كريم بنزيما
ما بين ريال مدريد والمنتخب الوطني الفرنسي
موهبة وتقنية وصدارة


إنطلقت بطولة كأس الأمم الأوروبية في الحادي عشر من يونيو ٢٠٢١، وستختتم فعالياتها في الحادي عشر من يوليو ٢٠٢١.  ومن أكثر الأسماء التي تسلّط عليها الأضواء بهذه المناسبة، تحسبًا لما ستسفر عنه المنافسات من نتائج، إسم اللاعب كريم بنزيما، وهو لاعب كرة القدم الفرنسي المحترف من أصول جزائرية، من مواليد ١٩ ديسمبر ١٩٨٧، في حي تيرايون المتفرع عن حيبرون  الشعبي في ضاحية مدينة ليون شرق فرنسا، وهو معروف بإلتزامه الديني، ولا سيما بفرائض الصلاة والصوم يبلغ طوله متر و٨٥ سم، ومعدل وزنه ٨١ كلغ.
إفتتح قناته الخاصة على اليوتيوب عام ٢٠٢٠، وهو ينشر عليها مقاطع فيديو عن حياته اليومية، بالإضافة الى وقائع مقابلات خاصة، وأسئلة المعجبين والمتابعين وأجوبته عليها
.

مارس كريم لعبة كرة القدم منذ صغره كهاو، وفي شبابه كمحترف مع ناديه المحلي «برون تيرايون»، ثم مع فريق مدينة «ليون» التي نشأ في أحيائها، وكان يدعى تحببًا «كوكو».
تميّز بحسن وقوة أدائه إعتبارًا من عام ٢٠٠٤، وبشكل خاص في موسم ٢٠٠٧- ٢٠٠٨. تابع دراسات وتمارين في معهد «سان لويس سان برونو» في المدينة؛ وكان يعتبر دومًا بأن مدرّبه ومثله الأعلى هو اللاعب الفرنسي من أصل جزائري «زين الدين زيدان».
أشار عام ٢٠٠٦، الى أنه كان بإمكانه أن ينضم الى منتخب بلده الأم الجزائر، الذي يحفظه في قلبه، إلاّ أنه إختار الإنضمام الى المنتخب الفرنسي.

خاض في مسيرته منذ العام ٢٠٠٧، عشرات المباريات الأوروبية والدولية، بما في ذلك بطولات رئيسية عدة، منها بطولة أمم أوروبا عام ١٩٨٨، وكأس العالم عام ٢٠١٤… 
بعد فشله في اللحظة الأخيرة في الدخول الى فريق برشلونة لأسباب غير واضحة عام ٢٠٠٨، أتاه عرض مغر آخر ببدل بلغ الـ ٣٥ مليون أورو، في الأول من يوليو ٢٠٠٩، للإنتقال من نادي «أولمبيك ليون» الى نادي «ريال مدريد». لذا، تعاقد مع النادي لفترة ستة مواسم، وبرز كأحد أفضل اللاعبين في مركز الهجوم، لا سيما من حيث سرعته، وقدرته على التحكم بالكرة، وتسجيل عشرات الأهداف.
تجدر الأشارة الى أنه أخضع نفسه لتمارين تدريبية ورياضية عديدة، وبخاصة عام ٢٠١١، مكّنته من فقدان بعض الوزن الزائد حينها وصقل قدراته الجسدية.

من أبرز أهدافه في كرة القدم، هو الذي سجله في ١٦ سبتمبر ٢٠١٤، في المباراة التي تواجه فيها نادي «ريال مدريد» و«بازل» السويسري، وإنتهت بفوز «ريال مدريد» بنتيجة ٥ – ١ في الجولة الأولى من مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا. ساهمت الأهداف العديدة التي سجلها، في تمكين النادي من تكريس بطولته في عدد من المباريات الأوروبية والدولية.

