معمل شوبارد فـي فلورييه
25 عاماً
من الإستقلالية
والتفوّق
فـي صناعة الساعات

بفضل قوة الإرادة وجهود التنمية الداخلية المنضبطة، نجح كارل-فريدريك شوفوليه باعتباره الرئيس الشريك فـي شوبارد، فـي غضون ربع قرن فقط فـي رفد مجموعة شوبارد فـي ورشات مستقلة لصناعة الساعات على أعلى المستويات. فأصبح معمل شوبارد بعد مرور 25 عاماً على تأسيسه، مركزاً شاملاً لجميع مهارات فن صناعة الساعات. كما أنه يجسّد مبادرة يسهم العنصر البشري فـي قيادتها إلى حد كبير، فأصبح المعمل يشكّل نموذجاً يُحتذى، حيث يسهم فـي ترسيخ تقاليد الحرفـيّة الفنية الرفـيعة لصناعة الساعات ويعمل على ضمان استمرارية أفضل الخبرات. ومن هذا المنطلق، أصبحت مجموعة ساعات (L.U.C) اسماً بارزاً بين عشاق الساعات وهواة جمعها، واليوم تُعرض روائع هذه المجموعة ضمن صالة عرض جديدة ودائمة صمّمهاكارل-فريدريك شوفوليه بهدف تسليط الضوء على الإنجازات التقنية الزاخرة وموديلات الساعات الرمزية.فـي مطلع التسعينيات، أطلق كارل-فريدريك شوفوليه برنامجاً غير مسبوق وواسع النطاق خاص بمعمل شوبارد. فقد توقّع أن تشهد الساعات الميكانيكية عودة قوية وتاريخية، ولذلك قام بإعداد شوبارد لهذا التحدّي من خلال إطلاق وتطوير أول عيار لها ضمن ورشات الدار، وذلك بمساعدة عدد من الخبراء المفعمين بالحماس، فتجلّت النتيجة فـي حركة (L.U.C 96.01-L) الفائقة النحافة التي تتّسم بتطوّرها وتعدّد جوانبها وتعبئتها الذاتية بالطاقة بواسطة دولاب تعبئة لامتناهي الصغر؛ وهو ما شكّل إنجازاً لا يضاهى فـي وقت شهد إرساء قواعد معمل شوبارد الذي كان بمثابة الأساس للعديد من التطوّرات اللاحقة، مثل افتتاح المنشأة الصناعية الحديثة (Fleurier Ebauches) لتكون وحدة متكاملة لتصنيع آليات الحركة على المستوى التجاري وإنتاج المكونات التي تعمل على تشغيل ساعات شوبارد المتنوعة منذ عام 2008.جسر يربط بين تراث صناعة الساعات ومستقبلهاإستحوذت شوبارد على المبنى الذي ضم أول ورشة لمعمل شوبارد والواقع فـي بلدة فلورييه (كانتون نيوشاتل). ويعزى قرار الاستقرار فـي هذه البلدة الصغيرة الواقعة فـي جبال الجورا السويسرية نظراً للوجود التاريخي لصناعة الساعات فـي وديان هذه المنطقة، وقربها من حاضرة صناعة الساعات فـي بلدة «لا شو دو فون»، فضلاً عن توافر قوى عاملة مؤهلة على درجة عالية فـي المناطق المجاورة. وخلال السنوات اللاحقة، جعل كارل-فريدريك شوفوليه من هذا المعمل مركزاً لإنتاج حركات الساعات الخاصة بالدار.ودون الحاجة للجوء إلى التوسّع الخارجي، اكتسب معمل شوبارد المعرفة التطبيقية اللازمة لتحقيق الإتقان التام لجميع الحركات: من الحركات ذات العقارب الثلاث إلى الحركات فائقة التعقيد؛ وذلك بدءاً من مراحل التطوير الأولى للحركة وصولاً إلى الإنتاج الفعلي لمكوّنات الحركة وزخرفتها وفقاً لأفضل المعايير المعتمدة. وتمكّنت شوبارد من خلال مواصلة عمليات التدريب والتأهيل المهني والبحث والاستثمار، من إنشاء مكتبة للمعارف التطبيقية والمُمارسات التي تنقلها اليوم إلى مجموعة تضم 40 متدرّباً تقوم باستضافتهم كل عام فـي مركز تدريب تابع للشركة بغية ضمان استمرارية معارف وخبرات صناعة الساعات وحرفها الفنية.صالة عرض جديدة تستعرض 25 عاماً من الحرفـيّة العاليةفـي صناعة الساعاتعشيّة الذكرى الـ25 لتأسيس معمل شوبارد، قرّر كارل-فريدريك شوفوليه تزويد المبنى فـي فلورييه بصالة عرض جديدة تتبع جميع المحطات الرئيسية لرحلة معمل شوبارد فـي صناعة الساعات. وتولّى شخصياً تصميم هذه الصالة بحيث توفّر لزوارها نظرة عامة على جميع فئات الحركات التي يصنعها معمل شوبارد إضافة للساعات المزوّدة بهذه الحركات الميكانيكية. شكّلت هذه الصالة فرصة لجمع روائع مجموعة (L.U.C) معاً للمرة الأولى تحت سقف واحد وبشكل دائم. وستشهد صالة العرض تطويرات مستمرة، لاسيما وأنها ستضم تدريجياً وبمرور الوقت إبداعات جديدة ومميّزة تخرج من ورشات الدار.وسيتنقل الزوار بين واجهات العرض التي رُتبت وفقاً لفئة العيار ووفقاً للترتيب الزمني بما يتماشى مع الابتكارات التي أدخلت على المجموعة منذ صنع ساعة (L.U.C 1860) من الذهب الأصفر باعتبارها أول ساعة تمّ تقديمها فـي عام 1997 والتي اختيرت منذ إطلاقها لتحصل على لقب «أفضل ساعة لعام 1997 من قِبل مجلة (Montres Passion). وتشمل الإبداعات المعروضة فـي المعرض كل من الموديلات التالية:
 
