كاظم الساهر على الساحة الدولية وفـي الإعلام الأجنبي

من الثابت والأكيد أن كاظم الساهر، كمغن وكشخص، يلقى إعجاباً كبيرًا من قبل الجمهور العربي العريض، العاشق للطرب والفن الأصيلين.

وتُترجم مواهبه غالباً، من حيث تألّقه وقوة أدائه على المسرح، ومضمون أغانيه المطعّمة بالشعر والعاطفة والإحساس، ورخامة صوته وتموجه وإنفعالاته.

على الرغم من مواهب كاظم الساهر التي لا تُخفى على أي مستمع أو متابع، يُطرح السؤال عمّا إذا كان الإعجاب بمواهبه بقي محصوراً فـي جمهور عربي وشرقي بشكل أساسي، أم إذا ما استطاع الوصول إلى «العالمية».

ذلك أن الغناء العربي بشكل عام، لم يتمكّن، بشكل كاف، من إختراق حواجز الاختلاف بين الحضارات والثقافات، ليفرض نفسه كما يستحق، على الساحة الدولية، تماماً كما فعلت الأغنية الغربية التي إجتاحت مجتمعاتنا ومسارحنا ومهرجاناتنا.

فهل مردّ ذلك إلى الجهل، وهل نحن مسؤولون عن عدم نشر هذا الفن وتسويقه بما فـيه الكفاية، أم أنه بقي خارج أسوار الغرب وحضارات كثيرة أخرى، فقط بسبب إختلاف اللغة والثقافة؟

لذا سنحاول الإضاءة على مدى الإهتمام الذي يحظى به كاظم الساهر تحديدًا، على الساحة الغربية والدولية، وما يخصّصه له الإعلام الاجنبي من مساحة، ولا سيما الأوروبي ومدى إعجابه بفنه ومواهبه المعترف بها بإمتياز فـي عالمنا العربي؛ وعمّا إذا تمكّن فعلاً، ولو جزئيًا، من إستقطاب فئة من المستمعين والمعجبين فـي فرنسا أم إنكلترا أم الولايات المتحدة وغيرها من الدول فـي مختلف القارات.

صحيفة Libération: متأنّق، جدي وحالم

تصف صحيفة Libération الفرنسية على سبيل المثال كاظم الساهر، بالمتأنّق الجذاب الذي يبدو جدياً وحالماً على المسرح. وترى أنه مرفّه وكلاسيكي بالمعنى الايجابي للكلمة، ويمكن إعتباره كمثال للرجل المفضل، وإن كانت تبدو على محيّاه مسحة من الحزن، بسبب غربته عن الوطن الذي يعشق، وإضطراره لمغادرته الى كندا عام1991، قبل أن يستقر لاحقًا فـي مصر، ومن ثم فـي المغرب، وذلك نظرًا لصعوبة الحياة والعمل، فـي العراق، فـي ظل الأوضاع الصعبة التي كانت سائدة فـي بلاده طيلة سنوات.

إلاّ أن الصحيفة رأت أنه أكثر فرحًا ومرحًا فـي حياته اليومية، ولا يشبه الصورة النمطية للعراقي «بالشوارب الغليظة».

وتضيف الصحيفة، أن جميع حفلاته فـي تونس وبيروت وعمّان ودول الخليج تجلب جمهورًا غفـيرًا، وتُباع فـيها جميع البطاقات، وتثير حماسًا بالغًا، وخاصة لدى الفتيات الحالمات.

وبين كندا التي منحته الإقامة، والمغرب التي إستقر فـيها، والأردن والقاهرة وتونس وبيروت، يتنقّل كاظم الساهر كبدوي مترف، كما تقول الصحيفة التي تشبهه بعبد الحليم حافظ وتمتدح مقدرته على كتابة نص معظم أغانيه التي تتضمّن الكثير من الشعر، وصياغة ألحانها بنفسه، إضافة إلى نجاحه فـي إدخال أشكال موسيقية جميلة وقديمة جدًا، مأخوذة من التراث العراقي.