عاد ووقّع على عقد جديد في أغسطس ٢٠١٤ مع ريال مدريد لمدة خمس سنوات، تمّ تمديده بعد ذلك لسنتين إضافيتين.
تجدر الأشارة الى أن رياضة كرة القدم تؤمن الكثير من المداخيل للاعبين المحترفين، أكان من خلال العقود والراتب، الذي تراوح بين ٣ و٥ و١٣ مليون دولار سنويًا، وكذلك من إعلانات الماركات التجارية التي يوافقون على الترويج لها، ومن مصادر أخرى، علمًا بأن بنزيما يملك مجموعة من السيارات المميزة والباهظة الثمن، ولا سيما من ماركة «فيراري» و«بوغاتي» و«لامبورغيني» و«مرسيديس»…، وقد سطرت بحقه أحيانًا محاضرظبط من قبل الشرطة الفرنسية، إما بسبب سرعة زائدة، وإما لقيادته سيارات بدون رخصة سير.

طلاق ثم عودة الى
 الحضن الرياضي الفرنسي

حالت  مجموعة من الإشكاليات في الواقع، إعتبارًا من العام ٢٠١٦، دون عودته الى الإتحاد الفرنسي لكرة القدم، وعدم إختياره من قبل المدرب الفني للإتحاد «ديدييه دي شان» للمشاركة في بطولة أمم أوروبا ٢٠١٦ على الأرض الفرنسية، وعدم إدخاله في قائمة كأس العالم لعام ٢٠١٨ في روسيا، وقيل حينها أن مسيرته الكروية مع فرنسا قد إنتهت، ما جعله يشعر بمزيج من الإحباط والتصميم على مواجهة هذا التحدي والتغلب عليه.

تباينت الآراء حينها، حول الإعتبارات التي تسبّبت بهذا الإقصاء. عزي الأمر من قبل البعض، الى أنه يعود لبعض الأخطاء التي إقترفها، لا سيما في تعامله مع الغير وفي حياته الخاصة، إستتبع بعضها ملاحقات قضائية محرجة؛ بينما إعتبرت مصادر أخرى، بأن إستبعاده عن المنتخب تم تحت ضغط مجموعات عنصرية.

ويذكر غالبًا من بين هذه الأخطاء أو الإشكاليات، دعوى أقيمت بحقه وبحق زميله «فرانك ريبيري»، تتعلّق بإعتدائهما على قاصر مقابل بدل مالي، لم تثبت معرفتهما المسبقة بكونها قاصر، فأسقطت التهم الموجهة ضدهما.

وهناك قضية أخرى، إستنادًا الى تسجيل مكالمة له، قد تفيد بأنه ساعد أحد الأصدقاء، في إبتزاز زميله السابق «ماتيو فالبوينا» ماليًا، أواخر عام ٢٠١٥، بالتلويح بنشر شريط فيديو محرج له. إستند الإدعاء بهذا الموضوع، على مزاعم بأن «بنزيما» أبلغ «فالبونيا» أنه يجب عليه دفع المبلغ المطلوب منه كي يتمكن من التخلص من القضية. وهي ملابسات سيستكمل القضاء الفرنسي النظر في حقيقتها وخلفياتها في أكتوبر القادم، بالرغم من مطالبات «بنزيما» بإبطال الدعوى لعدم تورطه الشخصي بأي عمل جرمي.

أما المفاجأة السارة فحصلت في الثامن عشر من مايو ٢٠٢١، عندما تم الإعلان عن إدراحبنزيما رسميًا في تشكيلة فريق فرنسا المكونة من ٢٦ لاعبًا، لبطولة أمم أوروبا ٢٠٢٠-٢٠٢١، وذلك بعد إنقطاع مع المنتخب الوطني الفرنسي دام لأكثر من خمس سنوات. وقد صرح «نويل لوغريت» رئيس الإتحاد الفرنسي لكرة القدم بهذه المناسبة، أنه كان دائمًا يتمنى عودة كريم بنزيما، في ضوء نجاحاته الباهرة في نادي ريال مدريد.
كما صرّح بنزيما من جهته، بأنه فخور وسعيد بعودته الى منتخب فرنسا، وبالثقة التي منحت له.

