ساعات هوبلو
مجموعة من الطرز الرائعة من حيث الشكل والتقنيات والمواد

منذ تاريخ تأسيسها فـي سويسرا فـي عام ١٩٨٠،  عُرفت هوبلو من خلال إبداعها الذي بدأ بمزيج مبتكر للغاية من الذهب والمطاط. وتحرص هذه الدار على الحفاظ على خبرتها التقليدية والمتطوّرة، لتبقى فـي الطليعة بإستمرار، من خلال ابتكاراتها فـي المواد (ذهب ماجيك غولد المقاوم للخدش، والسيراميك فـي ألوان نابضة بالحياة، والصفـير الأزرق) وإنشاء آليات خاصّة بها (اونيكو، ميكا-١٠، توربيّون).
ومن إبتكارات هذه الدار العريقة نضيء على مجموعة من الطرز الرائعة من حيث الشكل والتقنيات والمواد.


إصدار محدود جديد من  ١٠٠ قطعة
بيغ بانغ أونيكو بيرلوتي ألومينيو

هوبلو وبيرلوتي: تبدعان فـي إبتكار تحفة فريدة بدرجات اللون الرمادي

«تعدّ ساعة بيغ بانغ أونيكو بيرلوتي ألومينيو هذه تجسيدًا جديدًا لتعاوننا مع هوبلو، مع الإشارة إلى أنّ ابتكار قطعة بلون واحد صعبٌ للغاية لجهة إتقان لمسة غشاء العتق والمظهر النهائي ومراعاة حركة الضوء، لإبراز أبعاد الساعة. ولكن مرّة جديدة، يثُمر الجمع بين جلد Venezia الشهير الخاص بنا، وخبرة هوبلو فـي مجال صناعة الساعات، عن نتيجة عصريةّ راقية وفريدة».
تعود الشراكة بين دار الأزياء الرجالية الشهيرة وماركة الساعات الأكثر ابتكارًا  إلى عام ٢٠١٦ ، وها هي تكشف اليوم عن تجسيد جديد لساعة بيغ بانغ أونيكو. معًا، جمعا ما بين عالمَي الأزياء وصناعة الساعات، الجلد والتيتانيوم، الشكل والجوهر.
تسخّر ساعة بيغ بانغ أونيكو بيرلوتي ألومينيو الجديدة هذه الخبرة المشتركة وتُطلّ بتصميم كلاسيكي أنيق، مبسّط وأحادي اللون. إنّها ساعة بيغ بانغ لهواة الجمع الحقيقيّين والخبراء. وسيكون هذا الإصدار محدودًا بـ ١٠٠ قطعة، كغيره من الإصدارات الناجمة عن التعاون بين هوبلو وبيرلوتي.
يدخل جلد Venezia اللامع الرمزيّ فـي صناعة كلّ من إطار التيتانيوم المصقول، وقرص الساعة، الذي نُقشت المؤشّرات وعبارة «Swiss Made»، أي «صناعة سويسريّة»، بالطباعة الحراريّة، على سطحه مباشرة. وقد ثُبّت الجلد بين قطعتين من زجاج الصفـير، تمّ تقطيعهما على نحو يُظهر مسنّنات حركة أونيكو التي تمثّل إنجازًا يعكس براعة تقنيّة فائقة. بالتعاون مع بيرلوتي، تمّ تطوير تقنيّة لتغليف ألوان الجلد الطبيعية والحدّ من تأثير الزمن عليها؛ وبهذه الطريقة، يتجلّى جمالها على نحو ثابت وأصيل. أمّا الحزام فـيرمز إلى الانصهار التام بين العالمين، وهو متوفّر بإصدارين: أحدهما من جلد ألومينيو
Venezia اللامع؛ أمّا الآخر فمن جلد ألومينيو Venezia اللامع مع زخرفة Scritto، وهو مصنّع حصريًا للسوق اليابانية.
يُذكر بأنّ ألومينيو من أغشية العتق التي تتميّز بها شركة بيرلوتي، وهو يجسّد بدقة تامّة تأثير الضوء على مختلف الدرجات اللونيّة لجلد Venezia.
فـي إطار العمل على هذا الموديل، تولّت هوبلو مسؤولية تصميم الإطار الجديد المكوّن من قطعتَين. بالاستعانة بمادّة راتنجيّة لاصقة جامدة، يتمّ إدخال القطعة الأولى من الإطار المصنوعة من الجلد، والبالغة سماكتها حوالى – ١ مم فـي – القطعة الثانية، المصنوعة من التيتانيوم الرمادي، ثمّ تثبيتهما بواسطة براغٍ على علبة الساعة. وبذلك، سيتشكّل غشاء عتق على الإطار مع مرور الوقت، تمامًا كالحزام.
ولتحقيق التناغم بين جلد ألومينيو Venezia اللامع والأجزاء الميكانيكيّة، اختار مصنع هوبلو من تشكيلة المكوّنات الواسعة المتاحة له: التيتانيوم للعلبة البالغ قطرها ٤٤ مم والقفل القابل للطي، الراتنج للقرن المركزي، التنغستن للثقل المتأرجح والروديوم الملمّع للعقارب. بالاستناد إلى خبرة تزيد على ٤٠ عامًا فـي مجال التصاميم الرياديّة، تتقن هوبلو استخدام مختلف المواد التي تدخل فـي صناعة الساعات، وقد تمكّنت بفضل ذلك من ابتكار ساعة بيغ بانغ متناغمة تمامًا مع الاختلافات فـي لون جلد بيرلوتي اللامع.
كما تكشف ساعة بيغ بانغ أونيكو بيرلوتي ألومينيو عن جزء من قلبها النابض. بالإمكان مشاهدة روعة مسنّنات آليّة حركة أونيكو وهي عبارة عن حركة كرونوغراف فلاي باك ذاتيّة التعبئة، أصلية من صنع هوبلو، مزوّدة باحتياطي طاقة لمدة – ثلاثة أيام كاملة بفضل تقطيع قطعتَي زجاج الصفـير اللتين تثبّتان الجلد من جانب القرص. وستأتي ساعة بيغ بانغ – أونيكو بيرلوتي ألومينيو، النادرة والعصريّة، فـي علبة خاصة مع حافظة ملائمة للسفر، وستكون مرفقة بحلقة مفاتيح على شكل أداة تسهيل انتعال الأحذية، تحمل شعار بيرلوتي.

