مهرجان الجونة السينمائي يرسم ملامح دورته الرابعة

This slideshow requires JavaScript.

يستعدّ مهرجان الجونة السينمائي للانطلاق بدورته الرابعة على الرغم من كلّ التحديات التي يفرضها فيروس كورونا. وكما هو مقرّر من المتوقع أن ينطلق المهرجان في 23 أكتوبر على أن يستمرّ حتى الـ31 منه، بينما ستقام فعاليات منصة الجونة السينمائية، ذراع المهرجان الخاصة بالصناعة، في الفترة ما بين 25-29 أكتوبر وذلك وفقاً لخطط تضمن سلامة المشاركين والضيوف وبشعار “الإنسان والحلم”. 

يعمل القيّمون على مهرجان الجونة السينمائي على خلق مساحات عروض مفتوحة جميلة، وتجهيزها بأحدث أنظمة العرض والصوت ما يضمن شروط التباعد الاجتماعي ويتيح للحضور الاستمتاع أكثر بروعة مدينة الجونة الواقعة على شاطئ البحر الأحمر. ستقام حفلتي الافتتاح والختام، وفعاليات التواصل الهامة، في مساحات مفتوحة ضخمة. كما يعمل المهرجان على تحسين إمكانياته الافتراضية ليتمكن جميع الضيوف الذين لا يمكنهم القدوم من المشاركة وإن عن بعد. 

إجراءات سلامة عالية

في ظلّ تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، فإن الاستعدادات لتنظيم الدورة الرابعة من المهرجان في مصر تجري على قدم وساق، في ظل إجراءات وقائية صارمة لضمان سلامة المشاركين.

وقال انتشال التميمي مدير المهرجان لوكالة أنباء “شينخوا”، إن إدارة المهرجان ستطبق إجراءات صارمة للغاية من أجل سلامة الجميع.

وأوضح التميمي، أنه حضر فعاليات مهرجان البندقية السينمائي الذي اختتم في 12 سبتمبر، مؤكدًا  على أن الإجراءات التي طبقها مهرجان البندقية ستطبق أيضًا في هذه النسخة من مهرجان الجونة.

وكشف عن أن إدارة مهرجان الجونة تابعت أيضا افتتاح مهرجان سان سيباستيان السينمائي، بالإضافة إلى أحداث دولية مماثلة حدثت في الأشهر الستة الماضية، منوهًا بأنه سيتم تطبيق كل الإجراءات الوقائية التي اتبعت في هذه المهرجانات.

وأضاف، أن هناك عددًا من المسارح المفتوحة ستستخدم في العروض، كما أن حفل افتتاح المهرجان سيقام في مكان جديد أكبر بمرتين من الموقع المستخدم في الدورات الثلاث الماضية؛ ما سيساعد بالتأكيد في الحفاظ على عدد المدعوين والمشاركين نفسه. 

وقال التميمي، إنه سيتم تصميم سجاد أحمر بطريقة تساعد في الحفاظ على التباعد الاجتماعي، ورغم ذلك سيكتظ السجاد بالمشاهير وصانعي الأفلام والمنتجين من كل البلدان أسوة بالدورات السابقة، ولفت إلى أن الجونة كمدينة على أتم الاستعداد للتعامل مع أيّ حالة طارئة.

واوضح أنه سيتم عرض الأفلام على شبكة الإنترنت بشكل مكثف هذا العام لتمكين الجمهور من مشاهدة معظم الأفلام المشاركة، كما سينضم بعض المشاركين إلى نقاشات وندوات عبر الإنترنت ضمن منصة الجونة السينمائية.

تحية إلى شارلي شابلن وخالد الصاوي وأنسي أبو سيف

This slideshow requires JavaScript.

هذه الدورة ستشهد شكلاً جديداً للحفل الموسيقي الذي اعتاد المهرجان إقامته، هذا ما أكده التميمي إذ سيتم عرض فيلم “الطفل” لشارلي شابلن، مع أوركسترا حية بقيادة الموسيقار المصري أحمد الصعيدي، حيث يمزج ما بين العرض السينمائي والأوركسترا الحية في آن واحد، معطياً لموسيقى الفيلم بعداً جديداً.

