفرنسي‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬جزائري‮ «‬زين‭ ‬الدين‭ ‬زيدان‮»‬،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬يحب‮ «‬اللعب‭ ‬الحلو‮» ‬على‭ ‬أنواعه‭ ‬كما‭ ‬يقول‭.‬‮ ‬

أما‭ ‬أبسط‭ ‬ما‭ ‬يهوى،‭ ‬فهو‭ ‬الجلوس‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬المقاهي‭ ‬المطلة‭ ‬على‭ ‬الشارع‭ ‬لإرتشاف‭ ‬القهوة،‭ ‬والتأمل‭ ‬بأشكال‭ ‬الحركة‭ ‬والحيوية‭ ‬المجتمعية‭ ‬المحيطة‭ ‬بالمكان‭.‬

‮ ‬أنشطة‭ ‬إجتماعية‭ ‬وإنسانية

لديه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الحماس‭ ‬للترويج‭ ‬لبلاده‭ ‬والسعي‭ ‬لإعلاء‭ ‬شأنها‭.‬

وقد‭ ‬بدا‭ ‬عليه‭ ‬التأثر‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬عدة،‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬يدعو‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬أنشطته‭ ‬خلال‭ ‬زياراته‭ ‬للخارج‭ ‬لزيارة‭ ‬مصر‭ ‬للسياحة‭ ‬والإستثمار،‭ ‬ويهمه‭ ‬كثيرًا‭ ‬أن‭ ‬يتحول‭ ‬كل‭ ‬فرد‭ ‬الى‭ ‬مواطن‭ ‬صالح،‭ ‬لما‭ ‬فيه‭ ‬خير‭ ‬الوطن‭.‬

قاد‭ ‬كذلك‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الحملات‭ ‬المركّزة‭ ‬لمحاربة‭ ‬ظاهرة‭ ‬التحرش‭ ‬الجنسي،‭ ‬التي‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬سائدة‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬وقام‭ ‬بنفسه‭ ‬بكتابة‭ ‬وإخراج‭ ‬وإنتاج‭ ‬الفيديو‭ ‬المعبّر‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض‭ ‬على‭ ‬حسابه‭ ‬الخاص،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬إهتمامه‭ ‬بالبرامج‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬محاربة‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬النساء‭.‬

قام‭ ‬بحملة‭ ‬مدروسة‭ ‬ومركّزة‭ ‬للتبرّع‭ ‬بالدم،‭ ‬فمنح‭ ‬لقب‮ «‬سفير‭ ‬لبنوك‭ ‬دم‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‮» ‬‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض،‭ ‬تحت‭ ‬شعار‮ «‬معًا لإنقاذ‭ ‬إنسان‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬سعيًا إلى‭ ‬تأمين‭ ‬مخزون‭ ‬إحتياطي‭ ‬كاف‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬لإستعماله‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬عند‭ ‬الإقتضاء،‭ ‬علمًا بأن‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬المخزون‭ ‬غير‭ ‬متوفر‭ ‬بعد‭ ‬إلاّ‭ ‬بنسبة‭ ‬خمسين‭ ‬بالمئة‭.‬

وبشكل‭ ‬عام،‭ ‬يهمه‭ ‬جدًا العمل‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬أخلاقيات‭ ‬المجتمع،‭ ‬الذي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يُبنى‭ ‬على‭ ‬العلم‭ ‬والأخلاق،‭ ‬وإبعاده‭ ‬عن‭ ‬أجواء‭ ‬المماحكات‭ ‬والشتائم‭ ‬الشائعة‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬صعيد،‭ ‬وبالتالي،‭ ‬رفع‭ ‬نسبة‭ ‬إلتزام‭ ‬الشعب‭ ‬بالقيم‭.‬

2024-02-14

Cover Star: Yousef Al RefaieCreative Director & Stylist: Sarah Keyrouz Photographer: Daniel Asater Hair & Make Up Artist: Jean Keyrouz بعد أن نجح المغامر الكويتي يوسف الرفاعي فـي تدوين إسمه فـي كتاب […]