ثلاث نسخ جديدة
بيغ بانغ اونيكو إنتيغرال سيراميك

تصميم مصنوع بالكامل من السيراميك 

بعد تصميمها المصنوع من السيراميك الأسود، أطلقت هوبلو ساعة بيغ بانغ إنتيغرال من السيراميك بثلاثة ألوان جديدة هي الأبيض، الأزرق الداكن والرمادي. تتّسم النُّسخ الجديدة جميعها بمقاومة الخدش والمتانة وبخصائص مضادة للحساسية. وتتّخذ هندستها شكل كتلة أحادية على هيئة سوار مدمج مع إنصهار الحلقة الأولى بالعلبة، على نحو يرسّخ أسلوب هوبلو التكاملي القائم على استخدام مادة واحدة بلونٍ واحد.

يجسّد السيراميك، وهو من المواد التي ارتبط اسم هوبلو فـيها، الإنصهار المثالي ما بين الصلابة والخفّة (إذ إنّه أصلب من الفولاذ بمرّتين إلى ثلاث مرّات، وأخفّ منه بـ٣٠فـي المئة). السيراميك مادّة عالية التقنيّة يصعب تصنيعها، وقد استُخدمت هنا لصنع العلبة والإطار وظهر العلبة والسوار. إنّها مادة منقطعة النظير تلائم البشرة تمامًا نظرًا لنعومة ملمسها، كما توفّر راحة فائقة عند وضعها بفضل موصليتها الحرارية المنخفضة. وقد صُنعت الساعة بالكامل من السيراميك، فـي ما خلا وصلات الإطار، المصنوعة من مادة مركّبة سوداء أو زرقاء داكنة أو رماديّة، بالإضافة إلى العناصر المطاطية على التاج والأزرار الضاغطة، لتوفـير راحة إضافـيّة للمستخدم.


