من أم كلثوم الى داليدا
سيدات الطرب والتمثيل العربي
في معهد العالم العربي
في باريس

This slideshow requires JavaScript.

توافقت الدول العربية مع الحكومة الفرنسية عام ١٩٨٠، على إنشاء مؤسسة ثقافية في باريس، لتشكل أداة متميزة لتطوير المعرفة في العالم العربي، ولا سيما بثقافته ولغته وقيمه، وإطلاق حركة أبحاث وتوثيق لهذا الغرض، كما والسعي لتعزيز التعاون بين فرنسا بشكل خاص وأوروبا بشكل عام من جهة، والعالم العربي من جهة ثانية، في مختلف الميادين، ولا سيما في مجال الفنون والعلوم والتقنيات
وسعيًا إلى تحقيق جميع هذه الأهداف، تم إفتتاح ما “معهد العالم العربي” في باريس، بتاريخ ٣٠ نوفمبر ١٩٨٧ ،بحضور الرئيس الفرنس يآنذاك “فرنسوا ميتران“.

يقدّر عدد زوار المعهد سنويًا بمليون زائر عام ٢٠١٤، و ٧٥٠ ألف عام ٢٠١٩، ما عدا عام ٢٠٢٠ الذي تدنى فيه عدد الزيارات بسبب تداعيات جائحة كورونا، ولم يفتتح أبوابه للزوار أصلاً إلا في يوليو ٢٠٢٠، ليعود فيقفل مؤقتًامن جديد.
ويسجل للمعهد، قيامه بالعديد من الأنشطة المفيدة منذ إنشائه، ومنها: تنظيم ندوات ومؤتمرات بمواضيع عديدة، إقامة معارض فنية ولا سيما ما يتعلق منها بالرسم وعلم الآثار والتصوير، وحفلات فنية مختارة في مجال المسرح والسينما والغناء والرقص، فتح أبوابه وقاعاته للدول العربية لعرض تراثها الحضاري، وهي معارض تستمر سنة كاملة وتلقى الكثير من الإقبال، توفير خدمات مكتبة غنية بالمؤلفات للزوار والمهتمين
تجدر الأشارة الى أن رئاسة المعهد تعود الى فرنسي، وقد تم التجديد مؤخرًا لوزير الثقافة الفرنسي السابق جاك لانغ، لولاية جديدة على رأس هذه المؤسسة. أما الأدارة العامة فتعود الى عربي، حيث يتولى الأديب والأكاديمي السعودي معجب الزهراني، منصب المدير العام في الوقت الحاضر.

معرض ديفا
من أم كلثوم الى داليدا

في أول حدث ثقافي كبير بعد أشهر من الجمود القسري للأنشطة التفاعلية وتأجيل مواعيدها بسبب قيود جائحة كورونا، نظم “معهد العالم العربي” من ١٩ مايو الى ٢٥ يوليو ٢٠٢١، معرضًا خاصًا بأيقونات الطرب والتمثيل في الدول العربية، اللواتي تألقن من عشرينيات القرن الماضي الى ستينياته، وطبعن تاريخ الفن بموهبتهن المميزة، وكن’ بمثابة صوت العالم العربي ووجهه المشرق الى العالم، من ١٩٢٠ لغاية ١٩٧٠، بما يزخر به هذا العالم من مواهب وثقافة وإبداع وحب للحياة… كما أنهن عكسن بشكل من الأشكال، التاريخ السياسي والإجتماعي والفكري والفني للعالم العربي، في مرحلة حافلة من مراحل تطوره التي تميزت بإستنهاض الشعور القومي، بعد قرون من الإنحسار.

ويأتي المعرض تحت  عنوان Divas, D’oum kalthoum à Dalida–  ديفا: من أم كلثوم الى داليدا، علمًا بأن كلمة ديفا منحدرة من اللغة اللاتينية، وتعني عمليًا المغنية أو الممثلة الإستثنائية التي تتمتع بهالة خاصة.

