كارول كارلوس غصن سيرتها الذاتية ودورها في الدفاع عن زوجها

طيلة عقود، طغت صورة كارلوس غصن ومسيرته على وسائل الإعلام. وقد برز كالمنقذ الإستثنائي لشركتين كبيرتين في قلب إقتصاد دولتين صناعيتين متجذّرتين في تاريخ الصناعة والحضارة. والمنقذ لبناني عربي، حصل على الجنسية البرازيلية حيث ولد، وإستحق الجنسية الفرنسية حيث عاش وعمل، ويتقن خمس لغات … بقي على عرش حقيقي حتى هوى، نتيجة تعقيدات إدارة الشركات الكبرى في مجال محاسبتها المالية، وربما بفعل تعقيدات العلاقات الإقتصادية التنافسية بين الشركات والدول . 
أدخل الى برودة السجن الإحتياطي في بلاد “الشمس المشرقة” خريف عام ٢٠١٨ ، كما يُعرف عن اليابان، فكان أن برزت فجأة وبأطّراد صورة زوجته كارول ودورها المتنامي في الدفاع عنه .
فمن هي؟ ما هي الحملات التي تقودها دفاعا عن زوجها ؟ وما هي  فائدة هذه الجهود على الصعيد العملي؟

هي كارول نحاس ، من مواليد لبنان عام ١٩٦٦. حائزة شهادة علوم سياسية. لديها ثلاثة أولاد من زواج سابق : تارا ودانيال وانطوني مارشي…. أقامت في نيويورك حيث أنشات عام ٢٠٠٩ شركة أزياء لصناعة القفطان والثياب الطويلة المصنوعة في لبنان ، سجّلتها بإسمها الأول “كارول مارشي” ،وأسمتها CALM  كما ساهمت في أنشطة ثقافية وخيرية مع هيئات الجالية اللبنانية في الولايات المتحدة . تعرّفت على كارلوس غصن عام ٢٠١٣ في نيويورك .
تزوجت وهي في الخمسين من عمرها من ملك صناعة السيارات في مقر بلدية باريس الدائرة السادسة عشرة عام ٢٠١٦، وأقاما حفل العشاء الإحتفالي بهذه المناسبة في الـ”غران تريانون” التابع لقصر “فرسايي” التاريخي ، الذي أشرف على تشييده الملك الفرنسي لويس الرابع عشر، وقد إرتدت بهذه المناسبة ثوبًا من تصميم مواطنها اللبناني ربيع كيروز.

جهودها دفاعًا عن زوجها 
كانت كارول غصن تعيش بهناء الى جانب زوجها، ترافقه في بعض رحلاته، ومنها الى مهرجانات “كان” أو كرنفال ريو دي جنيرو، ومتاحف وإستعراضات نيويورك، وتأخذ الصور الى جانبه في أكثر الأماكن تألقًا، حتى وصلها الخبر الصادم . إتصل بها أولادها  لإبلاغها نبأ إعتقال زوجها بتاريخ ١٩ نوفمبر ٢٠١٨، في اليابان الذي يحب وأمضى فيها سنوات طويلة منذ العام ١٩٩٩، في خدمة إقتصادها وإعلاء شأن صناعة سياراتها.

إلتحقت به في طوكيو بعد إطلاق سراحه المشروط بتاريخ ٦ مارس ٢٠١٩ . إلاّ انها شهدت بتاريخ ٤ ابريل على إعادة اعتقال زوجها، وكانا لا يزالا في ثياب النوم في منزلهما في طوكيو  الساعة السادسة الا عشر دقائق صباحًا ، وتعرّضت لمضايقة الفريق الأمني الذي إقتحم المنزل، أذ لم تتركها إحدى مسؤولات الأمن للحظة، حتى عند إضطرارها لدخول الحمام ومن ثم الإستحمام … شعرت بالخطر فأمضت الليل على كنبة عند جيرانها، وغادرت إلى فرنسا في اليوم التالي بجواز سفرها الأميركي، (بعد أن كانت السلطات اليابانية قد سحبت منها جواز سفرها اللبناني) ، وذلك خوفًا من إعتقالها تعسفيًا بحجة مقتضيات التحقيق مع زوجها، وليس هربًا أو خوفًا من التحقيق بحدّ ذاته . وقد رافقها السفير الفرنسي في اليابان الى داخل الطائرة للتأكّد من مغادرتها بسلامة … ثم عادت الى اليابان بتاريخ 11 أبريل ، بعد أن كانت قد غادرته على عجل قبل أسبوع،  وفقًا لمحامي العائلة الفرنسي فرنسوا زيماراي ، معلنة أنها على إستعداد للإدلاء بإفادتها بصفة شاهد أمام القضاء الياباني، وهذا ماحصل بعد وصولها بأيام …
قامت بخطوات عديدة لمساعدة زوجها . فبالإضافة إلى تصاريح صحافية وإذاعية عدّة ، ومنها لمجلة “باري ماتش” وغيرها، أكّدت فيها على براءة زوجها، وعلى أن ما يتعرّض له من ضغوط تهدف إلى كسر إرادته وإرغامه على الإعتراف بذنوب لم يقترفها، وقامت بالخطوات الإضافية التالية  :