بنزيما وآخر تطوّرات الأورو ٢٠٢٠-٢٠٢١
خلال مباراة ودية إستعدادية لبطولة  كأس الأمم الأوروبية بين المنتخب الفرنسي وبلغاريا، فاز فيها الفريق الفرنسي بثلاثة أهداف مقابل صفر، تعرض كريم بنزيما لكدمة في ركبته خلال الشوط الأول، وتم إستبداله بالمهاجم «أوليفيه جيرو». إلاّ أنه تعافى بسرعة، وطمأن الى أنه جاهز تمامًا للمشاركة ضمن فريقه في بطولة الأورو، خاصة وأن بعض وسائل الإعلام، ولا سيما على الفيسبوك ووسائل التواصل الإجتماعي الأخرى، تعاطت مع هذا الموضوع منتصف يونيو ٢٠٢١ بالكثير من التضخيم.

ثم تواجه منتخب فرنسا الذي يحمل في الوقت الحاضر لقب بطل العالم، مع نظيره الألماني بتاريخ ١٥ يونيو ٢٠٢١، وذلك على ملعب الـ«آليانز آرينا» في ميونيخ؛ وقد إنتهت المباراة بفوز فرنسا بهدف واحد مقابل صفر، في الدقيقة العشرين. والواقع أن اللاعب الألماني «ماتس جوليان هاميلس» هو الذي تسبّب في تسجيل الهدف في مرمى فريقه من طريق الخطأ، أثناء محاولته تشتيت الكرة من أمام مرماه.
في المقابل كان بمقدور كريم بنزيما تسجيل هدف ثان بصورة صريحة ومباشرة، بتمريرة للكرة من زميله كيليان مبابي، إلاّ أن الحكم الإسباني «كارلوس ديل شيرو غراندي» قام بإلغاء هذا الهدف بسبب وجود «تسلل» من قبل «مبابي» كما ظهر في الفيديو، وذلك في حمى الإندفاع الفرنسي على الملعب لتسجيل أهداف إضافية. وقد أشاد به على أية حال اللاعب الألماني «تيم ويرنر»، قبل المباراة بالقول إنه «من أفضل لاعبي الهجوم في العالم».

أما المباراة الثانية فجرت مع «المجر» في التاسع عشر من يونيو، على ملعب «لا بوسكاس آرينا» في «بودابست»، وإنتهت بالتعادل، بهدف واحد سجله اللاعب الهنغاري «أتيلا فيولا» في الدقيقة ٤٥، مقابل هدف سجله اللاعب الفرنسي «أنطوان غريزمان» في الدقيقة ٦٦؛ ولم يسجل لكريم بنزيما أي إنجاز خاص خلال هذه المباراة، كما كان يؤمل ذلك.
تجدر الإشارة الى أن ألمانيا فازت في المباراة مع البرتغال في اليوم نفسه بـ ٤ أهداف مقابل ٢، ما سيعيد الحسابات والترتيبات بالنسبة للمباريات اللاحقة.

إنجازات وجوائز
تميّزت مسيرته بكثير من الإنجازات، ومنها مشاركته في أكثر من ٥٨٠ مباراة، وتسجيله ما مجموعه الإجمالي ٢٤٩ هدفًا، تبعًا لمشاركات في الدوري الفرنسي ما بين ٢٠٠٤ و ٢٠٠٨ (٥٨ هدفًا)، وفي الدوري الإسباني ما بين ٢٠٠٩ و ٢٠٢٠-٢٠٢١(١٩١ هدفًا)، وهي أهداف ما زالت تتزايد بإستمرار. وكذلك مساهماته في فوز فريقه الفرنسي في كأس فرنسا عام ٢٠٠٦ وكأس الأبطال الفرنسي ما بين ٢٠٠٥  و ٢٠٠٧، وحصول فريقه الإسباني على كأس ملك إسبانيا مرارًا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية…

كما نال العديد من الجوائز وعلامات التكريم، ومنها لقب أفضل لاعب فرنسي عام ٢٠٠٧، ولاعب السنة ما بين ٢٠١١و ٢٠١٤، وأفضل لاعب شاب، وأسرع مسدّد هدف في تاريخ الكلاسيكو؛ إلاّ أن أكثرها أهمية بالنسبة له على الأرجح، هي إعلان «زين الدين زيدان»، بأنه يعتبر «بنزيما» كأفضل مهاجم في تاريخ كرة القدم في فرنسا، ووصفه له بأنه «أسطورة»، ومقارنته بـ«كريستيانو رونالدو»، علمًا بأن بنزيما يكن الكثير من الإعجاب والتقدير لزيدان ولرونالدو، ويعتبرهما بأنهما القدوة بالنسبة اليه.