لم يتم اختيار اسم النجم العالمي الذي سيحضر فعاليات الدورة الرابعة – كما جرت عادة المهرجانات العالمية- لكن تم اختيار الفنان خالد الصاوي ومصمم المناظر “الاسكتشات” أنسي أبو سيف ليكونا الشخصيتين المكرمتين لهذا العام بجائزة الإنجاز الإبداعي،كونهما مساهمين أساسيين في صناعة السينما المصرية والعربية.

بالإضافة إلى معرض لأعمال أنسي أبو سيف، منها تخطيطات المناظر الخاصة لأفلام مثل “المومياء” لشادي عبد السلام، و”اسكندرية كمان وكمان” ليوسف شاهين، و”الكيت كات” لداود عبد السيد، و”سرقات صيفية” ليسري نصر الله، و”عرق البلح” لرضوان لكاشف، و”أحلام هند وكاميليا” لمحمد خان.

جائزة عمر الشريف لـ”جرار دوبارديو”

اختير النجم الفرنسي جيرار دو بارديو، لمنحه جائزة “الإنجاز الإبداعي”، بالإضافة إلى الممثل المصري خالد الصاوي، وفنان تصميم المناظر أنسي أبو سيف. كما وافق المهرجان على طلب الممثل الأميركي من أصل مغربي سعيد تغماوي، ليتم منحه جائزة عمر الشريف، بدلاً من “الإنجاز الإبداعي” نظرًا لحبه الكبير للنجم الراحل عمر الشريف.

دعم المرأة والسينما

قبل انطلاق هذا المهرجان المنتظر عقد القيمون عليه مؤتمراً صحافياً بحضور نجوم الصف الأول في السينما المصرية وقد أشارت الفنانة بشرى، رئيسة العمليات في المهرجان، إلى أن “جسر الجونة السينمائي يشهد إقامة مائدة حوار بشأن تمكين النساء في صناعة السينما، من وجهات نظر ممثلة وناشطة ومخرجة وكاتبة لدعم صانعات الأفلام من أجل تحدي الوضع القائم، كما تقام حلقة نقاشات افتراضية عن دور المهرجانات السينمائية في زمن (كوفيد- 19)، ويلقي النجم الهندي علي فازال محاضرة، كما تقيم شبكة نتفليكس محاضرة افتراضية يقدمها كريستور ماك»، وأكدت بشرى حضور النجمة الهندية ريشا تشادا.

This slideshow requires JavaScript.



وشهد مؤتمر الجونة حضور مؤسس المهرجان رجل الأعمال نجيب ساويرس، وشقيقه سميح ساويرس، مؤسس مدينة الجونة في محافظة البحر الأحمر (جنوب شرقي القاهرة)، وعدد من النجوم، من بينهم: آسر ياسين، وكندة علوش، والمخرج السوداني أمجد أبو العلاء، الذين يشاركون في لجان التحكيم.

وأكدت الفنانة يسرا أن إقامة المهرجان لا تخص القائمين عليه فحسب؛ لأنه أصبح وجهة عالمية هامة. وقال نجيب ساويرس إن «جائحة (كورونا) أصابت الناس بالحزن، وإن الجمهور يشتاق للفرحة ومشاهدة الأفلام»؛ مشيراً إلى أن «المهرجان يقام تحت عنوان (سينما من أجل الإنسانية)»، بينما أعلن سميح ساويرس أن قاعة المؤتمرات بالجونة سوف تشهد حفلة الافتتاح، على أن تعرض الأفلام في قاعات مفتوحة.

مساحة لدعم الفن والتواصل

منذ تأسيسه يهدف مهرجان الجونة السينمائي إلى عرض مجموعة من الأفلام المتنوعة للجمهور الشغوف بالسينما والمتحمس لها. ويسعى لخلق تواصل أفضل بين الثقافات، من خلال فن السينما. كما يعمل على وصل صناع الأفلام من المنطقة، بنظرائهم الدوليين، من أجل تعزيز روح التعاون والتبادل الثقافي. وإضافة إلى ذلك، يلتزم المهرجان باكتشاف الأصوات السينمائية الجديدة، ويتحمّس ليكون محفزًا لتطوير السينما في العالم العربي، خاصة من خلال ذراع الصناعة الخاصة به؛ منصة الجونة السينمائية.