      
مضمون المعرض
يتعرف الزائر من خلال المعرض على جوانب مختلفة من حياة ومسيرة وجهاد فنانات موهوبات وإستثنائيات، وتألقهن  في مجالات الغناء والرقص والتمثيل، لا بل مساهماتهن في الصناعة الموسيقية والسينمائية، وتأثيرهن على المجتمع الذي عشن في إطاره، مثل أم كلثوم، ووردة، وفيروز، وأسمهان، وليلى مراد، وداليدا، وصباح، وهند رستم، وسامية جمال، وتحية كاريوكا

ويضيء المعرض كذلك على الإنتاجات السينمائية العربية، وعلى فنانات بارزات ومؤثرات، بلغن الشهرة على الصعيدين الإقليمي والدولي في مجال  التمثيل، إضافة الى مواهبهن الفنية الأخرى  .
والمعلوم أن الصناعة السينمائية في مصر كانت الثالثة في العالم في الثلاثينيات، تميزت فيها الـ”نيل وود”، بموازاة بريق هوليوود.

حوارات مع فنانين من العصر الحديث
يضيء المعرض على سيرة الفنانات الرائدات، ونجاحهن في عالم الأغنية والرقص والسينما بشكل خاص، ويفسح في المجال في جزئه الأخير لبعض فناني العصر الحديث، للإدلاء برأيهم بشأن تأثير وإرث فنانات ما يسمى بـ “العصر الذهبي”، أو “العصر الجميل”، اللواتي ساهمن في بلورة عناصر رائعة من عناصر الهوية الثقافية العربية العابرة للحدود الجغرافية المرسومة، وما زلن مصدر إعجاب وإلهام لأبناء الجيل الجديد.
ومن بعض الفنانين الذين سيشاركون في النقاش، المصورة والفنانة البصرية اللبنانية رندا ميرزا، بالتشارك مع مغني الراب والهيب هوب المنتج اللبناني-الفرنسي وائل قديح، المعروف كذلك بـ”ريس بك”؛ والمصورة والفنانة التشكيلية والكاتبة اللبنانية المقيمة في فرنسا لمياء زيادة؛ والفنانة الإيرانية-الأميركية شيرين نشأت، التي برزت في مجال إنتاج وعرض الفيديوهات والأفلام والصور، ويسجل بين أعمالها مشاركتها في إخراج فيلم “لووكينغ فور أم كلثوم” عام ٢٠١٧؛ والمصور الفوتوغرافي المصري  نبيل بطرس؛ والمصور والفنان المصري يوسف نبيل.

    
وبرنامج ثقافي
وبموازاة المعرض هناك ، برنامج ثقافي خاص ، يبرز مساهمة النساء في العصر الحديث، من خلال حفلات موسيقية ومحاضرات، وعرض أفلام وبرامج إستثنائية خاصة

  
يكّرم فنانات كبيرات
 
يتضمن المعرض ملصقات الأفلام القديمة، ومجموعة “بوسترز” معبرة، وصور توثيقية، وأغلفة للأسطوانات، وإعلانات الحفلات، وبعض المقتنيات الشخصية والصور النادرة للفنانات، وحتى بعض مجوهراتهن، وقصاصات صحف لنص مقابلات قديمة، والثياب التي كن يرتدينها على المسرح، وأغان وخلفيات موسيقية مرافقة، وحفلات مشهدية حية.
هذا وقد جاء في الإعلان الصادر بهذه المناسبة، “أن المعرض هو تكريم فريد لكبريات فنانات الموسيقى والغناء والسينما العربية في القرن العشرين”.

أما أبرز الفنانات اللواتي ستتكرمن في  هذا المعرض فهن غنيات بالطبع عن التعريف، إلا أنه يجدر التذكير بهذه المناسية، ولو بإقتضاب، بأبرز ما تميزت به حياتهن ومسيرتهن الفنية:

This slideshow requires JavaScript.

أم كلثوم

أما إسمها الحقيقي فاطمة بنت الشيخ إبراهيم السيد البلتاجي، من مواليد قرية طماء الزهايرة  في محافظة الدقهلية على دلتا النيل، بتاريخ ٣١ ديسمبر ١٨٩٨.
لقبت بكوكب الشرق، وسيدة الغناء العربي، وملكة النيل، والأهرام الرابع، والمطربة الأسطورية، وماريا كالاس العالم العربي، نسبة الى مطربة الأوبرا الأميركية من أصل يوناني العالمية الشهرة.

من أولى أغنياتها يا كروان والنبي سلم عام ١٩٢٦، وإن كنت أسامح وأنسى الآسية عام ١٩٢٨؛
وأغنيتها الأخيرة ليلة حب عام ١٩٧٣.