– وحهت نداءً الى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر راديو RTL الفرنسي ، بتاريخ ٧ أبريل ، ناشدته فيه العمل على إخراج زوجها من السجن ، لأنه بريء ويتمتّع في مطلق الاحوال بقرينة البراءة .
–  
وجهت قبلها رسالة من ثماني صفحات إلى منظمة “هيومان رايتس ووتش” بتاريخ ١٤ يناير ٢٠١٩ ، طالبتها فيها بالإضاءة على ظروف إعتقال زوجها غير الإنسانية والظالمة . 
– 
قامت كذلك بتاريخ ١٧ إبريل، بتوجيه رسالة الى الرئيس دونالد ترامب ، بصفتها مواطنة أميركية ، عبر صحيفة واشنطن بوسط ، ناشدته فيها العمل على إخراج زوجها من السجن .

في مقابل هذا الإلتزام للسيدة غصن تجاه زوجها الثاني بسبب حبها له كما صرّحت بذلك ؛ لم تتوان زوجته السابقة “ريتا قرداحي” من إنتقاده دون تسميته مباشرة . أمضت اكثر من ثماني وعشرين سنة بمعيته،  وأنجبت له أربعة أولاد هم كارولين ونادين ومايا وأنطوني، ورافقته إلى اليابان حيث انشأت ثلاثة مطاعم، وإنتهت علاقتهما الزوجية الطويلة بالطلاق. لذا كتبت على صفحتها على فايسبوك بدون ذكر أسماء :
” 
كل النرجسيين خبثاء ، يدّعون التمتع بالاخلاق إلاّ أنهم لا يلتزمون في الحقيقة بالقيّم الاخلاقية . يقولون ما يحلو لهم ويرفضون الإنتقاد ولا يحترمون الغير” .

ما هي فائدة جهودها؟
وردت تعليقات مختلفة من العديد من اليابانيين، ومنهم عدد من المحامين ورجال الأعمال ، أعربوا فيها عن إمتعاضهم من حملة السيدة غصن  ضد نظام التحقيق الياباني، وذهبوا إلى حدّ القول بأنها تنمّ عن عدم حبها لليابان، وبأن حملاتها ستعطي نتائج سلبية وعكسية على مسار التحقيق وطريقة التعاطي الياباني مع زوجها .

إلاّ أنه يتبيّن من التدقيق، أن حملة كارول غصن أعطت نتائج جيدة على صعيد تحريك أفضل للرأي العام الدولي، ولو على الصعيد المعنوي وحسب . 
كما قد تكون ساهمت في تحسين ظروف إحتجازه، إذ إنه وُضع في غرفة أكبر وتمّ تزويده بسرير عادي. كما حصل تطور في الموقف الفرنسي، بعد أن صرّح الرئيس ماكرون مؤخرًا أن فرنسا حريصة على حسن معاملة غصن، وتؤكّد بقوة على حقه في قرينة البراءة. وإن كان لم يصدر أي موقف علني عن الرئيس ترامب بعد .

أما الفائدة الأهم “التي لا بد”‘ من أن تكون قد ساهمت ولو قليلاً في بلورتها ، إلى جانب المحامي صاحب  الفضل الأكبر في حسن الدفاع، أضافة إلى صلابة السيد غصن ، فهي تتمثّل في قرار المحكمة بالإفراج عنه ولو بسند كفالة، مهما كانت قساوة الشروط التي أفرج عنه على أساسها، ومنها…عدم الإتصال بزوجته إلاّ بإذن من المحكمة .
والبقية تلي .

