مأزق كارلوس غصن الفوارق الثقافـية

قيل الكثير عن التهم القانونية التي وجهها الإدعاء الياباني الى رئيس مجلس الإدارة السابق لشركة “نيسان” للسيارات كارلوس غصن، بسبب مخالفات مالية وإدارية شتى قد يكون إرتكبها طيلة سنوات؛ وهذا ما فصلناه فـي تحقيق سابق على موقعنا.

كما ذهب البعض الى التأكيد على أن رغبة غصن، لا بل تصميمه، على “دمج” شركة “نيسان” اليابانية بشريكتها الفرنسية “رينو”، ساهمت فـي ترتيب “مؤامرة” عليه “لإخراجه”؛ وذلك من قبل كبار المسؤولين الإداريين فـي شركة “نيسان”، وعلى رأسهم “هيروتو سايكاوا”، المدير التنفـيذي للشركة، لتلافـي مثل هذا الدمج.

إلاّ أنه لم يقل الكفاية، عن الفوارق الثقافـية بين اللبناني−العربي، حامل الجنسيتين الفرنسية والبرازيلية كارلوس غصن من جهة، وبين قادة شركة “نيسان” واليابان “العميقة” نفسها، التي “لم تهضم” بعد، أنها فشلت فـي إدارة شؤون إحدى كبريات شركاتها، وأن التاريخ سيسجّل عليها أنها إضطرت للجوء الى”أجنبي” (Gaijin) لإنقاذها ؛ بالرغم مما هو مشهود لها من نجاحات إقتصادية وصناعية وتكنولوجية تعتز بها.

يضاف الى ذلك، عدم تقبّل اليابانيين بشكل عام، لأسلوب كارلوس غصن، ومظاهر غناه، وتعامله المتعالي مع الغير، كما قيل.

ما صحة مثل هذه الإعتبارات، فـي تفسير “بعض” جوانب ما وصل اليه كارلوس غصن من مأزق معقّد لم يتخيّله ولم ينجح فـي إستباقه وتلافـيه؟

وصل كارلوس غصن الى اليابان لتسلّم مقاليد شركة “نيسان” المتعثّرة عام ١٩٩٩؛ ومن المفترض أن يكون قد تمكّن من التأقلم مع اليابان وفهم عاداتها ونمط تفكير شعبها وكيفـية تعاطيه مع الغير، بعد عقدين من التعامل مع مسؤوليها وقواها الحية؛ وهو الذي عبّر تكرارًا، عن حبه العميق للشركة ولليابان.

وبالرغم من ذلك، ظهر الى العلن خلال الأشهر الماضية، حدّة التصادم بينه وبين كبار قياديي شركة “نيسان”، ومدى الفوارق الثقافـية وسوء التفاهم القائم بشكل عام بينه وبين أبناء بلاد الـ”ساموراي” أو “بلاد الشمس المشرقة”، كما يعرف عن اليابان.

أما أبرز هذه الفوارق والمفارقات فهي التالية:

١− كان لافتًا التصريح الذي أدلى به المدير التنفـيذي لشركة “نيسان” “هيروتو سايكاوا”، حيث قال ما مفاده: “ما يجري للأسف هو نتيجة عهد كارلوس غصن الطويل. . . هذه مناسبة جيدة لإعادة النظر فـي طريقة عملنا. . . الوضع مخجل، وقد تسبّبت به الأنانية الشخصية و”الفوارق الثقافـية. . . والتاريخ يعيد نفسه”.

وهذا قد يعني، بكلام آخر، أنه بالرغم من نجاح كارلوس غصن فـي إنقاذ شركة “نيسان” كما هو مشهود له عالميًا، فأنه لا بدّ بالنسبة للسيد سايكاوا من تغيير نهج وأسلوب إدارة الشركة، بما يتوافق مع العقلية والعادات اليابانية. . .

٢− كارلوس غصن بنفسه أشار تكرارًا، فـي الرسالة التي وجهها بالفـيديو مطلع شهر إبريل، الى أنه غالبًا ما إتُهم ظلمًا بالـ”دكتاتورية”؛ بينما كانت تصرفاته تنبع من “روح القيادة” الواجب توفّرها لدى أي رئيس تنفـيذي لشركة بحجم “نيسان”، وأن لا علاقة لذلك بالدكتاتورية.