قامت بجولات في بعض العواصم إعتبارًا من العام ١٩٣٠، ولا سيما القدس، ودمشق، وبغداد، وبيروت، والرباط، وتونس، وطرابلس، والأمارات العربية المتحدة؛ وأحيت حفلة تاريخية على خشبة مسرح الأولمبيا في باريس عام ١٩٦٧.

جميع أغانيها بارزة ومميزة بدون إستثناء، تحاكي مشاعر الحب والإشتياق والفقدان والقيم الدينية والأخلاقية، والولاء للوطن وواجب الدفاع عنه، ومنها:
شاركت في ستة أفلام هي: وداد عام ١٩٣٦، نشيد الأمل، دنانير، عايدة، سلامة، وفاطمة

توفيت في القاهرة بعد معاناة من المرض، في ٣ فبراير ١٩٧٥، وقد قدّر عدد الأشخاص الذين شاركوا في تشييعها بنحو ٤ ملايين شخص، في مأتم وطني جامع ومهيب.

فيروز

إسمها الفني فيروز، وفقًا لما إقترحه عليها الفنان الكبير حليم الرومي، أما إسمها الحقيقي فهو نهاد رزق وديع حداد. ولدت في حي في بيروت، في ٢١ نوفمبر ١٩٣٥. لقبت بأيقونة الغناء العربي، وسفيرتنا الى النجوم، وصاحبة الصوت الملائكي

تزوجت عام ١٩٥٤ من المؤلف والملحن عاصي الرحباني، ولها منه ٤ أولاد، أكبرهم الفنان زياد الرحباني
أول أغنية بارزة لها حبذا يا غروب عام ١٩٥٢؛ وآخر ألبوماتها الغنائية كانت عام ٢٠١٧ بعنوان ببالي.

لها أكثر من ٨٠٠ أغنية، إضافة إلى العديد من الترانيم الدينية، ومنها: واحبيبي،أنا الأم الحزينة، يا شعبي وصاحبي

شاركت في بعض الأفلام، ومنها: بنت الحارس،بياع الخواتم؛ إضافة الى مسرحيات غنائية عديدة، لا سيما من خلال مهرجانات بعلبك السنوية …
إختارت الإبتعاد عن الأضواء، منذ عدة سنوات، وإن كانت وافقت قبل ذلك بقليل، على أن تؤدي أغان من نمط مختلف وحديث من إعداد إبنها زياد الرحباني، لاقت الكثير من النجاح لدى أغلبية المستمعين، وإن كانت قوبلت ببعض التحفظ لدى من كانوا يرغبون في أن تكتفي بأنماط وألحان أغانيها السابقة.
ما زالت مع ذلك في صلب الحالة الفنية والثقافية اللبنانية والعربية، وتتصدر لائحة أعداد المتابعين والمستمعين على وسائل التواصل الرقمية، وقد خصها الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون بزيارة الى منزلها، لدى زيارته الخاطفة الى لبنان تضامنًا مع أبنائه، بعد إنفجار مرفأ بيروت المأساوي في ٤ آب ٢٠٢٠.

وردة الجزائرية
 هي وردة محمد فتوكي من مواليد ٢٢ يوليو ١٩٣٩ في أحد أحياء باريس، لأب جزائري وأم لبنانية.
تزوجت من الجزائري جمال قصيري، ثم عادت وتزوجت من الموسيقار المصري بليغ حمدي؛ وعاشت فترة من حياتها في لبنان، وكذلك في القاهرة حيث حصلت على الجنسية المصرية، ولقبت بأميرة الطرب العربي.
تميزت بأغانيها الوطنية وأغاني الحب، ومنها: أوقاتي بتحلو عام ١٩٧٩، من تلحينسيد مكاوي، وهي أغنية كان من المفترض أن تؤديها أم كلثوم، إلا أن المنية وافتها قبل ذلك؛  شاركت في ثلاثة مسلسلات تلفزيونية هي آن الأوان، والوادي الكبير، وأوراق الورد؛ وعرض مسرحي واحد بعنوان تمر حنة.
كما شاركت في عدد محدود من الأفلام، هي: ألمظ وعبده الحامولي؛ أميرة العرب مع رشدي أباظة؛ حكايتي مع الزمان؛ صوت الحب؛ آه يا ليل يا زمن؛ وليه يا دنيا.