ويلتزم المهرجان، بدعم صناع الأفلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك من خلال توفيره فرص الدعم الإبداعي اللازم لتطوير مشاريعهم وأفلامهم، إضافة إلى الدعم المالي المُقدم من خلال جوائزه وأنشطته. وقد ساعدت المنصة العديد من المشاركين السابقين على إنجاز أفلامهم، التي تم عرضها لاحقاً في مهرجانات سينمائية دولية وإقليمية، ونال عدد منها جوائز سينمائية رفيعة.  

المشاريع المدعومة من المنصة

للعام الرابع على التوالي، تستكمل منصة الجونة السينمائية الموجهة لصناعة السينما، مهمتها المتمثلة في دعم مشاريع الأفلام من خلال منطلق الجونة السينمائي الذي استقبل 99 طلب تقديم في 2020؛ 65 مشروعًا في مرحلة التطوير و34 فيلمًا في مرحلة ما بعد الإنتاج.

فُحصت طلبات التقديم المُقدمة بعناية من قبل لجنة متخصصة مكونة من خبراء عرب ودوليين، وتم اختيار 18 مشروعًا (12 مشروعًا في مرحلة التطوير و أفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج)، بناءً على المضمون والرؤية الفنية وإمكانية تنفيذ المشروع ماليًا. سيحصل كلا من أفضل مشروع في مرحلة التطوير وأفضل فيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج على شهادة منصة الجونة السينمائية وجائزة مالية قدرها 15 ألف دولار أمريكي. إضافة إلى ذلك، تمتلك المشاريع والأفلام المشاركة الفرصة للفوز بالمنح والجوائز الأخرى المُقدمة من خلال شركاء المهرجان ورعاته.

القائمة النهائية للمشاريع المُختارة المُمثِلة للعديد من الدول العربية، والتي ستشارك في هذه الدورة من المهرجان:

المشاريع الروائية في مرحلة التطوير: “وداعًا جوليا” لمحمد كُردفاني (السودان) و”هج إلى ديزني” لمها الساعاتي (المملكة العربية السعودية) و”هاملت من عزبة الصفيح” لأحمد فوزي صالح (مصر) و”هنا ولا تراني” لفيروز سرحال (لبنان، إسبانيا) و”طمس” لكريم موسوي (الجزائر) و”رُقية” لينيس كوسيم (الجزائر، فرنسا)، إضافة إلى “البحث عن منفذ لخروج السيد رامبو” لخالد منصور (مصر) و”عرفة” لـآلاء القيسي (الأردن) و”الرجل الأخير” لمحمد صلاح (مصر، البرازيل).

الأفلام الروائية في مرحلة ما بعد الإنتاج: “قربان” لنجيب بلحاج (تونس)، و”جنى” لإيلي داغر (لبنان، فرنسا) و”الحياة تناسبني جيدًا” للهادي أولاد مهند (المغرب) و”تيارات” لمهدي حميلي (تونس) و”بركة العروس” لباسم بريش (لبنان).

المشاريع الوثائقية في مرحلة التطوير: “مفيش راجل بيعيط” لمحمد مصطفى (مصر، ألمانيا)، و”وداعًا طبريا” للينا سويلم (فلسطين، فرنسا) و”كذب أبيض” لأسماء المدير (المغرب)، إضافة إلى الفيلم الوثائقي في مرحلة ما بعد الإنتاج “خذوني إلى السينما” للباقر جعفر (العراق، مصر).

مجموعة غنية من الأفلام القصيرة

يتضمن برنامج مسابقة الأفلام القصيرة أفلامًا من فرنسا وإيطاليا وصربيا وسلوفينيا وأوكرانيا وروسيا واليونان وسويسرا وإسبانيا وهولندا وبلجيكا، إضافة إلى النرويج ومقدونيا وتونس ولبنان والأردن ومصر. وهذه جولة على أبرز الأفلام:

فيلم”البانو” (تونس، فرنسا)، المخرجة أنيسة داود ويتناول الفيلم قصة أب يُجبر على مجالسة طفله بمفرده لأول مرة، الأمر الذي يدفعه إلى مواجهة مخاوفه الدفينة.