بينما يخفّف الشتاء من قبضته، يشهد عالم الموضة تحولاً آسرًا. فـي هذا الربيع، ندعوك للدخول إلى عالم تلتقي فـيه الألوان الرملية مع جاذبية البيئة الخام فـي رقصة متناغمة تمّ التقاطها […]

2024-02-13

يحيي السعوديون يوم التأسيس، الذي يحتفي بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، الذي يعود إلى عام 1727، ويصادف في الثاني والعشرين من فبراير من كل عام. وتنظم المملكة، في إطار احتفالاتها […]

تتسارع الإستعدادات لاإنطلاقة شهر رمضان المبارك، ويواصل نجوم الدراما خلال الفترة الحالية تصوير مسلسلات موسم رمضان 2024، من أجل اللحاق بالموسم، إذ يتنافس هذا العام عدد من كبار النجوم بأعمال […]

أحرزت كوت ديفوار، الدولة المضيفة، لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة بتاريخها بعد 1992 و2015، إثر فوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية في أبيدجان. افتتحت نيجيريا التسجيل […]

مع‭ ‬وصول‭ ‬منتخبي‭ ‬قطر‭ ‬والأردن‭ ‬الى‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬توجّهت‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النجم‭ ‬القطري‭ ‬أكرم‭ ‬عفيف‭ ‬والأردني‭ ‬موسى‭ ‬التعمري‭ ‬اللذين‭ ‬تنافسا‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ […]

2024-02-12

يشارك النجم المصري أحمد حلمي في موسم دراما رمضان 2024، من خلال مسلسل إذاعي، سيُذاع عبر محطة “نجوم FM“، يحمل اسم “فبركة” تدور أحداثه في إطار لايت كوميدي. هذا ويُشارك […]

يتوجه نادي إنتر ميلان، خلال الصيف المقبل إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيخوض مباراة ودية، مع الفريق الفائز بلقب كأس السوبر السعودي. وسيلعب إنتر ميلان، الفائز بالنسخة الأخيرة من كأس […]

تحت عنوان “السعودية فوق ما تتخيل”، أطلقت العلامة التجارية السياحية الوطنية السعودية “مرحباً بكم في المملكة العربية السعودية”، حملة عالمية تسويقية عالمية بالتعاون مع أسطورة كرة القدم وسفير السياحة السعودية […]

استقطب أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية، جمهور واسع من النساء والرجال، ما يعكس جهود المملكة في الآونة الأخيرة للتخلص من صورتها المحافظة. وتدفق سعوديون وأجانب لحضور المهرجان ومشاهدة الفرق […]

نشرت نيتفليكس، السلسلة الوثائقية السعودية غير المكتوبة Camel Ques، التي تقدم للمشاهدين نظرة من الداخل على الدور المهم الذي تلعبه الإبل في الثقافة السعودية. ويعد هذا الفيلم ثاني مشروع رفيع […]

كشف الجناح الوطني للإمارات عن معرضه في الدورة القادمة لبينالي البندقية للفنون 2024 تحت عنوان “عبدالله السعدي: أماكن للذاكرة.. أماكن للنسيان”، والذي سيضم 8 أعمال فنية تحمل توقيع الفنان الإماراتي […]

انتهى اللقاء الذي حل فيه ريال سوسيداد ضيفاً على مايوركا، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي ليتأجل حسم المتأهل للنهائي لمباراة الإياب. وعلى ملعب (إيبيروستار)، فشل الفريقان […]

يشارك الممثل والمنتج الحائز على جائزة غولدن غلوب، أوسكار إيزاك، إلى قائمة النجوم المشاركين في نسخة عام 2024 من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة MEFCC، أكبر مهرجان للثقافة الشعبية […]

حقق فريق إنتر ميلان فوزاً ثميناً على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “سان سيرو” ضمن منافسات الجولة 23 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. […]