توفيت في القاهرة بتاريخ ١٧ مايو ٢٠١٢، بعد سلسلة مشاكل صحية وخضوعها لعملية جراحية دقيقة؛ وقد دفنت في مدافن الرؤساء في الجزائر العاصمة، بناء لقرار من الرئيس الجزائري.

 داليدا
 إسمها الحقيقي يولاندا كريستينا جيجليوتي، مغنية من مواليد حي شبرا في القاهرة بتاريخ ١٧ يناير ١٩٣٣. تنحدر من عائلة إيطالية هاجرت وإستقرت في مصر، وعمل والدها كعازف كمان رئيسي في أوبرا القاهرة.
إنتخبت ملكة جمال مصر في إحدى المنافسات عام ١٩٥٤، وسافرت الى باريس في العشرين من عمرها، بدافع الطموح، سعيًا لتحقيق مسيرة ناجحة في عالم التمثيل، حيث حصلت على الجنسية الفرنسية.
تم ضمها الى لائحة الفنانات في المعرض الخاص مع كبار المطربات والممثلات العربيات في “معهد العالم العربي”، بإعتبارها ولدت ونشأت في مصر

تعلمت فن الغناء في فرنسا بعد تعثرها في بداياتها في مجال التمثيل، وشاركت في حفلات غنائية وإستعراضية عديدة، أدت خلالها أغان بالفرنسية والإيطالية. ثم عادت الى مصر في السبعينيات، حيث أحيت أغنية الفولكلور المصري سالمة يا سلامة، وأكملت جولاتها الخارجية، من لبنان، الى الإمارات العربية المتحدة، الى هونغ كونغ، وفييتنام، والولايات المتحدة الاميركية ولقبت بفرعونة الأغنية الفرنسية.

تزوجت من المدير الفني لإذاعة أوروبا واحد، لوسيان موريس عام ١٩٦١، ثم إنفصلا بعد أشهر قليلة، علمًا بأنه إنتحر في ما بعد نظرًا لفشل آخر في حياته الزوجية. زواجها الثاني كان من الرسام جان سوبييسكي. ثم عادت وتزوجت عام ١٩٦٧ من مغن إيطالي شاب صاعد يدعى لويجي تنكو، الذي إنتحر بدوره في أحد الفنادق، وذلك في سلسلة حالات درامية واجهت داليدا وصدمتها، بما في ذلك إضطرارها للإجهاض، وإضطراب حياتها العاطفية بأستمرار، وشعورها بالوحدة.
ظهرت في عدد من الأفلام، ولا سيما الفيلم المصري سيجارة وكاس عام ١٩٥٥ بدور دليلة، واليوم السادس للمخرج المصري يوسف شاهين، وقامت بأدوار بسيطة في أفلام  : إرحم دموعي الى جانب فاتن حمامة،
والظلم حرام، وغزل البنات.
شاركت في فيلم قصة يوسف وأخوتة باللغة الأنكليزية، وإن كانت قد إكتسبت شهرتها بصورة رئيسسة من الغناء، وليس من التمثيل.

أغنيتها الأولى كانت بعنوان مادونا، تلتها بنجاح كبير أغنية بامبينو. ومن أبرز أغانيها بالعربية: حلوة يا بلدي، سالمة يا سلامة؛
ولها ما يقارب الألف أغنية بلغات عديدة، ولا سيما الفرنسية والعربية والأيطالية والأسبانية والألمانية
والهولندية والتركية
بعد محاولة أولى للإنتحار لأسباب فشل علاقاتها العاطفية بصورة متكررة ومأساوية، بالرغم من نجاحاتها على الصعيد الفني، أنهت حياتها في الثالث من مايو ١٩٨٧، من طريق تناولها كمية زائدة من الحبوب المنومة.
دفنت في مدافن حي مون مارت الباريسي قرب دار سكنها، وتم وضع تمثال بالحجم الطبيعي لها فوق ضريحها. وقد كتبت رسالة قبل رحيلها تقول فيها: سامحوني، الحياة أصبحت لا تطاق.