يُمكن التمييز بين ساعة بيغ بانغ إنتيغرال وغيرها من موديلات بيغ بانغ من خلال سوارها المدمج تمامًا، المنصهر مع العلبة البالغ قطرها ٤٢ملم. ويمثّل هذا الموديل، الذي جرى إطلاقه فـي عام ٢٠٢٠، سابقة تاريخية بالنسبة إلى مجموعة ساعات بيغ بانغ البالغ عمرها ١٥ عامًا. بصمته الجمالية قوّية جدًّا، ما يجعله يُقرن على الحال بأسلوب بيغ بانغ. ثلاث حلقات: واحدة مركزية واثنتان جانبيّتان، كما أنّ الأسطح المصقولة والملمّعة، إضافة إلى الحلقات المشطوفة والمشطوبة، تمنح تأثير العمق والتباين نفسه بين العلبة ووصلة الإطار. وتشمل التعديلات الأسلوبية الأخرى الأزرار الضاغطة، التي تحاكي تلك الموجودة على موديل ٢٠٠٥ الأصلي، والتي تمهّد حوافها المشطوفة والمشطوبة للسوار بلمسات الصقل والتلميع المتعاقبة. زوّد هذا الموديل بحركة HUB1280 الخاصّة من صنع هوبلو، بإصدارها الثاني، ذات الصياغة المختلفة عن سابقتها حركة اونيكو HUB1242. ويُضاف إلى التغييرات المذكورة غياب منصة الانفلات، ونظام تعبئة أوتوماتيكي أرفع مع حركة لا تزيد سماكتها عن ١.٣مم، وأربعة ابتكارات تقنية جديدة مسجّلة ببراءات اختراع (قابض الثواني المتأرجح، نظام الاحتكاك الخاص بالكرونوغراف مع ضبط لمحمل الكريات، نظام العجلة السقّاطة المثبّت مع أتراس أحادية الاتّجاه، ومجموعة المنظّم بنظام الضبط الدقيق). ويتميّز هذا الإصدار المحدّث من اونيكو بهندسة جديدة تُتيح تجميعًا أسهل ووظائف أوضح.  
ماذا ستختارون إذًا، الأبيض الناصع أم الأزرق الداكن الكلاسيكي أم الرمادي الداكن كالتيتانيوم؟    

أربع نسخ جديدة تضاف إلى مجموعة MP-09 «Manufacture Piece»