2000: ساعة L.U.C Quattro أول ساعة فـي العالم تتميّز بأربعة خزانات للطاقة (متراصّة ضمن أزواج) بناء على تقنية حاصلة على براءة اختراع ومتضمنة فـي آلية حركة من عيار (L.U.C 98.01-L) تحظى باحتياطي وافر من الطاقة يصل لمدة 9 أيام.2001: ساعة L.U.C Tonneau تعتبر حركة الساعة من عيار (L.U.C 97.03-L) واحدة من أندر العيارات وهي على شكل «برميل»(tonneau)، كما أنها مزوّدة بدولاب تعبئة للطاقة اللامتناهية الصغر.2002: ساعة L.U.C Quattro Tourbillon أول ساعة توربيون ينتجها معمل شوبارد تعمل بحركة (L.U.C 02.01-L)، ومزوّدة بتقنية شوبارد (Quattro) وميزان (Variner) المتغيّر القصور الذي يتميّز بنابض توازن مع منحنى طرفـي مرتفع. يتّسم هذا التوربيون بالدقة اللامتناهية وهو الوحيد فـي ذلك الوقت الذي ينبض بتواتر 4 هرتز.2003: ساعة L.U.C Quattro Regulator تتميّز الساعة بعقارب لامركزية وتعمل بحركة (L.U.C 98.02-L). واختيرت لتفوز بلقب «أفضل ساعة لعام 2003» من قِبل مجلة (Montres Passion).2005: ساعة L.U.C Lunar One ساعة تقويم دائم تتميّز بعرض مداري فريد من نوعه لأطوار القمر بفضل حركة من عيار (L.U.C 96.13-L).2006: ساعة L.U.C Strike One كانت حركة (L.U.C 96.14-L) مع صوت جرس الساعات الرائع أول ساعة رنانة يصنعها معمل شوبارد، كما شكّلت أول خطوة نحو احتراف آلية مكرر الدقائق الميكانيكية.ساعة L.U.C Chrono One تعمل بحركة (L.U.C03.03-L) ويشكّل هذا الكرونوغراف تحفة حقيقية فقد زوّد بعجلة عمودية، وقابض رأسيّ، وآلية (flyback) الارتجاعية لتخميد الارتداد، ووظيفة إعادة ضبط المؤشر المصّغر للثواني، إضافة لعداد يعرض مرور الدقائق بقفزات دقيقة. 2009: ساعة L.U.C Tourbillon Tech Twist أول موديل من معمل شوبارد مزود بميزان من السيلكون فـي قلب حركة توربيون من عيار (L.U.C 02.121-L) كما تتميّز الساعة بتحسينات كبيرة على الصعيد التقني.ساعة L.U.C XP Urushi بعد إصدار أول سلسلة ساعات مخصّصة لليابان فـي العام السابق، بدأت شوبارد مجموعة ساعات تتميز بميناء مزين بورنيش «أوروشي» المطبّق وفق أسلوب الفن الياباني التراثي العريق. وزوّدت موديلات هذه المجموعة بآلية حركة من عيار (L.U.C96.17 -L).2010: احتفالاً بذكرى مرور 150 عاماً على تأسيسها، كشفت دار شوبارد عن أربع عيارات جديدة:ساعة L.U.C Engine One Tourbillon مزوّدة بحركة (L.U.C 04.01-L)، وقد استوحيت هذه الساعة من شغف كارل-فريدريك شوفوليه بالسيارات ذات الأداء العالي.ساعة L.U.C All-in-One تضم حركتها من عيار (L.U.C05.01-L) 14 آلية تقنية معقّدة تتضمن؛ توربيون، وتقويم دائم، ومعادلة الوقت.ساعة L.U.C Louis-Ulysse The Tribute استوحيت من ساعات الجيب وتحتضن حركة (L.U.C 06.01-L ) التي طُورت بالتعاون مع «مدرسة جنيڤ لصناعة الساعات»، لتصبح منذ ذلك الحين بمثابة «مشروع للمدرسة» لجميع صنّاع الساعات المتدربين فـي المدرسة.ساعة L.U.C Tourbillon Esprit de Fleurier تحيي هذه الساعة حرفة فنية مهددة بالانقراض، حيث نقشت كامل حركتها (L.U.C02.01-L1) بنقوش زخارف «فلوريسان» اليدوية. 
 