أسمهان

هي أمال فهد الأطرش، إشتهرت بإسم أسمهان الذي إقترحه عليها المخرج المصري داوود حسني،  مطربة وممثلة سورية من مواليد ٢٥ نوفمبر ١٩١٢، إنتقلت في طفولتها رفقة والديها للإقامة في مصر، حيث إكتسبت الجنسية المصرية؛ وهي شقيقة المطرب الكبير فريد الأطرش، علمًا بأن والدها سوري الجنسية ووالدتها لبنانية الأصل.
تزوجت من أحد أقربائها حسن الأطرش عام ١٩٣٣، ورزقت منه بفتاة أسمياها كاميليا، إلا أنهما إنفصلا عام ١٩٣٩، وإستأنفت مسيرتها الفنية. تزوجت من جديد لفترة قصيرة من المخرج أحمد بدرخان، قبل أن تعود لترتبط مع زوجها الأول، لتنفصل عنه من جديد، وتتزوج من المخرج المصري أحمد سالم
أفسد ميلها الى الإستقلالية، لا بل الى الليبرالية، علاقتها مع العديد من أفراد عائلتها.  

أولى إطلالاتها الموسيقية كانت عام ١٩٢٦، في دار الأوبرا في القاهرة، وغنت الى جانب محمد عبد الوهاب في أوبريت مجنون ليلى.ولها أغنيات رائعة لا زالت تتردّد حتى الآن.
فيلمها الأول كان بعنوان إنتصار الشباب عام ١٩٤١، وآخر أفلامها غرام وإنتقام عام ١٩٤٤.

توفيت مع صديقة لها في ١٤ يوليو ١٩٤٤، إثر حادث سير مفجع أدى الى غرقهما، و نجا منه السائق، ولم تتوضح كامل ملابساته  لغاية تاريخه، وكانت ما زالت في الـ ٣١ من عمرها.

ليلى مراد
ليلى مراد مغنية وممثلة مصرية  من مواليد الإسكندرية بتاريخ١٧  فبراير ١٩١٨، لقبت بالقيثارة الرقيقة، لعذوبة ونقاء صوتها.
تزوجت من الممثل أنور وجدي، بعد أن أشهرت إسلامها عام ١٩٤٦؛ ثم من الطيار وجيه أباظة، فرزقت منه إبنها الأكبر أشرف؛ ومن ثم من المخرج فطين عبد الوهاب رزقت منه إبنها الثاني الممثل زكي.

قدمت مئات الأغاني الوطنية والعاطفية والدينية، أبرزها: أنا قلبي دليلي الذي كان عنوان فيلم عام ١٩٤٧، ورايحين للنبي الغالي تلحين رياض السنباطي

شاركت في ٢٧ فيلمًا ،قبل أن تقرر إعتزال التمثيل في السابعة والثلاثين من عمرهل.
من أفلامها: يحيا الحب الى جانب محمد عبد الوهاب، وهو كان فيلمها الأول عام ١٩٣٨؛  ليلة ممطرة ، مع يوسف وهبي؛  ليلى بنت مدارس؛ ليلى بنت الريف؛ ضربة القدر؛ الحبيب المجهول مع حسين صدقي وكمال الشناوي، كان آخر أفلامها عام ١٩٥٥، إذ إعتزلت بعدها العمل الفني. توفيت بتاريخ ٢١ نوفمبر ١٩٩٥. 

 
 
صباح

إسمها الحقيقي جانيت جرجس الفغالي ، مطربة وفنانة لبنانية من مواليد ١٠ نوفمبر ١٩٢٧.
تزوجت خلال حياتها سبع مرات، بداية من رجل الأعمال اللبنانينجيب الشماس، ورزقت منه بطفل أسمياه صباح أصبح طبيبًا ممارسًا؛ ومن الموسيقي المصري أنور المنسي الذي رزقت منه بإبنتها هويدا، إمتهنت الغناء والتمثيل؛ ومن المقدم التلفزيوني المصري أحمد فراج، ومن أحد كبار الأمراء العرب، وكذلك من الممثل رشدي أباظة الذي إرتبط بالعديد من الفنانات المرموقات، ومن رجل الأعمال اللبناني جو حمود، والمخرج اللبناني وسيم طبارة، وأخيرًا من فادي لبنان… بالرغم من ذلك، لم تنتقد أي من أزواجها السابقين، معتبرة بأن لكل إنفصال إعتباراته الموضوعية الخاصة.
أطلقت عليها المنتجة المصرية آسيا داغر لقب الشحرورة، وهي أنثى طائر غريد مرتبط بأسم قريتها وادي شحرور، ولقبت كذلك بالصبوحة، وصوت لبنان، وأمبراطورة الأغنية اللبنانية، وكانت تتميز بضحكتها الدائمة وبحبها للحياة.