:MP-09 كربون 3D بألوان جديدة وذات توربيّون ثنائي المحور

تمثّل ساعة MP من هوبلو روح الماركة العريقة…بالصياغة الأكثر جرأة وابتكاراً. فهذه الابداعات المبهرة، البعيدة كلّ البعد عن الأساليب المعتمدة فـي صناعة الساعات هي عبارة عن إنصهار بين التكنولوجيا والجماليات يثمر قطعة كاملة متكاملة، فريدة من نوعها. لا نتكلّم بعد الآن عن شكل ومادّة – فالشكل أصبح المادّة والعكس صحيح.
يُلخّص تجسيد ساعة MP-09 لهذه الرؤية بكلمة أساسية واحدة: الدمج. نتكلّم أوّلاً عن دمج العلبة بأهمّ تعقيداتها – التوربيون ثنائي المحور. فالتحدّي فـي صناعة هذه الساعة تمثّل فـي ابتكار علبة بشكل فريد تماماً، مصنوعة بالكامل من منحنيات وزوايا على مستويين مختلفـين، لتقديم التوربيون بأسلوب منقطع النظير.
ثانياً، يتمثّل هذا المفهوم فـي دمج خبرات هوبلو كافّة. فباعتبارها صانعة ساعات تدمج بالكامل وبكلّ إتقان الفكرة، التصميم، الانتاج، والتركيب لكلّ من ابتكاراتها، يمكن لهوبلو أن تعبّر عن استقلاليّـها الابداعية كلّها فـي ساعة
 MP-09.
بعد الإصدارات الثلاثة الأولى المصنوعة من التيتانيوم، الكينغ غولد، والكربون الأسود 3D، تستمرّ هوبلو فـي مغامرة MP-09 ليس مع نسخة واحدة بل مع أربع نسخ جديدة. السمة المشتركة بينها كلّها هي علبة كربون 3D جديدة ملوّنة. كلّ شيء هنا «جديد» نظراً للمفهوم، لكن أيضاً للطريقة المعتمدة لأنّ صنع علبة مؤلّفة من مركّب متعدّد الطبقات، مثل الكربون، لا يشبه أبداً صنع علبة من التيتانيوم أو الذهب اللذين هما معدنين متجانسين. هذا طبعاً إضافة إلى التصاميم، الأدوات واللمسات النهائية الجديدة: ساعة MP-09 الجديدة تمتاز فعلاً بهيكل فائق التقنية، لا مثيل له.
«كربون 3D» هو مادّة لا يتقن أحد استعمالها مثل هوبلو القادرة على نحتها بشكل ماهر للحصول على منحنيات، زوايا، وأسطح مائلة بدرجة نادرة من التعقيد، فـيما تضمن دوماً مقاومة للماء والبلى. كما يوفّر الكربون لساعة MP-09 الجديدة خفّة كبيرة، ما يعزّز التمتّع بقطعة ذات تصميم مدوٍّ وتعقيد فريد…خفـيفة بخفّة الريش على المعصم.
أخيراً، نذكر «اللون» الذي يميّز تشكيلة MP-09 الجديدة هذه عن سواها. فهي تُقدّم فـي أربعة ألوان: الأصفر، الأزرق، الأخضر، والأحمر. إنّها أربع مقاربات مختلفة بشكل جذري، مع علب من كربون 3D المصبوغ بالمحلول تمتاز بأحزمة مطاطية واضحة المعالم، وعقارب، ومؤشرات ساعات من اللون نفسه. بطابع غير رسمي، هادئ، أو مبهرج، ثمّة واحدة ملائمة لكلّ ذوق، لكن ليس للجميع: فسيتم إنتاج ٨ قطع مرقّمة فقط من كلّ نسخة.
تعمل ساعة هوبلو MP-09 Tourbillon Bi-Axis الجديدة على وقع معايرة MHUB9009.HI.RA  الميكانيكية وذاتية التعبئة، التي تتمتّع باحتياطي طاقة لمدة ٥ أيام. لقد زُوّدت بتوربيّون ثنائيّ المحور يُجري دورة كاملة فـي الدقيقة على مستوى المحور الأول، ودورة كلّ ٣٠ ثانية على مستوى المحور الثاني. إنّها تلك الدورة المزدوجة الآسرة والفريدة التي ألهمت مفهوم العلبة المائلة التي تظهر التوربيون عند مؤشر الساعة ٦، كجزء من لون جديد، كما هيكل الكربون 3D المغطى من الوسط والخلف بالتيتانيوم، وكريستال الصفـير المزدوج، المطلي بمادّة مضادة للانعكاس.

الذهب المتبلوّر
سبيريت أوف بيغ بانغ غولد كريستال
هوبلو تُبدع فـي تحويل الذهب

كثيراً ما يُقال إنه لا يُمكن إعادة إنتاج ما تُبدعه الطبيعة، بما أن العمليات الطبيعية تتطلب، على حد سواء، وقتًا وتعقيدًا يتخطيان حدود المساعي البشرية. لكن هوبلو نجحت مرة جديدة فـي تحقيق المستحيل عبر تحويل الذهب إلى شكله الأكثر ندرة وتميزاً، ألا وهو الذهب المتبلور. هذا الشكل من الذهب فريد من نوعه نظراً لاستحالة إنتاج قطعتين متطابقتين منه. وبالإضافة إلى التأثير الأخاذ للذهب على الإنسان منذ فجر التاريخ، فإنه يجسّد كذلك كل ما يميّز هوبلو إلى هذه الدرجة: المواد، المواد المعدنية، المعادن؛ إنصهارها وتحولها إلى أشكال تعبير جديدة، فريدة وغير متوقعة إلى حد بعيد. براعة تتجسّد على حد سواء فـي تحويل المادة الخام وفـي الانسجام الناشئ عن روح الساعة بحد ذاتها، وهذه هي ساعة سبيريت أوف بيغ بانغ غولد كريستال.