2011: ساعة L.U.C Triple Certification زوّدت هذه الساعة بحركة (L.U.C 02.13-L) وكانت أول ساعة فـي العالم تحصل على علامة «دمغة جنيڤ» للجودة المميّزة، وشهادة «الكرونومتر» من الهيئة الرسمية السويسرية للكرونومتر (COSC)، إضافة لعلامة «منظمة فلورييه للجودة» ذات المعايير الصارمة جداً.2012: ساعة L.U.C 8HF  لعبت شوبارد دوراً رائداً فـي تسويق أول ساعة فـي العالم معتمدة بدقة «الكرونومتر» وتنبض بتواتر 8 هرتز، وذلك بفضل حركة (L.U.C 01.06-L) التي تتيح حالياً تطويراتها اللاحقة لمجموعة ساعات (Alpine Eagle) أن تضم ساعات عالية التواتر يتم تصنيعها فـي منشاة (Fleurier Ebauches).2013: ساعة L.U.C Perpetual T زوّد هذا الموديل بحركة توربيون وتقويم دائم استثنائية من عيار (L.U.C 02.15-L).2014: ساعة L.U.C Quattro Tourbillon QF Fairmined أول ساعة فـي العالم تصنع من الذهب الأخلاقي المصادق بشهادة التعدين العادل (Fairmined)، وقد زوّدت بحركة من عيار (L.U.C 02.13-L1).2016: احتفالاً بذكرى مرور 20 عاماً على تأسيس معمل شوبارد، كشفت شوبارد رسمياً عن ثلاثة موديلات جديدة:ساعة L.U.C Time Traveler One ساعة توقيت عالمي مزوّدة بحركة (L.U.C 01.01-L).ساعة L.U.C GMT One مزوّدة بوظيفة عرض توقيت غرينتش تعمل بحركة (L.U.C 01.10-L).ساعة L.U.C Full Strike تعتبر هذه الساعة مع حركتها (L.U.C 08.01-L) أول ساعة فـي العالم بآلية مكرّر دقائق مع أجراس من الكريستال تصدر صوتاً واضحاً ونقياً. وقد فازت بجائزة «العقرب الذهبي» فـي فئة الساعات «الأفضل فـي أسلوب العرض» ضمن «جائزة جنيڤ الكبرى للساعات الراقية» لعام 2017.2019: ساعة L.U.C Flying T Twin أول موديل توربيون ميكانيكي محلّق بتعبئة أوتوماتيكية بالطاقة يصنعه معمل شوبارد. وتعمل الساعة بحركة (L.U.C 96.24-L)، وقد حازت على علامة «دمغة جنيڤ» للجودة المميزة وشهادة «الكرونومتر» من الهيئة الرسمية السويسرية للكرونومتر (COSC).منذ ابتكارها وعلى مدى 25 عاماً، تمكنت مجموعة (L.U.C) بفضل تنوعها الكبير وحرفـيتها الفائقة من استقطاب اهتمام عشاق الساعات وهواة جمعها ممن يتوقون لاقتناء هذه الساعات الاستثنائية بإصداراتها المحدودة. وبفضل ابتكاراتها وحسها الإبداعي الفريد، بقيت شوبارد حتى عام 2016 واحدة من قلة قليلة من الشركات الصانعة للساعات التي تمكّنت من المصادقة على دقّة ساعاتها التوربيون بشهادة «الكرونومتر». وفـي ذات السياق، وبعد مضي 15 عاماً من إطلاقها، ظلت موديلات ساعة (L.U.C Chrono One) أكثر حركات الكرونوغراف الأوتوماتيكية التعبئة ابتكاراً من الناحية التقنية.