تدربت فنيًا في بداياتها في القاهرة على يد الملحن رياض السنباطي؛ وقدمت خلال مسيرتها أكثر من ٣٠٠٠ أغنية، إعتباًرا من عام ١٩٤٠، مع أنها تخصصت أساسًا بأغاني الفولكلور اللبناني “الموال”، وشاركت في ٢٧ مسرحية لبنانية، و ٩٨ فيلمًا سينمائيًا.

كما شاركت في العديد من الأفلام واتى فيلمها الأول بعنوان القلب له واحد عام ١٩٤٥؛ ثم إيام اللولو، كانت أيام، سيبوني أحب، نار الشوق، موال، ” وغيرها.
رحلت عن عمر ناهز الـ ٨٧ عامًا، في الفندق الذي إختارته كمنزل في سنواتها الأخيرة، وكان لها مأتم حافل شارك فيه عشرات الآلاف.


سعاد حسني
سعاد حسني وإسمها الكامل سعاد محمد كمال حسني البابا، ممثلة ومغنية مصرية ، من مواليد القاهرة بتاريخ ٢٦ يناير ١٩٤٣، نشأت في أسرة فنية، وهي شقيقة المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة.
لقبت بالسندريلا، او سندريلا السينما المصرية  أو سندريلا الشاشة العربية، وكان لها الكثير من التقدير والمكانة على الصعيدين الفني والشعبي في مصر والعالم العربي.

تزوجت أربع مرات، لكن دون أن ترزق بأولاد. المرة الأولى عام ١٩٦٨، من السينمائي صلاح كريم، إلا أنهما إنفصلا بعد أقل من سنة. ثم مع المخرج السينمائي علي بدرخان لفترة إستمرت ١١ سنة. ثم تزوجت مع إبن ليلى مراد زكي فطين عبد الوهاب عام ١٩٨١، وهو زواج لم يدم سوى خمسة أشهر، علمًا بأن علاقة رومانسية جمعتها مع المطرب عبد الحليم حافظ كما يُقال، وصولاً الى حد القول بأنها تزوجت منه سرًا. أما زواجها الرابع فكان مع الكاتب ماهر عواد وبقيت على ذمته لغاية وفاتها.

الفيلم الأول الذي شاركت فيه كان بعنوان حسن ونعيمة عام ١٩٥٩؛ وفيلمها الأخير صدر قبل إعتزالها عام ١٩٩١، وهو بعنوان الراعي والنساء، مع أحمد زكي ويسرا، من إخراج زوجها السابق علي بدرخان.

شاركت خلال مسيرتها في أكثر من ٨٣ فيلمًا سينمائيًا،  كما شاركت في المسلسل التلفزيوني هو وهي مع أحمد زكي، ضم مقاطع غنائية لها.
ولها أغاني معروفة ورائجة منها: الدنيا ربيع  ويا واد يا تقيل.

بدأت تعاني من بعض البدانة وأوجاع في الظهر وصعوبات صحية أخرى إعتبارًا من الخمسينيات، ولا سيما الإكتئاب، وتوفيت في لندن بعد سقوطها من شرفة في مبنى ستيوارت تاور بتاريخ ٢١ يونيو ٢٠٠١، دون أن تتوضح حقيقة ظروف هذا الحادث، وسبب وكيفية حصوله، ولم تكن قد بلغت بعد الـ ٥٨ من عمرها.

 

هند رستم
هي هند حسين مراد رستم، ممثلة مصرية من مواليد ١٢ نوفمبر ١٩٢٩، في الأسكندرية لأب من عائلة تركية-مصرية، وأم مصرية إنفصل عنها باكرًا. لقبت بمارلين مونرو الشرق، وبملكة الأغراء.
تزوجت من المخرج حسن رضا، ورزقت منه ببنت أسمياها بسنت، ثم من الطبيب محمد فياض.

أول أفلامها عام ١٩٤٦، أزهار وأشواك، وإن في دور ثانوي.. أسند اليها المخرج حسن الأمام
العديد من الأدوار البارزة.
توفيت عن ٨٠ عامًا إثر أزمة قلبية بتاريخ ٨ أغسطس ٢٠١١.