2024-07-16

تجسّد سيارة فيراري 12Cilindri مهمة سيارة فيراري ذات المقعدين بمحرك V12 مثبت في الأمام، مع خليط مميز من الأناقة والتنوع والأداء. وتمثل هذه السيارة أحدث تطور في هذه السلالة العريقة، […]

أعلنت دار ديور، عن تعيين لويس هاملتون، بطل العالم سبع مرّات في سباقات الفورمولا 1، والرائد في العديد من المجالات، وأيقونة الموضة، سفيرًا لأزياء ديور للرجال. تُجسّد هذه الشخصيّة المفعمة […]

احتفاء بالإرث والابتكار تجتمع علامتا ®Levi’s العريقة في عالم الموضة وماكلارين الغنية عن التعريف في عالم سباقات الفورمولا وان، لتبتكرا معًا مجموعة مميّزة من الأزياء التي تجسّد الابتكار والتراث في […]

إنّه موسم الحب والفرح والاحتفال، هكذا يعلنه مزيّن الشعر اللبناني وليد زين الدين، من خلال تسريحات شعر بألوان فاتحة تنبض بالحياة، أبرزها البلاتيني الأشقر والتموّجات الخفيفة، كاتجاهين لافتين لصيف 2024 […]

تحدّث النجم السوري ناصيف زيتون، الذي يُعد محطّ أنظار العالم العربي بعد أن أعلن زواجه من الممثلة اللبنانيّة دانييلا رحمة، مع بيلبورد عربيّة، ليروي للمرّة الأولى تفاصيل علاقته بزوجته الحاليّة […]

تجسّد مجموعة HUGO لموسم خريف وشتاء 2024، التي أطلقتها بالتعاون مع علامة لي بنجامين التي تبتكر ملابس مستوحاة من موضة الشوارع وتتمركز في إسطنبول، رحلة عابرة للثقافات ونقطة التقاء ما […]

إن الإهتمام بنوعية الغذاء في فصل الصيف ضروري جداً لأن الجو الحار يفقد الجسم الكثير من السوائل والأملا، ما يؤدّي بالتالي إلى فقدان كمية الدم الجارية في الأوعية الدموية، ويتضاعف […]

دخلت اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) في شراكة مع اللجنة الأولمبية الوطنية (NOC) في المملكة العربية السعودية لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الإلكترونية الافتتاحية 2025 في المملكة العربية السعودية. تأتي هذه الخطوة […]

2024-07-15

على الرغم من الشكوك الكثيرة، التي طالت قدرة باريس على تنظيف نهر السين قبل موعد انطلاق الألعاب الأولمبية، وعلى الرغم من أحوال الطقس غير الملائمة، يبدو أن نهر السين سيكون […]

يحل النجم المصري محمد هنيدي ضيفاً في برنامج “بيت السعد” في ثالث حلقات البرنامج، والذي يقدّمه النجمان الشقيقان أحمد سعد وعمرو سعد، يوم الأربعاء 17 تموز/يوليو الجاري، في تمام الساعة […]

احتفل النجم المصري محمد فؤاد بخطوبة ابنته “بسملة” مساء الجمعة الموافق 12 تموز/يوليو، في حفل أُقيم في الساحل الشمالي، بحضور الأهل والأصدقاء المُقرّبين، بالإضافة إلى عدد من النجوم وأصدقاء الفنان، […]

توج المنتخب الإسباني ببطولة أمم أوروبا يورو 2024، بعد فوزه على المنتخب الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد في برلين. وانفرد “لا روخا” بأكبر عدد من ألقاب البطولة (1964، 2008 و2012 […]

نجح الإسباني كارلوس ألكاراز، في التغلب على نظيره الصربي نوفاك دجوكوفيتش بثلاث مجموعات دون ردّ في نهائي فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس، ثالثة البطولات الأربع الكبرى. وحسم ألكاراز المصنف الثالث […]

أسدل الستار على منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم يورو 2024، بعد شهر من المنافسة القوية والأهداف الكثيرة. وشهدت البطولة القارية قبل المباراة النهائية تسجيل 114 هدفاً بمعدل 2.28 هدف […]

انطلقت الشعلة الأولمبية الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، في رحلتها عبر باريس، بالتزامن مع ختام موكب الاحتفالات بالعيد الوطني لفرنسا الموافق في 14 يوليو، وحمل نجم كرة القدم السابق […]