تمتدح الصحيفة تواضع كاظم وعدم ميله للتباهي، بالرغم من لقب «القيصر» الذي اطلقه عليه نزار قباني ؛ وكذلك عدم إدمانه على الخمر أو السجائر أو التورط فـي قضايا فضائحية. كما تهتم بتاريخ ولادته فـي الموصل بتاريخ 12 ايلول 1957، وبنشأته فـي عائلة فقيرة مؤلّفة من عشرة أطفال، مشيرة الى أن أغنية «ها حبيبي» هي التي أطلقته فعلاً ًعام 1995، بعد أن نالت جائزة أفضل أغنية عربية فـي مهرجان القاهرة.

موقع Philarmonie de Paris يضيء على أعماله

يشير موقع Philarmonie de Paris، الى أن كاظم الساهر أحيا حفلة غنائية هامة فـي أوبرا باريس عام 2003، ونُظم له حفل موسيقي فـي صالة الـ Royal Albert Hall اللندنية الشهيرة عام 2006، ذهب ريعها إلى الأطفال الفقراء فـي العراق وفلسطين، دون أن تشير الى نسبة الحضور البريطاني والأجنبي، وليس فقط الحضور العربي أو من أصل عربي ؛ علماً بأن كاظم الساهر منح لقب «سفـير النوايا الحسنة» من قبل منظمة الأونسكو.

ولفت الموقع إلى أن تعاونه الفني مع Quincy Jones وLenny Kravitz وغيرهم مثل Sarah Brightman، مكّنه من إستقطاب الجمهور الأميركي والأوروبي.

وفـي هذا السياق، فإن كاظم الساهر قام بكتابة وأداء أغنية «We want peace» بالإشتراك مع «ليني كرافـيتس»، كل بلغته أي العربية والأنكليزية.

وبالنسبة لـ«كوينسي جونز»، الذي سبق له وأن أصدر الأغنية الشهيرة عالمياً «We are the world» فقد تعاون معه كاظم الساهر ومجموعة كبيرة من الفنانين العرب عام 2011، وعلى رأسهم ماجدة الرومي، لإصدار أغنية «Tomorrow»، من إنتاج Global Gumbo Group، بالإشتراك مع رجل الأعمال المعروف بدر جعفر فـي دولة الإمارات العربية المتحدة، لمساعدة الأطفال الفقراء وتأمين نفقات دراستهم فـي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

موقع Info concert تتناول حفلاته فـي 2018و 2019

أشار موقع Info concert، الى آخر حفل موسيقي لكاظم الساهر على مسرح Cirque d’hiver Bouglione فـي باريس بتاريخ 13 يناير 2019.

وبموازاة إحيائه لحفلة رأس السنة لعام 2019 على مسرح كازينو لبنان، وحفلة هامة على مسرح أوبرا دبي، إمتلأت لائحة انشطة كاظم الساهر آخر عام 2018 ومطلع عام 2019، بحفلات عديدة فـي أوروبا، ومنها: حفلة فـي أستوكهولم السويد بتاريخ 5 يناير 2019، وحفلة فـي كوبنهاغن الدانمرك فـي 6 يناير 2019، وقبلها بأسابيع حفلات فـي هولندا فرنسا وألمانيا وبريطانيا، ما يشير بوضوح الى تواجده النشط على الساحة الأوروبية، ومدى نجاحه الفني على أكثر من صعيد.

2024-06-15

للمرة الثالثة يعود برنامج “100 براند سعودي” المتميز إلى أسبوع الموضة للرجال في باريس لربيع وصيف 2025، بهدف تسليط الضوء على المواهب الجديدة. وسيتم هذا العام عرض 11 علامة تجارية […]

أعلنت ديور Dior، عن تعيين نجم الدراما السورية والعربية باسل خياط، سفيراً لملابس الرجال حصرياً في الشرق الأوسط. وفي إطار مهتمه هذه سيُجسّد الممثل، تفرد أسلوب ديور، مدفوعًا برغبته في […]