سامية جمال
إسمها الحقيقي زينب خليل إبراهيم محفوظ، راقصة شرقية مميزة، وممثلة من مواليد قرية في محافظة بني سويف جنوب القاهرة بتاريخ ٥ مارس ١٩٢٤؛ ولقبت بفراشة السينما.
عانت في طفولتها من القهر والحرمان والفقر. تعرفت بتاريخ ٥ مارس ١٩٤٢، على رائدة الرقص الشرقي الحديث، اللبنانية-السورية بديعة مصابني، التي أدخلتها في فرقة الرقص العائدة لها، وكانت تحية كاريوكا أبرز نجومها. مازجت في رقصها بين الرقص الشرقي وبعض الرقصات الغربية كالباليه.
إنطلقت من الرقص الشرقي الى عالم السينما والتلفزيون.

لم تنجح في حياتها العاطفية كما نجحت في مسيرتها الفنية. تزوجت عام ١٩٥٢ من رجل أعمال أميركي يدعى شيبرد-عبد الله كينغ، الذي نظم لها جولة في الولايات المتحدة الأميركية؛ إلا أنهما إفترقا بعد عام ونصف، وقيل حينها أنها إرتبطت بعلاقة مع الملك فاروق نفسه، ومع المؤلف بليغ حمدي، وإنتهى الأمر بزواجها من الممثل رشدي أباظة الذي إلتقته في فيلم “الرجل الثاني”، لتفترق عنه بعد ١٨ عامًا من الزواج، بعد أن قام بعقد قرانه على المطربة اللبنانية صباح.

شاركت في أكثر من ٥٤ فيلم سينمائي،وفي فيلم أجنبي بعنوان :لا فاليه دي روا – سهل الملوك الى جانب روبير تايلور عام ١٩٥٤؛ وفيلم فرنسي بعنوان علي بابا والأربعين حرامي للمخرج جاك بيكير في العام نفسه، وغيرها من الأفلام.
توفيت في مستشفى مصر الدولي في القاهرة، نتيجة مرض  على مستوى الأمعاء، بتاريخ الأول من ديسمبر ١٩٩٤.

تحية كاريوكا

إسمها الحقيقي بدوية تحية محمد علي النيداني كريم، راقصة شرقية وممثلة مصرية طبعت عصرها، من مواليد مدينة الإسماعيلية المصرية بتاريخ ٢٢ فبراير ١٩١٥.

اللافت على الصعيد الشخصي بالنسبة لتحية كاريوكا، أنها إرتبطت بأكثر من ١٤ عقد زواج  لفترات لم تدم طويلاً في معظم الأحيان، ولا سيما مع الطيار حسين عاطف، وأحد أكبر أثرياء مصر محمد سلطان باشا، والممثل رشدي أباظة المعروف  بزيجاته وعلاقاته الغرامية العديدة ودام إرتباطهما لمدة ثلاث سنوات ونصف، والمطرب محرم فؤاد، الى الكاتب والمخرج المسرحي فايز حلاوة الذي عاشت معه أطول فترة زواج إستمرت لثماني عشرة سنة متتالية، قبل أن ينفصلا في جو من الخلافات الحادة بينهما.
هذا وقد تبنت إحدى الفتيات، كونها لم ترزق بأولاد.

تمكنت من الإنضمام الى فرقة رقص الفنانة اللبنانية-السورية الكبيرة بديعة مصابني عام ١٩٣٥، وأصبحت نجمتها الأولى. قدمت عام ١٩٤٠ رقصة الكاريوكا البرازيلية في أحد عروض الفرقة، فألتصق إسم الرقصة بأسمها. والجدير ذكره أن الكاريوكا مزيج من رقصات السامبا والرومبا.
وقد لقبت بسيدة الرقص الشرقي.

شاركت في أفلام سينمائية عديدة، بعد أن إعتزلت الرقص في منتصف الخمسينيات، كما شاركت مع زوجها السابق فايز حلاوة في عدد من المسرحيات، ومنها روبابيكا، ويحيا الوفد، وحارة الشرفا
إلا أنها عانت بعض الشيء من التهميش وسوء الاحوال الصحية والمالية في سنواتها الأخيرة، وتوفيت في المستشفى في ٢٠ سبتمبر ١٩٩٩.