 فيلم “أن أصبح أمي” (إيطاليا) بعد عرضه في برنامج آفاق (أوريزونتي) الخاص بالدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، يُعرض في الجونة علماً أنه فيلم جاسمين ترينكا القصير الأول. يروي الفيلم، الذي تقوم ببطولته الممثلة الإيطالية الشهيرة ألبا رورفاكر، قصة أم وابنتها تمضيان في دروب روما الخالية، تتبادلان حمل الحقيبة الثقيلة، نحو الوصول إلى اللحظة الخاطفة التي ستتكشف خلالها عمق العلاقة التي تربط بين الأم وطفلتها. 

ينضم فيلم إيفان ميلوسافليفيتش “حدود الأزرق” (صربيا، سلوفينيا) إلى المسابقة. يراقب الفيلم صياد عجوز أمضى حياته بأكملها باحثًا عن أكبر سمكة في نهر الدانوب. يستكشف الفيلم العلاقة بين عالمين أحدهما فوق الماء والآخر في أقصى أعماق النهر.

يروي لنا الفيلم الأوكراني “بولماستيف” قصة ميتيا العائد من الحرب إلى حياته المدنية. يقابل ميتيا كلبًا من فصيلة بولماستيف وتنشأ بينهما صداقة، تساعد ميتيا كثيرًا على التأقلم مع ماضيه المؤلم. الفيلم من إخراج أناستازيا بوكوفسكا.

من روسيا، يقدم لنا المخرج أرتيم جيلميانوف فيلمه “موت مسؤول حكومي”، الذي يتتبع قصة مسؤول حكومي تخبره قارئة طالع أنه سيموت قريبًا، لكن بإمكانه أخذ ممتلكاته معه إلى حياته الأخرى، إذا ما استطاع دفنها معه في القبر.

فيلم إيطالي آخر يشارك المسابقة هو “نهاية سبتمبر” لفالنتينا كاسادي، والذي يسرد قصة أخوين يعيشان من دون أب، ويحاولان رغم صعوبة الأوضاع وإدمان والدتهما على الكحول، التأقلم مع الواقع وتحسين أحوالهما.

من مصر، يقدم سامح علاء فيلمه القصير الثاني “ستاشر” الذي يدور حول آدم الذي يقرر بعد انقطاع علاقته بحبيبته لأكثر من ثمانين يومًا، خوض الطريق الصعب للوصول إليها مجددًا. الفيلم هو أول فيلم مصري قصير يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كانّ منذ 50 عامًا.

من عوالم منصات التواصل الاجتماعي، يقدم لنا المخرج الإسباني روبن باربوزا فيلمه الأحدث “مؤثرة” الذي يحكي قصة سرقة 4 ملايين متابع من مؤثرة تواصل اجتماعي شهيرة.

بحرنا” (اليونان)، الفيلم الأول لديمتريس أناجنوستو، يأخذنا في رحلة ساحلية غامضة تبدأ في القرن الـ19 وتظهر آثارها بعد قرن من الزمان. يعرض الفيلم العلاقة بين ماضي وحاضر أوروبا.

يشارك المخرج التونسي سامي تليلي بفيلمه “تسلل صريح”، الذي تدور أحداثه في ليلة شتوية خلت شوارع تونس فيها من البشر، بسبب مباراة كرة قدم بين منتخبين، تحسم نتيجتها الوصول إلى بطولة كأس العالم. في تلك الأثناء، يتجوّل رجل بسيارته، ويستمع شرطيان إلى مجريات المباراة عبر مذياع سيارة الدورية، لحين انقطاع الإرسال.

من جهة أخرى يناقش المخرج المصري ساندرو كنعان بفيلمه “الخد الآخر”، مسألة أخلاقية تواجه أب تتعرض ابنته للأذى، ويجد نفسه مضطرًا لاتخاذ قرارات مخالفة لقناعاته ومبادئه.