الطريق نحو تحقيق الاستقلاليةيشكّل اليوم معمل شوبارد القوة الدافعة التي تقف وراء جميع المشاريع التي تمنح مجموعة شوبارد زخمها الاستثنائي وحيويتها وتفردها. ففـي عام 2008، افتتح كارل-فريدريك شوفوليه المنشأة الصناعية الحديثة (Fleurier Ebauches) التي تقارب معمل شوبارد فـي طاقتها الإنتاجية وتبعد عنه بمسافة قصيرة. خُصصت هذه المنشأة الجديدة لإنتاج عيارات آليات الحركة بكميات أكبر معتمدة فـي ذلك على الأساليب الصناعية فـي أسمى أشكالها. ومن هذا المنطلق، تشغّل هذه العيارات الأوتوماتيكية التعبئة بالطاقة مثل عيارات (Chopard 09.01-C) و(Chopard 03.05-C) و(Chopard 01.01-C) نسبة كبيرة من ساعات مجموعة (Happy Sport) و(Mille Miglia) و(Alpine Eagle).وعلى مقربة من معمل شوبارد، تقع أيضاً منشأة تصنيع ساعات (Chronométrie Ferdinand Berthoud) التي تأسست فـي عام 2015 بناء على قدر وافر من الخبرات التي يغذيها طموح كبير والمصحوبة بإعجاب كبير بأحد أعظم صنّاع الساعات على الإطلاق. وكرّست هذه المنشأة لإحتراف حلول ضبط الوقت الكلاسيكية الأكثر تعقيداً وفاعلية، وقد حصل هذا «الجمال الكامن» الذي أحياه كارل-فريدريك شوفوليه على عدد من الجوائز بما فـيها جائزة «العقرب الذهبي» فـي فئة الساعات «الأفضل فـي أسلوب العرض» ضمن «جائزة جنيڤ الكبرى للساعات الراقية» عام 2016.التميّز الميكانيكي والجماليعمل كارل-فريدريك شوفوليه على إدراج معمل شوبارد ضمن دائرة النخبة التي تضم عدة شركات مستقلة لصناعة الساعات. وبفضل التفاعل المثمر بين ورشاته الواقعة فـي فلورييه وجنيف، يحق لمعمل شوبارد وضع علامة «دمغة جنيڤ» للجودة المميزة على عيارت آليات حركاته، لتؤكّد إتقانه لأرفع الرموز الجمالية وأكثرها تطوراً والتي تحكم بدورها آلية الحركة والساعة ككل. بالإضافة إلى أن شوبارد تعد من بين الأعضاء المؤسسين لمنظمة فلورييه للجودة. وبناء على ذلك، فإن جميع ساعات مجموعة (L.U.C) -باستثناء الساعات التي لا تحتوي على عقرب للثواني- معتمدة بدقة الكرونومتر من الهيئة السويسرية الرسمية للكرونومتر(COSC).وتحت رعاية كارل-فريدريك شوفوليه وفـي ظل نهج يواكب التوسع الهائل لصناعة الساعات الفاخرة، يظهر معمل شوبارد ارتباطه الوثيق بمؤسسات صناعة الساعات وتمسّكه بتقاليد الحرفـية الرفـيعة والجودة العالية والابتكار والموثوقية والأداء التي يحرض على تضمينها فـي صميم وجوهر كل ساعة من ساعاته؛ ولا سيما من حيث دقتها وجمال حرفـيتها الفنية، ومن حيث الالتزام بالخبرات المحلية، وإحياء المعارف التاريخية العريقة التي أصبح معمل شوبارد أحد أبرز وأهم سفراءها. 
 