2024-07-15

احتفل النجم المصري محمد فؤاد بخطوبة ابنته “بسملة” مساء الجمعة الموافق 12 تموز/يوليو، في حفل أُقيم في الساحل الشمالي، بحضور الأهل والأصدقاء المُقرّبين، بالإضافة إلى عدد من النجوم وأصدقاء الفنان، […]

توج المنتخب الإسباني ببطولة أمم أوروبا يورو 2024، بعد فوزه على المنتخب الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد في برلين. وانفرد “لا روخا” بأكبر عدد من ألقاب البطولة (1964، 2008 و2012 […]

نجح الإسباني كارلوس ألكاراز، في التغلب على نظيره الصربي نوفاك دجوكوفيتش بثلاث مجموعات دون ردّ في نهائي فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس، ثالثة البطولات الأربع الكبرى. وحسم ألكاراز المصنف الثالث […]

أسدل الستار على منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم يورو 2024، بعد شهر من المنافسة القوية والأهداف الكثيرة. وشهدت البطولة القارية قبل المباراة النهائية تسجيل 114 هدفاً بمعدل 2.28 هدف […]

انطلقت الشعلة الأولمبية الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، في رحلتها عبر باريس، بالتزامن مع ختام موكب الاحتفالات بالعيد الوطني لفرنسا الموافق في 14 يوليو، وحمل نجم كرة القدم السابق […]

نجح منتخب الأرجنتين في الفوز على كولومبيا بنتيجة 1/0، في منافسات بطولة كوبا أمريكا 2024 على ملعب “هارد روك” في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتأخرت انطلاقة المباراة عن موعدها الأصلي […]

تعتبر الرياضة والتمارين اليومية ضرورية للرعاية الصحية العامة، ولكنها ضرورية أيضًا لتقوية العضلات والعظام. وتُعتبر التمارين البدنية وسيلة أكثر من فعالة للوقاية من آلام الظهر وعلاجها. ومع ذلك، من المهم […]

شكّلت غطرسة أنزو فيراري، مؤسس شركة فيراري الفاخرة، سبباً رئيسياً لتأسيس شركة لامبورغيني، حيث قام فيروتشو لامبورغيني بهذه الخطوة، كرد فعل على طريقة فيراري بالتعامل معه وقرر أن ينافسه. فما […]

تتجه الأنظار إلى المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أوروبا يورو 2024 التي ستقام يوم الأحد 14 يوليو في ألمانيا، وتجمع منتخب إسبانيا الذي فاز على منتخب الديوك في نصف نهائي […]

النحافة الزائدة كما البطون المترهلة مشكلتان تؤرقان الرجال الذين يعجزون في الكثير من الأحيان عن إيجاد أسلوب حياة متوازن يمنحهم الأجسام الممتلئة بعيداً عن البطون المترهلة. والحل الأمثل لهذه المشكلة […]

يترك الذكاء الاصطناعي آثاره على كلّ ما حولنا، كيف لا وقد أحدث ثورة في جميع الصناعات والقطاعات، ومنها قطاع الموضة والأزياء إذ غيّر طرق وأساليب الصناعة والابتكار والتسويق. فمن خلال […]

نجحت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا، المصنفة الـ32 عالمياً، في بلوغ أول نهائي لها في ​بطولة ويمبلدون​، بعد أن اطاحت بإيلينا ريباكينا وفازت بنتيجة 3-6 و6-3 و6-4. وستواجه كرايتشيكوفا، الإيطالية جازمين باوليني، […]

ستكون الألعاب الأولمبية مليئة بالصور المميّزة للمعالم الباريسية – برج إيفل وفرساي وجسر بونت ألكسندر الثالث وفندق دي إنفاليد، وجميعها ستلعب دور البطولة. لكن واحدة من أكثر الخلفيات المذهلة للمسابقة […]

2024-07-11

احتفل النجم اللبناني وائل جسار بتخرج ابنته مارلين بطريقة مميّزة للغاية كلّلتها مشاعر الأبوّة الحنونة، حيث أدّى برفقة ابنته أغنيته الشهيرة “كل وعد”، وبدا التأثّر واضحاً على كليهما بشكلٍ جلي. هذا، […]

90 عاماً من الإبداع غيّر خلالها جورجيو آرماني قواعد اللعبة في صناعة الأزياء، حيث جمع الجمال والموضة في قالب من الفخامة والرقي. بين الأزياء الراقية والملابس الجاهزة والأكسسوارات والعطور، سجّل […]