من سويسرا، يُشارك فيلم التحريك “لُحاء” وفيه يجسد صانعاه صامويل باتي وسيلفاين موني، الروتين اليومي لدار مسنين في مكان معزول، حيث يبدو الوقت القصير فيه دهرًا.

يقدم لنا يونجي بولي وجي جي إيبينج وديانا فان هوتن، في فيلمهم “بيلار” (هولندا، بلجيكا)، المرسوم بالأيدي والمشحون بأجواء الواقعية السحرية، عالم ديستوبي الغامض، إذ تستعيد فيه الطبيعة السيطرة على الشوارع.

أما فيلم “لعبة شنجن” (النرويج) لمخرجته جونهيلد إنجر فيطرح أسئلة مثيرة للاهتمام حول الاتحاد الأوروبي، من خلال قصة شركة ألعاب تصنع لعبة عن الاتحاد الأوروبي.

من خلال فيلم “حاجز” (لبنان) تضع المخرجة داليا نمليش ثورة 2019 في لبنان تحت المجهر، وهو يتتبع مسار حياة الناشطة اللبنانية فرح، التي تتعرض أثناء عودتها من إحدى المظاهرات برفقة حبيبها الفرنسي اللبناني أنطوني للتوقيف من قِبل أفراد الجيش.

من جهته يسرد فيلم “أقمشة بيضاء” (فرنسا) لمولي كين، الذي شارك في برنامج شورت كت في الدورة الـ45 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي، قصة سوزانا ليلة زواجها، واضطرارها لخوض تجربة صعبة مليئة بالتحديات والرغبة في تخطي ماضيها المؤلم.

كذلك تشارك المخرجة فرح شاعر بفيلمها الجديد “شكوى” (لبنان، الأردن)، الذي يحكي عن هدى التي تذهب إلى مخفر شرطة للإبلاغ عن جريمة ارتكبها زوجها، لكن البيروقراطية الحكومية المتعسفة تضعها في موقع المتهمة بدلًا من الضحية.

ويشارك جورجي إم. أونكوفسكي، في فيلمه القصير “مُلصق” (مقدونيا)، تجربة ديجان الذي يفشل في تجديد رخصة سيارته، ويقع في فخ بيروقراطي يختبر خلاله تصميمه على أن يكون أبًا مسؤولًا. شارك الفيلم في مسابقة الأفلام القصيرة في الدورة الـ36 لمهرجان صندانس السينمائي.

16 فيلمًا سينمائيًا عالميًا

وقع اختيار إدارة المهرجان على الفيلم التونسي «الرجل الذي باع ظهره» للمخرجة كوثر بن هنية، ليكون فيلم الافتتاح. وأعلن المخرج أمير رمسيس، المدير الفني للمهرجان، مشاركة 16 فيلماً روائياً طويلاً في المسابقة الرسمية، من بينها ثلاثة أفلام عربية، هي: «200 متر» للفلسطيني أمين نايفة، و«الرجل الذي باع ظهره» للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، و«ميكا» للمخرج المغربي إسماعيل فروخي. وهذه جولة على أبرز الأفلام:

فيلم الصبي صائد الحيتان” (روسيا، بولندا، بلجيكا) في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة هذا العام. الفيلم من إخراج فيليب يوريف، وعُرض عالميًا لأول مرة في الدورة الـ17 لأيام فينيسيا السينمائية المُقامة على هامش الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، حيث فاز هناك بجائزة الإخراج جي دي إيه. قصة الفيلم تدور حول شاب تعلق قلبه بفتاة رآها على شبكة الإنترنت ورحلته المحفوفة بالمصاعب من أجل مقابلتها في الواقع.

يُعرض  خلال الدورة  أيضًا احتضار (آذربيجان، المكسيك) لهلال بيداروف، الذي شارك في المسابقة الرسمية للدورة  الـ77 لمهرجان  فينيسيا. الفيلم يحكي قصة حب دافود، الشاب الذي يحاول لقاء عائلته “الحقيقية”، على مدار يوم، يشهد  سلسلة من الحوادث الغريبة، يفضي بعضها إلى موت بشر أو تكشف عن سرديات غامضة.