بنزيما والتمثيل
قال «كريم بنزيما» عام ٢٠١٦ وفي مناسبات عدة، الى أنه ليس بـ«ممثل» على أرض الملاعب أو خارجها، لأن همه الأساسي هو التركيز على ما يقوم به من أجل تسجيل الأهداف، وليس بغية تحسين صورته أمام الكاميرات.
إلاّ أنه برز بطبيعة الحال على الشاشات، من خلال مشاركته أو ظهوره في العديد من المناسبات، كالإعلانات الترويجية لماركات عديدة، والأفلام الوثائقية، والمقابلات التلفزيونية، ونقل المباريات عبر وسائل الأعلام.

يذكر على سبيل المثال، فيلم فيديو إنتاج «أديداس»، صدر في المملكة المتحدة، بعنوان «ذير ول بي هيترز» عام ٢٠١٥، ظهر فيه الى جانب اللاعبين «جيمس رودريغز»، و«غاريث بايل»، و«لويس سواريز»؛
وآخر من إنتاج «ريال مدريد»، صدر في إسبانيا عام ٢٠١٨ في مناسبتين، ظهر فيه الى جانب «كريستيانو رونالدو»، و«غاريث بايل»، و«زين الدين زيدان»، بعنوان «إن إيل كاراذون دي ديثيمو ترثيرا»، والـ«ديو ديثيما»؛ وثالث على شاشات التلفزة على أربع حلقات، حول البطولة الأوروبية لكرة القدم لموسم ٢٠١٣-٢٠١٤.

تجدر الأشارة الى أن عددًا من لاعبي كرة القدم الكبار، أضحوا محل إهتمام المنتجين، ولا سيما إستعراض حياتهم وإبراز إنجازاتهم في أفلام وثائقية، كالبرتغالي «كريستيانو رونالدو»، والفرنسي من أصل جزائري «زين الدين زيدان»، والأرجنتيني «دييغو مارادونا»، ومواطنه «ليونيل ميسي».


حياته الأسرية
كريم مصطفى بنزيما، والده مهاجر من الجزائر يدعى حفيظ، ووالدته وحيدة جبارة، من أصل جزائري كزوجها، من مواليد مدينة ليون.
نشأ كريم في عائلة كبيرة مكوّنة من تسعة أولاد، هو سادسهم، علمًا بأن إثنين من أشقائه، صبري وغريسي، يمارسان كذلك عن كثب رياضة كرة القدم.
واعد منذ مطلع صباه، العديد من الفتيات الجميلات والشهيرات، كالمغنية والممثلة ريهانا، مواليد جزيرة «الباربادوس» في الكاريبي؛ والممرضة الفرنسية كلوويه دي لوناي، مواليد جزيرة لا ريونيون الفرنسية في المحيط الهندي عام ١٩٩٠، وله منها طفلة تدعى«ميليا»، مواليد ٣ فبراير ٢٠١٤.
ثم تزوج عام ٢٠١٦، من عارضة الأزياء الفرنسية  كورا غوتييه، المولودة في جزيرة «المارتينيك» الفرنسية في «الكاريبي» كذلك عام ١٩٩١، أنجبت له طفله الثاني في الخامس من مايو ٢٠١٧، أسمياه إبرهيم، وكان قد تعرف عليها  في دبي عام ٢٠١٥.


هواياته
من بين أبرز هواياته، إضافة للعبة كرة القدم التي بات يحترفها، قيادة السيارات، وألعاب الفيديو، ومشاهدة الأفلام، والسباحة، وممارسة رياضة القفز بالمظلات، التي لا تحبذها، لا بل تحظرها على اللاعبين، إدارة منتخبات كرة القدم نظرًا لخطورتها.
ما يجدر ذكره كذلك، أن لديه كلبة من صنف “لابرادور ريتريفر” تدعى “سبيني”، عانت بعض المشاكل الصحية مؤخرًا، إستدعت معالجة طبية…

2024-07-15

احتفل النجم المصري محمد فؤاد بخطوبة ابنته “بسملة” مساء الجمعة الموافق 12 تموز/يوليو، في حفل أُقيم في الساحل الشمالي، بحضور الأهل والأصدقاء المُقرّبين، بالإضافة إلى عدد من النجوم وأصدقاء الفنان، […]