انطلقت منافسات بطولة أوروبا “يورو 2024″، بحفلٍ افتتاحي قصير وتكريم أسطورة كرة القدم الألمانية فرانز بيكنباور قبل انطلاق المباراة الافتتاحية بين منتخب “المانشافت” ونظيره الاسكتلندي. لم تعتمد ألمانيا مظاهر البهرجة […]

انطلقت منافسات بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2024“، بمواجهة حامية جمعت صاحب الأرض المنتخب الالماني وضيفه الأسكتلندي، وقدم المانشافت أداءً قوياً وسحق المنتخب الأسكتلندي بخماسية على ملعب أليانز آرينا […]

محركات | 2024-06-14

ينطلق يوم السبت 15 يونيو، سباق لومان 24 ساعة، سباق التحمل الأشهر عالمياً، ويعتبر أحد أجزاء التاج الثلاثي للسيارات الرياضية. وحقق كيفن إيستر على متن بورشه رقم 6، قطب الانطلاق […]

انطلقت اليوم فعاليات  أسبوع الموضة الرجالية لربيع وصيف 2025 ينطلق من ميلانو أسبوع ميلانو للأزياء الرجالية لموسم ربيع وصيف 2025، التي ستستمر حتى 17 حزيران/يونيو الجاري، وشهدت هذه النسخة على مشاركة […]

يشهد عالم الموضة والأزياء زحمة عروض مع انطلاق أسبوع الموضة الرجالية في ميلانو اليوم والذي يستمر حتى 17 يونيو، لتنتقل بعدها شعلة أسابيع الموضة إلى باريس، مع انطلاق أسبوع الموضة […]

كشفت دار غوتشي Gucci النقاب عن حملة ساباتو دي سارنو Sabato De Sarno الإعلانية الجديدة، التي تختص بملابس الرجال لموسم خريف وشتاء 2024، حيث يقوم بتجسيد مجموعة المدير الفني الأولى […]

يترقب عشاق كرة القدم حول العالم، انطلاق بطولة أمم أوروبا يورو 2024، اليوم في ألمانيا. وتتطلع المنتخبات المشاركة إلى كتابة التاريخ وتحقيق المجد الكروي والتتويج بكأس بطولة أمم أوروبا، وإلى […]

تُختتم غداً الجمعة 14 يونيو، فعاليات معرض بيتي ايماجين أومو Pitti Immagine Uomo في دورته الـ 106 في فورتيزا دا باسو في فلورنسا، إيطاليا. قدم المعرض مجموعة متنوّعة من الأزياء […]

تتسم الرياضة، بقوة إيجابية، إذ تساهم في جعل العالم أكثر شمولاً للجميع. وفي ظل التحول الكبير الذي نشهده حول العالم، والثورة الرقمية، ظهرت اتجاهات جديدة في مشهد الرياضة العالمي، والتي […]

2024-06-13

تنطلق غدًا الجمعة 14 يونيو، مباريات بطولة أمم أوروبا المعروفة اختصارًا بـ يورو 2024، والتي تستضيفها ألمانيا للمرّة الثانية في تاريخها. وستشهد البطولة التي ينتظرها محبّو كرة القدم حول العالم […]

سيتنافس 24 منتخبًا أوروبيًا، على الملاعب الألمانية على مدى شهر كامل، للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية. فمن هي أبرز هذه المنتخبات ومن منها الذي سيُتوّج بلقب أبطال أوروبا في يورو […]

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاقة بطولة أمم أوروبا يورو 2024، التي تجمع أفضل اللاعبين في العالم، الذين سيستعرضون مهاراتهم خلال الفترة الممتدة من 14 يونيو وحتى 14 يوليو، على أرض […]

يحمل حفل افتتاح منافسات بطولة أمم أوروبا يورو 2024، مفاجاة مميّزة وخاصة بالتاريخ الكروي الألماني. ففي رسالة تكريم لأسطورة كرة القدم الألماني الراحل فرانز بيكنباور، الذي قاد منتخب ألمانيا للفوز […]