ينضم “إلى أين تذهبين يا عايدة؟ (البوسنة والهرسك، النمسا، رومانيا، هولندا، ألمانيا، بولندا، فرنسا، النرويج)، إلى الأفلام المنتقاة للعرض في الجونة، بعد عرضه عالميًا لأول مرة في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، وفيه تعرض مخرجته البوسنية ياسميلا زبانيتش، الناجية من الحرب، تجربتها الإنسانية مع مترجمة الأمم المتحدة عايدة، وكفاحها المرير لإنقاد عائلتها من الموت على أيدي الجنود الصرب لحظة دخولهم بلدتها.

إضافة إلى ذلك، يشارك صائدو الكمأ” (إيطاليا، الولايات المتحدة الأميركية، اليونان) لمايكل دويك وجريجوري كيرشاو في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة. يصور الفيلم مجموعة من رجال كبار في السن، يبحثون عن نوع نادر من فطر ألبا الأبيض في غابات بيدمونت الإيطالية. في الفيلم احتفاء بالشغف البشري لمجتمع طواه الزمن. شارك الفيلم في قسم السينما العالمية الوثائقية في مهرجان صندانس السينمائي 2020.

ضمن قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة، الذي يعرض أعمالًا مميزة روائية ووثائقية فازت بجوائز عالمية مرموقة، يعرض المهرجان فيلم المخرجة آنا روشا دي سوسا استمع” (المملكة المتحدة، البرتغال). يجسد الفيلم معركة الآباء اللاجئين ضد القوانين المتعسفة في بريطانيا، لحماية أطفالهم وعوائلهم من احتمالات التشتت. عُرض الفيلم عالميًا لأول مرة في مسابقة آفاق (أوريزونتي) في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، حيث فاز بجائزة أسد المستقبل لأفضل أول فيلم وجائزة لجنة تحكيم مسابقة آفاق الخاصة.

تحفة أخرى تنضم إلى برنامج هذا العام، ماتادوري المذعور (شيلي، الأرجنتين، المكسيك) لرودريجو سيبولفيدا أورزوا. الفيلم مبني على رواية لبيدرو ليمبيل الروائي التشيلي الشهير، وعُرض عالميًا لأول مرة في الدورة الـ17 لأيام فينيسيا السينمائية. قصة الفيلم تصور اكتشاف الشغف الكامن في خضم الثورة، مازجة ما بين التأملات السياسية وقصة حب مثلية.

من فرنسا، يشارك “الضربة القوية” لإيمانويل كوركول، الذي يحكي قصة ممثل مفتون بالمسرح يقوم بعمل ورشة تمثيل مسرحية داخل سجن فرنسي. يجلب مجموعة متنوعة من المساجين، ليقدموا عرضًا مبنيًا على نص مسرحية في انتظار جودو لصامويل بيكيت. الفيلم أدرج ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كانّ 2020.

فيلم افتتاح الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، “الروابط” (إيطاليا) لدانييل لوكيتي، ينضم إلى دورة مهرجان الجونة القادمة. يتناول الفيلم مفاهيم الولاء والخيانة والحقد والذنب، من خلال قصة تبدأ في ثمانينات القرن الماضي، لكنها لا تزال تؤثر على عالم أبطالها حتى اليوم.

يُعرض أيضًا، فيلم جيا كوبولا الأحدث: “تيار” (الولايات المتحدة الأميركية)، وهو من بطولة أندرو جارفيلد ومايا هوك ونات وولف وجاسون شفارتزمان. عُرض الفيلم عالميًا لأول مرة في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، ويتعرض لتأثير منصات التواصل الاجتماعي وأشكال التواصل الحديثة على نفسيات البشر.

من اليابان، يأتي فيلم “الأمهات الحقيقيات” لنعومي كاواسي إلى البرنامج. الفيلم شارك في اختيارات مهرجان كان الرسمية، كما عُرض في قسم العروض الخاصة في الدورة الـ45 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي. يستكشف الفيلم، المبني على رواية للكاتبة اليابانية ميزوكي تسوجيمورا، التجارب غير العادية لامرأة وطفلها المُتبنى، حين تتواصل معها أم الطفل البيولوجية.