2024-02-14

Cover Star: Yousef Al RefaieCreative Director & Stylist: Sarah Keyrouz Photographer: Daniel Asater Hair & Make Up Artist: Jean Keyrouz بعد أن نجح المغامر الكويتي يوسف الرفاعي فـي تدوين إسمه فـي كتاب […]

بينما يخفّف الشتاء من قبضته، يشهد عالم الموضة تحولاً آسرًا. فـي هذا الربيع، ندعوك للدخول إلى عالم تلتقي فـيه الألوان الرملية مع جاذبية البيئة الخام فـي رقصة متناغمة تمّ التقاطها […]

2024-02-13

يحيي السعوديون يوم التأسيس، الذي يحتفي بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، الذي يعود إلى عام 1727، ويصادف في الثاني والعشرين من فبراير من كل عام. وتنظم المملكة، في إطار احتفالاتها […]

تتسارع الإستعدادات لاإنطلاقة شهر رمضان المبارك، ويواصل نجوم الدراما خلال الفترة الحالية تصوير مسلسلات موسم رمضان 2024، من أجل اللحاق بالموسم، إذ يتنافس هذا العام عدد من كبار النجوم بأعمال […]

أحرزت كوت ديفوار، الدولة المضيفة، لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة بتاريخها بعد 1992 و2015، إثر فوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية في أبيدجان. افتتحت نيجيريا التسجيل […]

مع‭ ‬وصول‭ ‬منتخبي‭ ‬قطر‭ ‬والأردن‭ ‬الى‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬توجّهت‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النجم‭ ‬القطري‭ ‬أكرم‭ ‬عفيف‭ ‬والأردني‭ ‬موسى‭ ‬التعمري‭ ‬اللذين‭ ‬تنافسا‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ […]

2024-02-12

يشارك النجم المصري أحمد حلمي في موسم دراما رمضان 2024، من خلال مسلسل إذاعي، سيُذاع عبر محطة “نجوم FM“، يحمل اسم “فبركة” تدور أحداثه في إطار لايت كوميدي. هذا ويُشارك […]

يتوجه نادي إنتر ميلان، خلال الصيف المقبل إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيخوض مباراة ودية، مع الفريق الفائز بلقب كأس السوبر السعودي. وسيلعب إنتر ميلان، الفائز بالنسخة الأخيرة من كأس […]

تحت عنوان “السعودية فوق ما تتخيل”، أطلقت العلامة التجارية السياحية الوطنية السعودية “مرحباً بكم في المملكة العربية السعودية”، حملة عالمية تسويقية عالمية بالتعاون مع أسطورة كرة القدم وسفير السياحة السعودية […]

استقطب أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية، جمهور واسع من النساء والرجال، ما يعكس جهود المملكة في الآونة الأخيرة للتخلص من صورتها المحافظة. وتدفق سعوديون وأجانب لحضور المهرجان ومشاهدة الفرق […]

نشرت نيتفليكس، السلسلة الوثائقية السعودية غير المكتوبة Camel Ques، التي تقدم للمشاهدين نظرة من الداخل على الدور المهم الذي تلعبه الإبل في الثقافة السعودية. ويعد هذا الفيلم ثاني مشروع رفيع […]

كشف الجناح الوطني للإمارات عن معرضه في الدورة القادمة لبينالي البندقية للفنون 2024 تحت عنوان “عبدالله السعدي: أماكن للذاكرة.. أماكن للنسيان”، والذي سيضم 8 أعمال فنية تحمل توقيع الفنان الإماراتي […]

انتهى اللقاء الذي حل فيه ريال سوسيداد ضيفاً على مايوركا، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي ليتأجل حسم المتأهل للنهائي لمباراة الإياب. وعلى ملعب (إيبيروستار)، فشل الفريقان […]

يشارك الممثل والمنتج الحائز على جائزة غولدن غلوب، أوسكار إيزاك، إلى قائمة النجوم المشاركين في نسخة عام 2024 من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة MEFCC، أكبر مهرجان للثقافة الشعبية […]

حقق فريق إنتر ميلان فوزاً ثميناً على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “سان سيرو” ضمن منافسات الجولة 23 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. […]