٣− بعيد إستلامه مقاليد الإدارة فـي شركة “نيسان”، أمر غصن بإغلاق ثلاثة مصانع عائدة للشركة، وصرف أكثر من عشرين ألف موظف، بهدف عصر النفقات؛ بينما كان يتقاضى راتبًا مرتفعًا للغاية، قُدّر حينها فـي حدود الـ ١٠ ملايين دولار سنويًا أو أكثر.

ويؤخذ عليه كذلك أنه أعطى الإنطباع بأنه يتصرف بذهنية مالك الشركة، بينما كان يتوجّب عليه التصرف كموظف فـي الشركة مهما علا شأنه؛ إذ إن مراكز المسؤولية فـي اليابان هي للخدمة العامة فـي فلسفتها وتطبيقاتها قبل أي شيء آخر. وهو كان يشعر من جهته ربما، أن له أفضال لا تحصى على الشركة، معنويًا وماليًا تفوق بأشواط لا تقاس، المبالغ التي كان ينفقها أو يضطر لإنفاقها خلال توليه مهامه الإستثنائية والضاغطة.

٤- من المعروف عن اليابانيين أنهم لا يتقنون اللغات الأجنبية، بينما كان يبهرهم ويربكهم على السواء، إتقان كارلوس غصن لخمس لغات على الأقل، هي العربية والفرنسية والإنكليزية والبرتغالية واليابانية.

كما كان يثير تساؤلهم حيازة غصن ثلاث جنسيات مختلفة، هي الفرنسية واللبنانية والبرازيلية، ويشكّكون فـي إمكانية إلتزامه بالولاء لثلاث دول على السواء، وهم الذين يفتخرون بولائهم الحصري لليابان.

٥− المعروف عن اليابانيين تواضعهم (الشكلي والظاهر على الأقل)، من أعلى الهرم الى القاعدة؛ فـي حديثهم وتصرفاتهم ونهج حياتهم ولباسهم، حيث يصعب التمييز بين الغني والفقير أو بين المسؤول والمواطن فـي شوارع طوكيو. وقد شاهدوا فـي المقابل، كيف إحتفل كارلوس غصن بزفافه الثاني بصورة إستعراضية فـي قصر فرساي التاريخي، وكيف يمضي إجازات ترفـيهية مكلفة فـي “كان” ونيويورك وريو دي جنيرو وغيرها من الأماكن التي يقصدها المشاهير والأغنياء.

كما أنهم لم يتقبّلوا بشكل عام، إقدام غصن عام ٢٠١٣، على ترك زوجته الأولى ريتا قرداحي (التي تماهت مع المجتمع الياباني)، بعد أن كان قد حصل على جائزة “الزوج والأب المثالي” عام ٢٠٠٢.

الإضاءة على هذه الفوارق الثقافـية قد تفسّر جزئيًا سبب عدم حصول تعاطف شعبي أو مجتمعي ياباني يذكر مع “منقذ” إحدى أكبر شركتاهم؛ وحالة التصادم التي وصل اليها كارلوس غصن مع النظام القضائي الياباني.

إلاّ أن فهم واقع وخلفـيات الورطة القضائية والشخصية التي وقع فـيها كارلوس غصن من جميع نواحيها لن يكتمل، إلاّ بعد الإستماع الى مرافعات الإدعاء والدفاع، وصدور حكم القضاء، والتمعّن فـي جميع الإعتبارات القانونية والسوسيولوجية والإقتصادية التي أوصلته الى الهاوية؛ وهي حالة أثارت، وما تزال، إهتمامًا دوليًا واسعًا على أكثر من صعيد.