هذا وانضم إلى البرنامج فيلم “بداية (جورجيا، فرنسا) الفيلم الطويل الأول لديا كولومبيشفيلي. الفيلم كان من بين اختيارات مهرجان كانّ الرسمية هذا العام، كما عُرض في قسم اكتشافات في الدورة الـ45 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي. يتمحور الفيلم حول الشابة يانا، من شهود يهوه، تُصدم أثناء إرساليتها بإقدام مجموعة من المحليين الغاضبين على احراق مكان عبادتها. 

المسابقات والجوائز

يضمّ المهرجان ثلاث مسابقات تنطوي كل واحدة منها على  الكثير من الجوائز:

– مسابقة الأفلام الروائية الطويلة:

تمنح لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء لمسابقة الأفلام الروائية الطويلة الجوائز التالية: 

جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي الطويل، نجمة الجونة وشهادة، و50000 دولار أميركي.

جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم الروائي الطويل، نجمة الجونة وشهادة، و25000 دولار أميركي.

جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم الروائي الطويل، نجمة الجونة، وشهادة، و10000 دولار أميركي.

جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي روائي طويل، نجمة الجونة، شهادة، و20000 دولار أميركي.

جائزة نجمة الجونة لأفضل ممثل، نجمة الجونة، وشهادة.

جائزة نجمة الجونة لأفضل ممثلة،  نجمة الجونة، وشهادة. 

يتم اقتسام الجائزة النقدية، بالتساوي بين المخرج والمنتج الرئيس للفيلم الفائز بالجائزة.

– مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة:

ستمنح لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء لمسابقة الأفلام الوثائقية الجوائز والمكافآت التالية:

جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم الوثائقي الطويل وتشمل نجمة الجونة، شهادة و30,000 دولار أميركي.

جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم الوثائقي الطويل وتشمل (نجمة الجونة، شهادة، و15,000 ألف دولار أمريكي)

جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم الوثائقي الطويل وتشمل نجمة الجونة، شهادة و7,500 دولار أميركي.

جائزة نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم عربي وثائقي طويل وتشمل نجمة الجونة، شهادة  و10,000 دولار أميركي. 

يتم اقتسام الجائزة النقدية بالتساوي بين المخرج والمنتج الرئيسي للفيلم الفائز بالجائزة. 

-مسابقة الأفلام القصيرة:

ستمنح لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء لمسابقة الأفلام القصيرة الجوائز والمكافآت التالية: 

-جائزة نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم قصير وتشمل نجمة الجونة، شهادة و15,000 دولار أميركي.

-جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم القصير وتشمل نجمة الجونة، شهادة و7,500 ألف دولار أميركي.

-جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم القصير وتشملنجمة الجونة، شهادة و4,000 دولار أميركي.

-جائزة نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم عربي قصير وتشمل نجمة الجونة، شهادة  و5,000 دولار أميركي.

جائزة سينما من أجل الانسانية

الأفلام الطويلة، ذات الطابع الإنساني، في جميع الأقسام ، مُرشحة لنيل هذه الجائزة. ويتاح للجمهور فرصة التصويت لاختيار أحد الأفلام لمنحه جائزة الفيلم الفائز نجمة الجونة، شهادة و20,000 دولار أميركي.

يتم اقتسام الجائزة النقدية بالتساوي بين المخرج والمنتج الرئيسي للفيلم الفائز بالجائزة.