توج المنتخب الإسباني ببطولة أمم أوروبا يورو 2024، بعد فوزه على المنتخب الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد في برلين. وانفرد “لا روخا” بأكبر عدد من ألقاب البطولة (1964، 2008 و2012 […]

نجح الإسباني كارلوس ألكاراز، في التغلب على نظيره الصربي نوفاك دجوكوفيتش بثلاث مجموعات دون ردّ في نهائي فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس، ثالثة البطولات الأربع الكبرى. وحسم ألكاراز المصنف الثالث […]

أسدل الستار على منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم يورو 2024، بعد شهر من المنافسة القوية والأهداف الكثيرة. وشهدت البطولة القارية قبل المباراة النهائية تسجيل 114 هدفاً بمعدل 2.28 هدف […]

انطلقت الشعلة الأولمبية الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، في رحلتها عبر باريس، بالتزامن مع ختام موكب الاحتفالات بالعيد الوطني لفرنسا الموافق في 14 يوليو، وحمل نجم كرة القدم السابق […]

نجح منتخب الأرجنتين في الفوز على كولومبيا بنتيجة 1/0، في منافسات بطولة كوبا أمريكا 2024 على ملعب “هارد روك” في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتأخرت انطلاقة المباراة عن موعدها الأصلي […]

تعتبر الرياضة والتمارين اليومية ضرورية للرعاية الصحية العامة، ولكنها ضرورية أيضًا لتقوية العضلات والعظام. وتُعتبر التمارين البدنية وسيلة أكثر من فعالة للوقاية من آلام الظهر وعلاجها. ومع ذلك، من المهم […]

شكّلت غطرسة أنزو فيراري، مؤسس شركة فيراري الفاخرة، سبباً رئيسياً لتأسيس شركة لامبورغيني، حيث قام فيروتشو لامبورغيني بهذه الخطوة، كرد فعل على طريقة فيراري بالتعامل معه وقرر أن ينافسه. فما […]

تتجه الأنظار إلى المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أوروبا يورو 2024 التي ستقام يوم الأحد 14 يوليو في ألمانيا، وتجمع منتخب إسبانيا الذي فاز على منتخب الديوك في نصف نهائي […]

النحافة الزائدة كما البطون المترهلة مشكلتان تؤرقان الرجال الذين يعجزون في الكثير من الأحيان عن إيجاد أسلوب حياة متوازن يمنحهم الأجسام الممتلئة بعيداً عن البطون المترهلة. والحل الأمثل لهذه المشكلة […]

يترك الذكاء الاصطناعي آثاره على كلّ ما حولنا، كيف لا وقد أحدث ثورة في جميع الصناعات والقطاعات، ومنها قطاع الموضة والأزياء إذ غيّر طرق وأساليب الصناعة والابتكار والتسويق. فمن خلال […]

نجحت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، المصنفة الـ32 عالمياً، في بلوغ أول نهائي لها في ​بطولة ويمبلدون​، بعد أن اطاحت بإيلينا ريباكينا وفازت بنتيجة 3-6 و6-3 و6-4. وستواجه كرايتشيكوفا، الإيطالية جازمين باوليني، […]

ستكون الألعاب الأولمبية مليئة بالصور المميّزة للمعالم الباريسية – برج إيفل وفرساي وجسر بونت ألكسندر الثالث وفندق دي إنفاليد، وجميعها ستلعب دور البطولة. لكن واحدة من أكثر الخلفيات المذهلة للمسابقة […]

2024-07-11

احتفل النجم اللبناني وائل جسار بتخرج ابنته مارلين بطريقة مميّزة للغاية كلّلتها مشاعر الأبوّة الحنونة، حيث أدّى برفقة ابنته أغنيته الشهيرة “كل وعد”، وبدا التأثّر واضحاً على كليهما بشكلٍ جلي. هذا، […]

90 عاماً من الإبداع غيّر خلالها جورجيو آرماني قواعد اللعبة في صناعة الأزياء، حيث جمع الجمال والموضة في قالب من الفخامة والرقي. بين الأزياء الراقية والملابس الجاهزة والأكسسوارات والعطور، سجّل […]