2024-02-14

Cover Star: Yousef Al RefaieCreative Director & Stylist: Sarah Keyrouz Photographer: Daniel Asater Hair & Make Up Artist: Jean Keyrouz بعد أن نجح المغامر الكويتي يوسف الرفاعي فـي تدوين إسمه فـي كتاب […]

بينما يخفّف الشتاء من قبضته، يشهد عالم الموضة تحولاً آسرًا. فـي هذا الربيع، ندعوك للدخول إلى عالم تلتقي فـيه الألوان الرملية مع جاذبية البيئة الخام فـي رقصة متناغمة تمّ التقاطها […]

2024-02-13

يحيي السعوديون يوم التأسيس، الذي يحتفي بذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية، الذي يعود إلى عام 1727، ويصادف في الثاني والعشرين من فبراير من كل عام. وتنظم المملكة، في إطار احتفالاتها […]

تتسارع الإستعدادات لاإنطلاقة شهر رمضان المبارك، ويواصل نجوم الدراما خلال الفترة الحالية تصوير مسلسلات موسم رمضان 2024، من أجل اللحاق بالموسم، إذ يتنافس هذا العام عدد من كبار النجوم بأعمال […]

أحرزت كوت ديفوار، الدولة المضيفة، لقب كأس أمم إفريقيا لكرة القدم للمرة الثالثة بتاريخها بعد 1992 و2015، إثر فوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية في أبيدجان. افتتحت نيجيريا التسجيل […]

مع‭ ‬وصول‭ ‬منتخبي‭ ‬قطر‭ ‬والأردن‭ ‬الى‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬توجّهت‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬النجم‭ ‬القطري‭ ‬أكرم‭ ‬عفيف‭ ‬والأردني‭ ‬موسى‭ ‬التعمري‭ ‬اللذين‭ ‬تنافسا‭ ‬وبقوة‭ ‬على‭ ‬لقب‭ ‬البطولة،‭ ‬على‭ […]

2024-02-12

يشارك النجم المصري أحمد حلمي في موسم دراما رمضان 2024، من خلال مسلسل إذاعي، سيُذاع عبر محطة “نجوم FM“، يحمل اسم “فبركة” تدور أحداثه في إطار لايت كوميدي. هذا ويُشارك […]

يتوجه نادي إنتر ميلان، خلال الصيف المقبل إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيخوض مباراة ودية، مع الفريق الفائز بلقب كأس السوبر السعودي. وسيلعب إنتر ميلان، الفائز بالنسخة الأخيرة من كأس […]

تحت عنوان “السعودية فوق ما تتخيل”، أطلقت العلامة التجارية السياحية الوطنية السعودية “مرحباً بكم في المملكة العربية السعودية”، حملة عالمية تسويقية عالمية بالتعاون مع أسطورة كرة القدم وسفير السياحة السعودية […]

استقطب أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية، جمهور واسع من النساء والرجال، ما يعكس جهود المملكة في الآونة الأخيرة للتخلص من صورتها المحافظة. وتدفق سعوديون وأجانب لحضور المهرجان ومشاهدة الفرق […]

نشرت نيتفليكس، السلسلة الوثائقية السعودية غير المكتوبة Camel Ques، التي تقدم للمشاهدين نظرة من الداخل على الدور المهم الذي تلعبه الإبل في الثقافة السعودية. ويعد هذا الفيلم ثاني مشروع رفيع […]

كشف الجناح الوطني للإمارات عن معرضه في الدورة القادمة لبينالي البندقية للفنون 2024 تحت عنوان “عبدالله السعدي: أماكن للذاكرة.. أماكن للنسيان”، والذي سيضم 8 أعمال فنية تحمل توقيع الفنان الإماراتي […]

انتهى اللقاء الذي حل فيه ريال سوسيداد ضيفاً على مايوركا، في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بالتعادل السلبي ليتأجل حسم المتأهل للنهائي لمباراة الإياب. وعلى ملعب (إيبيروستار)، فشل الفريقان […]

يشارك الممثل والمنتج الحائز على جائزة غولدن غلوب، أوسكار إيزاك، إلى قائمة النجوم المشاركين في نسخة عام 2024 من معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة MEFCC، أكبر مهرجان للثقافة الشعبية […]

حقق فريق إنتر ميلان فوزاً ثميناً على ضيفه يوفنتوس بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “سان سيرو” ضمن منافسات الجولة 23 من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم. […]