2024-06-15

للمرة الثالثة يعود برنامج “100 براند سعودي” المتميز إلى أسبوع الموضة للرجال في باريس لربيع وصيف 2025، بهدف تسليط الضوء على المواهب الجديدة. وسيتم هذا العام عرض 11 علامة تجارية […]

أعلنت ديور Dior، عن تعيين نجم الدراما السورية والعربية باسل خياط، سفيراً لملابس الرجال حصرياً في الشرق الأوسط. وفي إطار مهتمه هذه سيُجسّد الممثل، تفرد أسلوب ديور، مدفوعًا برغبته في […]

انطلقت منافسات بطولة أوروبا “يورو 2024″، بحفلٍ افتتاحي قصير وتكريم أسطورة كرة القدم الألمانية فرانز بيكنباور قبل انطلاق المباراة الافتتاحية بين منتخب “المانشافت” ونظيره الاسكتلندي. لم تعتمد ألمانيا مظاهر البهرجة […]

انطلقت منافسات بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2024“، بمواجهة حامية جمعت صاحب الأرض المنتخب الالماني وضيفه الأسكتلندي، وقدم المانشافت أداءً قوياً وسحق المنتخب الأسكتلندي بخماسية على ملعب أليانز آرينا […]

محركات | 2024-06-14

ينطلق يوم السبت 15 يونيو، سباق لومان 24 ساعة، سباق التحمل الأشهر عالمياً، ويعتبر أحد أجزاء التاج الثلاثي للسيارات الرياضية. وحقق كيفن إيستر على متن بورشه رقم 6، قطب الانطلاق […]

انطلقت اليوم فعاليات  أسبوع الموضة الرجالية لربيع وصيف 2025 ينطلق من ميلانو أسبوع ميلانو للأزياء الرجالية لموسم ربيع وصيف 2025، التي ستستمر حتى 17 حزيران/يونيو الجاري، وشهدت هذه النسخة على مشاركة […]

يشهد عالم الموضة والأزياء زحمة عروض مع انطلاق أسبوع الموضة الرجالية في ميلانو اليوم والذي يستمر حتى 17 يونيو، لتنتقل بعدها شعلة أسابيع الموضة إلى باريس، مع انطلاق أسبوع الموضة […]

كشفت دار غوتشي Gucci النقاب عن حملة ساباتو دي سارنو Sabato De Sarno الإعلانية الجديدة، التي تختص بملابس الرجال لموسم خريف وشتاء 2024، حيث يقوم بتجسيد مجموعة المدير الفني الأولى […]

يترقب عشاق كرة القدم حول العالم، انطلاق بطولة أمم أوروبا يورو 2024، اليوم في ألمانيا. وتتطلع المنتخبات المشاركة إلى كتابة التاريخ وتحقيق المجد الكروي والتتويج بكأس بطولة أمم أوروبا، وإلى […]

تُختتم غداً الجمعة 14 يونيو، فعاليات معرض بيتي ايماجين أومو Pitti Immagine Uomo في دورته الـ 106 في فورتيزا دا باسو في فلورنسا، إيطاليا. قدم المعرض مجموعة متنوّعة من الأزياء […]

تتسم الرياضة، بقوة إيجابية، إذ تساهم في جعل العالم أكثر شمولاً للجميع. وفي ظل التحول الكبير الذي نشهده حول العالم، والثورة الرقمية، ظهرت اتجاهات جديدة في مشهد الرياضة العالمي، والتي […]

2024-06-13

تنطلق غدًا الجمعة 14 يونيو، مباريات بطولة أمم أوروبا المعروفة اختصارًا بـ يورو 2024، والتي تستضيفها ألمانيا للمرّة الثانية في تاريخها. وستشهد البطولة التي ينتظرها محبّو كرة القدم حول العالم […]

سيتنافس 24 منتخبًا أوروبيًا، على الملاعب الألمانية على مدى شهر كامل، للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية. فمن هي أبرز هذه المنتخبات ومن منها الذي سيُتوّج بلقب أبطال أوروبا في يورو […]

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاقة بطولة أمم أوروبا يورو 2024، التي تجمع أفضل اللاعبين في العالم، الذين سيستعرضون مهاراتهم خلال الفترة الممتدة من 14 يونيو وحتى 14 يوليو، على أرض […]

يحمل حفل افتتاح منافسات بطولة أمم أوروبا يورو 2024، مفاجاة مميّزة وخاصة بالتاريخ الكروي الألماني. ففي رسالة تكريم لأسطورة كرة القدم الألماني الراحل فرانز بيكنباور، الذي قاد منتخب ألمانيا للفوز […]