ألغاز الذهب المتبلّور
تدعونا هوبلو إلى استكشاف شكل فريد من أشكال الخبرة، للتعرّف على ألغاز المعدن الأكثر قيمة وروعة، والأقدم أيضًا، الذي تشكّل عند نشوء الكون خلال الانفجار الكبير، «البيغ بانغ»، قبل ١٣,٨ مليار سنة.
يعود تاريخ التبلّور الطبيعي للذهب إلى عشرات ملايين السنوات، وتحديدًا إلى الفترة التي تشكّلت فـيها سلاسل الجبال. من تلك التصدّعات فـي الأرض، استخرجت دفعات من الماء الساخن المضغوط الذهب، وأعادت ترسيبه داخل شقوق فـي الصخور. ومع تآكل تلك الصخور، حملت الأمطار والمياه ما فـي تلك الشقوق بعيدًا ورسّبته فـي قاع الأنهار، مشكّلة فتات الذهب. وفـي حالات نادرة، مع توفّر الظروف الطبيعية المناسبة، كان الذهب يبقى فـي حالته الطبيعية: ذهبٌ متبلّور، وهو أندر أشكال الذهب فـي العالم. ونظرًا لمهاراتها الفائقة فـي مجال تصنيع المواد فـي هذا الزمن، أتقنت هوبلو الآن تقنية فريدة تتيح إعادة إنتاج التبلّور الطبيعي بشكل مماثل تقريبًا، عبر تسخين الذهب بشكله الأنقى، عيار ٢٤ قيراطًا، حتى درجة انصهاره البالغة ١٠٦٤,١٨ درجة مئوية، تتبخّر ذرّاته وتتحوّل إلى خليط غازي قبل أن تتشابك مع خفض الحرارة وتشكّل بنية مفتوحة بزوايا. آلاف من البلورات الصغيرة تتلاحم لإنشاء بنية عشوائية، فريدة وتستحيل إعادة إنتاجها. بعدها يتمّ اختيار البلورات الأروع من بينها بكلّ عناية، مع الإشارة إلى أ ن النسبة المستوفـية للمعايير المطلوبة لا تزيد عن ٢٠ فـي المئة من البلورات المصنّعة.

قرص مزيّن بالذهب ومطلي باللك
يعمل خبير صناعة الأقراص، بكل مهارة وإتقان، على تثبيت البلّورات الذهبية على قرص أسود مطلّي بطبقة رقيقة من اللك الشفاف. جدير بالذكر أ ن عملية التصنيع استغرقت من هذا الحرفـي سنة من البحث والتطوير، مع الإشارة إلى ضرورة أن يتمّ التثبيت فـي أجواء مضبوطة لضمان عدم تشكّل أي فقاعات هوائية على السطح. ويتطلّب تغليف البلورات الذهبية حوالي عشرين طبقة من اللك، يتّم من بعدها صقل القرص لجعلها غير مرئية، وملساء تمامّا ومتجانسة.

 سبيريت أوف بيغ بانغ غولد كريستال .. قطعة باهرة

سبيريت أوف بيغ بانغ هي مجموعة ساعات هوبلو البرميلية الشكل، وهي تجسّد كافة قواعد تصميم ساعات بيغ بانغ الشهيرة: البراغي الستة بشكل حرف H على الإطار، الوصلات على جانبي العلبة، التاج اللولبي المغلّف بطبقة من المطاط والمزيّن بحرف H الشهير، والبنية المتناوبة. ولتحقيق تباين تام مع لون البلورات الذهبي، تغطّي علبة ساعة سبيريت أوف بيغ بانغ غولد كريستال مادة السيراميك الأسود، كما أنها مزوّدة بحزام من جلد التمساح الأسود المثبّت بالخياطة على المطاط. تتوفّر هذه الساعة بقطر ٣٩ و٤٢ ملم، وهي تعرض الوقت لمدة ٥٠ ساعة من دون تعبئة معايرة حركتها الميكانيكية الأوتوماتيكية Caliber HUB 1710.

2024-02-14

Cover Star: Yousef Al RefaieCreative Director & Stylist: Sarah Keyrouz Photographer: Daniel Asater Hair & Make Up Artist: Jean Keyrouz بعد أن نجح المغامر الكويتي يوسف الرفاعي فـي تدوين إسمه فـي كتاب […]

بينما يخفّف الشتاء من قبضته، يشهد عالم الموضة تحولاً آسرًا. فـي هذا الربيع، ندعوك للدخول إلى عالم تلتقي فـيه الألوان الرملية مع جاذبية البيئة الخام فـي رقصة متناغمة تمّ التقاطها […]

2024-02-13

يحيي السعوديون يوم التأسيس، الذي يحتفي بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، الذي يعود إلى عام 1727، ويصادف في الثاني والعشرين من فبراير من كل عام. وتنظم المملكة، في إطار احتفالاتها […]

تتسارع الإستعدادات لاإنطلاقة شهر رمضان المبارك، ويواصل نجوم الدراما خلال الفترة الحالية تصوير مسلسلات موسم رمضان 2024، من أجل اللحاق بالموسم، إذ يتنافس هذا العام عدد من كبار النجوم بأعمال […]

أحرزت كوت ديفوار، الدولة المضيفة، لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة بتاريخها بعد 1992 و2015، إثر فوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية في أبيدجان. افتتحت نيجيريا التسجيل […]

مع‭ ‬وصول‭ ‬منتخبي‭ ‬قطر‭ ‬والأردن‭ ‬الى‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬توجّهت‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النجم‭ ‬القطري‭ ‬أكرم‭ ‬عفيف‭ ‬والأردني‭ ‬موسى‭ ‬التعمري‭ ‬اللذين‭ ‬تنافسا‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ […]

2024-02-12

يشارك النجم المصري أحمد حلمي في موسم دراما رمضان 2024، من خلال مسلسل إذاعي، سيُذاع عبر محطة “نجوم FM“، يحمل اسم “فبركة” تدور أحداثه في إطار لايت كوميدي. هذا ويُشارك […]

يتوجه نادي إنتر ميلان، خلال الصيف المقبل إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيخوض مباراة ودية، مع الفريق الفائز بلقب كأس السوبر السعودي. وسيلعب إنتر ميلان، الفائز بالنسخة الأخيرة من كأس […]

تحت عنوان “السعودية فوق ما تتخيل”، أطلقت العلامة التجارية السياحية الوطنية السعودية “مرحباً بكم في المملكة العربية السعودية”، حملة عالمية تسويقية عالمية بالتعاون مع أسطورة كرة القدم وسفير السياحة السعودية […]

استقطب أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية، جمهور واسع من النساء والرجال، ما يعكس جهود المملكة في الآونة الأخيرة للتخلص من صورتها المحافظة. وتدفق سعوديون وأجانب لحضور المهرجان ومشاهدة الفرق […]

نشرت نيتفليكس، السلسلة الوثائقية السعودية غير المكتوبة Camel Ques، التي تقدم للمشاهدين نظرة من الداخل على الدور المهم الذي تلعبه الإبل في الثقافة السعودية. ويعد هذا الفيلم ثاني مشروع رفيع […]

كشف الجناح الوطني للإمارات عن معرضه في الدورة القادمة لبينالي البندقية للفنون 2024 تحت عنوان “عبدالله السعدي: أماكن للذاكرة.. أماكن للنسيان”، والذي سيضم 8 أعمال فنية تحمل توقيع الفنان الإماراتي […]

انتهى اللقاء الذي حل فيه ريال سوسيداد ضيفاً على مايوركا، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي ليتأجل حسم المتأهل للنهائي لمباراة الإياب. وعلى ملعب (إيبيروستار)، فشل الفريقان […]

يشارك الممثل والمنتج الحائز على جائزة غولدن غلوب، أوسكار إيزاك، إلى قائمة النجوم المشاركين في نسخة عام 2024 من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة MEFCC، أكبر مهرجان للثقافة الشعبية […]

حقق فريق إنتر ميلان فوزاً ثميناً على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “سان سيرو” ضمن منافسات الجولة 23 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. […]